أفضل اختبار حمل منزلي

أفضل اختبار حمل منزلي يمكن القيام له بدون الحاجة إلى الذهاب إلى معمل خاص للتحاليل الطبية أو اللجوء للطبيب المختص، نوفره لكم خلال ما يلي مع توضيح طرق استعمال هذه الاختبارات بشكل شخصي وما هي نسبة نجاحها وكيفية التأكد من صحة نتائجها، مع التعرف على الأوقات المناسبة لإجرائها خلال اليوم أو بعد مرور فترة معينة من حدوث الحمل، بالإضافة إلى معرفة كيفية تجنب الحصول على نتيجة خاطئة عند الاستعانة بأحدهم. 

تعريف اختبار الحمل المنزلي

يعد أفضل اختبار حمل منزلي هو الذي يعتمد على تحليل مدى نسبة هرمون الحمل التي تتواجد داخل البول للمرأة الحامل، وقد تصل درجة الدقة التي يقدمها هذا الاختبار إلى ما يزيد عن تسعة وتسعين بالمائة. 

  • كما يجب أخذ التالي في الاعتبار من سريان صلاحية الاختبار مع القيام به بالطريقة المتعارف عليها، وتكون نتيجة التحليل إيجابية في حالة ظهور عدد اثنين من الخطوط أو العلامة التي تدل على وجود حمل حيث يختص كل جهاز بدلالة حمل مميزة. 
  • تكون النتيجة سلبية في حالة عدم ظهور أي من العلامات السابقة، ويجب العلم أن هذا الاختبار لا يغني عن إجراء اختبار الدم حتى يتم الحصول على إجابة قاطعة بوجود الحمل من عدمه.

أفضل وقت لإجراء اختبار الحمل المنزلي 

عند استخدام أفضل اختبار حمل منزلي يكون الوقت الأنسب لعمله هو فور تأخر ميعاد الدورة الشهرية، أو عقب انتهاء مدتها وخاصةً عندما تطول عند الموعد المعتاد، ومثال على ذلك في حالة كون الدورة الشهرية تستمر في العادة لفترة خمسة أيام، يجب إجراء الاختبار في اليوم السادس منها. 

أما بالنسبة للدورة الغير منتظمة يفضل إجراء الاختبار بعد الانتهاء من أطول مدة قضتها الدورة. 

كما ينصح الاستعانة دائمًا باختبار الحمل بواسطة الدم لأنه أسرع في إظهار النتيجة من اختبار الحمل المنزلي، حيث له القدرة على تحديد حدوث الحمل بعد انقضاء مدة عشر أيام فقط من المعاشرة الزوجية، وقبل ما يزيد عن أسبوعين من الوقت المحدد لعمل أفضل اختبار حمل منزلي.

اقرأ أيضًا: نسبة حدوث الحمل بعد الدورة مباشرة

أفضل اختبار حمل منزلي

تتعدد أنواع الاختبارات المنزلية الخاصة بالحمل داخل الصيدليات، وفيما يلي ذكر لأهم وأفضل اختبار حمل منزلي من الممكن أن يتم الحصول عليه مع التعرف على مميزات كل منها. 

اختيار حمل كلير بلو

  • هو أفضل اختبار حمل منزلي ينتشر استخدامه بكثرة نتيجة لدرجة دقته العالية، وهو من أسرع الاختبارات المعروفة حيث يقوم بإعطاء النتيجة خلال مدة لا تتجاوز الثلاث دقائق، مع كونه ذو تكلفة منخفضة. 
  • أفضل وقت لإجراء هذا الاختبار هو بعد انقضاء مدة سبعة أيام من بداية عدم نزول الدورة الشهرية، وذلك لضمان الحصول على نتائج سليمة وتجنب حدوث أي أخطاء. 

اختبار حمل شريط ووندوفو

  • يمتاز هذا الاختبار بسهولة إجرائه لذلك ينتشر استخدامه ما بين فئة كبيرة من النساء. 
  • تعتمد فكرة استعماله على ظهور النتيجة الإيجابية للحمل على شكل خطين، وعلى شكل خط واحد في حالة كون النتيجة سلبية.

 اختبار حمل كلير بلو ديجيتال

  • هو أفضل اختبار حمل منزلي والأدق على الإطلاق، حيث يختلف عن الاختبارات الأخرى في إمكانية إجرائه أثناء الوقت المحدد والمعتاد لنزول الدورة الشهرية. 
  • كما يتضمن الجهاز الخاص به شاشة تعمل على توضيح كافة البيانات الخاصة بالحامل بشكل دقيق وسريع. 

اقرأ أيضًا: تجربتي مع كبسولات منع الحمل

اختيار حمل فيرست ريسبونس جولد ديجيتال

  • يمتاز هذا الاختبار بارتفاع درجة دقته في إظهار نتيجة الحمل سواء بالإيجاب أو السلب لنسبة تصل إلى تسعة وتسعين في المائة. 
  • يعتمد استعماله على الفترة التي تعقب انتهاء الدورة الشهرية في الحالة الطبيعية. 
  • يضمن هذا الاختبار الحصول على نتائج صحيحة بنسبة كبيرة، بالإضافة إلى توفره في الصيدليات بسهولة ويسر.

طريقة استعمال اختبار الحمل المنزلي

أفضل اختبار حمل منزلي هو الذي يأتي مع أفضل وأبسط طريقة للاستخدام، ولكي يتم عمل الاختبار طريقة صحيحة يجب اتباع الخطوات التالية:

  • الحرص على قراءة التوجيهات التي توجد على العبوة الخاصة بالاختبار بعناية فائقة.
  • يتم جمع عينة البول المخصصة للاختبار أثناء عملية التبول وليس في بدايتها أو نهايتها،، كما يجب جمعها قبل الشروع في إجراء الاختبار مباشرةً. 
  • يلي ذلك سرعة غمر الشريط المتواجد مع اختبار الحمل المنزلي في عينة البول، أو وضع نقاط من البول على الموضع المخصص له على اختيار الحمل والذي يختلف باختلاف الاختبار نفسه.
  • التأكد من الانتظار المدة الكافية والتي يتم تعينها كما هو محدد على عبوة الاختبار. 
  • يجب قراءة ما يظهر من نتائج بدقة مع المقارنة بينها وبين ما تدل عليه من دلالات موجودة خلف العبوة للتعرف على طبيعة النتيجة سلبية كانت أم إيجابية. 
  • هنا يجب التنبيه على ضرورة إجراء هذا الاختبار خلال فترة الصباح الباكر، وذلك نتيجة زيادة إفراز هرمون الحمل في البول أثناء هذه الفترة عن غيرها. 
  • كما يجب العلم أن أفضل اختبار حمل منزلي هو الذي يعطي النتيجة بشكل عام من حيث وجود حملة من عدمه، بعكس اختبار الحمل في الدم الذي يعطي نتيجة دقيقة وكمية عن نسبة تواجد هرمون الحمل داخل الدم مع إمكانية تحديد تاريخ بداية الحمل. 

اقرأ أيضًا: تجربتي مع لحمية الرحم

أسباب الحصول على نتيجة خاطئة لاختبار الحمل المنزلي 

من أهم الصور التي تظهر فيها نتيجة اختبار الحمل خاطئة هي كونها إيجابية في حين أنه قد لا يتواجد حمل من الأساس، ومن أهم العوامل المسببة لذلك هي التالي:

  • حدوث الحمل خارج محيط الرحم. 
  • عدم تثبيت البويضة المخصبة بشكل جيد داخل بطانة الرحم، الأمر الذي يتسبب في فقد البويضة في أسرع وقت. 
  • إذا تعرضت المرأة الحامل للإجهاض قبل فترة زمنية بسيطة منج إجراء اختبار الحمل في المنزل. 
  • قد تتَعجل بعض النساء في استبيان النتيجة الخاصة باختبار الحمل المنزلي وعدم الانتظار المدة المطلوبة لظهور النتيجة بشكل صحيح. 
  • إذا لم يتم متابعة التعليمات الخاصة باختبار الحمل في المنزل. 
  • استخدام بعض الأدوية خلال هذه الفترة مثل مضادات الحساسية والأدوية المدرة للبول، بالإضافة إلى الأدوية الخاصة بزيادة معدلات الخصوبة
  • إصابة الحامل بأمراض تخص المبايض أو أمراض الكلى.
  • أن تكون عينة البول المستخدمة في الاختبار مخففة وضعيفة. 
  • التسرع في القيام باختبار الحمل المنزلي قبل إتمام المدة اللازمة للتأكد من حدوث إخصاب. 
  • القيام بجمع عينة البول قبل عمل الاختبار بوقت طويل. 
  • عدم اتباع التوجيهات الخاصة بكل اختبار عند القيام بإجرائه. 

كيفية تجنب نتائج اختبار الحمل المنزلي الخاطئة 

أفضل اختبار حمل منزلي هو الذي يمنحك نتائج سليمة في وقت سريع، ولكن نتيجة لحدوث بعض الأخطاء السابق ذكرها والتي قد ينتج عنها ظهور نتائج خاطئة للاختبار، يجب اتباع الآتي لتفادي وقوع هذه المشكلة:

  • الحرص على اختيار الوقت المثالي لعمل اختبار الحمل المنزلي والذي ينصح به الأطباء أن يكون بعد سبعة أيام من الموعد المعتاد للدورة الشهرية. 
  • اتباع التوجيهات والتعليمات المحددة لطريقة إجراء الاختبار بكل دقة. 
  • الفهم التام لما تعنيه النتائج الطاهرة من دلالات ومعاني. 
  • جمع عينة البول في الميعاد قبل عمل الاختبار والانتظار الوقت الكافي حتى الحصول على النتيجة بالإيجاب أو السلب. 

دقة اختبار الحمل المنزلي

  • يكون اختبار الحمل في المنزل هو أفضل اختبار حمل منزلي إذا زادت دقة النتائج المتحصلة منه عن تسعة وتسعين بالمائة، وضعف نسبة الخطأ المتولدة عن استخدامه. 
  • تعتمد هذه الدقة على نوع الجهاز المستخدم في عمل الاختبار، حيث تتعدد الجودات لهذه الأجهزة بشكل كبير. 
  • مع دقة الحامل في إجرائه والحفاظ على تطبيق تعليمات الاستخدام بحذافيرها. 

أفضل اختبار حمل منزلي يتم اختياره بما يتناسب مع طبيعة المرأة الحامل، والحرص على القيام به بطريقة صحيحة لضمان الحصول على نتائج سليمة خالية من أي أخطاء محتمل أن تحدث. 

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.