ما هي أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم؟

ما هي أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم؟ يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة، حيث أنه من ضمن الموضوعات التي يبحث عنها كافة المسلمين لحفظ كلام الله عز وجل بهدف التقرب منه وجعله رفيق درب لا يهجر، والجدير بالذكر أن حفظ أجزاء من القرآن الكريم هو أمر واجب لإصلاح الصلاة ولكن يبحث الكثيرين عن طريقة سهلة ويسيرة تسهل حفظ كتاب الله كاملاً.

اقرأ من هنا عن: أسهل طريقة لختم القرآن الكريم في رمضان 2022

أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم

أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم

  • أنزل الله عز وجل القرآن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ليخرجنا من الظلمات إلى النور ومن الجهل إلى العلم، فالقرآن هو كلام الله المنزل الذي يجب أن يتدبر فيه المسلمين كافة.
  • ويحفظ المسلمين الكثير من آيات القرآن الكريم لتعينهم على أداء فريضة الصلاة، ولكن هناك العديد من المسلمين الذين يرغبوا في حفظ القرآن الكريم كامل.
  • خاصة في مرحلة الصغر حيث يحرص العديد من الآباء على تحفيظ أبنائهم القرآن لمعرفتهم بمدى أهمية ذلك وعظيم أجره.
  • وقد أوضح الرسول الكريم أن حفظ القرآن كامل هو فرض كفاية على الأمة الإسلامية، أي إذا قام به البعض سقط عن باقي المسلمين.
  • الجدير بالذكر أنه خلال البحث عن أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم أشار الكثير من العلماء إلى بعض الطرق التي تساعد على الحفظ، وتشمل هذه الطرق الآتي:

1_ الطريقة الأولى لحفظ القرآن الكريم

  • حفظ القرآن الكريم يجب أن يكون على يقين من قدرة الحفظ وتحقيقه وطلب العون من الله عز وجل، حيث أن الإخلاص لوجه الله والاستعانة به وحدة هي من أفضل الطرق التي تسهل عملية الحفظ.
  • وخلال هذه الطريقة من الضروري الصبر خلال مرحلة الحفظ وعدم التعجل، إلى جانب الاستعانة بشيخ عليم بالتجويد، التلاوة والترتيل وذلك لكي يتم إتباعه خلال حفظ القرآن والأخذ بالإرشادات التي يقدمها.
  • وما على الراغب في الحفظ سوى ترديد آيات القرآن الكريم طوال اليوم، مع ضرورة المحافظة على ما تم حفظه من قبل ومراجعته على الدوام.
  • ويعد أفضل وقت لقراءة القرآن الكريم وحفظه قبل أو بعد الفجر مباشرة، إلى جانب أنه من الضروري الحفاظ على النطق الجيد للآيات بالتجويد الصحيح ومراعاة التدبر خلال الحفظ والقراءة.

2_ الطريقة الثانية لحفظ القرآن الكريم

  • تعد الطريقة الثانية لحفظ القرآن الكريم من أكثر الطرق انتشاراً بين فئة عريضة من المجتمع والتي تتناسب مع الأطفال، كما كان يتبعها صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • حيث كان ينزل القرآن الكريم خمسا خمساً على الرسول الكريم، وتشمل هذه الطريقة تقسم السورة إلى أكثر من جزء سواء 4 أو 5 أجزاء وذلك على حسب قدرة الحفظ.
  • ويقوم القارئ بتكرار حفظ الجزء الأول من خلال تكراره أكثر من مرة على حسب قدرة الحفظ ومن الأرجح تكرار القراءة من 5 مرات إلى أكثر من ذلك على حسب القدرة.
  • ويتم تطبيق هذه الطريقة على كل جزء من الصورة، وبعد الانتهاء يكرر القارئ السورة كلها عدة مرات دفعة واحدة وذلك لكي يتيسر عليه ترسيخ السورة في الذهن بشكل جيد.
  • ويجدر بنا الإشارة إلى ضرورة قراءة التفسير المبسط للسورة قبل تقسيمها وذلك لكي يتم تقسيم الآيات المترابطة مع بعضها البعض.
  • وقد أوضح الكثير من الذين يحفظون القرآن الكريم أن هذه الطريقة تعد أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم سواء للكبار أو الصغار إلى جانب من تنقصهم الخبرة.
  • كما أنها تساعد بشكل كبير على التفريق بين الآيات القرآنية المتشابهة، وينصح عند اتباع هذه الطريقة في الحفظ وضع جدول زمني يتناسب مع قدرة الفرد والمتسع الزمني له.

3_ الطريقة الثالثة لحفظ القرآن الكريم

  • تعتمد هذه الطريقة في حفظ القرآن الكريم على تكرار الآيات وهي طريقة يتم إتباعها في الغالب مع الأطفال الصغار خاصة إذا لم يتمكنوا بعد من القراءة بمفردهم بشكل صحيح.
  • حيث تعتمد هذه الطريقة على التكرار، فيتم الحفظ بالتجزئة والتكرار، حيث يتم تكرار الآية الأولى 20 مرة، من بعدها الآية الثانية 20 مرة إلى أن يصل الحافظ إلى الآية الـ 4، ويقوم الحافظ حينها بتكرار الـ 4 آيات الأولى 20 مرة.
  • من بعدها ينتقل الحافظ لتكرار 4 آيات جديدة كل منهم على حدا ويتم تكرار كل آية 20 مرة ويتم الربط بين الـ 4 آيات من خلال قراءتهم بتكرار 20 مرة، من ثم يتم الربط بين الـ 4 آيات الأولى والثانية من خلال تكرارهم 20 مرة.
  • ويتم اتباع هذه الطريقة إلى نهاية الصفحة، وبعد الانتهاء من الصفحة الأولى يتم تكرار الصفحة كلها 20 مرة ليتم الربط بين آيات الصفحة كاملة لينتقل الحافظ بعد ذلك إلى صفحة جديدة.

4_ الطريقة الرابعة لحفظ القرآن الكريم

  • تشمل هذه الطريقة من حفظ القرآن الكريم مجموعة من القواعد أو الحصون التي يتم اتباعها وتتميز بمساعدة الفرد على الحفظ الجيد في زمن ليس طويل، وهي تم تصنيفها كـ أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم في زمن يسير.
  • وتشمل الحصون أو القواعد التي يتم اتباعها خلال الحفظ الآتي:
  • الحفاظ على قراءة القرآن الكريم باستمرار بورد يومي يصل إلى حزب أي حوالي جزأين يومياً في زمن لا يتعدى الساعة، إلى جانب القراءة من الضروري أن يستمع الحافظ إلى الجزء الذي يتم حفظه بكثرة.
  • التحضير هي طريقة تساعد الحافظ على حفظ القرآن بسهولة، وذلك من خلال التحضير لورد كل أسبوع من خلال قراءة التفسير الخاص به، أما فيما يخص بالتحضير الليلي فهو يشمل التحضير للورد الذي سوف يتم حفظه في اليوم التالي من خلال الاستماع إليه وترتيله، ومن الضروري أن تتم هذه العملية قبل الذهاب إلى النوم مباشرة ليتسنى له التذكر.
  • بدأ الورد بالحفظ الجديد والمحافظة على التكرار حيث يساعد التكرار على الحفظ الجيد.
  • المراجعة المستمرة وينصح دائما بمراجعة القريب وهي الـ 20 صفحة السابقة الملاصقة لصفحة الحفظ.
  • مراجعة البعيد والذي يقدر بالـ 40 صفحة التي تسبق الـ 20 صفحة الملاصقة لصفحة الحفظ من خلال تكرار هذه العملية مرة أسبوعياً.

يمكنك التعرف على المزيد عبر: فضل دعاء قيام الليل لقضاء الحاجة في القرآن الكريم والسنة

حفظ القرآن الكريم تبعا لأشكال وأنماط الشخصيات

حفظ القرآن الكريم تبعا لأشكال وأنماط الشخصيات
حفظ القرآن الكريم تبعا لأشكال وأنماط الشخصيات

تتنوع أشكال الشخصيات وطريقتهم وقدرتهم على الحفظ سواء كان حفظ القرآن الكريم أو حفظ المواد الدراسية الخاصة بهم، وفيما يتعلق بأفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم فيتم الحفظ بطرق تتبع أنواع الشخصيات المختلفة.

حيث تختلف أنماط الشخصية وطريقة الحفظ الأسهل والأفضل لديهم، ومن ضمن أنواع أنماط الشخصيات الآتي:

1_ النمط الحسي

يتبع هذا النمط في الحفظ القدرة على فهم الآيات وتفسيرها والتعرف على أسباب نزولها ومعانيها، وإلمام الفرد بكافة هذه الأمور تسهل قدرته على الحفظ والتدبر.

إلى جانب ذلك فإن الذهاب إلى حلقات التحفيظ واستثمار الوقت الذي يتم فيه الحفظ من خلال ترتيل الآيات خلال قيام الليل يسهل من الحفظ بشكل كبير.

2_ النمط السمعي

  • تتميز العديد من الشخصيات بقدرتها على الحفظ من خلال الطريقة السمعية وهي سماع آيات الذكر الكريم أو تكرارها وسماع نفسه.
  • الجدير بالذكر أن هذه الطريقة تنتشر بشكل كبير بين المكفوفين من الأفراد الذين يرغبون في حفظ القرآن الكريم كامل، وخلال هذه الطريقة يتم اتباع أكثر من أسلوب في الحفظ.
  • فالبعض يرغب في استماع القرآن الكريم من قارئ معروف وتكرار سماع الآيات إلى تمام الحفظ، أو من خلال تسجيل قرأته وتكرار سماعها والتسجيل عند تصحيح الأخطاء إلى أن يصل الفرد إلى تمام الحفظ.

3_ النمط البصري

يعد النمط البصر من أكثر أنواع الشخصيات انتشاراً، حيث يتم الحفظ في هذه الطريقة من خلال كتابة الآيات المراد حفظها سواء باستخدام الورقة والقم أو الأجهزة اللوحية أو حتى من خلال رسمها في الخيال والتمعن فيها.

إلى جانب ذلك يتم الاعتماد في هذه الطريقة من الحفظ بالمصحف الشريف حيث يتم القراءة منه من خلال التمعن في الآيات وطريقة رسمها ومن ثم يغلق المصحف ويعيد تذكر الآيات مرة أخرى.

كما أدعوك للتعرف على: ما هي سدرة المنتهى في القرآن الكريم وأين مكانها

نصائح عند الإقدام على حفظ القرآن الكريم

نصائح عند الإقدام على حفظ القرآن الكريم
نصائح عند الإقدام على حفظ القرآن الكريم

عزم النية على حفظ القرآن الكريم كامل هو أمر في غاية الأهمية ويجازي عليه الله سبحانه وتعالى أعلى الجزاء، حيث أن مكانة حامل القرآن الكريم كبيرة جدا عند الله عز وجل.

الجدير بالذكر أن تدبر القرآن الكريم عند قراءته أمر في غاية الأهمية، حيث أنه هذا القرآن هو كلام الله عز وجل وتعاليمه إلى رسول الله وإلى كافة الأمة الإسلامية.

وهناك مجموعة من النصائح التي يقدمها رجال الدين والعلماء بهدف تسهيل عملية حفظ القرآن الكريم، وتشمل هذه النصائح على الآتي:

  • اختيار وقت محدد يتم فيه الحفظ ويختلف اختيار الوقت على حسب رغبة الفرد، والجدير بالذكر أن وقت الفجر سواء قبله و بعده يعد أنسب الأوقات لحفظ وتلاوة القرآن الكريم.
  • استثمار والاستفادة من الأيام المباركة للحفظ والمراجعة حيث يتمكن الفرد من الحفظ الجيد خلال هذه الأيام مثل أيام الجمعة وشهر رمضان الكريم.
  • الاعتماد على الآيات التي تم حفظها عند أداء فريضة الصلاة ويفضل استخدام الآيات في النوافل.
  • البدء في الحفظ من السور الهينة والصغيرة وهكذا بالتدريج فيفضل البدء من جزء عم من ثم تبارك وهكذا.
  • الالتزام بمقدار محدد في اليوم من قراءة وحفظ آيات القرآن الكريم، ومن الضروري عدم المبالغة في تحديد الآيات، فيجب أن تتناسب مع قدرة الحافظ وطاقته.
  • حفظ عدد آيات قليلة بتمكن أفضل من حفظ كم كبير دون تمكن وثبات.
  • محاولة الالتحاق بحلقات تحفيظ القرآن الكريم وذلك لأن هذه الطريقة تزيد من طاقة الحافظ وهمته.
  • إخلاص النية عند البدء في الحفظ والاستعانة بالله وحده.
  • البعد عن فعل المعاصي وزيادة الذكر والاستغفار وذلك لكي يمحو الله السيئات التي من شأنها أن تنسي الحافظ ما حفظه من القرآن الكريم.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: كم مرة ذكر سيدنا يوسف عليه السلام في القرآن الكريم

كيف تحفظ القرآن الكريم بكل سهولة؟

كيف تحفظ القرآن الكريم بكل سهولة؟
كيف تحفظ القرآن الكريم بكل سهولة؟
  • الحفاظ على وضع جدول زمني للحفظ ومن الضروري أن يتناسب الجدول الموضوع مع طاقة الفرد وقدرته على الحفظ إلى جانب الالتزامات الأخرى الموجودة لديه.
  • الحفاظ على المراجعة الدورية على ما تم حفظه من قبل، لضمان عدم نسيان القرآن الكريم.
  • تدبر الآيات التي يتم حفظها وقراءة التفسير الميسر لها، وهو أمر يساعد بشكل كبير خلال الحفظ.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أسماء ذكور من القرآن الكريم ومعنى كل اسم

ختاماً نكون قد تناولنا الحديث على أفضل طريقة لحفظ القرآن الكريم والطرق التي تتناسب مع كل شخصية على حدا، ومن الضروري الإشارة إلى السعي في تحفيظ القرآن للأطفال في سن صغير حيث يسهل عليهم الحفظ ويستمر معهم طوال حياتهم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.