نزول دم من المهبل أسبابه وأعراضه وطرق علاجه

نزول دم من المهبل أو ما يُعرف بالنزيف المهبلي غير الطبيعي يحدث بين فترات الحيض لدى النساء وله أيضًا اسم آخر وهو النزيف الرحمي أو النزيف الذي يحدث بين الفترات الفاصلة سنتحدث عنه بشكل مفصل من خلال هذا المقال المقدم من موقع زيادة.

نزول دم من المهبل

نزول دم من المهبل

نزول دم من المهبل أو ما يُعرف بالاسم الشائع له وهو النزيف المهبلي يمكن أن يوجد له العديد من الأسباب التي يمكن حلها وعلاجها وفي أي حالة من الحالات يجب عند رؤية نزول دم غريب من المهبل الإسراع لاستشارة الطبيب.

الكثير من النساء عندما يحدث نزول دم من المهبل لديهم ينتابهم حال من الخوف والفزع الشديد خاصًا إذا حدث في غير فترات الحيض يمكن أن يكون في بعض الحالات أمرًا لا يستدعي الخوف وفي أحيان أخرى يتطلب الأمر العلاج وتدخل الطبيب لأنه يكون ناتج عن مشكلة صحية.

أما إذا حدث نزول دم من المهبل بعد الحيض يكون في العادة خفيف ويُعرف بالتنقيط أو الاستحاضة والذي يتغير لونه قليلاً للون البني وهذا يُعتبر أمرًا طبيعيًا لا خوف فيه.

أقرأ أيضًا: نزول افرازات شفافه مثل الماء قبل الدورة الشهرية للبنات والنساء وأسبابها

أسباب نزول دم من المهبل

يوجد العديد من الأسباب التي تُسبب نزول دم من المهبل للنساء في أوقات أخرى غير أوقات الحيض أما فيما يتعلق بالحيض

  • الدورة الشهرية للنساء تأتي في فترة تتراوح من 25 إلى 30 يوم وتكون أقل أو أكثر حسب طبيعة الجسم أما عدد أيام فترة الحيض لدى النساء الذي يُعتبر موعد نزول الدم من المهبل يكون في الفترة من 2حتي 7 أيام ويختلف من امرأة إلى أخرى، إذا حدث نزول دم من المهبل بعد فترة الحيض مباشرة يُسمى بالتنقيط أو النزيف الرحمي ويكون لونه بني.

لكن إذا حدث نزول دم من المهبل في غير موعد الدورة الشهرية يكون غير طبيعي ويكون هناك العديد من الأسباب له وهم:

  • نمو في عنق الرحم
  • جفاف المهبل أو إصابة أنسجة المهبل أو يمكن أن يكون بسبب استخدام الدش المهبلي.
  • اجهاض: قد يكون بعدة طرق كاستخدام حبوب منع الحمل أو الحقن أو وضع جهاز داخل الرحم لمنع الحمل أو هناك تصحيح وسائل منع الحمل لذلك عند البدء باستخدام أيًا من تلك الوسائل يكون هناك نزيف خلال الشهور الأولى أما إذا زاد عن هذه الفترة واستمر بشكل غزير يجب استشارة الطبيب.
  • الخلل الهرموني: إذا حدث أي خلل أو عدم توازن في هرمونات البروجستيرون والأستروجين اللذان ينظمان الدورة الشهرية قد يتسبب في نزول دم في غير موعد الدورة الشهرية.
  • الضغط العصبي والإجهاد والتعب يؤدي كلٍ منهم إلى اضطرابات الهرمونات في الجسم.
  • تغير في الدواء أو الأدوية التي تقوم بتنظيم عمل الغدة الدرقية كما أن هناك أدوية هرمونية تقوم بتحديد النسل يمكن أن يسببوا نزيف الدم في المهبل وبعض الأدوية التي تُستخدم لعلاج سرطان الثدي في المراحل المبكرة يمكن أن تُسبب أيضًا النزيف المهبلي.
  • النزيف المهبلي الذي يأتي بعد الدورة الشهرية وبعد فترة الحمل بأيام قليل يكون بسبب انغراس البويضة التي تم تخصيبها في جدار الرحم.
  • المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل والذي يمكن أن يُسبب الإجهاض والحمل داخل الرحم (الذي يحدث عندما تقوم البويضة التي تم تخصيبها أن تزرع نفسها في قناة فالوب بدلا من زرع نفسها في الرحم)
  • نمو غير سرطاني يكون تشكيله في الرحم والذي يُسمى بالأورام الليفية الرحمية، لكنها ليست شائعة.
  • السرطان ويُعتبر من الأسباب الأقل انتشارًا؛ يمكن أن يكون السرطان سبب في نزيف عنق الرحم والمبايض والمهبل والرحم.
  • إذا حدث إصابة بعدوى فطرية يحدث التهابات فيسبب تهيج في المهبل، ويمكن أن يحدث ألم عند تبول وحدوث رائحة كريهة وافرازات للمهبل، أما إذا حدث نزيف بعد الجماع يكون دليل على أن هناك التهاب في أنسجة عنق الرحم.
  • الأمراض التي تُنقل جنسيًا تُسبب التهاب الأعضاء التناسلية وتؤدي إلى نزول دم الانتباذ البطاني الرحمي.
  • الوصول لسن اليأس.
  • إصابة المهبل بفيروس.
  • زيادة وفقدان كبير في الوزن.
  • مرض السكري.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.

اقرأ أيضًا: من أين يخرج دم الحيض؟ وكيف يخرج؟ ومتى يخرج؟ والعلاقة بين دم الحيض وغشاء البكارة

أعراض نزول الدم من المهبل

يوجد الكثير من الأعراض المصاحبة لنزول دم من المهبل التي تختلف بسبب اختلاف أسباب نزول الدم من المهبل ومن هذه الأعراض:

  • الإفرازات المهبلية التي لها لون ورائحة كريهة.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • فقر الدم.
  • ألم شديد.
  • حكة شديدة في منطقة حدوث النزيف.
  • انخفاض في وزن الجسم.

الفحوصات اللازمة لنزيف المهبل

يتم عمل العديد من الفحوصات للتأكد من أسباب حدوث نزيف المهبل ومن أهم هذه الفحوصات:

  • فحص الدم والحمل وكميات الدم والالتهابات.
  • فحص البول والغدة الدرقية.
  • عمل سونار للجهاز التناسلي.
  • عمل منظار للرحم.
  • فحص الهرمونات الجنسية.
  • عمليات التنظيفات.

زيارة الطبيب

يُعتبر زيارة الطبيب من أكثر الأشياء أمنًا في هذه المرحلة حتى يرى سبب نزول الدم ومعالجته بشكل طبي صحيح لأن في بعض الأحيان يكون هناك أسباب تستدعي العلاج خاصة إذا كنتِ تُعانين من الشعور بالحمى والدوار والألم الشديد.

تجاهل نزول الدم 

أحيانًا يتوقف النزيف من تلقاء نفسه، أما إذا نزل دم بشكل مستمر وغريب يجب استشارة الطبيب علي الفور لأن تجاهل المشكلة يؤدي إلى زيادتها، وأحيانًا قد تسبب خطرًا على الحياة.

اقرأ أيضًا: نزول افرازات شفافه مثل الماء قبل الدورة الشهرية للبنات والنساء وأسبابها

احتياطات ونصائح لمنع نزول دم من المهبل

يمكنكِ تجنب هذا واتباع الطرق الوقائية للحماية ومن هذه الاحتياطات

  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بشكل مستمر.
  • محاولة الابتعاد عن الضغوطات النفسية التي تسبب التوتر والحزن والإجهاد.
  • محاولة الحفاظ على الوزن وعدم زيادة الوزن بشكل مبالغ فيه.
  • إذا كانت فتاة غير متزوجة تأخذ أي نوع من أدوية منع الحمل يجب الحد منها لأنها تأثيرها يسبب عدم التوازن في هرمونات الجسم.

علاج نزول دم من المهبل  

يمكن استخدام العلاج للحد من نزول الدم  لكن يجب قراءة الأعراض الجانبية التي يُسببها العلاج.

  • يجب ألا يكون العلاج له تأثير عليكِ في فترة الحيض.
  • أخذ قسط كافي من الراحة خلال اليوم.
  • عدم بذل مجهود كبير.
  • إذا كانت الالتهابات في الحوض يتم أخذ الأدوية باستشارة الطبيب.
  • فحوصات الدم والبول والالتهابات والسونار وغيرها أول مرحلة في العلاج.

هل يجب الذهاب إلى الطوارئ

هناك أعراض بجانب النزيف إذا حدثت يجب عليكِ الذهاب إلى الطوارئ بشكل عاجل وهذه الأعراض هي:

  • حرارة مرتفعة.
  • الإغماء.
  • ألم شديد.
  • دوخة شديدة.

هذه الأعراض إذا كانت مصاحبة للنزيف يجب عليكِ عدم الانتظار والذهاب إلى الطوارئ سريعًا.

مضاعفات النزيف المهبلي

يوجد العديد من المضاعفات التي تتعرض لها المرأة عند حدوث النزيف المهبلي ومن هذه المضاعفات

  • فقر الدم.
  • حدوث مشكلة في الحمل.
  • حدوث ورم لكن هذه الحالة غير دائمة فهي تحدث إذا كان سبب النزيف هو زيادة تكاثر الخلايا في بطانة الرحم.
  • إذا حدث نزيف شديد سيتسبب في أعراض شديدة كالدوخة الشديدة وفقدان الوعي وهبوط حاد في الضغط.

بذلك نكون قد تحدثنا عن كل ما يخص نزول الدم من المهبل وجميع الأسئلة التي تتعلق به من أسباب حدوث نزيف المهبل وأعراضه التي تختلف باختلاف أسبابه والنصائح التي يجب اتباعها لمحاولة الحد من نزيف المهبل.

ومتى يجب الذهاب إلى الطوارئ بشكل عاجل والمضاعفات التي تحدث عند نزول دم من المهبل والعلاج الذي يُتبع للنزيف المهبلي وماذا يحدث عند تجاهل نزول دم من المهبل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.