فوائد المشي على الريق

فوائد المشي على الريق عديدة وأفضل أوقات المشي هي في الصباح، فالمشي بصفة عامة هو من الرياضات السهلة والمحببة للجميع، كما أنه يعتبر الرياضة الشائعة التي ينصح بها الأطباء مرضاهم من كبار السن؛ لأن المشي له من الفوائد العديد وسنذكر هذه الفوائد من خلال موقع زيادة، كما أن رياضة المشي يمكن ممارستها بوضعيات مختلفة، فهيا بنا نتعرف على فوائد المشي على الريق.

فوائد المشي على الريق

فوائد المشي على الريق

تعددت الدراسات التي تتفق على أن ممارسة رياضة المشي قبل الفطور هو أمر مفيد ومهم لكي يحصل الإنسان على أعلى فائدة، فهي تضبط مستوى السكر بالدم وتحفز إنتاج هرمون الأدرينالين، فلنتعرف على فوائد المشي على الريق في السطور المقبلة.

اقرأ أيضًا: متى تظهر نتائج المشي على الجسم؟

إنقاص الوزن

يساعد المشي إذا تمت ممارسته صباحًا قبل الفطور على الحرق بصورة أفضل من أن يتم المشي بعد تناول الطعام، ويمكن ممارسة رياضة المشي بمتوسط وقت يتراوح بين عشرين إلى ثلاثين دقيقة.

تحسين الطاقة الإيجابية للجسم

في حالة ما كان أول نشاط بدني يقوم به الشخص بعد استيقاظه مباشرةً هو ممارسته رياضة المشي في الهواء الطلق بعيدًا الانبعاثات الضارة والملوثات، فيمد ذلك الجسم بالحيوية والطاقة الإيجابية التي تفيد الجسم على مدار اليوم وصولًا إلى وقت النوم.

فالجسم سيتم برمجته على أن ينام بصورة جيدة دون أرق؛ لأنه سيحصل على مكافأة في الصباح وهي إمداده بطاقة نظيفة خالية من أي منغصات أو ملوثات.

تحسين الحالة المزاجية

كما ذكرنا فيما سبق فأن الجسم يبرمج نفسه على أنه سيتلقى مكافأة كل صباح، من ثم ففي حالة المشي صباحًا على الريق يكتسب الجسم فوائد نفسية مثل التقليل من أعراض الاكتئاب، وتحسين الحالة مزاجية للفرد مع خفض مستوى توتر الفرد وتقليل أعراض القلق، إلى جانب زيادة الشعور بالقدرة على العطاء فيتصرف الشخص بإيجابية أكثر مع من حوله.

اقرأ أيضًا: فوائد المشي للانزلاق الغضروفي

تعزيز المناعة

من فوائد المشي على الريق أثناء الصباح أيضًا أنه يجعل الجسم في حالة تأهب لمقاومة أي أمراض؛ وذلك من خلال تحفيز جهاز المناعة حيث أشارت بعض الدراسات إلى أن ممارسة رياضة المشي قبل الفطور يوميًا في الصباح تقي الإنسان من خطر الإصابة بالأمراض القلبية بنسبة 19%.

كما يقوم المشي بتحسين وضبط نسبة السكر في الدم لمرضى السكر من النوع الثاني، إلى جانب ذلك فقد ذكر بعض المدربين الرياضيين أن ممارسة رياضة المشي على معدة فارغة تحفز الجسم على حرق الدهون الحرة التي تزيد عن حاجة الجسم، كما أن الطاقة التي يحصل عليها الجسم لا تأتي من دهون الجسم فقط.

فالكبد يعتبر من مصادر الطاقة حيث إنه يتم تخزين  نسبة من الدهون به، وفي حالة زيادة هذه الدهون فتؤثر على وظائف الكبد بسبب تراكم هذه الدهون، فعند ممارسة الرياضة صباحًا على الريق فإن أول ما يتم أخذه من الدهون هي الدهون المختزنة بالكبد، كما يُحل الجسم أيضًا على الطاقة من خلال بروتين العضلات الذي يوجد إذا احتجناه في صورة شرش اللبن.

أنسب وقت للمشي

إن أفضل الأوقات المناسبة لممارسة رياضة المشي على الريق وبشكل عام هو في الصباح الباكر، فبالرغم من أن رياضة المشي يمكن أن يتم ممارستها في أي وقت لكن الوقت المفضل هو أن تقوم بممارسة رياضة المشي صباحًا وقت شروق الشمس.

فهو من أفضل الأوقات لممارسة الرياضة لكي يستفيد الجسم أيضًا من أشعة الشمس دون التعرض لأشعتها فوق البنفسجية الضارة، حيث إنها في ذلك الوقت تزود الجسم بعدة عناصر مثل فيتامين د، والذي يعمل على تحيز إنتاج عدة عناصر أخرى مثل الكالسيوم والفسفور، اللذان يعملان على المحافظة على صحة العظام ووقايتها من الإصابة بمرض هشاشة العظام، وتعمل أيضًا على الحفاظ على الأسنان، فممارسة رياضة المشي على الريق بعد الفجر مباشرةً أي وقت الشروق من أفضل الأوقات.

اقرأ أيضًا: فوائد لبس المشد أثناء المشي

الفترة المناسبة للمشي على الريق

إن المدة التي تناسب الفرد خلال ممارسته رياضة المشي على الريق، يفضل أن تكون في حدود ساعة من الوقت قبل تناول فطوره بعد الفجر، فهذه المدة مناسبة جدًا حتى لا يشعر الفرد بالإرهاق الشديد ويستفد الجسم مما بذله من مجهود.

لأن الجسم ذكي، ففي حالة الافراط في المشي وزيادة الجهد المبذول عن اللازم، فعند تناول الشخص لوجبة فطوره سيأخذها مباشرةً ويحولها لدهون، وهذا يجعل الشخص الذي يقوم بممارسة رياضة المشي كأنه لم يفعل شيء، من ثم فإن الاعتدال جيد في كل الأحوال.

نصائح مهمة لتحقيق فوائد المشي على الريق

تجدر الإشارة إلى أن ممارسة رياضة المشي على الريق من الرياضات التي لا يوجد بها أي أخطار على من يزاولها، ولكن توجد بعض النصائح التي سنقدمها لكم عبر النقاط التالية بهدف تجنب بعض الآثار السلبية التي من الممكن أن تحدث لمن لا يتبع هذه النصائح:

  • يجب على الشخص عدم التحدث في الهاتف الجوال واستخدامه لفترات طويلة مع التركيز في الطريق؛ وذلك تجنبًا لحدوث أي تعثر ينتج عنه بعض الالتواءات أو الكسور التي تُلزم الشخص بعدم المشي لفترات حتى يتم شفاؤه.
  • ينبغي شرب الماء بكميات وفيرة على دفعات لتعويض الماء الذي يتم فقده، وكذلك لأن الماء يقوم بتحفيز عملية الحرق أثناء المشي.
  • من الأمور التي يجب أن يهتم بها الفرد هي أن يقوم بممارسة رياضة المشي في الأماكن الآمنة؛ وذلك لتجنب أي حوادث قد تنتج عن السير في الأماكن غير المخصصة للمشي.
  • يجب أثناء ممارسة رياضة المشي أن تكون رأس الشخص مرفوعة، كما أن اتجاه النظر ينبغي أن يكون للأفق.
  • يجب الإشارة إلى أنه توجد عدة أنماط للمشي فيمكن المشي بسرعة عادية أو المشي بسرعة متوسطة وهي الهرولة، كما أنه يمكن المشي بسرعة عالية مع ضرب الأرجل في الأرض أثناء السير وهذا النمط هو الأفضل لكل أجزاء الجسم، ولكن كل فرد له ما يناسبه حسب السن والحالة الصحية.
  • أثناء ممارسة رياضة المشي يجب أن يكون الظهر في وضعية مستقيمة دون الانحناء للأمام؛ لتجنب الاندفاع والسقوط أرضًا، كما يجب عدم الرجوع بالظهر للخلف تجنبًا للتعثر.
  • يجب عدم ارتداء الملابس الضيقة؛ حتى تسهل الحركة أثناء المشي مع ارتداء من الأنواع الجيدة، ويُفضل أن يكون حذاء طبي.
  • في حالة ما شعر الفرد بالتعب، فعليه أن يتوقف عن المشي فورًا مع أخذ قسط من الراحة.

اقرأ أيضًا: فوائد الرياضة للصحة النفسية

هنا نكون قد عرضنا عليكم فوائد المشي على الريق بالتفصيل، حيث تعرفنا على الفوائد التي تعود على العضلات سواء بتقويتها أو ببنائها، كما عرضنا الفوائد التي تعود الصحة النفسية لمن يمارس رياضة المشي على الريق، ثم عرضنا الفائدة التي تعود على الجسم بشكل عام، إلى جانب ذلك فقد أشرنا إلى بعض النصائح التي يجب أخذها في الاعتبار لمن يريد ممارسة رياضة المشي، متمنين لكم دوام الصحة والعافية.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.