علاج حرقان في البول وألم في الذكر

حرقان في البول وألم في الذكر من الآلام المزعجة التي قد يشعر بها الشخص ويريد التخلص منها بأسرع وقت، وقد تشتد في بعض الأحيان لدرجة يصعب تحملها، وتتعدد العوامل التي قد ينتج عنها حرقان البول والتي سنتعرف عليها خلال موقع زيادة في السطور التالية كما سنتناول أفضل الطرق التي يمكن اتباعها للعلاج بشكل نهائي وتخفيف الآلام بقدر الإمكان.

حرقان في البول وألم في الذكر

أحيانًا قد يعاني الإنسان من الشعور بعدم راحة في الأنبوب المسؤول عن نقل البول من المثانة أثناء التبول ويصبح ذلك حرقان في البول وألم في الذكر، ويرجع السبب في ذلك إلى وجود آلام في المثانة، أو العجان، أو الإحليل، وذلك نتيجة للإصابة بمرض يعرف باسم حرقان البول.

يزداد الإصابة بالمرض عند النساء بدرجة أكبر من الرجال نتيجة قصر الإحليل عند النساء مما يقلل من المسافة التي تقطعها البكتيريا في الوصول إلى المثانة على عكس الرجال، وفي حالة إصابة الرجال فيصبح الاحتمال الأكبر هو إصابة كبار السن منهم.

تابع معنا علاج قطرات البول بعد التبول بالاعشاب وما هو سبب مشكلة تقطر البول 

أسباب حرقان البول وألم في الذكر

هناك عدة عوامل قد تؤدي إلى حرقان البول وألم في الذكر، وهي تختلف بشكل كبير ما بين شخص إلى آخر، وفيما يلي توضيح لأهم الأسباب:

  • تعد التهابات المسالك البولية من أهم الأسباب المؤدية لحرقان البول، ومن الممكن أن تنتشر تلك الالتهابات لتصيب أجزاء مختلفة من المسالك البولية والتي من بينها ما يلي:
  1. الأنابيب المسؤولة عن نقل البول من الكليتين إلى المثانة.
  2. الكليتين.
  3. المثانة.
  4. الأنبوب المسؤول عن نقل البول إلى المثانة من الجسم، وهو المعروف باسم الإحليل.

قد يزداد الشعور حرقان البول وألم في الذكر نتيجة للعديد من العوامل الأخرى مثل التقدم في العمر، أو الإصابة بمرض السكري، أو وجود حصوات في الكلى، أو الإصابة بتضخم البروستاتا، أو أن يكون الشخص لديه قسطرة بولية في الجهاز البولي.

  • يؤدي التهاب البربخ لزيادة احتمال الإصابة بحرقان البول، والبربخ هو عبارة عن أنبوب يوجد به الحيوانات المنوية للرجل، وهو موجود عند رأس الخصيتين، ولذلك ينتج حرقان شديد أثناء التبول في حالة التهاب ذلك الأنبوب.

من الأعراض الجانبية الأخرى المصاحبة لالتهاب البربخ أن يحدث تورم في منطقة الخصيتين، أو الشعور بآلام بهم، أو آلام في الذكر، وحدوث ارتفاع شديد في درجة الحرارة.

  • حرقان في البول وألم في الذكر قد يكون بسبب التهاب البروستاتا أو تورمها، وفي كثير من الأحيان ينتج ذلك الالتهاب عن الإصابة بأحد أنواع العدوى البكتيرية، وينتج عنها الشعور بحرقان شديد في البول مع تغير في كمية البول المتدفق.

من أهم أعراض التهاب البروستاتا أيضًا الشعور بالغثيان، والقيء، والشعور بآلام عند القذف، وينصح الأطباء في حالة الشعور بأي من تلك الأعراض أن يتم التوجه للطبيب لتجنب حدوث مضاعفات.

  • هناك بعض الأنشطة التي يقوم الرجال بممارستها مثل ركوب الدراجات والخيل قد تكون هي السبب وراء حرقان في البول وألم في الذكر.
  • الأمراض التي يتم نقلها عن طريق الاتصال الجنسي مثل السيلان.
  • انتقال العدوى عند استخدام الأدوات المستخدمة لفحص المسالك البولية.
  • الإصابة بالتهاب المثانة الخلالي الذي ينتج عن وجود التهاب في المثانة.
  • في بعض الأحيان تتسبب أنواع من الأدوية أو المكملات الغذائية في الشعور بحرقان البول كآثار جانبية للدواء.
  • قد يكون سبب حرقان في البول وألم في الذكر هو تحسس بعض يعاني بعض الرجال تجاه بعض أنواع العطور، أو الصابون، أو ورق التواليت وغيرهم من المنتجات التي يمكن أن تستخدم في تلك المنطقة من الجسم، ويتسبب في هذا الشعور .

تابع معنا علاج الضعف الجنسي عند الرجال بالأعشاب وأقوى الخلطات الطبيعية

الأعراض المصاحبة لحرقان البول

تختلف الأعراض المصاحبة لحرقان البول من شخص لآخر، فقد تكون بسيطة عند بعضهم بينما يعاني البعض الآخر من أعراض شديدة، وغالبًا ما يتم تحديد نوع العلاج وفقًا للأعراض التي يعاني منها الشخص، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • ارتفاع شديد في درجات الحرارة.
  • الشعور بآلام في منطقة الخاصرة.
  • التبول بشكل غير طبيعي.
  • مواجهة صعوبة عند بداية التبول وأثناء تدفق البول.
  • حدوث تغيير ملحوظ في كمية البول ولونه.
  • ازدياد الحاجة إلى التبول بشكل متكرر خلال وقت قصير.
  • وجود قيح أو دم في البول.

تابع معنا ما هي البروستاتا عند الرجال وعلاج المشاكل الملاحقة لها

المضاعفات المحتمل التعرض لها من حرقان في البول وألم في الذكر

في حالة التأخر عن تلقي العلاج للتخلص من تلك الحالة فقد يعرض ذلك الشخص إلى حدوث كثير من المضاعفات الغير حميدة، والتي من أهمها ما يلي:

  • الشعور بآلام في منطقة الظهر باتجاه الكلى نتيجة لانتقال العدوى إليها.
  • الإصابة بحمى قوية جدًا.
  • اكتساب البول رائحة نفاذة جدًا وكريهة.
  • التقيؤ بشكل غير منضبط.
  • كثرة الحاجة إلى التبول بشكل مزعج.

طرق علاج حرقان في البول وألم في الذكر

هناك نوعان من طرق علاج حرقان في البول وألم في الذكر يمكن اتباعهما وهما كالآتي:

أولًا: العلاج باستخدام الأدوية

غالبًا ما يقوم الطبيب بوصف بعض أنواع أدوية المضاد الحيوي لعلاج العدوى التي تصيب المسالك البولية، وتعالج كذلك بعض أنواع الأمراض التي يتم نقلها بالاتصال الجنسي، وعلاج العدوى الجرثومية للبروستاتا.

قد يصف الطبيب أيضًا بعض الأدوية التي تساعد في التهدئة من تهيج المثانة، مثل تلك الأدوية التي تستخدم في علاج IC، والتي من بينها الأدوية المضادة للاكتئاب من النوع ثلاثي الحلقات.

في معظم الأحيان يشعر المريض المصاب بعدوى بكتيرية بتحسن سريع عقب تناول الأدوية التي وصفها الطبيب، وللوصول إلى نتيجة جيدة يفضل اتباع تعليمات الطبيب بشكل جيد.

يعد التهاب المثانة الخلالي من أكثر أنواع الالتهاب من حيث الألم، ولذلك قد يصف الطبيب العلاج لفترة تمتد إلى 4 شهور للشعور بتحسن.

ثانيًا: العلاج باستخدام المواد الطبيعية

يلجأ كثير من الأشخاص إلى استخدام بعض المواد الطبيعية المتوفرة بالمنزل عقب الشعور بحرقان البول قبل استشارة الطبيب، والتي من أهمها ما يلي:

عمل كمادات دافئة

تساعد الكمادات الدافئة بشكل كبير في التخفيف من الآلام المصاحبة لحرقان البول، وهي توضع على الجزء السفلي من البطن.

الزيادة من شرب المياه

عند الشعور بحرقان في البول يفضل الزيادة من كمية المياه التي يتم شربها، حيث تساعد المياه في التخلص من أي بكتيريا من خلال طردها مع البول، كما تساعد في تخلص الجسم من أي سموم موجودة به.

صودا الخبز

وهي عبارة عن مركب قلوي يساعد في انخفاض مستوى الحموضة في البول مما يساعد مباشرةً في التقليل من شعور الحرقان في البول، كما تساعد في وصول نسبة الأس الهيدروجيني في الجسم لنسبة متوازنة.

ويتم تناولها من خلال وضع نصف ملعقة كبيرة منها على فنجان من الماء الدافئ في كل صباح قبل تناول الطعام بشكل يومي لمدة 7 أيام متواصلة.

خل التفاح

يتميز خل التفاح بتأثيره الفعال في علاج حرقان البول وألم الذكر، وذلك لما يحتوي عليه خل التفاح من مكونات مضادة للفطريات والجراثيم مما يساعد في التخلص من العدوى المسببة للألم أثناء التبول.

يمثل كذلك خل التفاح مصدر هام غني بالبوتاسيوم، والأنزيمات، والكثير من المعادن الضرورية للجسم التي تفيد الجسم في استعادة توازن مستوى الحموضة له بشكل طبيعي.

يمكن تناوله من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين منه على فنجان ماء فاتر وتحليته بملعقة صغيرة من عسل النحل الطبيعي وتناوله مرتين بشكل يومي.

الليمون

يتميز الليمون بتأثيره القلوي الفعال على الجسم بالرغم من خصائصه الحمضية، وهو ما يفيد في انخفاض شدة الحرقان أثناء التبول.

 

بهذا ينتهي مقالنا عن حرقان في البول وألم في الذكر الذي قد ينتج للعديد من الأسباب التي قمنا بتوضيحها لأخذ الحذر منها، كما وضحنا كيفية العلاج بأكثر من طريقة، ونتمنى أن ينال المقال إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.