أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول

أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول وأنواعه ومدته والعديد من التفاصيل سوف نتعرف عليها اليوم، حيث أن الكثير من مرضى الكوليسترول يرغبون في معرفة ما هو أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول من أجل الحصول على نتيجة فعالة من العلاج وحتى يحقق الدواء الهدف المرجو منه، لذا تابعوا القراءة عبر موقع زيادة لمعرفة ما تبحثون عنه.

اقرأ أيضًا: هل يمكن علاج ارتفاع الكوليسترول نهائيا

أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول

بعدما تعرفنا على أنواع الكوليسترول، فمن الضروري أن تتساءل حول أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول، ومن الجدير بالإشارة إلى أنه يتم تناول علاج الكوليسترول مرة واحدة خلال اليوم في الكثير من الحالات.

ويكون أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول هي في المساء وخاصة خلال فترة ما قبل النوم حيث أن هذا الوقت هو الوقت المناسب والذي يزيد معدل تركيز الدواء في الدم، وهو أيضاً الوقت الذي يزيد فيه معدل الكوليسترول في الكبد حيث أنه يزيد مع منتصف الليل ويقل خلال فترة الصباح والنهار.

وتجدر الإشارة أنه في بعض الحالات قد يصف الطبيب جرعة نهارية للمريض وهي التي يمكن تناولها في أي وقت من اليوم سواء مع الطعام أو قبله أو بعده، والأمر المهم في الموضوع هو اتباع تعليمات الطبيب بدقة.

ويجب العلم أن أغلب الأطباء يقوموا بوصف جرعة منخفضة في بداية فترة العلاج على أن يتم زيادة الجرعة مع مرور الوقت وحسب استجابة الشخص المريض، ويجب على المريض أن يتبع نظام غذائي صحي خلال هذه الفترة من العلاج.

في حال كنت نسيت تناول الجرعة الخاصة بدواء الكوليسترول، قم بتناول الجرعة فور تذكرك لها، ولكن إذا كان وقت تذكرك للجرعة قريباً من الجرعة التالية، فيجب أن تتجاوز هذه الجرعة وقم بمواصلة الجدول الزمني الاعتيادي لك كما هو، واحذر من تناول جرعة مضاعفة لتعويض ما نسيته من جرعات.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للكوليسترول والدهون الثلاثية

أنواع الكوليسترول في الدم

أنواع الكوليسترول في الدم

يعاني الكثير من الأشخاص من مشكلة ارتفاع الكوليسترول في الدم بسبب العديد من الأمور، وهنا تساعد الأدوية الخاصة لعلاج الكوليسترول على خفض نسبته في الدم بصورة تدريجية.

حيث أن الأدوية تساعد على خفض نسبة الدهون الثلاثية والكوليسترول الضار في الجسم، وهو الأمر الذي يساعد على وقايتنا من أمراض القلب والشرايين والأوعية الدموية.

وإذا كنت تظن أن كلمة الكوليسترول هي ضارة بوجه عامة فإنك مخطئ حيث أن هناك مجموعة من أنواع الكوليسترول ومنها ما يلي:

1. الكوليسترول الجيد

هو النوع الذي لا يحتاج إلى علاج حيث يمكن القول أنه من المركبات التي توجد في الجسم بصورة أساسية ويعمل على نقل جزيئات الدهون التي تتراكم على جدار الشرايين وإعادتها مرة أخرى إلى الكبد وهو الأمر الذي يمنع حدوث انسداد وتصلب في الشرايين.

2. الكوليسترول الضار

هو النوع السيء من الكوليسترول وهو الذي نحتاج إلى العلاج منه، وهو الذي يقوم بنقل جزيئات الدهون من الكبد إلى الشرايين وباقي خلايا الجسم وبالتالي فإننا نحتاج إلى استخدام المزيد من الأدوية التي تعمل على تقليل نسبة هذا الكوليسترول الضار حتى لا يسبب أي ضرر للقلب.

اقرأ أيضًا: هل علاج الكوليسترول مدى الحياة

مدة تناول دواء الكوليسترول

مدة تناول دواء الكوليسترول

تختلف مدة استمرار المريض على دواء الكوليسترول وفقاً للحالة المرضية التي لديه، حيث أن هناك حالات تتطلب الاستمرار على العلاج مدى الحياة وهي حالة يطلق عليها فرط الكوليسترول الدم العائلي الوراثي.

وهي حالة لا يقوم الجسم فيها بالتخلص من الكوليسترول بصورة طبيعية وبالتالي فإن مرضى هذه الحالة يجب أن يقوموا بتناول العلاج مدى الحياة.

ولكن بالنسبة للكوليسترول الذي يظهر لدى المريض عند عمر ال 30 أو 40 سنة، فغالباً يكون له سبب وراثي أيضاً، ولكن هذا يزيد بسبب عوامل أخرى، وفي الغالب سوف يحتاج المريض إلى تناول العلاج لفترات طويلة والالتزام بنصائح العلاج.

اقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع الكوليسترول عند النساء

أحسن دواء للكوليسترول

يجب القول أن أفضل دواء للكوليسترول يختلف من شخص إلى آخر، حيث أن هذا يقاس من خلال رد فعل جسم المريض تجاه الدواء، لذا نجد أن هناك بعض الأطباء يصفون لك نوع من الدواء وبعد فترة يصفون لك نوع آخر وهذا بسبب أن نتيجة تحاليل دهون الدم بالنسبة للمريض غير جيدة.

أو قد يكون المريض قد لاحظ أعراض جانبية جعلت من الضروري على الطبيب أن يقوم بتغيير نوع الدواء.

لذا يجب القول أن أفضل دواء للكوليسترول هو اتباع تعليمات الطبيب المعالج لك بدقة، وضرورة الحرص على اتباع نظام غذائي صحي والإقلاع عن العادات السيئة مثل تناول الوجبات السريعة والتدخين وشرب الكحوليات.

اقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع الكوليسترول في الدم

نصائح للوقاية من ارتفاع معدل الكوليسترول

نصائح هامة للوقاية من ارتفاع معدل الكوليسترول

هناك مجموعة من النصائح الهامة التي يجب اتباعها من أجل الوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وهي تلك التي تساعد في تعديل نمط حياة الفرد للأفضل وهي كالتالي:

  • يجب أن يكون هناك اهتمام بممارسة الرياضة بصورة منتظمة حيث أنها من الأمور التي تساعد على زيادة نشاط الدورة الدموية في أجسامنا وتسرع من معدل حرق الدهون والقضاء على الوزن الزائد.
  • يجب أن يبتعد المريض عن التدخين حيث أنه يعد من الأسباب الأساسية للإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • من الضروري أن يقوم الفرد بإجراء فحص دوري من أجل الكشف عن نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم وإذا كان هناك أي مشكلة يتم علاجها على الفور.
  • ضرورة تناول الأدوية بصورة منتظمة خاصة الأدوية المتعلقة بالسكري وضغط الدم.
  • يجب على المريض أن يحرص على تناول الغذاء الصحي والمفيد وأن يحرص على تناول الخضروات والفواكه وأي طعام غني بالألياف.
  • ضرورة الابتعاد عن تناول الطعام الغني بالدهون المشبعة والزيوت المهدرجة خاصة في الوجبات السريعة.
  • هناك بعض الأطعمة التي يجب أن تقلل من معدل تناولها وهي اللحوم والبيض.
  • حاول أن تقلل من معدل استهلاكك لمنتجات الألبان.
  • ضرورة الاهتمام بتناول الأغذية التي تضم الألياف الغنية مثل الشوفان وحبوب الفاصوليا.
  • يجب أن تتناول الكثير من الأطعمة التي تحتوي على الدهون الغير مشبعة مثل الأفوكادو.
  • ضرورة استخدام الزيوت النباتية في الطبخ مثل زيت الزيتون.
  • تناول اللحوم البيضاء والحمراء الخالية من الدهون.
  • احرص على تقليل معدل تناول المعجنات واللحم المصنع والحلويات والشيكولاتة.
  • يجب أن تحرص على التخلص من الوزن الزائد حيث أنه يعتبر من الأمور التي ترفع نسبة الدهون والكوليسترول في الدم.
  • تقليل معدل شرب القهوة والشاي خاصة خلال وقت تناول أدوية الكوليسترول.
  • الحرص على ممارسة رياضة الجري بصورة منتظمة حيث أنها تعمل على حرق الدهون وخفض نسبة الكوليسترول في الجسم.
  • الحرص على شرب مشروبات دافئة مثل الزنجبيل والقرفة والشاي الأخضر، فهي من العناصر التي تعمل على حرق الدهون في الجسم.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء على مدار اليوم، حيث أن الماء هو من العناصر الضرورية التي تساعد على التقليل من معدل الدهون في الجسم.

اقرأ أيضًا: الأطعمة التي تخفض الكوليسترول في الدم

الأعراض الجانبية لتناول حبوب الكوليسترول

بعد أن تعرفنا على أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول، فإنه من الضروري أن تتعرف على الأعراض الجانبية التي قد تحدث للمريض بعد تناول جرعة الدواء وهي كما يلي:

  • أن يعاني المريض من الإمساك.
  • الشعور بالمغص.
  • انتفاخات وغازات وعسر بالهضم.
  • اضطراب في الذاكرة، أو النسيان.
  • التعب والإرهاق.
  • الدوخة والغثيان.
  • ارتباك وعدم تركيز.

وفي نهاية مقالة أفضل وقت لتناول حبوب الكوليسترول يجب أن نشير إلى ضرورة اتباع تعليمات الطبيب بخصوص جرعة العلاج، واتباع النصائح الهامة التي تم ذكرها للتخلص من مشكلة ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.