أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة

أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة هي تلك التي تساهم في سرعة الاستشفاء بعد الولادة، وزيادة قدرة المرأة على تحمل أعباء الفترة الأولى بعد ولادة الطفل، فالرضاعة الطبيعية تتطلب إمداد جسم المرأة بالعديد من الفيتامينات سواء عن طريق الأغذية أو المكملات الغذائية، سنعرضها لكم في هذا الموضوع من خلال موقع زيادة.

أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة

تحرص المرأة الحامل على تناول حبوب الفيتامينات والمكملات الغذائية خلال فترة الحمل حرصًا على صحة الجنين، أما بعد الولادة تتوقف عن تناول تلك الحبوب ويكون هذا على حساب صحتها، مما يؤثر بالسلب على صحة الجنين، وإليكِ أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة لا غنى عن تناولها:

1- فيتامينات حمض الفوليك للمرأة بعد الولادة

يأتي حمض الفوليك في مقدمة أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة ومنذ بداية الحمل، وربما قبل ذلك، يُعرف أيضًا باسم فيتامين B9.

يُعد حمض الفوليك واحدًا من أهم الفيتامينات التي يجب أن تحافظ المرأة على تناولها في فترة الحمل؛ حيث إنه يساهم في تقليل فرص تشوهات الجنين، ويقي الطفل من الإصابة بتشقق العمود الفقري، وفقر الدم.

فوائد حمض الفوليك لا تقتصر على فترة الحمل فقط، بل أنه يساهم بصورة كبيرة في تعزيز تكون خلايا الدم الحمراء، وزيادة امتصاص الحديد، ويلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على صحة القلب لدى المرأة.

لذلك هو من أهم الفيتامينات بعد الولادة ويُنصح بالاستمرار في تناوله بعد الولادة، بالإضافة للأطعمة الغنية به، مثل: كبدة البقر، والبيض، والأفوكادو، والبقوليات كالفاصوليا الحمراء.

اقرأ أيضًا: مشروبات بعد الولادة القيصرية

2- فيتامين د (VIT D) للمرأة بعد الولادة

حبوب فيتامين د هي أفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة. يُنصح بتناول الأم لحبوب فيتامين د بعد الولادة للحفاظ على عظام الأم والطفل سليمة، حيث تزداد فرص إصابة المرأة بمشاكل العظام والمفاصل أثناء الحمل وبعد الولادة، نتيجة الوزن الزائد المُكتسب خلال الحمل.

بالإضافة إلى الضغط الزائد على الساقين لمدة طويلة طوال فترة الحمل، واستمرار حمل الطفل فترات طويلة يمكن أن يزيد مشاكل العظام والمفاصل.

لذلك يُوصي الأطباء بالحرص على تناول حبوب فيتامين د لضمان حماية الجسم من آلام العظام والمفاصل، وكمية فيتامين د الموجودة في حليب الأم تعتمد على كمية الفيتامين المخزونة في جسمها.

إذا كانت تُعاني المرأة من نقص فيتامين د فسيؤدي ذلك إلى ضعف عظام الطفل وعدم اكتساب الوزن خلال السنة الأولى بمعدلات طبيعية.

يمكن الحصول على فيتامين د بصورة طبيعية عن طريق تعرض الأم والطفل للشمس لمدة نصف ساعة يوميًا، بالإضافة إلى بعض الأطعمة التي تعزز فيتامين د بالجسم، كالسمك والسردين والتونة والسلمون وصفار البيض.

إذا كانت تُعاني المرأة من نقص فيتامين د خلال فترة الحمل، فيجب الاستمرار بأخذ المكملات الغذائية لمدة من 3 إلى 6 أشهر بعد الولادة، خاصةً خلال فترة الرضاعة الطبيعية؛ وذلك للحفاظ على عظام الأم والطفل سليمة والتقليل من خطر الإصابة بالكُساح، وتقوية جهاز المناعة.

لا يستطيع الجسم امتصاص عنصر الكالسيوم في حالة نقص فيتامين د بالجسم، لذا يجب عليكِ الحفاظ على تناول حبوب فيتامين د والأطعمة التي تحتوي عليه.

3- فيتامين أ (VIT A) للمرأة بعد الولادة

تُعاني الأم من نقص فيتامين أ خلال فترة الحمل وبعد الولادة نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث للأم في فترة الحمل والولادة، مما يؤدي إلى ضعف وتساقط الشعر وشحوب البشرة.

لاستعادة صحة شعرك ونضارة بشرتك وتعزيز مناعة الجسم وتحسين البصر، عليكِ تناول فيتامين أ بعد الولادة عن طريق الحبوب المُكملة غذائيًا والأطعمة الغنية بفيتامين أ، مثل: البطاطا، والجزر، والخس، والكبد؛ لذلك يُعد فيتامين أ إحدى أهم وأفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة.

4- فيتامين ج (VIT C) للمرأة بعد الولادة

وفي إطار عرضنا لأفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة يُعد فيتامين ج من أكثر العناصر الضرورية والأساسية للأم المُرضعة؛ لأنه يساهم في تقوية الجهاز المناعي للأم، وحمايتها من الأمراض المُعرضة للإصابة بها، كما أنه يُسرع من شفاء الأم بعد الولادة، واستعادة عافيتها بسرعة.

لذلك من الواجب الحرص على تناول حبوب فيتامين ج بالإضافة على الفواكه الحمضية الغنية به، مثل: البرتقال واليوسفي والليمون والجوافة والكيوي والفراولة.

5- فيتامين ه (VIT E) للمرأة بعد الولادة

تُعاني المرأة بعد الولادة من الضعف العام والإرهاق والإجهاد من أقل مجهود؛ وذلك نتيجة الحمل والولادة. يساعد فيتامين ه في استعاد ة المرأة لنشاطها وصحتها وقدرتها على تحمل أعباء هذه الفترة بعد الولادة.

استكمالًا لأفضل حبوب فيتامينات بعد الولادة يُعد فيتامين د عنصرًا ضروريًا للأم بعد الولادة لأنه يحتوي فيتامين ه على مضادات أكسدة والتي تساهم في تخليص الجسم من السموم والملوّثات التي تؤثر بالسلب على الجسم، والتخلص من التعب العام والإجهاد المُصاحب للأم بعد الولادة.

من المصادر الطبيعية الغنية بفيتامين ه: السبانخ والأفوكادو واللوز وحليب اللوز واللفت الأخضر.

6- فيتامين ك (VIT K) للمرأة بعد الولادة

لفيتامين ك العديد من الفوائد للجسم ومنها:

  • تحسين صحة العظام: فهو يقلل من خطر تعرض العظام للهشاشة والكسر.
  • تنظيم تخثر الدم: إن تخثر الدم هي عملية تحدث بالجسم عند تعرضه للإصابة وتمزق الأوعية الدموية، ويلعب فيتامين ك دورًا أساسيًا في نقل الكالسيوم في كل أنحاء الجسم، والذي يساعد على تنظيم عملية تخثر الدم أيضًا.
  • تعزيز عمل الدماغ: حيث يحتوي هذا الفيتامين على خصائص مضادة للالتهاب مما يعمل على حماية خلايا الدماغ، وتقليل فرص الإصابة بالزهايمر.
  • تعزيز صحة القلب: حيث يلعب هذا الفيتامين دورًا هامًا في خفض ضغط الدم، وذلك عن طريق منع تراكم المعادن في الأوعية الدموية، مما يساعد القلب على ضخ الدم بسهولة بدون وجود أي عوائق، كما يقلل من فرص الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

ومن مصادر فيتامين ك الطبيعية: البيض والمأكولات البحرية والخضروات الخضراء كالسبانخ والشاي الأخضر ومنتجات الألبان والبقوليات مثل فول الصويا.

اقرأ أيضًا: هل حبوب حمض الفوليك تسمن؟

7- فيتامين البيوتين (VIT H) أو (VIT B7) للمرأة بعد الولادة

فوائد البيوتين متعددة ومنها:

  • تعزيز صحة الشعر والبشرة: قد يتسبب نقص البيوتين في ظهور طفح جلدي على البشرة وقشور حمراء، لكنه في حالات تساقط الشعر قد لا يُحدث فرقًا، فننصح بتناول مكملات البيوتين فقط في حالة نقص البروتين بالجسم.
  • تحسين عمليات الأيض: هناك العديد من الأنزيمات التي تدخل عمليات الأيض وهضم الكربوهيدرات تحتاج البيوتين للقيام بعملها على أكمل وجه. لذلك يُعد البيوتين من الفيتامين الضرورية للهضم وإنتاج الطاقة بالجسم.
  • تقوية الأظافر الضعيفة: وقد بدأت تُظهر الدراسات أن البيوتين له دور فعّال في تقوية الأظافر الضعيفة.
  • المساعدة على خفض السكر لدى مرضى السكري: أثبتت الدراسات أن تناول مكملات البيوتين يساهم في تنظيم السكر بالدم، وتقليل مقاومة الأنسولين، لكن بشرط تناولها مع مكملات الكروم.

ومن مصادر البيوتين الطبيعية: اللحوم والكبد وصفار البيض والمكسرات والخميرة والقرنبيط والبقوليات كالفول السوداني وفول الصويا.

8- فيتامين بي 6 للمرأة بعد الولادة

لكن يجب الحذر من تناول جرعة زائدة، لأن تناول كميات كبيرة للغاية من مكملات فيتامين بي 6 قد يؤدي إلى:

  • نقص القدرة على التحكم بعضلات الجسم.
  • الغثيان وحرقان بالمعدة.
  • حساسية للضوء.
  • الخَدَر وهو انعدام الإحساس في جزء من الجسم.

9- فيتامين بي 12 للمرأة بعد الولادة

من الضروري الاهتمام بتناول مكملات فيتامين B12 لأن نقصه يؤدي إلى:

  • الإجهاد والتعب بصورة دائمة.
  • الاهتزاز وعدم التوازن.
  • انخفاض ملحوظ بالوزن.
  • اضطرابات بالذاكرة وقلة التركيز.
  • ضعف البصر.
  • تغييرات مزاجية.
  • اضطرابات المناعة الذاتية.

10- فيتامين بي 5 للمرأة بعد الولادة

يساهم في إنتاج الطاقة بالجسم عن طريق هضم الكربوهيدرات وتحليل الدهون، ويدعم تكوين الهرمونات الجنسية وخلايا الدم الحمراء ويعزز صحة الجلد والشعر والعينين والكبد.

11- فيتامين بي 6 للمرأة بعد الولادة

هو إحدى النواقل العصبية التي تؤثر وتتحكم بالشهية والنوم، ويعزز وظائف الدماغ ويقي من مرض الزهايمر، ويلعب دورًا هامًا في تكوين خلايا الدم الحمراء والتي تؤثر على القدرات الفكرية والوظائف المناعية.

اقرأ أيضًلا: أفضل وقت لتناول الفيتامينات

12- فيتامين بي 3 للمرأة بعد الولادة

يساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، ويعزز صحة الجلد وخلايا الدماغ والجهاز العصبي وخلايا الدم، كما أنه يساهم في تكوين الحمض النووي DNA.

يجب الحرص على تناول مكملات الفيتامينات بعد الولادة لعدة أشهر لضمان الحفاظ على سلامتك ولصحة طفلك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.