عملية استئصال ورم الدماغ الحميد

ما هي عملية استئصال ورم الدماغ الحميد؟ وما هي مدتها؟ الكثير من الناس حول العالم تتم إصابتهم بأورام في الدماغ، لكن في بعض الأحيان تكون الأورام حميدة لكن مع ذلك ينصح الطبيب دائمًا بضرورة استئصال الورم حتى يتمكن المريض من ممارسة حياته بالشكل الطبيعي، ونتعرف من خلال موقع زيادة على كيفية استئصال ورم الدماغ الحميد بالإضافة للإشارة إلى المزيد من التفاصيل الخاصة بالعملية.

عملية استئصال ورم الدماغ الحميد

الورم يكون عبارة عن خلايا تنمو في الدماغ بصورة غير طبيعية، حيث إنها فجأة تزداد في النمو وتنتشر، لكن ما يتميز به هذا الورم عن غيره من الأورام أنه لا ينتشر في كافة أنحاء الدماغ بل يظل في مكانه كما هو، لكن يتسبب في بعض الآلام للمريض على الرغم من ذلك.

عند الإصابة بهذا المرض ينصح الطبيب دائمًا بضرورة استئصال الورم من خلال العملية وذلك لأنه أفضل علاج لهذه الحالة، ويكون الهدف الأساسي من هذه العملية استئصال أكبر جزء من الورم دون الإضرار بباقي الخلايا السليمة المحيطة به، وتتميز هذه العملية بقدرتها على التخفيف بشكل فعال من الأعراض التي تصاحب الإصابة بالورم، بالإضافة لكونها تمنع نمو الورم مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: هل يزيد الوزن بعد استئصال الغدة الدرقية

متى يجب استئصال الأورام الحميدة

على الرغم من كون الورم لا يتسبب في ضرر كبير بصاحبه، لكن وجب علينا التنويه أن الإزالة لا تتم إذا كان الورم في أي مكان غير الأعضاء التي تؤدي وظائف حيوية في الجسم مثل الدماغ والرئة، وذلك لان الإصابة في هذه المناطق حتى وإن كان ورم حميد يمكن أن يتحول إلى ورم خبيث في أي لحظة.

كيف تتم عملية استئصال ورم الدماغ الحميد؟

عند الذهاب إلى الطبيب من أجل استشارته حول الطريقة الأمثل لعلاج الورم الحميد عادةً ما ينصح بالقيام بعملية جراحية، ويقوم بتوضيح أنه يوجد عدة أنواع يمكنك القيام بالاستئصال من خلالهم، ونقدم أهم هذه الأنواع في السطور التالية:

1- عملية حج القحف

هي من أشهر العمليات التي يقوم بها الأطباء، وهي تتم من خلال وضع المريض تحت التخدير الكامل وفي بعض الأحيان يكون تخدير جزئي وذلك حسب حالة المريض الصحية بجانب الأخذ في الاعتبار الأدوية التي يلتزم بها يوميًا.

في حالة أن الورم الحميد كان قريب من أحد أجزاء الدماغ التي تتحكم في وظائف هامة للإنسان مثل النطق أو الحركة أو الشعور يهتم الطبيب بتحري مزيد من الدقة من أجل عدم الإضرار بهذه الأجزاء، وفي البداية يقوم الطبيب بقص جزء من عظام الجمجمة وذلك حتى يتمكن من إدخال الأدوات المناسبة إلى الدماغ بالتالي استئصال الورم.

بعد ذلك يقوم الطبيب بإزالة الورم بكثير من الطرق؛ حيث إنه يمكنه الاستئصال من خلال مقصات جراحية أو من خلال الموجات فوق الصوتية التي تعمل على تفتيت الورم بعدها يقوم الطبيب بإدخال أدوات خاصة تقوم بشطف بقايا الورم وتخليص الدماغ منه.

بعد القيام بما سبق يعمل الطبيب على إعادة عظام الجمجمة كما كانت، ويعمل على تثبيتها من خلال استخدام الحمالات المعدنية المعنية بهذا الأمر، من ثم يبدأ الطبيب في تغطية العظام من خلال تخييط الجلد فوقها، والجدير بالذكر إنه على الأغلب يقوم الشعر بعد نموه بتغطية مكان العملية الجراحية، كما أن الحمالات المعدنية تظل موجودة في الدماغ للحفاظ على عظام الجمجمة في مكانها.

2- عملية التنظير العصبي لاستئصال ورم الدماغ الحميد

هي أشهر عملية استئصال ورم الدماغ الحميد، ونستدل من اسمها أنها تتم من خلال استخدام المنظار لإزالة الورم، وتتم على النحو الآتي:

في البداية يفتح الطبيب فتحة صغيرة في عظام جمجمة المرض وذلك حتى تمكنه من إدخال المنظار إلى الدماغ، بعدها يشاهد الطبيب الشاشة المختصة بعرض ما يتم داخل الدماغ، وعندما يلاحظ أنه وصل إلى الورم يقوم بإزالته من خلال الأدوات الموجودة في المنظار التي تساعده على ذلك.

3- عملية المنظار داخل الفم أو الأنف

تتم هذه العملية من خلال إدخال المنظار إلى الدماغ من خلال فتحة الأنف أو الفم، من ثم عند وصول المنظار إلى الدماغ يعمل الطبيب على تفتيت الورم إلى أجزاء صغيرة باتباع نفس الخطوات السابقة، وبعد الانتهاء من هذه العملية يعمل الطبيب على ملء المساحة التي كان الورم يشغلها وذلك من خلال أخذ نسيج من فخذ المريض أو بطنه ويزرعه مكان الورم.

4- الاستئصال بالليزر الموجه بالرنين المغناطيسي

تعتبر هذه العملية من أشهر العمليات التي تتم للاستئصال أيضًا، وهي تتم من خلال عمل شقوق بسيطة في الجمجمة بالقرب من مكان الورم الذي تم تحديده من خلال الأشعة، بعد ذلك يقوم الطبيب بتوجه أداة جراحية خاصة بالتصوير بالرنين المغناطيسي إلى مكان الورم بعد ذلك يمرر أشعة الليزر عبر هذه الأداة لتفتيت الورم والقضاء عليه بسهولة.

اقرأ أيضًا: أعراض ورم الدماغ الحميد

مدة عملية استئصال ورم الدماغ الحميد

الكثير من الناس يتساءلون عن المدة التي يقوم فيها الطبيب بالعملية، والجدير بالذكر إن المدة تعتمد على الكثير من العوامل منها حجم الورم أو الحالة المرضية التي تعاني منها وموقعه بالنسبة للأجزاء الحيوية في الدماغ، وذلك يجبر الطبيب والمساعدين على تحري أكبر قدر من الدقة عند القيام بالعملية، لكن عادةً ما تتم عملية الاستئصال في مدة تتراوح من أربع إلى ست ساعات.

نصائح عند القيام بالعملية

بعد أن أشرنا إلى أنواع عملية الاستئصال، وتحدثنا عن المدة التي تستغرقها، ننتقل للإشارة إلى بعض التعليمات التي يجب على كل مريض مقبل على القيام بهذه العملية اتباعها وذلك فيما يلي:

  • يجب عليك الالتزام بكافة التعليمات التي يعطيها الطبيب لك قبل العملية، والتي عادة ما تختص بالأدوية التي يجب عليك تناولها والأدوية التي يجب إيقافها مؤقتًا لحين الانتهاء من العملية بنجاح.
  • من الضروري أن تهتم بنظام الأكل قبل العملية فيجب عليك أن تتناول الأطعمة الصحية مثل الخضروات والفواكه.
  • كما أنه يجب عليك التوقف عن تناول الطعام أو الشراب بعد منتصف الليل في اليوم الذي يسبق العملية.
  • عند وصولك إلى المستشفى يمكنك أن تقوم بشرب كوب أو كوبان من الماء قبل العملية بساعتين.

نصائح للتعافي بعد عملية استئصال ورم الدماغ الحميد

في ظل الحديث عن عملية استئصال ورم الدماغ الحميد نقوم بتقديم بعض النصائح التي يمكنك اتباعها بعد قيامك بالعملية وذلك حتى تتمكن من التعافي في أقصر وقت ممكن، ومن أهم هذه النصائح:

  • من المهم ان تتجنب قيادة السيارة أو الدراجة لمدة لا تقل عن الشهر بعد العملية، وذلك لأن بعد الاستئصال عادةً ما يحدث الكثير من التغيرات في جسدك وربما لن تقدر على القيادة بشكل سليم.
  • يجب عليك أن تتبع تعليمات الطبيب الخاصة بكمية السوائل التي يتعين عليك شربها بعد العملية لتعويض الدم المفقود، بالإضافة إلى تسريع عملية الشفاء.
  • احرص على أخذ القسط الكافي من الراحة، ومن الممكن أن تنام حتى في ساعات النهار، فالأهم من موعد النوم هو الحصول على وقت كافي يسمح لجسدك التعافي.
  • من الضروري أن تتبع تعليمات الطبيب المتعلقة بتناول الأدوية، وذلك حتى تتمكن من التعافي في أقل وقت ممكن، كما أنه يجب عليك أن تتجنب تناول كميات كبيرة من مسكنات الألم وذلك لأنها تضر باقي أعضاء جسدك حتى وإن ساعدتك قليلًا في التخفيف من الشعور بالألم.
  • عند النوم أو الراحة على الفراش احرص على عدم أخذ وضعية الاستلقاء المسطحة، فيجب عليك رفع رأسك عن طريق وضع فوطة ملفوفة أسفل الوسادة أو من خلال وضع أكثر من وسادة فوق بعضهم، وذلك حتى يتمكن الدم من السريان بصورة طبيعية في الدماغ.
  • كما ننصحك بالقيام بالتمارين الرياضية، لكن يجدر بنا التنويه على وجوب الابتعاد عن الأنشطة التي تتطلب بذل مجهود عالي حتى لا تؤثر عليك بالسلب.

الجدير بالذكر إن التعافي من عملية الاستئصال يختلف من شخص إلى آخر؛ وذلك حسب طبيعة جسم كل شخص بالإضافة إلى قوة العلاجات التي يتناولها، لكن عادةً ما يتم التعافي تمامًا في خلال شهر أو شهرين من تاريخ العملية.

كما أنه الجدير بالذكر إنه قد تشعر ببعض الإرهاق والتعب بعد القيام بالعملية وهو أمر طبيعي كما أنه شعورك بالصداع طبيعي؛ ويمكنك التخفيف من حدة الآلام من خلال تناول المسكنات بالجرعات التي يحددها لك الطبيب.

اقرأ أيضًا: هل الورم الحميد مؤلم

هل يعود الورم بعد العملية؟

بعد أن تعرفنا على كافة التفاصيل المتعلقة بعملية استئصال ورم الدماغ الحميد، ننتقل للتعرف على إجابة سؤال يتساءله الكثيرين وهو إمكانية عودة الورم بعد استئصاله وذلك باتباع ما يلي:

الأورام عادةً لا تنمو مرة أخرى بعد الاستئصال، وفي بعض الحالات النادرة جدًا قد يعود الورم مرة أخرى وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بأخذ خزعة من الورم من أجل فحصه تحت المجهر والتأكد من كونه ورم حميد ولا يحمل أي خلايا سرطانية.

يجب على كل من يقبل على القيام بعملية استئصال الورم الحميد من الدماغ؛ أن يتعرف على النصائح التي يجب عليه اتباعها عنَد القيام بالعملية وذلك حتى يتمكن من الحصول على شفاء أسرع.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.