ورم الثدي الحميد

ورم الثدي الحميد يسمى ورم الثدي الحميد بالورم الغدي أو الورم الليفي وبالإنجليزية يطلق عليه Fibroadenoma، وهذا الورم يعتبر من من أشهر الأمراض التي تصيب الثدي، ومن أبرز الأعراض التي قد ينتبه إليها الشخص المصاب بورم الثدي الحميد هو وجود كتلة أو أكثر في منطقة الثدي، هذه الكتلة تكون غير ثابتة وعند لمسها تجدها تتحرك.

ورم الثدي الحميد

هناك الكثير من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى إصابة المرأة بورم الثدي الحميد، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • قد يكون السبب هو عامل وراثي أو وجود تاريخ مرضي في العائلة يتعلق بأورام الثدي.
  • قد يكون بسبب إصابة المرأة بعدوى فيروسية في منطقة الثدي.
  • يتسبب تناول طعام غير صحي أو عدم الالتزام بنظام غذائي سليم إلى الإصابة بورم الثدي.
  • يعتبر التدخين وشرب الكثير من الكحوليات سبب رئيسي في الإصابة بالأورام والسرطانات المختلفة.
  • هناك بعض الأدوية التي قد تتسبب في الإصابة بورم الثدي الحميد، مثل أدوية منع الحمل.
  • التعرض للإصابة بمشاكل في النظام الهرموني الموجود في الجسم بشكل عام.
  • التعرض للإشعاع بشكل متكرر وبطريقة غير سليمة.
  • الوصول لسن اليأس أو سن انقطاع الدورة الشهرية.
  • حمل المرأة في سن متأخر بعد بلوغها الخمسة وثلاثين من عمرها.
  • بلوغ الفتاة مبكرًا قبل أن تصل إلى الثانية عشر من عمرها.
  • يعتبر الوزن الزائد من أبرز أسباب الإصابة بورم الثدي الحميد.
  • يعد التعرض للإصابة بسرطان المبايض أو سرطان الرحم سبب من أسباب الإصابة بسرطان الثدي.

يمكنك الآن الإطلاع على أعراض سرطان الدم عند النساء وما هي أسبابه وكيفية علاجه: أعراض سرطان الدم عند النساء وما هي أسبابه وكيفية علاجه

أعراض ورم الثدي الحميد

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص والتي تؤكد إصابته بسرطان الثدي الحميد، ومن أبرز هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور كتلة أو كتل في منطقة الثدي.
  • تكون الكتل الموجودة في الثدي ذات قطر يتراوح ما بين 1 إلى 2 سنتيمتر.
  • في بعض الحالات قد يكون قطر هذه الكتل كبير يصل إلى 5 سنتيمتر.
  • تكون الكتل الموجودة في الثدي مطاطية وغير متحجرة.
  • تكون أيضًا هذه الكتل دائرية الشكل وذات حدود واضحة.
  • عند لمس هذه الكتل فإنها تتحرك وتكون غير ثابتة في مكانها.
  • الكتل الموجودة هذه تكون غير مؤلمة، إلا أنه في بعض الحالات قد تؤلمهم هذه الكتل خصوصًا في فترة ما قبل الدورة الشهرية.
  • وجود كتلة أو أكثر في منطقة الإبط.
  • قد يلاحظ وجود بعض التغييرات في لون الجلد الخاص بالثدي.
  • قد يحدث تغير في حجم الثدي بطريقة مفاجئة.
  • وجود بعض الإفرازات غير الطبيعية من حلمة الثدي والتي قد تكون مختلطة بالدماء أو تكون ذات لون أصفر.
  • قد يلاحظ أيضًا تقشر في جلد الثدي.
  • حدوث بعض التغييرات في حلمة الثدي كتغير في شكلها أو لونها أو حجمها.
  • الإصابة بالحمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم، بالإضافة إلى الإصابة بالتعرق الشديد أيضًا.
  • قد يتم الإصابة ببعض المشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو الإسهال أو التقيؤ والغثيان.
  • الإصابة بالأرق والكثير من المشاكل في نظام النوم.
  • الشعور بصعوبة في التنفس وبعض المشاكل في الجهاز التنفسي.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على أعراض سرطان القولون وما هي أسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه: أعراض سرطان القولون وما هي أسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه

أنواع ورم الثدي الحميد

هناك الكثير من الأنواع المختلفة من ورم الثدي الحميد، ومن أشهر هذه الأنواع ما يلي:

  • ورم الثدي الحميد البسيط: ويسمى بالإنجليزية Simple Fibroadenoma، وفيه تكون حجم الكتل الموجودة في الثدي تتراوح من 1 سنتيمتر إلى 2 سنتيمتر.
  • ورم الثدي الحميد المعقد: ويسمى بالإنجليزية Complex Fibroadenoma، وهذا النوع يعمل على زيادة فرصة إصابة المرأة بسرطان الثدي.
  • ورم الثدي الحميد العملاق: ويسمى بالإنجليزية Giant or juvenile Fibroadenoma، وفيه تكون حجم الكتل أكبر من 5 سنتيمتر، حيث يكون في البداية ورم بسيط و يتحول بعدها إلى ورم عملاق.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي الحميد

هناك فئات معينة تكون نسبة إصابتهم بسرطان الثدي الحميد أكثر من غيرهم، وهذه الفئات كما يلي:

  • أغلب السيدات اللواتي يصبن بسرطان الثدي الحميد تكون أعمارهم ما بين 15 سنة إلى 35 سنة.
  • تعتبر السيدات الحوامل أو السيدات المرضعات هم أكثر إصابة بسرطان الثدي الحميد.
  • إذا كان هناك تاريخ مرضي للإصابة فإنه تزداد حينها فرصة الإصابة بشكل أكبر.

التشخيص والفحوصات الخاصة بورم الثدي الحميد

مما لا شك فيه أنه يتم التأكد من إذا كانت المرأة مصابة بورم الثدي الحميد أم لا عند إجرائها بعض الفحوصات والتحاليل الهامة والضرورية، ومن هنا يمكن توضيح أنه يتم تشخيص ورم الثدي الحميد كما يلي:

  • يقوم الطبيب بأخذ المعلومات الهامة واللازمة لمعرفة ما إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة أم لا.
  • يتم القيام بفحص فيزيائي للثديين لمعرفة ما إذا كان هناك كتل سرطانية موجودة بهما أم لا.
  • يتم عمل بعض الفحوصات الطبية الأخرى الهامة والضرورية للمساعدة في التشخيص، وهي كما يلي:
  •  القيام بعمل أشعة لمنطقة الثدي، حيث تسمى هذه الأشعة التصوير بالماموجرام.
  • القيام بتصوير الثديين عن طريق الرنين المغناطيسي.
  • عمل تصوير تلفزيوني للثدي.
  • يتم أخذ عينة من النسيج المصاب لمعرفة إذا كان هناك خلايا سرطانية أم لا.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على تفسير الذهب في الحلم لأبن سيرين واهداء الذهب والعثور عليه: تفسير الذهب في الحلم لابن سيرين واهداء الذهب والعثور عليه

طرق لعلاج ورم الثدي الحميد

يقوم الطبيب باختيار طريقة العلاج بناء على حجم الورم ومدى انتشاره في المكان، ومن هنا يمكن توضيح أبرز طرق العلاج المتبعة في علاج ورم الثدي الحميد كما يلي:

  • العلاج الجراحي عن طريق استئصال الورم.
  • العلاج الكيميائي عن طريق تناول أدوية بالفم أو أخذ بعض الحقن العضلية أو الوريدية التي تعمل على الحد من نمو الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي عن طريق تعرض المريض لإشعاعات معينة تعمل على قتل الخلايا السرطانية والتخلص منها.
  • العلاج الهرموني عن طريق إيقاف عمل بعض الهرمونات الموجودة في الجسم مثل هرمون الإستروجين الذي يساعد على توقف نمو الخلايا السرطانية.

يمكنك الآن الإطلاع على سرطان العمود الفقري أشهر أنواعه وأخطرها نوضحها بناءاً على قوة تطورها: سرطان العمود الفقري أشهر أنواعه وأخطرها.. نوضحها بناءً على قوة تطورها

علاج ورم الثدي الحميد عن طريق الاستئصال

من المؤكد أن الجراحة والاستئصال يعتبر من أبرز الطرق العلاجية للتخلص من سرطان الثدي الحميد، ومن هنا يمكن التعرف على أهم ما يمكن أن يتم في هذا الشأن كما يلي:

  • يمكن أن يتم استئصال النسيج السرطاني فقط مع جزء بسيط من النسيج السليم، وذلك لضمان عدم وجود أي خلايا سرطانية أخرى في هذا المكان.
  • يمكن أن يتم استئصال الثدي بشكل كامل، واستئصال أيضًا العقد الليمفاوية المتواجدة تحت الإبط، ويتم اللجوء لهذه الطريقة في حالة كان الورم كبير.
  • يتم استئصال كلاً من الثديين، ويتم اللجوء لهذه الطريقة في حالة كان هناك مشاكل جينية وراثية أدت إلى وجود هذا الورم.
  • في بعض الحالات يتم استكمال العلاج عن طريق العلاج الإشعاعي، وذلك للتخلص من أي بقايا للخلايا السرطانية.

نصائح للحد من الإصابة بورم الثدي الحميد

هناك الكثير من الأمور التي تساعد المرأة في الحد من إصابتها بورم الثدي الحميد، ومن أبرز هذه النصائح ما يلي:

  • القيام باستشارة الطبيب وعمل الفحوصات والتحاليل اللازمة بشكل دوري ومستمر.
  • القيام ببعض التمارين الرياضية لمدة 30 دقيقة يومياً للمحافظة على صحة الجسم وسلامته.
  • محاولة الابتعاد عن العلاجات الهرمونية خصوصًا في الفترة بعد انقطاع الدورة الشهرية.
  • محاولة الالتزام بالأكل الصحي المتوازن.
  • القيام بالمحافظة على الوزن المثالي السليم.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على أسباب ورم الثدي الحميد، وأعراض ورم الثدي الحميد، وأنواع ورم الثدي الحميد، والفئات الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي الحميد، والتشخيص والفحوصات الخاصة بورم الثدي الحميد، وطرق لعلاج ورم الثدي الحميد، وعلاج ورم الثدي الحميد عن طريق الاستئصال، وعرضنا نصائح للحد من الإصابة بورم الثدي الحميد.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.