حبوب منع الحمل للمرضع

حبوب منع الحمل للمرضع تنتشر وسائل منع الحمل فى كل بلاد العالم وهناك أعداد كبيرة جدا من النساء تستعمل وسائل منع الحمل بهدف تنظيم النسل وترتيب الحياة بشكل أفضل ونتيجة لذلك انتشرت الكثير من الطرق والوسائل الطبية التى تستخدم فى ذلك وفى هذا المقال يقدم موقع زيادة الكثير من المعلومات الهامة والمفيدة لكل النساء عن وسائل منع الحمل وايضا تناولنا فى هذا المقال حبوب منع الحمل للمرضع.

تعرف على طريقة استخدام حبوب منع الحمل من خلال قراءة هذا المقال: طريقة استخدام حبوب منع الحمل لاول مرة

حبوب منع الحمل

  • حبوب منع الحمل عبارة عن مجموعة من الهرمونات التي تساعد على تأخير حدوث الحمل لمدة من الوقت، ومن المعروف أن حبوب منع الحمل من أفضل الوسائل التي تستخدم لمنع الحمل وتأخير حدوثه وذلك عن طريق تقليل الخصوبة عند النساء في تأخر حدوث الحمل.
  • حبوب منع الحمل تحتوي على هرمون الاستروجين و البروجيسترون بصورة رئيسية وذلك لأن تلك الهرمونات تعرف بفعاليتها في منع الحمل.
  • حبوب منع الحمل تعتمد بطريقة أساسية على رفع نسبة هرمون الاستروجين والبروجيسترون بطريقة معينة حتى يصبح الجسم في حالة تشبه الحمل أو حالة الرضاعة لذلك لا يمكن حدوث حمل أثناء تناول حبوب منع الحمل.

تعرف على تجربتي مع لصقات منع الحمل من خلال قراءة هذا المقال: تجربتي مع لصقات منع الحمل المميزات والعيوب

مكونات حبوب منع الحمل الرئيسي

تتكون حبوب الحمل من قسمين أساسيين وهما:

  • حبوب منع حمل مركبة: تحتوي تلك الحبوب على هرموني البروجسترون وهرمون الاستروجين.
  • حبوب منع حمل أحادية: تحتوي تلك الحبوب على هرمون البروجيسترون فقط.
  • الحبوب التي تحتوي على نسبة عالية من هرمون الاستروجين قد تؤدي إلى احتباس الماء والسوائل داخل الجسم وذلك قد يسبب زيادة الوزن والسمنة المفرطة، وذلك في حالة احتواء قرص الحبوب على أكثر من 50 مليجرام من هرمون الاستروجين، وعلي العكس تماما عند نقص كمية الإستروجين في قرص الدواء فإنها لا تؤثر بأي شكل في الجسم فلا تسلب الاحتباس الحراري أو السمنة وزيادة الوزن.

تعرف على حبوب منع الحمل للرضاعة من خلال قراءة هذا المقال: حبوب منع الحمل للرضاعة فوائدها وأضرارها

فوائد حبوب منع الحمل

هناك العديد من الفوائد الصحية لحبوب منع الحمل ومن أهمها:

  • الحماية من خطر الإصابة بالأورام الليفية.
  • حماية الجسم من التهابات للروماتيزم والإصابة بهشاشة العظام والحماية من الإصابة بمرض الأنيميا أو فقر الدم الذي يحدث نتيجة نقص الحديد في الجسم.
  • تخفيف آلام الحوض وتنظيم الدورة الشهرية.
  • الحماية من الإصابة بالأورام السرطانية مثل سرطان الأمعاء.
  • تستطيع حبوب منع الحمل التحكم في مواعيد الدورة الشهرية فمن الممكن أن تساعد حبوب منع الحمل في تقديم أو تأخير ميعاد الدورة الشهرية.
  • من الممكن أن تسبب حبوب منع الحمل زيادة الوزن وذلك عن طريق احتباس السوائل والماء الموجودة داخل الجسم مما يسبب زيادة في الوزن.
  • هناك بعض الأنواع من حبوب منع الحمل التي قد تسبب فتح الشهية ومنع حدوث التلقيح فيزداد وزن الجسم.

تعرف على اضرار حبوب منع الحمل من خلال قراءة هذا المقال: أضرار حبوب منع الحمل وكيفية استخدامها

الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تسببها حبوب منع الحمل مثل الصداع والشعور بالغثيان والدوخة وألم الثدي وغيرها من الأعراض في التي قد تسببها أقراص منع الحمل ومنها:

  • التغيرات البصرية: من الممكن أن نقوم حبوب منع الحمل بحبس الماء والسوائل داخل الجسم ذلك قد يسبب زيادة الضغط على قرنية العين.
  • حدوث تغيرات في الإفرازات المهبلية للأنثى: في بعض الأحيان عند تناول حبوب منع الحمل تتأثر الأنثى والهرمونات الموجودة في أقراص منع الحمل فقد تزداد أو تقل الإفرازات المهبلية عند الأنثى مما يؤدي إلى تأثر العلاقة الجنسية بين الزوجين.
  • الشعور بألم في الثدي: في بعض الأحيان يمكن أن تشعر الأنثى بألم قوي في الثدي نتيجة تنورة بسبب تناول أقراص منع الحمل، وفي الغالب تلك الأعراض تختفي بعد الأسابيع الأولى من تناول الأقراص ومن الممكن القضاء على الشعور بالألم عن طريق تقليل كمية الملح والكافيين المستخدمة.
  • حدوث نزيف غير طبيعي: في بعض الأحيان تصاب المرأة بين الفترات المختلفة للدورة الشهرية بنزيف دموي ومن الممكن أيضا أن يصاب المرأة من بداية الشهر الرابع أو الخامس بنزيف نتيجة استخدام حبوب منع الحمل أو بسبب تناول حبوب أخرى مع حبوب منع الحمل.
  • التقلب المزاجي والاكتئاب: أقراص منع الحمل تحتوي على نسبة معينه من هرمون الاستروجين وهرمون البروجسترون المسئولان عن تأخير عملية التبويض، وبسبب تلك الأقراص من الممكن أن تشعر الأم بأنها أصبحت عاطفية ومتقلبة المزاج ومن الممكن أم تشعر بالاكتئاب ومن الأفضل ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة وذلك بهدف التخلص من الاكتئاب والقلق بجانب النوم لساعات كافية.
  • الغثيان: في بعض الأحيان من الممكن أن يؤدي تناول أقراص منع الحمل إلى الإصابة بالغثيان وكثرة التقيؤ ولكن ذلك الشعور يختفي بعد عدة أيام، لتجنب الشعور بالغثيان من الأفضل تناول أقراص منع الحمل مع تناول الطعام أو قبل النوم أو بعد تناول الطعام مباشرة وإذا لم يزول الشعور بالغثيان فمن الأفضل الرجوع إلي الطبيب المختص بقسم النساء والتوليد واستشارته.
  • أثار جانبية اخرى: هناك بعض الأعراض الأخرى لتناول أقراص منع الحمل وهي، عدم انتظام ضغط الدم وارتفاعه أو انخفاضه بشكل مفاجئ وتغيرات في لون حلمة الثدي والشعور بتكتل الثديين، الشعور بالدوخة والإغماء وتشويش الرؤية وتساقط الشعر وظهور حبوب الشباب والطفح الجلدي وحدوث بعض المشاكل في المعدة والأمعاء.

تعرف على أضرار لصقات منع الحمل من خلال قراءة هذا المقال: أضرار لصقات منع الحمل وأفضل الطرق لمنع الحمل

حبوب منع الحمل للمرضع

  • بالرغم من كثرة أنواع حبوب منع الحمل ولكن هناك بعض أنواع الحبوب التي لا يفضل الأم التي ترضع رضاعة طبيعية تناولها.
  • بعض أنواع حبوب منع الحمل قد تؤثر على نسبة إفراز هرمون البرولاكتين وهو الهرمون المسئول إدرار اللبن بالنسبة للأم المرضع مما قد يسبب نقص إفراز هرمون البرولاكتين وبالتالي نقص اللبن في ثدي الأم ويتأثر الجنين بذلك.
  • يوجد بعض أنواع حبوب منع الحمل الآمنة والتي يفضل تناولها للأم التي ترضع الحبوب الأحادية المصغرة وهي عبارة عن حبوب تستخدم لمنع الحمل تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط.
  • تعرف الحبوب المصغرة بفعاليتها ولكن أشهر عيب لها أنه من اللازم تناولها يوميا في ميعاد محدد وذلك لضمان حدوث النتائج المثالية، ويجب الذكر أن تأثير الحبوب الأحادية المصغرة يصبح أضعف ويكاد ينعدم وذلك بعد مرور من ستة أشهر إلى تسعة أشهر من حدوث الحمل، وذلك لأن تلك الأقراص لا تقوم بمنع حدوث التبويض ولكنها تسد عنق الرحم وذلك لمنع مرور الحيوانات المنوية داخل المهبل إلى عنق الرحم.

تعرف على طرق منع الحمل الطبيعية بأنواعها المختلفة من خلال قراءة هذا المقال: طرق منع الحمل الطبيعية وانواعها المختلفة

وسائل أخرى لمنع الحمل

هناك العديد من الوسائل التي يتم استخدامها بغرض منع الحمل غير الأقراص ومن أبرز وسائل منع الحمل

اللولب

  • اللولب عبارة عن جهاز صغير يأخذ شكل T يقوم الطبيب المختص بروعة في بطانة الرحم بهدف منع حدوث الحمل عن طريق عدة استقرار البويضة في جدار الرحم.
  • اللولب له صورتان مشهورتان وهما إما لولب نحاسي او لولب هرموني، فاللولب النحاسي هو الأكثر استخدام ويتميز بطول مدته فيمكن أن يبقي في الرحم لمدة عشر سنوات او أكثر من ذلك، واللولب الهرموني هو لولب يحتوي بداخله على هرمون يعرف بهرمون ليفونورجيستريل وهذا الهرمون أحد أشكال هرمون البروجستين ويمكن للولب الهرموني أن يبقي داخل الرحم لمدة خمس سنوات أو أكثر.
  • اللولب ليس له أي تأثير سلبي على هرمونات الجسم او على إدرار اللبن بجانب انه يعتبر من افضل طرق ووسائل الحمل.

قد يهمك ايضا: افضل حبوب منع الحمل وكيفية استخدامها

حقن منع الحمل

  • حقن منع الحمل من الوسائل التي لها مفعول طويل وممتد ويوجد منها نوعان، حقنة الهرمونين لمنع الحمل وتلك الحقنة يتم اخذها كل شهر، أو حقن الهرمون الواحد لمنع الحمل وتلك الحقنة مناسبة أكثر في حالة الرضاعة ويمكن أخذ تلك الحقنة كل ثلاثة أشهر.
  • حقن منع الحمل لها العديد من المميزات فإنه لا يتم اخذها بشكل يومي بل بشكل شهري كما أنها تساعد في الحماية من الإصابة بسرطان الرحم وهي حقن مفيده جدا للسيدات اللاتي لا يمكنهن الاستفادة من هرمون الاستروجين الموجود في أقراص منع الحمل.

شاهد أيضًا: متى استخدم حبوب منع الحمل بعد الدوره

تناولنا فى هذا المقال الكثير من المعلومات الهامة والمفيدة عن حبوب منع الحمل للمرضع ومكونات حبوب منع الحمل الرئيسي وقدمنا لكم فى هذا المقال فوائد حبوب منع الحمل والآثار الجانبية لحبوب منع الحمل التى يمكن ان تؤثر على النساء نرجو ان يكون هذا المقال قد نال اعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.