محتوى يحترم عقلك

أدوية تنشيط خلايا المخ

أدوية تنشيط خلايا المخ مهمة جدًا لمن يعانون من الاضطرابات الدماغية المتكررة، فهذه الأدوية تزيد من بعض المواد الكيميائية في الدماغ، حتى تكون خلايا المخ في حالة انتعاش وراحة.

توجد أنواعًا كثيرة يمكنها أن تنشط خلايا المخ، لكن لا يجب أن تتناولها دون استشارة طبيب، لذلك ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على عقارات تنشيط خلايا المخ.

أدوية تنشيط خلايا المخ

عندما تقل بعض المواد الكيميائية في المخ، فإن العقل يتوقف ويكون بحاجة إلى ما يساعد في تنشيطه، على سبيل المثال إن نقص مادة النورادرينالين تعمل على نقص قدرة العقل على التفكير.

أيضًا نقص في هرمون مثل الدوبامين وهو هرمون السعادة، والذي يقلل من النقلات العصبية في الجسم، لهذا فالطبيب يلجأ إلى بعض الأدوية التي تحتوي على مثل هذه المواد، لكن بجرعات معينة حتى لا تصيب الإنسان بالهلوسات، ونتعرف على أدوية تنشيط العقل عبر الفقرات التالية.

اقرأ أيضًا: هل تتجدد خلايا المخ بعد موتها

1- دواء الريتالين

أدوية تنشيط خلايا المخ

هو من أهم أدوية تنشيط خلايا المخ، فبعض الأشخاص يعانون بمرض فرط الحركة، ويكون هذا بسيب اضطرابات تحدث بداخل النواقل العصبية، فيصبح الإنسان غير متحكم في تحركاته.

بالإضافة إلى عدم القدرة على الانتباه في المعدلات العادية، لذلك فإن هذا الدواء يصحح من أعمال الجهاز العصبي، بالأخص للأشخاص الذين لا يستطيعون أن يبقوا متيقظين أثناء النهار.

2- دواء الأديرال

أدوية تنشيط خلايا المخ

من أقوى الأدوية التي من الممكن أن يصفها لك الطبيب، فهو يحتوي على كميات مناسبة من الأملاح المختلطة أو ما يعرف علميًا بـ “كبريتات ديكسترامفيتامين”.

بالإضافة إلى الأمفيتامينات، ويعالج أيضًا هذا الدواء فرط الحركة، ويساعد المريض على التركيز لفترة مناسبة، ويجب توخي الحذر لأن مضاعفات هذا الدواء خطيرة، فيجب أن يكون تحت إشراف طبيب.

3- دواء الكونسيرتا

أدوية تنشيط خلايا المخ

عبارة عن دواء منبه للجهاز العصبي، لكن قليل من الأطباء من يصفون هذا الدواء للمريض، لأنه يمكن أن يصيب المريض بحالة تسمى الذهاني، فعلى الرغم من فاعليته، إلا أن الإفراط فيه يؤدي إلى الإصابة بأمراض أخرى لا تقل خطورة عن قلة نشاط العقل.

4- دواء المودافينيل

أدوية تنشيط خلايا المخ

هذا الدواء يستعمل لكل من يعاني من نوبات التغفيق أو ما يسمى بالنوم القهري، وهو عبارة عن اضطراب في الأعصاب يعاني منه بعض الأشخاص فيشعرون وكأنهم دائمًا ما يريدون النوم، حتى وإن كانوا في أوقات النهار.

فيعمل هذا الدواء على معالجة مثل هذه الحالات، إلى جانب أنه يعالج قلة الانتباه وفرط الحركة، كما يحفز خلايا المخ لزيادة نشاطها.

أعراض تناول أدوية تنشيط خلايا المخ

بعد التعرف على علاج تنشيط خلايا المخ، سنذكر لكم الآن الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض تناولهم لأدوية تنشيط خلايا المخ، فهذه العلامات لا تظهر إلا عند أشخاص كانوا يعانون من خمول خلايا المخ.

ففي الأغلب تكون هذه الأعراض سلوكيات حياتية ليس إلا، ونعرض لكم بعضًا من تلك العلامات الناتجة عن تناول علاجات تنشيط خلايا المخ من خلال النقاط التالية:

  • الغرور وزيادة الثقة بالنفس، حيث يشعر المريض وكأن عقلًا أُضيف لعقله، ولهذا تراه متفاخرًا بنفسه ومتكبرًا على الغير.
  • عدم النعاس من الأعراض الهامة التي استوقفت الأطباء، إذ أن المريض يعاني دائمًا إما بالخمول أو عدم الانتباه، لكنه بعد الدواء أصبح يشعر بالنعاس بنسبة قليلة، فدائمًا ما يشعر بأنه يقظ.
  • زيادة التركيز بشكل واضح، وهذه من الأعراض الجيدة.
  • بسبب ضبط الاختلال الذي كان قد حدث قبل الأدوية، فإن الجسم يعوض الهرمونات التي قل نشاطها، فتزيد الرغبة الجنسية للمريض.
  • الشعور بالنشوة الدائمة والراحة الذهنية.
  • يحرق المريض الكثير من الدهون والسعرات، ما يجعله يفقد الكثير من الوزن.

الآثار الجانبية لأدوية خلايا المخ

أدوية تنشيط خلايا المخ تتضمن موادًا كيميائية، فمن الطبيعي أن يكون لها آثار جانبية تؤثر على المريض، وتلك الآثار يمكنها أن تظهر في حالة استخدام الدواء بشكل خاطئ، وألا يلتزم المريض بالجرعات المحددة له.

كما تكمن الخطورة في أن الإنسان ضعيف المناعة، يمكن أن يصاب بإدمان، وفي حالات أخرى يصاب هذا الإنسان بمرض يسمى الاعتماد النفسي، عند اكتشاف أحد تلك الحالات يجب الذهاب إلى الطبيب على الفور، وهي كالآتي:

  • الانفعالات العصبية الزائدة عن الحد، وقد تكون على شكل نوبات غضب.
  • ارتفاع ملحوظ في ضغط الدم والأوعية الدموية.
  • ميول الإنسان للعدوانية والشجار.
  • سلوكيات تنم على عُنف هذا الشخص.
  • حالات من الاكتئاب والأمراض النفسية، قد تؤدي في كثير من الأحوال للانتحار.
  • ارتفاع في درجة الحرارة، نتيجة لأسباب نفسية وجسدية.
  • حالات الذهان.

اقرأ أيضًا: علاج ضمور المخ عند الكبار

مضاعفات أدوية خلايا المخ

ماذا يحدث إن أفرط المريض في تناول أدوية تنشيط خلايا المخ؟ بكل بساطة سينتقل هذا المريض من مرحلة الآثار الجانبية إلى مرحلة المضاعفات، وكثيرًا ما تؤدي تلك المضاعفات إلى الانتحار وفقًا لعلماء النفس، فلا يستطيع أغلب البشر تحملها.

لأن المغزى فيها هو الضعف في كل شيء، فالإنسان الضعيف دائمًا ما يكون فريسة سهلة لأفكار الانتحار، وسنتعرف معًا على مضاعفات أدوية خلايا المخ من خلال النقاط التالية:

  • تلف عضلات القلب، مما يؤدي في كثير من الأحيان إلى الوفاة المبكرة.
  • إصابة بعض أعضاء الجسم بالضعف، مثل ضعف الجهاز المناعي، والضعف الجنسي عند الجماع.
  • ارتفاع زائد عن الحد لضغط الدم.
  • ظهور بعض الالتهابات الجلدية، مثل الطفح الجلدي.
  • يمكن أن يصاب المريض بحالات من النسيان المستمر، فإلى جانب الذهان يمكن أن يصاب بالزهايمر.
  • السكتات الدماغية، إما لانسداد شرايين الدماغ، أو لتسرب أحد الأوعية الدموية، وفي بعض الأحيان يكون بسبب انفجار في الأوعية الدموية، ما يسبب نزيفًا حادًا في الدماغ، فيؤدي إلى سكتة.
  • الإصابة بفيروس HIV والمسمى بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • وجود بعض التلف في الرئتين.
  • نقص شديد في الوزن.

نصائح عامة للحفاظ على خلايا المخ

بعد أن تعرفنا على أدوية علاج خلايا المخ، سنقوم الآن بعرض بعض النصائح الطبية، والتي تزيد من فاعلية دماغك وتجعله نشطًا وغير خامل، ومنها النصائح السلوكية التي يجب على الإنسان اتباعها، حتى لا يحتاج إلى أدوية تنشيط خلايا المخ.

حيث إن سلوكيات الإنسان في الحياة هي ما تقرر، ما إن كان هذا الإنسان سليمًا أم لا، ونتعرف على بعض الإرشادات بخصوص الحفاظ على نشاط المخ، وذلك عبر الفقرات التالية.

1- استخدام الهاتف بطريقة صحيحة

لا تقم باستخدام الهاتف بعشوائية، فلا بد أن تتجنب استعماله عندما تكون بطاريته ضعيفة، وهذا بسبب الإشعاعات التي تخرج من الهاتف في تلك الفترة، بالإضافة إلى أن استعمال سماعات الأذن لفترة طويلة يؤدي إلى انتقال هذه الإشعاعات إليك.

2- التمتع بالمناظر الخلابة

لا تحبس نفسك ولا تجعل الاكتئاب يلتهمك، قم وتمتع بالمناظر الطبيعية التي أبدع الله عز وجل في خلقها، فهذه كفيلة أن تعمل على تحسين الحالة المزاجية لديك، بالإضافة إلى أنها تُخلصك من الحالة النفسية السيئة التي تشعر بها.

3- ابتعد عن الأدوية والمواد المنبهة

شرب الكافيين لا شك أنه مهم لصحة الجسم، لكن لا يجب أن تُكثر منه في اليوم الواحد، وينصح الأطباء أن يمتنع الناس عن شرب مشروبات الطاقة.

4- تناول كميات مناسبة من الماء

المخ في العموم يتكون من الماء بنسبة 75%، وتناول الكثير من الماء يفضله الكثير من الأطباء، وهذا حتى لا يتعرض الشخص لجفاف في خلايا المخ، فيضطر إلى أخذ أدوية تنشيط خلايا المخ.

فمن الممكن أن تتناول ما يقارب ثلاثة لترات من الماء في اليوم الواحد، واحذر من أن يمر يوم بدون شرب كمية كافية من الماء، حيث إن هذا يؤدي إلى انكماش في زوائد المخ الشجرية، والتي تعمل على استقبال الإشارات العصبية والمعلومات.

5- تجنب التوتر والقلق

دائمًا ما يتعرض الإنسان للتوتر، فاحرص أن تبتعد عن كل ما يصيبك بهذه الحالة النفسية، حتى لا يحدث خلل وظيفي في المخ، بالإضافة إلى أن هدوء الأعصاب يحافظ أيضًا على صحة المخ.

اقرأ أيضًا: علاج نقص الدم في المخ

6- تناول المكسرات والأسماك

الأسماك بطبيعتها تحتوي على أوميجا 3 ومجموعة من الأحماض الدهنية، والمكسرات تمتلك أيضًا أحماضًا دهنية، فهذه المواد تساعد خلايا المخ على النشاط الدائم، فتقوي من التركيز وتنشط الذاكرة.

المخ من أهم الأجزاء في الجهاز العصبي، فهو مايسترو الجسم الذي يضبط تحركاته وتفكيره، فيجب أن يلقى اهتمامًا زائدًا منك، حتى لا يتعرض للتلف.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.