فوائد حبوب الزنك للانتصاب وما هي المصادر الطبيعية للزنك

فوائد حبوب الزنك للانتصاب نقدمها لكم اليوم عبر موقعنا زيادة حيث أنه تم إثباتها من خلال الدراسات التي ربطت ما بين تناول حبوب الزنك وقوة الانتصاب عند الرجال، كما أثبتت دور الزنك القوي في دعم الجهاز المناعي وتعزيز الصحة، فالزنك من العناصر الرئيسية التي تعمل على تحسين العملية الجنسية، وإنتاج هرمون التستوستيرون الجنسي، ونقصه يؤدي لنقص الحيوانات المنوية لدى الرجال.

ما هو عنصر الزنك

  • الزنك هو أحد المعادن التي تتواجد بجميع خلايا الجسم بالرغم من احتياج الإنسان له بكميات قليلة، ولا يمكن للجسم إفرازه أو تخزينه، ويتم الحصول عليه من خلال الأطعمة والمكملات الغذائية كحبوب الزنك، وهو ضروري لقيام الجسم بالعمليات والوظائف الحيوية، والنقص أو الزيادة في معدلاته يمكن أن يؤدي لخلل في الجسم والكثير من المشاكل الصحية.
  • ويتم استخدام الزنك في العديد من الوظائف ومنها، صنع البروتين والحمض النووي، كما يساعد على تطور ونمو الجسم، وعند النقص في معدلاته يجب تعويضه من خلال تناول الأغذية والمكملات التي تحتوي عليه.
  • ومن أهمها حبوب الزنك التي تعمل كذلك على معالجة ضعف الانتصاب بشكل خاص مع من لديهم مشاكل في الكلى مما يؤدي للتأثير على وظائفهم الجنسية، وكذلك المصابون بارتفاع سكري الدم، والمصابون بالاكتئاب والضغط النفسي.

ويمكن التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: التهاب البربخ هل يؤثر على الانتصاب؟ وهل التهاب البربخ خطير؟

فوائد حبوب الزنك للانتصاب

كما ذكرنا فإن للزنك العديد من الفوائد الصحية بشكل عام ولا سيما لضعف الانتصاب والصحة الجنسية، ومن هذه الفوائد ما يلي:

  • تعمل حبوب الزنك على الرفع من القدرة الجنسية لدى الرجال، والمساعدة على منع تضخم البروستاتا، وهي من المشاكل التي لها علاقة بانخفاض القدرة الجنسية عند الجال.
  • يساعد عنصر الزنك على الرفع من معدلات هرمون الذكورة عند الرجال، وهو الذي يساعد على ظهور العلامات الخاصة بالبلوغ لدى الذكور، ومنها البلوغ الجنسي.
  • تعمل على زيادة أعداد الحيوانات المنوية والرفع من أدائها.
  • معالجة بعض المشاكل الصحية التي لها علاقة بالعقم والعجز الجنسي.
  • تساعد على تعزيز الرغبة الجنسية وتقويتها.
  • يساعد على الوصول للانتصاب من خلال تعزيز معدلات هرمون التستوستيرون بالدم.
  • التعزيز من كمية وكثافة السائل المنوي.

كما نرشح لك المزيد من المعلومات من خلال: الأطعمة التي تحتوي على الزنك وأهميته لجسم الإنسان

أهم المصادر الطبيعية لعنصر الزنك

يتوفر الزنك بشكل طبيعي في المصادر التالية:

  • البيض: تتوفر بالبيض معدلات كبيرة ممن الزنك، إضافة لمادة الكولين الهامة للعديد من الناس، بالإضافة للعديد من المعادن الأخرى كالسيلينيوم، ومجموعة فيتامين ب.
  • الشوكولاتة الغامقة: تحتوي على نسب مرتفعة من الزنك، ولكن يجب الحرص عند تناولها بكميات كبيرة لاحتوائها على معدل مرتفع من السعرات، والجدير بالذكر أن مائة جرام من الشوكولاتة تحتوي على نحو3.3 ملجم من الزنك، أي نحو ثلث حاجة الجسم منه بشكل يومي.
  • السبانخ: تُعد السبانخ أهم الخضروات المحتوية على الزنك، حيث أن مائة جرام من السبانخ بها نحو 8. ملجم من عنصر الزنك وهي نسبة مرتفعة بالمقارنة مع الخضروات الأخرى.
  • الكاكاو: يوجد نحو 6.8 من الزنك في كل مائة جرم من الكاكاو، وهو ما يدلنا على أهمية الكاكاو لاحتوائه على نسب جيدة من عنصر الزنك.
  • الدجاج: يوجد في 85 من صدور الدجاج المنزوع الجلد نحو9، من الزنك.
  • اللحوم: اللحوم الحمراء من أهم مصادر عنصر الزنك، بالإضافة للكثير من الفوائد الأخرى نتيجة لاحتوائها على فيتامينات ب، والكرياتين، وعنصر الحديد.
  • الأفوكادو: يوجد بثمرة واحدة من الأفوكادو من الحجم المتوسط ما يعادل 1.3 مليجرام من الزنك، وهي نسبة جيداً جداً عند المقارنة بأنواع الفواكه المتبقية.
  • المكسرات: ومنها الصنوبر، اللوز، الفول السوداني، الكاجو فهي تتمتع بنسب مرتفعة من عنصر الزنك، بالإضافة لعناصر غذائية متعددة، وتعمل على حماية الجسم من الأمراض، والجدير بالذكر أن الكاجو من أهم المكسرات التي بها معدلات جيدة من الزنك.
  • المحار: المحار من أبرز الأغذية المحتوية على الزنك بمعدلات جيدة، كما أنه قليل السعرات الحرارية، فضلاً عن احتوائه على عنصر الحديد، وفيتامين ج، والسيلينيوم، وفيتامين ب، حيث يوجد بواحدة من المحار 5.3 من الزنك.
  • سرطان البحر: تتميز الأطعمة البحرية باحتوائها على الزنك ولكن بمعدلات قليلة نسبياً، ومن أهمها السلطعون وسرطان البحر، وكذلك سمك السلمون والسردين، كما أنها تعمل على تعزيز صحة الشعر.
  • البقوليات: ومنها الحمص والعدس الذي يحتوي على معدلات مناسبة للجسم من الزنك، والعديد من أنواع الفيتامينات الأخرى.

وإليكم المزيد من التفاصل أيضًا عبر: أين يوجد الزنك بكثرة وما هي أعراض نقصه في الجسم

أعراض النقص في عنصر الزنك بالجسم

عند نقص معدلات الزنك في جسم الإنسان تظهر بعض الأعراض عليك، ويجب أن تأخذها في عين الاعتبار ولا تتجاهلها، ومن أهم أعراض نقص الزنك في جسم الإنسان:

  • نقص الوزن بشكل بدون سبب واضح، وانخفاض الشهية للطعام.
  • تساقط الشعر بكميات كبيرة بالمقارنة مع الأوقات الأخرى.
  • عدم التئام الجروح بشكل سريع، واحتياجها لمدة طويلة للشفاء.
  • التأثير بشكل سلبي على حاسة التذوق والشم.
  • التعرض للإسهال وفقر الدم.
  • ظهور حبوب الشباب والأكزيما الجلدية.
  • تشقق باللثة، ومشاكل في العين.
  • المعاناة من الضعف الجنسي عند الذكور، والقصور في أداء الغدد التناسلية.
  • المعاناة من الاكتئاب، ولكن لم يتم تأكيد ذلك بشكل حاسم من خلال الدراسات.

الجرعة المناسبة من حبوب الزنك

هناك اختلاف في الجرعة المناسبة من حبوب الزنك بالرجوع لبعض العوامل ومنها، الحالة الصحية، والجنس، العمر، النظام الغذائي، مدى حاجة المريض لعنصر الزنك، وبشكل عام يُنصح باستشارة الطبيب قبل أخذ حبوب الزنك لتحديد الجرعة المناسبة لكل حالة، ولكن يمكن تحديد الجرعات لكل فئة كالتالي:

  • النساء: يوصى بتناولهن 11 مليجرام من الزنك بشكل يومي.
  • الذكور: يُنصح بتناولهم 8 مليجرام من الزنك بشكل يومي.
  • الحوامل: يجب عدم تجاوز ما يعادل 13 مليجرام من الزنك بشكل يومي وذلك للحوامل ما بين أعمار 14-18، وأما من تزيد أعمارهن عن 18 فلا يجب تجاوز 11 مليجرام من هذا العنصر في اليوم الواحد.
  • المرضعات: بالنسبة للمرضعات فيجب عدم تجاوزهن 14 مليجرام من الزنك للأعمار ما بين 14-18، والأعمار التي تزيد عن ذلك فلا يجب أن يتجاوزن 12 مليجرام، وينبغي على الجميع عدم الحصول على جرعات زائدة حيث أن ذلك يشكل خطورة على الصحة.

الآثار الجانبية لحبوب الزنك

بشكل عام فإن استهلاك حبوب الزنك ضمن المعدل المطلوب للجسم هو آمن بدرجة كبيرة، ولكن تظهر الآثار الجانبية لحبوب الزنك عند تناولها بشكل مفرط، أو تجاوز الجرعات المقررة لكل حالة، ومن أهم هذه الآثار السلبية ما يلي:

  • التسبب في فقد حاسة الشم عقب استنشاق مادة الزنك بشكل مباشر.
  • الإصابة بآلام في المعدة والتسبب في الإصابة بالإعياء والحمى عند تجاوز الجرعة المناسبة من حبوب الزنك.
  • التعرض للإصابة بسرطان البروستاتا عند تناول ما يزيد عن مائة مليجرام من هذا العنصر بشكل يومي.
  • الإصابة بمشاكل واضطرابات في عنصر الحديد بالدم عند تناول ما يزيد عن 450 مليجرام من هذا العنصر بشكل يومي.
  • التعرض للقيء والغثيان عند تناوله بشكل عشوائي وبدون وصفة طبية.
  • التسبب في الشعور بالوخز والحكة في حالة استخدام الكريمات المحتوية على عنصر الزنك بشكل مباشر على البشرة.
  • النقص في معدل امتصاص النحاس في الجسم، مما يؤدي للتعرض للأنيميا وفقر الدم، في حالة استهلاك معدلات زائدة من الزنك.
  • يمكن أن يحدث تفاعل بين الزنك وبعض أنواع المضادات الحيوية مما يؤدي للنقص في امتصاصها بالجسم، ومنها عقار البنسيلامين الذي يؤدي لخفض نسب الزنك الموجودة في الجسم.
  • عند تناول الأدوية المدرة للبول االثيازيدية فإنها تعمل على فقدان كميات كبيرة من الزنك الموجود بالجسم خلال التبول.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم فوائد حبوب الزنك للانتصاب وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.