حالات شفاء من سرطان الثدي

حالات شفاء من سرطان الثدي تأتي ضمن قائمة بحث كل امرأة مريضة بسرطان الثدي، حيث إن المصابات بسرطان الثدي يسعوا بشكل دائم للبحث عن حالات تم شفاءها من هذا المرض حتى يتمكنوا من الحصول على الدعم النفسي وبعض الأمل من قراءة تجاربهم، لذا من خلال موقع زيادة نقوم بتقديم قصص عن حالات شفيت من سرطان الثدي، وذلك في السطور التالية.

 حالات شفاء من سرطان الثدي

عند سماع الأشخاص إلى لفظ سرطان دائمًا ما يشعرون بالخوف والرهبة وذلك لأنهم يقرنون هذا اللفظ بالموت، لكن لا ينظرون إلى الجانب الإيجابي الذي يظهر فيه حالات تم شفائهم من أنوع كثيرة من السرطان، ومن أهم هذه الأنواع سرطان الثدي.

تشعر الكثير من النساء بالإحباط نتيجة تشخيصهم بسرطان الثدي، ولا ينظرون سوى للجانب السيء من الحياة، لكن الجدير بالذكر إنه يوجد الكثير من الحالات التي تم تشخيصها بالسرطان لكن تم شفائها، وذلك بفضل العلم والتكنولوجيا الحديثة بالإضافة إلى صمودهن أمام التحديات التي واجهتهن.

في حالة أنكِ من المصابات بسرطان الرئة ننصحك أن تقرأِ قصص عن السيدات اللاتي تلقين علاج ناجح لسرطان الثدي، وسنعرض قصصهم فيما يلي:

1- قصة مليكة سعيد مع الشفاء من سرطان الثدي

قالت مليكة أنها شُخصت بسرطان الثدي وكان علمها بهذا الأمر عن طريق الصدفة، حيث إنها كانت في يوم تزور طبيبة النساء لمتابعة دورية فقالت لها الطبيبة أنه يوجد تغير ملحوظ في مستوى صدرها، من ثم شرعت في تحويلها إلى المختبر لإجراء بعض الفحوص اللازمة.

بعد إجراء الفحوصات تبين للطبيبة أن مليكة مصابة بسرطان الثدي، وقامت بإعلامها بهذا الأمر، فانهارت خاصةً عند تفكيرها في أولادها الذين يحتاجون إلى رعايتها لأنها هي الوحيدة التي بقيت معهم في الغربة، وقالت لها الطبيبة إن الحل الوحيد لحالتها إجراء عملية جراحية.

تحلت مليكة بالشجاعة وقررت الدخول إلى العملية، وكان ذلك لقيام الأطباء ببتر ثدييها، وتمت العملية بنجاح بعد مرور أكثر من خمسة ساعات، على الرغم من خضوعها إلى العلاج بالكيماوي بعد العملية وشعورها بالإعياء والتعب الشديد ألا أن قوة إيمانها لم تتزعزع وأكملت علاجها وتحدت المرض وانتصرت عليه.

قررت مليكة بعد هذه العملية أن تكون فعالة في مجتمعها ووافقت على تلقي علاج جديد تم اكتشافه لعلاج سرطان الثدي آمله بأن تفيد كل امرأة مصابة بسرطان الثدي، ونصحت كل امرأة وفتاة أن تقوم بزيارة طبيب النساء بصفة دورية لاكتشاف أي أمراض قبل تفاقمها، ونصحت المصابات ألا يتخلين عن الأمل والاستمتاع بكل لحظة في الحياة وذلك لأن هذا السبيل الوحيد للتخلص من المرض.

كانت قصة ملكية من أكثر حالات شفاء من سرطان الثدي تأثيرًا، وذلك لأنها تصف شعورًا شعرت به كل سيدة تم تشخيصها بهذا المرض، بالإضافة لكونها نموذج مُشرف للمرأة الصابرة المؤمنة.

اقرأ أيضًا: ما هي أعراض سرطان الثدي

2- قصة زينة محمد مع الشفاء من سرطان الثدي

تم تشخيص السيدة زينة بسرطان الثدي عن طريق الصدفة وهي تبلغ من العمر 30 عام، وقد اكتشفت إصابتها عندما قامت بعمل كشف ذاتي الذي تعلمته من حملات التوعية، من ثم تبين لها إنها تعاني من كتلة سرطانية في الثدي.

توجهت زينة على الفور إلى طبيب النساء للقيام بالفحوصات اللازمة، وقام الطبيب بتحويلها إلى مستشفى لإجراء الفحوصات التي تتم من خلال أخذ خزعة من الثدي لفحصها واكتشاف وجود خلايا سرطانية.

بعد القيام بالفحوصات اللازمة تم تشخيص زينة بأنها مصابة بسرطان الثدي من الدرجة الثانية، بعد ذلك قام الأطباء بنصيحتها حتى تقوم بعمل استئصال للورم بالإضافة إلى استئصال جزء من الغدد الليمفاوية مع إبقاء الثدي.

قالت زينة إن هذه الفترة كانت من أصعب الفترات التي مرت بها على الإطلاق وذلك بسبب الإعياء الشديد الذي كانت تشعر به طوال الوقت، لكنها حاولت ألا تستسلم وقد ساعدها على ذلك المرضات والكادر الطبي وجميع العاملين في المستشفى، وكان ذلك يعني لها الكثير.

أضافت زينة أن السبب في شفائها من المرض هي المساندة التي تلقتها من الجميع حولها؛ خاصة الطبيب الذي قام بتشخصيها في البداية الذي كان يحرص على السؤال عنها طوال الوقت وعن حالتها الصحية، وقالت إنها في بعض الأحيان كانت تنتابها مشاعر مختلفة من الحزن والقلي والفرح والألم والضعف والقوة، لكنها تمكنت من التغلب على كل هذا.

على الرغم من كونها امرأة عادية تعتني بطفلها وزوجها وبيتها ووظيفتها ألا إنه عند إصابتها بالسرطان قدرت قيمة حياتها، وعملت على تقدير من حولها أكثر كما أنها اكتشفت حب زوجها وأصدقائها لها من خلال تعرضها لهذه المحنة التي كشفت لها عن الكثير، وفي النهاية دعت زينة كل فتاة للقيام بفحوصات دورية للاطمئنان على حياتهن.

3- فداء المطارنة وقصة الشفاء من سرطان الثدي

تُعد هذه الحالة من حالات شفاء من سرطان الثدي المؤثرة، حيث إنها تحكي قصة كفاح امرأة تبلغ من العمر 38 عام، واكتشفت هذه المرأة إصابتها بالسرطان من خلال اتباعها لحملة التوعية التي نُشرت في أكتوبر والتي كانت تشجع النساء للقيام بفحوصات بالمجان، لكن كان الفحص للنساء فوق سن الأربعين، لذلك توجهت فداء إلى طبيبة نساء من أجل أخذ موافقتها للقيام بالفحوصات.

لم تكن تراودها أي شكوك حول إصابتها بالسرطان، لكن كانت المفاجأة عندما اكتشفت الطبيبة وجود كتلة في ثدييها وطلبت منها إجراء تصوير للثدي حتى تتمكن من تشخيص الورم بالشكل الصحيح، وبعد أسبوع من أخذ الخزعة جاءت النتيجة إيجابية، لكن لم تيأس فداء على الرغم من صدمتها في البداية ألا أنها قررت الصمود والتصدي للمرض.

كانت تُصبر نفسها بقولها إن هذا جيد أنها اكتشفت السرطان في بدايته، من ثم قررت أن تقبل على تلقي العلاج وقررت الدخول إلى العملية التي يتم فيها استئصال الورم، وعلى الرغم من ألمها ومعاناتها من تلقي العلاج ألا إنها لم تفقد إيمانها بالله، وقامت باستئصال الورم الذي كان من الدرجة الثالثة.

قامت فداء بتقديم نصيحة للفتيات للاهتمام بصحتهن والإقبال على عمل الفحوصات الدورية كل فترة للتأكد من عدم وجود أي أمراض تدعو إلى القلق، كما أنها قالت عن تجربتها أنها على الرغم من ألمها ألا أنها حظيت فيها بالكثير من الرعاية ممن حولها وكونت صداقات جديدة عاونتها على التخلص من الألم بسهولة.

4- قصة سوزان مع الشفاء من سرطان الثدي

هذه القصة تحكي عن شابة في الثلاثين من عمرها، كانت ذاهبة إلى طبيبة النساء للتأكد من عدم إصابتها بأي أمراض، ألا أن الطبيبة في هذه المرة أخبرتها أنها تعاني من وجود كتلة في الثدي وطلبت منها القيام بالفحوصات التي أكدت بالفعل على شكوك الطبيبة.

تقول سوزان أنها كانت تراودها في هذه اللحظة مشاعر الخوف والقلق بجانب الشعور باليأس بسبب اعتقادها أن لا أحد يُشفى من السرطان، لكنها قررت اتباع ما تقوله الطبيبة ولجأت إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من كتلة الورم.

قالت إنها لولا وجود أبيها وأمها بجانبها في تلك الفترة لما كانت للتمكن من التغلب عليها، حيث إنهم كانوا يتحملون انفعالاتها وقلقها بصدر رحب، كما أنها قررت أن تستغل هذه الفترة لتطوير هواياتها في الرسم والقراءة، حيث إنها عملت على استغلال كل لحظة في الحياة ولم توقف حياتها عند غرفة العمليات.

وقدمت نصيحة إلى جميع السيدات المصابات بسرطان الثدي وقالت لهن ألا يخجلن من تساقط شعرهن فما زلن جميلات، كما أنها أكدت على النساء عدم استخدام مستحضرات التجميل وتقبل أنفسهم بالشكل الطبيعي، وقالت إنهم يجب أن يتحلوا بالصبر والإيمان والثقة في النفس، بالإضافة إلى ضرورة تمسكهم بالحياة.

 أسباب الإصابة بسرطان الثدي

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بسرطان الثدي والتي يجب التعرف عليها لمعرفة لماذا يتم التشخيص بالسرطان على الرغم من عدم وجود أي مشاكل صحية من قبل ومن أهم الأسباب:

  • التقدم في السن يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة، حيث يحدث الكثير من التغيرات في هرمونات الجسم.
  • وجود تاريخ عائلي يثبت إصابة أحد أفراد العائلة من قبل، مثل الأم أو الأخت أو الابنة، لكن الجدير بالذكر إنه ليس شرط أساسي فالكثير من النساء أصيبوا بالمرض على الرغم من عدم وجود سجل عائلي يثبت الإصابة.
  • انتقال الطفرات الجينية من الآباء إلى الأبناء وذلك لأنها تعمل على تغيير ترتيب الجينات في الجسم بالتالي الإصابة بالكثير من المضاعفات من أهمها السرطان.
  • التعرض للإشعاع ناحية منطقة الصدر خاصةً في فترة الطفولة أو الشباب، وذلك لأن الإشعاع بتسبب في حدوث طفرات في أنسجة الجسم بالتالي الإصابة بالمشاكل.
  • كما أن الإصابة بالسمنة من أكثر الأسباب الشائعة بين النساء والتي تؤدي إلى الإصابة.
  • بالإضافة إلى بدء الدورة الشهرية في سن صغير من شأنه أن يتسبب في زيادة احتمالية الإصابة.
  • إنجاب الأطفال في سن متأخر خاصةً بعد سن الثلاثين.
  • في حالة عدم حدوث حمل من قبل تصبح النساء أكثر عُرضة للإصابة.
  • تناول الأدوية الهرمونية بعد سن انقطاع الطمث.
  • علاوة على تناول الكحوليات والتدخين المفرط يزيد من احتمالية الإصابة.

أعراض الإصابة بسرطان الثدي

في ظل التعرف على حالات شفاء من سرطان الثدي، نقوم بالإشارة إلى أبرز الأعراض التي تظهر على النساء عند الإصابة بهذا المرض، لكن يجب الأخذ في الاعتبار أن ليس جميع النساء تظهر عليهن هذه الامراض، ويجب عليهن القيام بالفحوصات الدورية للتأكد من عدم الإصابة، وأهم الأعراض هي:

  • ظهور كتلة كبيرة في منطقة الثدي، وعادةً ما تكون في ثدي واحد فقط.
  • ظهور الكتلة باللون البني الغامق بالإضافة إلى الإحساس بالانتفاخ في حجم ثدي واحد دون عن الآخر، كما أن الجلد يكون فيه انكماش وفي بعض الحلالات يحدث تقشر للجلد.
  • تكون الكتلة محددة الشكل، كما أنه عند تحسسها تلاحظ المرأة أنها تتحرك بسهولة، وتكون صلبة.
  • خروج إفرازات من الثدي باللون الأحمر أو باللون الأصفر.
  • ظهور الحلمات بلون أغمق من الطبيعي، وفي بعض الحالات قد تظهر مقلوبة.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أني مريضة بسرطان الثدي

علاج سرطان الثدي

بعد أن تعرفنا على حالات شفاء من سرطان الثدي؛ نقوم بالإشارة إلى أبرز طرق العلاج المستخدمة في حالة الإصابة بسرطان الثدي فيما يلي:

1- استئصال الورم

يتم ذلك من خلال إزالة الورم السرطاني بجانب إزالة جزء صغير من الخلايا السليمة المحيطة به.

2- استئصال الثدي كاملًا

يتم في هذه الجراحة إجراء استئصال للثدي كاملًا وذلك في الحالات المتأخرة من شرطان السدي التي تتسبب في تضرر جميع القنوات والغدد الموجودة في الثدي.

3- إزالة العقد الليمفاوية

في حالة القيام بالفحوصات واكتشاف أن السرطان وصل إلى العقد الليمفاوية يتم استئصالها وذلك لمنع الإصابة بالسرطان مرة أخرى.

4- العلاج الإشعاعي

يتم من خلال توجيه طاقة كبيرة إلى منطقة الثدي، أو من خلال وضع مادة تحمل إشعاعات قوية داخل الجسم، وعادة ما يلجأ الأطباء لهذا العلاج بعد استئصال الورم.

5- العلاج الكيميائي

يتم من خلال استخدام الادوية المختلفة المناسبة لكل حالة، وهو من الأدوية الفعالة التي تساهم في الحد من انتشار الخلايا السرطانية بالإضافة إلى تقليل احتمالية الإصابة بالمرض مرة أخرى، وفي بعض الأحيان يستخدم قبل الاستئصال لتصغير حجم الكتلة والتسهيل على الأطباء إزالتها.

5- العلاج الهرموني

أحيانًا يلجأ الأطباء إلى هذا النوع من العلاج وذلك للحد من انتشار الخلايا السرطانية، ويستخدم بعد الاستئصال للحد من فرص عودة السرطان مرة أخرى.

اقرأ أيضًا: اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

طرق الوقاية من سرطان الثدي

في إطار الحديث عن حالات شفاء من سرطان الثدي، نقوم بالإشارة إلى الطرق الوقائية التي من شانها أن تساعد في الحد من التعرض للسرطان، وذلك في السطور التالية:

  • يجب أن تقومي بالفحص الذاتي من حين إلى آخر للتعرف إذا كان يوجد تغير في شكل الثدي أم لا، وإذا لاحظتي أي تغيير قومي بالتوجه إلى الطبيب على الفور، الجدير بالذكر إن هذه الطريقة لا تقي من السرطان لكنها تعلمك بوجوده من البداية لتقومي بالإجراءات اللازمة.
  • احرصي على التقليل من كمية الكحول أو حاولي الامتناع عنه، وفي حالة التقليل يجب ألا تزيدي عن مشروب واحد في اليوم.
  • حاولي اتبع التمارين الرياضية معظم أيام الأسبوع وذلك لمدة نصف ساعة يوميً على الأقل، ويمكنك أن تسألي طبيبك عن التمارين المناسبة التي يمكنك أدائها.
  • توقفي عن تناول العلاج الهرموني بعد انقطاع الطمث، وإذا كنت ترغبين في الاستمرار عليه فقومي باستشارة الطبيب ليعطيكِ الجرعة المناسبة يوميًا.
  • حافظي على وزنك وذلك من خلال تناول الأطعمة الصحية ويمكنك استشارة الطبيب للتعرف على الوزن الصحي وكيفية تقليل السعرات الحرارية والتمارين اللازمة لفقدان الوزن بسرعة.

سرطان الثدي من الأمراض التي تصيب الكثير من النساء، لكن يجب عليهم قبل فقدان الأمل من الشفاء التعرف على حالات شفاء من سرطان الثدي، لتعطيهم جرعة أمل تساعدهم على المواصلة في تلقي العلاج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.