أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية

أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية ما هو؟ وأعراضها واسبابها وكيفية علاجها سوف نتعرف عليهم اليوم عبر موقع زيادة ، حيث إن المثانة تعتبر ضمن أجزاء الجهاز التناسلي البولي، والمثانة العصبية لا تقوم بإرسال الرسائل إلى الدماغ بشكل طبيعي، ولكنها تعتمد على العضلات في حدوث الانقباض وإخراج البول؛ لهذا فإنها تمثل مشكلة كبيرة وتجعل العديد من الأشخاص يبحث عن أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع المثانة العصبية

أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية

أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية

يوجد بعض الأدوية والتي يجب أن يتم تحديدها من قبل الطبيب المتخصص، والتي تعتبر وسيلة لزيادة القدرة في التحكم بالمثانة، وكذلك فإنها تقلل من عدد مرات التبول، ومن ضمن هذه الأدوية ما يلي:

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات

عند تناول هذا الدواء يجب أن يتم توخي الحذر بالنسبة إلى كبار السن الذين يعانون من المثانة العصبية، وكذلك لا يجب أن يتم تناولها من قبل الحامل، ومن الادوية التي تعتبر ضمن مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات دواء أميتريبتيلين.

الأدوية المضادة للكولين

تعتبر من أول الأدوية التي يتم الاعتماد عليها في السيطرة على المثانة العصبية، ومن ضمن هذه الأدوية دواء كلوريد تروسبيوم، ودواء تولتيرودين.

الناهضات الكولينية

يتم استخدام هذا النوع من الأدوية مع غيرها من الأنواع المختلفة، وذلك حتى تتمكن من الحصول على النتائج المطلوبة، ومن ضمن أنواع الأدوية دواء بيثانيكول.

ناهضات مستقبلات ألفا 2 الأدرينالية

إن هذا الدواء عادة لا يتم ترشيحة إلى المرضى، فلا يتم استخدامه بشكل مستمر سوى في بعض الحالات المحددة من المثانة العصبية، مثل دواء التيزانيدين.

البنزوديازيبينات

إن هذا الدواء يمكن أن يعتبر وسيلة للأعتماد الجنسي وكذلك النفسي؛ ولهذا السبب فإنه لابد من الألتزام بالمواعيد التي يقوم الطبيب بتحديدها للوقاية من جميع المخاطر التي قد تنتج عنه مثل دواء الديازيبام.

ناهضات مستقبلات جابا

من أكثر الأدوية التي يتم الاعتماد عليه في هذه المجموعة هي دواء الباكلوفين، والأدوية من هذا النوع لا تسبب اعتماد جسدي؛ لهذا السبب فإنها تعتبر من أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية .

توكسين البوتولينيوم

عند استخدام هذا الدواء لفترة طويلة فإنه يعطي أفضل النتائج مع مرور الوقت، ويتم الاعتماد عليها في الحالات التي يعاني منها بعض الأفراد من فرط في نشاط المثانة.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المثانة بالعسل من المنزل

أنواع المثانة العصبية

أنواع المثانة العصبية

يوجد أنواع مختلفة من المثانة العصبية، والتي تعتمد على الأعصاب، وبناء على ذلك يتم تحديد الضرر الذي ينتج عنه، ومن ضمن هذه الأنواع ما يلي:

فرط نشاط المثانة

إن هذا النوع يكون سبب في زيادة الرغبة في التبول، وهذا النوع من المثانة العصبية يؤثر على السيدات بشكل أكبر من الرجال، ومن ثم فإنها تكون سبب في فقدان البول بشكل غير متوقع.

يطلب على هذا النوع سلس البول، والأعراض التي تنتج عنها يمكن التنبؤ بها، وكذلك فإنه يكون من الصعب أن يتم ممارسة الحياة بشكل طبيعي، ويكون له تأثير على الحياة بالكامل، ويبحث العديد من الأشخاص للبحث على أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية .

خمول المثانة

في هذه الحالة يحدث ضعف في نشاط عضلة البول، والتي تكون سبب في عدم إفراغ البول سوى على فترات طويلة، ولا يتم إفراغ المثانة بالكامل.

اقرأ أيضًا: اعراض التهاب المثانة عند الرجال

أسباب المثانة العصبية

يجب أن يتم التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالمثانة العصبية، وهذا يعني أن المثانة بها مشكلة والاستعداد لتفريغها، ومن ضمن المسببات التي تؤدي إلى حدوث مشاكل في المثانة ما يلي:

اضطرابات الجهاز العصبي المركزي

  • الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تنتج عن عيوب في الحبل الشوكي الخلقية.
  • الإصابة بأمراض وأورام في الدماغ.
  • الذي يعانون من الشلل الدماغي.
  • كذلك الإصابة بالتهاب في الدماغ.
  • الذين يعانون من صعوبة في التعلم.
  • الأشخاص المصابين بالشلل الرعاش.
  • حدوث إصابة في الحبل الشوكي.
  • الإصابة بسكتة دماغية.

حالات تؤثر على عضلات المثانة

  • الإصابة بمشاكل عصبية.
  • إدمان الكحل لفترة طويلة يكون سبب في تلف بالأعصاب.
  • مرض السكري الذي يكون سبب في تلف الأعصاب.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين ب 12.
  • الذي يعانون من مرض الزهري فإن هذا يكون سبب في تلف الأعصاب.
  • إجراء جراحة في الحوض يكون سبب في تلف الأعصاب.
  • الذين يعانون من القرص المنفتق يكون سبب في حدوث تلف بالأعصاب.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المثانة بوسائل طبيعية وبالطب النبوي

أعراض المثانة العصبية

إضافة إلى التعرف على أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية لابد من معرفة الأعراض التي تنتج عن الإصابة بالمثانة العصبية، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الشعور الدائم بالرغبة في التبول.
  • تسرب البول مع عدم القدرة بالسيطرة عليه في أي وقت على مدار اليوم.
  • حدوث التهاب في المسالك البولية بشكل متكرر.
  • لا يتم الشعور في حال امتلاء المثانة.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض.
  • الإصابة بحصى في الكلى وجميع الأعراض التي تنتج عنها.

كيفية تشخيص المثانة العصبية

يوجد العديد من الوسائل المختلفة التي يتم من خلالها تشخيص المثانة العصبية، وبناء على ذلك يتم تحديد أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية هذا بجانب التعرف على الأدلة التي تعبر على الإصابة بالمثانة العصبية، وتتمثل طرق التشخيص فيما يلي:

  • لابد من التعرف على التاريخ الطبي.
  • ثم يتم عمل فحص بدني وفحص الحوض.
  • ثم يتم الحصول على عينة من البول وعمل فحص لها.
  • فحص عصبي للتعرف على ردود الأفعال الغير طبيعية.

اقرأ أيضًا: أسباب عدم تفريغ المثانة من البول عند الرجال

علاج المثانة العصبية عند النساء

علاج المثانة العصبية عند النساء

في البداية يتم تشخيص الحالة ومن ثم يتم تحديد طرق العلاج المناسبة، ومن ضمن طرق العلاج التي يتم اللجوء إليها ما يلي:

التنظيف بالقسطرة المتقطعة

في هذه الحالة يتم إدخال خرطوم صغير للقسطرة في مجرى البول، والتي تكون لعدة مرات على مدار اليوم حتى يتم تفريغ البول.

القسطرة المستمرة

في هذه الحالة يتم إدخال القسطرة عبر مجرى البول أو تكون عبر جدار البطن، والهدف من ذلك أن يتم تفريغها بشكل مستمر.

اقرأ أيضًا: أعراض ضغط القولون على المثانة

لابد من تشخيص الحالة جيدًا قبل أن يتم تحديد أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية ، والغرض من ذلك أن يتم التعامل مع جميع المخاطر التي يمكن أن تسببها المثانة العصبية، والأعراض التي تنتج عنها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.