محتوى يحترم عقلك

أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل

ما هي أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل؟ وما هي آلية عمل حبوب منع الحمل في جسم المرأة؟ حيث فاعلية حبوب منع الحمل تعتمد بشكل أساسي على الوقت الذي يستخدم فيه حبوب منع الحمل والنوع الذي يتم استخدامه، سواء كانت حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون أو أحادية الهرمون، والجرعات المناسبة لكل نوع، لذا نشير إلى أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل والأنواع المختلفة من حبوب منع الحمل عبر موقع زيادة.

أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل

يعتمد ضمان استمرارية حبوب منع الحمل على الالتزام بجرعاتها بمواعيدها الثابتة، حيث إن الأمر لا يرتبط بساعة محددة ولكنه يعتمد على أخذ الحبوب يوميا في نفس الساعة وعدم تفويت يوم واحد أو التأخر عن الساعة التي تم الالتزام بها.

فمثلا في حالة إذا كانت السيدة تأخذ حبوب منع الحمل كل يوم في الساعة العاشرة مساءً يجب أن تستمر في تناولها كل يوم في الساعة العاشرة مساءً.

فتغير الموعد حتى لو بدقائق قليلة هو الذي يوقف فاعلية عمل الحبوب وبالتالي تضطر السيدة للجوء للطبيب، لإعطائها حل مناسب.

اقرأ ايضًا: أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة

كيفية عمل حبوب منع الحمل

بعد التعرف على أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل يجدر بنا التعرف على كيفية عمل حبوب منع الحمل.

حبوب منع الحمل لها نوعين كل نوع يعمل بطريقة مختلفة عن الآخر، وذلك اعتماداً على الجرعات والأوقات من الشهر التي يتم أخذ الحبوب فيها، وتتمثل تلك الأنواع فيما يلي:

1- حبوب منع الحمل أحادية الهرمون

حبوب منع الحمل أحادية الهرمون أي تحتوي على هرمون البروجستين فقط، لذلك تكون مناسبة للأم المرضع، ويجدر الإشارة إلى أن حبوب منع الحمل أحادية الهرمون تؤخذ بإذن الطبيب فقط.

فوائد حبوب منع الحمل أحادية الهرمون

حبوب منع الحمل التي تحتوي على البروجسترون فقط لها الكثير من الفوائد منها:

  • يمكن للسيدة التي تجاوزت ال 35 من العمر أن تتناولها بشكل آمن.
  • ليس هناك أي أضرار إذا قامت السيدة المرضع باستخدامه.
  • إذا كانت السيدة تعاني من مشكلة التخثر في الدم فان استخدام حبوب منع الحمل أحادية التأثر لا يسبب لها أي ضرر

2- حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون

تحتوي حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون على هرموني البروجستين والأستروجين، ويعمل هذا النوع من حبوب منع الحمل على إيقاف عملية التبويض من الأساس، وتعتمد فاعليتها أيضًا على الوقت الذي يبدأ استخدامها فيه:

  • في حال بدأت السيدة اخذها بعد الولادة بـ 21 يوم فإن مفعولها يبدأ في الحال.
  • إذا تم استخدامها بعد الإجهاض فإن مفعولها سيبدأ في غضون 5 أيام.
  • إذا تم استخدامها في مدة 5 أيام من الحيض فإن تأثيرها سوف يبدأ في الحال.
  • إذا تم أخذها في أي وقت من الشهر بعيدًا عن هذه الأوقات فإن تأثيرها سوف يبدأ في حوالي سبعة أيام تقريبًا.

مميزات حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون

هناك الكثير من المميزات في حالة ما إذا كنتِ تستخدمين حبوب منع الحمل ثنائية الهرمون منها:

  • تقى من الإصابة بهشاشة العظام.
  • تقى من تكون الأورام الحميدة في الصدر.
  • تعمل على تنظيم الدورة الشهرية.
  • تحد من خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبايض.
  • تعالج البشرة من حب الشباب.
  • تحد من التقلصات التي تحدث في الدورة الشهرية.
  • تقلل من خطر حدوث الحمل خارج الرحم.

اقرأ أيضًا: تأثير حبوب الحديد على الدورة الشهرية

الجرعات المناسبة لحبوب منع الحمل

يعتمد أخذ حبوب منع الحمل على الوقت الذي بدأت السيدة في أخذ الحبوب فيه من الشهر:

  • إذا تم أخذها في خلال 5 أيام من الإجهاض فإنها ستبدأ العمل فورا.
  • إذا تم أخذها بعد 5 أيام من الإجهاض فإنها ستبدأ العمل في خلال يومين.
  • إذا كنت تريدين أخذها بعد الولادة فمن الأفضل أخذها بعد الولادة بحوالي 21 يوم.
  • أما في حالة الدورة الشهرية إذا قمت بأخذ حبوب منع الحمل في الفترة بين اليوم الأول إلى الخامس سوف تبدأ الحبوب في العمل في الحال.
  • أما إذا قمت بأخذها بعد اليوم الخامس فستحتاج يومين تقريبا للبدء بالعمل.

هل من الممكن أن يحدث حمل مع أخذ حبوب منع الحمل؟

للإجابة على هذا السؤال يجب أن نوضح أولًا أن حبوب منع الحمل تعمل لمدة 24 ساعة فقط لذلك أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل هي الساعة التي يتم الالتزام بأخذها فيها يوميا.

إذًا في حالة تأخر السيدة عن أخذ الحبوب في الساعة المحددة يوميا فمن الممكن حدوث حمل حيث أن هذا الوقت الذي تم التأخر فيه عن أخذ الحبوب أدى إلى انخفاض عمل الحبوب وبالتالي من الممكن وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل ثامن يوم الدورة ما هي نتائجها؟

أضرار استخدام حبوب منع الحمل

يوجد الكثير من الأضرار التي تتسبب فيها حبوب منع الحمل لجسم المرأة، والتي تتمثل فيما يلي:

  • في حالة استخدامك حبوب منع الحمل للمرة الأولى سوف تلاحظين حدوث نزيف في المهبل في أوقات بعيدة عن أوقات الدورة الشهرية.
  • تعتمد حبوب منع الحمل في تكوينها على الهرمونات بشكل أساسي لذلك استخدامها سوف منع الدورة الشهرية لبعض الوقت.
  • يؤدي استخدام حبوب منع الحمل إلى التقلبات المزاجية الشديدة التي من الممكن أن تصل لمرحلة الاكتئاب.
  • يؤدى تناول حبوب منع الحمل إلى احتباس السوائل في الجسم مما يؤدى إلى ارتفاع الوزن على الميزان.
  • حالة احتباس السوائل التي تتسبب فيها حبوب منع الحمل تؤدي إلى احتباس السوائل في الثدي مما يزيد من حجمه ويترتب على ذلك ألم شديد، ولكن هذا في البداية فقط.
  • تشعر الكثير من السيدات بالرغبة في التقيؤ عند البدء في أخذ حبوب منع الحمل لذلك يفضل أخذ الحبوب بعد تناول الطعام، ولكن بعد أيام سوف يختفي الشعور بالرغبة في التقيؤ.

في حالة ما إذا كنت تتناولين حبوب منع الحمل يجب أن تعرفي أن أفضل ساعة لتناول حبوب منع الحمل هي الساعة التي قررتِ الالتزام بها يوميا وعدم التأخير أو النسيان.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.