خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل

خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل من أكثر الأمور التي تحدث للمرأة في بداية حملها وقد يتسبب ذلك بشعورها بالقلق من هذا الأمر، ولكنه يعد من الأمور الطبيعية التي لا تستحق كل هذا القلق، وهو ما سنتعرف عليه في مقالنا من خلال موقع زيادة.

ومن هنا سنتعرف على: كم يستغرق الثدي ليمتلئ بالحليب؟ والعوامل التي تؤثر على إنتاج الحليب الطبيعي

خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل

  • يعد خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل من الأعراض الطبيعية والصحية التي تحدث للمرأة في أول فترات الحمل.
  • ولكن من الممكن أن تعتقد المرأة الحامل أن هذا العرض غير طبيعيًا ومن ثم من الممكن أن تشعر بالقلق، ولكن لا داعي للخوف والقلق.
  • حيث نجد جميع الأطباء يقولون أن هذا العرض يحدث بسبب أن جسم المرأة في الشهر الأول للحمل يحتوي على هرمون البرولاكتين بصورة كبيرة، وهذا يساعد الثدي في إفراز الحليب بصورة كبيرة.
  • ويحدث خروج الحليب من ثدي المرأة بعد انتهاء الأسبوع الثالث من الحمل، ويحدث أيضًا بعض من التغيرات في ثديها في فترة الحمل، حيث يتغير حجم ولون ثديها بصورة كبيرة.
  • لذلك نجد أن كثير من السيدات الحوامل يطرحن بعض من الأسئلة الخاصة بأسباب خروج الحليب من الثدي ومتى يجب عليهن استشارة الطبيب؟، وهل من الممكن خروج الحليب يؤثر على فترة الرضاعة؟.

هل خروج الحليب من الثدي أثناء الحمل صحي أم لا؟

  • من أكثر الأسئلة التي تطرحها المرأة الحامل التي تتعرض إلى خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل، هي هل هذا الأمر سوف يؤثر على صحتها بالسلب أم بالإيجاب؟.
  • وتتمثل الإجابة على هذا السؤال في أن خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل أمراً طبيعيًا وصحيًا لا يحتاج لكل هذا القلق من قبل المرأة الحامل.
  • وسبب خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل، هو استعداد الثدي لفترة الرضاعة التي تأتي بعد الولادة.
  • لذلك يعتبر خروج الحليب من ثدي المرأة الحامل في أول فترة في حملها، هو سبب طبيعي وفسيولوجي يحدث لها عندما تحمل.
  • تجد المرأة الحامل أيضًا أن ثديها يتورم بعض الشيء، لأن الغدد الخاصة بإفراز اللبن تستعد للعمل بشكل طبيعي، لأنها سوف تقوم باستمرار في إفراز الحليب بشكل مستمر في فترة الرضاعة.
  • وبالتالي نجد أن إفراز المرأة الحامل في الشهر الأول من الحمل للحليب أمراً صحيًا وطبيعيًا يحدث لأغلب الحوامل.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: هل هرمون الحليب يؤلم الثدي وهل يؤثر على الحمل؟؟

ما هو لون الحليب الذي يخرج من الثدي في فترة الحمل؟

  • يعتبر هذا السؤال من أكثر الأسئلة الشائعة التي تبحث المرأة الحامل عن إجابتها، ونجد أن لون الحليب الذي يخرج من ثدي المرأة الحامل في الشهر الأول من الحمل، هو لون يميل للون الأصفر أو الأبيض.
  • ومن مواصفات هذا الحليب أيضًا، أنه سميك بعض الشيء، ويطلق عليه بعض الناس اللبأ، ويحتوي هذا الحليب السميك على بعض الفيتامينات والعناصر الهامة التي تغذي الطفل بعد الولادة.
  • ومن الممكن أيضًا أن يزداد معدل خروج الحليب من الثدي في وقت العلاقة الحميمة، وهذا يعتبر أمراً طبيعيًا أيضًا.
  • يعد الهرمون الذي يختص بإفراز الحليب من ثدي المرأة الحامل، هو البرولاكتين، ونجد أن نسبته تزداد بصورة كبيرة للغاية في وقت الحمل، لذلك تجد المرأة أن الحليب يخرج منها في الشهر الأول.
  • لذلك إذا لاحظت المرأة الحامل أن اللون الخاص بالحليب الذي يخرج من ثديها، هو لون أبيض أو أصفر، فهذا طبيعيًا ولا قلق منه.
  • ولكن إذا لا حظت المرأة أي لون غير الأبيض أو الأصفر، فلابد أن تتوجه المرأة إلى الطبيب وعمل بعض الفحوصات على الثدي، لكي نقوم بحل هذه المشكلة قبل فترة الرضاعة حتى لا يضر الطفل.

هل خروج الحليب من الثدي أثناء الحمل يقلل من لبن الرضاعة للطفل بعد الولادة؟

  • من الممكن أن تعتقد المرأة الحامل أن إفراز الحليب من ثديها في الفترة الأولى من الحمل يؤثر بشكل كبير على إفراز الحليب في فترة الرضاعة، وبالتالي يتأثر الطفل.
  • لذلك يعتبر أيضًا هذا السؤال من أهم الأسئلة التي تطرحها المرأة الحامل وتبحث عن إجابة لهذا السؤال بشكل كبير، وتتمثل الإجابة على هذا السؤال، بأن هذا الأمر لا يؤثر على لبن الرضاعة.
  • فيجب أن تعرف المرأة أن خروج اللبن من ثديها في الشهر الأول من الحمل أمرا صحيًا لها، لأن هذا يدل على زيادة هرمون البرولاكتين في جسمها، وأن الغدة النخامية تعمل عندها بصورة طبيعية.

ويمكن التعرف على: هل وجود حليب في الثدي من علامات الحمل وأعراض ارتفاع هرمون الحليب

هل يمكن للمرأة الحامل أن تقوم بتخزين الحليب؟

  • تسأل الكثير من السيدات الحوامل عن كيفية تخزين الحليب الذي يخرج منهن، والإجابة على هذا السؤال بنعم من الممكن أن تقوم المرأة بتخزين الحليب.
  • ولكن هناك بعض من الأطباء يقولون للسيدات الحوامل أن لا يقومن بتخزين الحليب وترك الأمر بصورة طبيعية.
  • ويقولون لهن أن هذا سبب طبيعي للغاية يحدث أثناء فترة الحمل، لأن جسم المرأة يستعد لفترة الرضاعة.
  • ولكن هناك بعض من السيدات التي تشكو من بعض من الأمراض، فينصحهن الأطباء بتخزين الحليب، لأن إفراز الحليب عندهن قليل بعض الشيء ومن ثم يؤثر على نمو الطفل سلبًا بكل تأكيد.
  • لذلك نجد أن هناك بعض من الحالات ينصح لها بتخزين الحليب إذا كان معدل إفراز الحليب نسبته قليلة.
  • وإذا كان المرأة الحامل تتمتع بصحة جيدة من الممكن أن لا تقوم بتخزين الحليب وترك الأمر يعمل بصورة طبيعية ولا داعي للقلق.

إرشادات لزيادة إدرار الحليب

  • ينصح الكثير من الأطباء المرأة الحامل ببعض النصائح، لكي تزداد نسبة إفراز الحليب بشكل طبيعي.
  • ومن هذه النصائح، الابتعاد التام عن الطعام أو الشراب الذي يوجد به الكافيين، لأن الكافيين يقلل من نسبة إدرار الحليب عند المرأة.
  • يجب أن يحتوي طعام المرأة يوميًا على الخضروات والجزر بالشوفان، لأن كل هذه الأطعمة تساعد على زيادة إدرار الحليب بصورة كبيرة.
  • الابتعاد من أكل الأعشاب الميرمية، لأنها تتسبب في خفض معدل  الحليب.
  • يجب الابتعاد التام عن التدخين السلبي أو الإيجابي، لأن هذا يؤثر بالسلب على صحة المرأة الحامل والجنين قبل أن يؤثر على خفض معدل إدرار الحليب لدى المرأة.
  • لابد من شرب المياه بصورة طبيعية ولا يكون شرب المياه بصورة مبالغ فيها، فيجب أن تشرب المرأة الحامل الجرعة الطبيعية من الماء لكي تحافظ على نسبة إدرار الحليب عندها.

ومن هنا سنتعرف على: علاج تكتل الحليب في الثدي بعد الفطام بالأعشاب وفي المنزل

أطعمة تساعد على إدرار الحليب

هناك بعض من الأطعمة التي تساعد بشكل كبير في زيادة إدرار الحليب لدى المرأة الحامل، وهي الحلبة، وخميرة البيرة، والزنجبيل، والثوم.

1- الحلبة

تعد الحلبة من أهم الأعشاب التي كان يتناولها الناس منذ القدم، وأنها تقوم بزيادة إدرار الحليب بشكل كبير وإعطائه رائحة وطعم مميز عندما يتناوله الطفل الرضيع أيضًا.

2- خميرة البيرة

تعتبر هذه الخميرة من أفضل الأطعمة التي تقلل من نسبة الاكتئاب الذي يحدث للمرأة، وتزيد أيضًا من معدل الحليب في ثدي المرأة، كما أنها بها الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للمرأة وللطفل أيضًا.

3- الزنجبيل

يعتبر هذا العشب من أقدم الأعشاب التي كان يستخدمها البشر، ونجد أن الزنجبيل مفيدًا للغاية لصحة المرأة وحماية جهازها الهضمي، ويعمل أيضًا على زيادة الحليب في ثديها بصورة كبيرة.

4- الثوم

يعد الثوم من أكثر الأطعمة المفيدة لصحة المرأة عمومًا، كما أنه له دور في زيادة معدل الحليب لديها، ولكن من الممكن أن يؤثر الثوم على طعم الحليب للمرأة التي تجعل الطفل لا يحب هذه النكهة بشكل كبير.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: انتفاخ الثدي قبل الدورة من علامات الحمل وما هي علامات الحمل التي تظهر على الثدي؟ 

ماذا أفعل حتى لا يظهر الحليب من الثدي على الملابس؟

  • يعد خروج الحليب من الثدي في عند المرأة الحامل من الأمور التي من الممكن أن تسبب لها إزعاج وإحراج بين الناس، لأن من الممكن أن يظهر هذا الحليب على ملابسها.
  • لذلك تبحث الكثير من السيدات التي تتعرض خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل عن أشياء تجعل الحليب لا يظهر على ملابسهن أثناء الخروج من المنزل.
  • فمن الممكن أن تقوم المرأة بالبس حمالة للصدر تكون واسعة، لكي لا تقوم هذه الحمالة بالضغط على ثديها بشكل كبير ومن ثم يفرز الحليب من ويظهر على ملابسها.
  • وهناك شيء أخر أيضًا، وهو أن تلبس المرأة فوط صحية للصدر تقوم بوضعها داخل الحمالة عندما تقابل الناس بالخارج، وهذه الفوط تعمل على عدم ظهور الحليب على الملابس.
  • ولابد أن تضع المرأة الحامل شيئًا أخر في عين الاعتبار، وهو أن تجفيف ثديها أكثر من مرة، لكي تزيل رائحة الحليب الذي يخرج منها.

وفي النهاية نكون قد تعرفنا أن خروج حليب من الثدي في الشهر الأول من الحمل ما هو إلا أمرًا صحيًا وهذا الأمر لا يستدعي القلق، ولكن إذا ظهر لون الحليب بلون غير الأصفر أو الأبيض يجب استشارة الطبيب في الحال.