إنما الصدقات للفقراء والمساكين.. وما هي شروط دفع الزكاة؟

إنما الصدقات للفقراء والمساكين الصدقات في هذه الآية بمعنى الزكاة وهي شرط للإسلام وركن أساسي وأحد أركانه الخمسة والذي يترك الزكاة بسبب بخله أو ينقص جزء من أموال الزكاة يستحق عقوبة الله تعالى وأول بنود صرف الزكاة للفقراء والمساكين، لذا يمكنك متابعة السطور التالية عبر موقع زيادة .

قد ورد في الشريعة الإسلامية أن هناك نصاب محدد على الذهب في بعض الحالات، ولمعرفة كيفية إخراج زكاة الذهب وهل زكاة الذهب تكون في الذهب المستعمل أم المدخر؟، يمكنك زيارة مقال: كيفية إخراج زكاة الذهب وهل زكاة الذهب تكون في الذهب المستعمل أم المدخر؟

حصر جهات إخراج الصدقة

  • قال الله تعالى في الآية رقم 60 من سورة التوبة (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَاِبْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (.
  • في هذه الآية حصر الله سبحانه وتعالى الثمانية جهات التي يتم صرف الصدقات بها واستخدم كلمة إنما لأنها تفيد الحصر بالمعنى اللغوي وفي لغة العرب.
  • الصدقات هنا معناها الزكاة وليس الصدقة التي يتم دفعها بشكل تطوعي التي هي أحد أركان الإسلام الخمسة وأن الزكاة لا تجوز غير لهؤلاء الثمانية.

ما الاختلاف بين الفقراء والمساكين

  • الفقراء والمساكين هما الاثنان يشيرون الى الأشخاص التي لا يكفي خرجهم دخلهم وهم المحتاجون الى المساعدة والصدقة من الأموال.
  • بعض العلماء والفقهاء اختلفوا بينهم وبين بعض عمن هو أولى بالصدقة من الآخر وأيهما أشد حاجة حيث قال جزء منهم أن الفقير هو الأولى وهذا كلام الشافعي رحمه الله عليه.
  • أما البعض الآخر رأى أن المسكين هو المحتاج أكثر من الفقير وهذا كان رأى أبى حنيفة وأصحابه رحمهم الله وقيل أيضا أن الفقير هو المتعفف الذي لا يطل السؤال رغم حاجته والمسكين هو الذي يسأل.
  • وهناك رأي أن الفقير هو حاله أسوأ من المسكين لأن المسكين لديه لقمة عيش يأكلها أما الفقير فلا يملك لقمة عيشه وذلك استرشادا بقول الله تعالى قوله تعالى ﴿أما السفينة فكانت لمساكين يعملون في البحر﴾.
  • وهناك رأي ثالث يشير على انه لا يوجد أي فرق بين الفقراء والمساكين وأن الله تعالى عز وجل وصف هذين الوصفين ولكنهم ذات معنى واحد.
  • وكرر الله تعالى عز وجل لفظ الفقراء والمساكين لتأكيد الصدقة عليهم وان يكون لهم ربع الصدقات لأنه يأخذون بندين من بنود الصدقة الثمانية وليس بند واحد فقط.
  • روي عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم أنّه تعوّذ من الفقر وروي عنه أنّه قال” اللهم أحيني مسكيناً وأمتني مسكيناً “. فلو كان المسكين أسوأ حالاً من الفقير لتناقض الخبران”.
  • ويرجع ذلك إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم من المستحيل أن يتعوذ من الفقر ثم يطلب من الله الحال الأسواء من الفقر.

الزكاة فرض من الله تعالى

  • ترك الزكاة إنكار وجوبها يعتبر كفر بالله تعالى وخروج من ملة الإسلام وهي أحد أركانه الخمسة.
  • السبب هي سبب من ضمن أسباب السعادة في الدنيا والآخرة وتساعد في محو ذنوب وخطايا المسلم حيث قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (الصدقة تطفئ الخطيئة، كما يطفئ الماء النار).
  • يسمى الأشخاص المستحقين الزكاة باسم مصارف الزكاة وهما 8 أصناف.

دفع الزكاة للفقراء والمساكين

  • أهل البيت الواحد إذا كان فيهم فقير أو مسكين فلا يوجد أي حرج أو مانع لدفع الزكاة لهم جميعا حتى إذا كان الأب موجود.
  • إذا كان الأب مقتدر فهو من يدفع الزكاة لكل أفراد أسرته لأن نفقة الأب واجبة على الأسرة كلها أما إذا كان الزوجة غنية والزوج فقير يجوز أن تخرج زكاة أموالها هي الى زوجها لأنه محتاج.
  • ذلك لما جاء في صحيح البخاري، من أنّ زينب امرأة عبد الله بن مسعود قالت:” يا نبي الله إنّك أمرت اليوم بالصّدقة، وكان عندي حلي فأردت أن أتصدّق به، فزعم ابن مسعود أنّه هو وولده أحقّ من تصدّقت عليهم.
  • فقال النّبي صلّى الله عليه وسلّم: صدق ابن مسعود، زوجك وولدك أحقّ من تصدّقت عليهم “، وإنّ جواز دفع زكاة المرأة إلى زوجها هو مذهب الإمام الشافعي، وإحدى الرّوايتين عن مالك وأحمد.

أدأب الأنفاق على كل من الفقراء والمساكين

  • والفقراء مستحقين الزكاة يختلفون باختلاف الأماكن والأزمنة لان قد يكون هناك شخص مستحق للزكاة في مكان وإذا انتقل لبلد أشد فقرا أصبح غير مستحق.
  • الزكاة لا تصرف لمن يجد قوت يومه من الشراب والطعام والكساء والسكن وهناك أدأب الزكاة والإنفاق على الفقراء والمساكين.
  • الإخلاص عند دفع الزكاة لوجه الله تعالى ابتغاء لرضاه والشخص الذي ينفق بغرض الرياء يفوته ثواب الأخرة ويكون عمل الشرك الأصغر ولا يكسب غير مدح الناس في الدنيا فقط.
  • أبعاد المن والأذى بالقول أو الفعل فلا يجب أن يكون مع الأنفاق تكبر على الشخص أو جرح لكرامته لأنه محتاج ومن يفعل هذا يغضب الله عليه يوم القيامة.
  • أن يحب المسلم لأخيه ما يحبه هو لنفسه فلا يجب أن يتصدق الشخص بإعطائه التالف من الثياب أو الطعام الفاسد ويعطى لأخيه المحتاج ما يفضله هو لنفسه.
  • أن يكون المسلم معتدل في إنفاقه فيحب ألا يسرف الشخص في إنفاقه وان لا يمسك يده ويشح في الإنفاق فلا يترك الشخص عائلته بحاجة إلى أساسيات المعيشة ويقوم بأنفاق ما عنده على الفقراء.
  • ولا يجب أن يكون الشخص مسرف ومبذر في أمواله ويترك الصدقة لا يدفعها وقال الله تعالى عز وجل {وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا}.

اعتاد المسلمين على صيام عدة أيام في شهر شوال نظرا لثوابها الكبير، ولكن هل يجوز صيام اليوم الثاني من عيد الفطر؟، وما هو رأي الفقهاء فيها؟، مقال: هل يجوز صيام ثاني ايام عيد الفطر وتصريح الفقهاء في صيام الست أيام من شوال

شروط دفع الزكاة

  • الشرط الأول الإسلام هو الشرط الأول لدفع الزكاة لأن الزكاة غير واجبة على الكافر ولا تقبل منه وذلك مصداقا لقول الله تعالى عز وجل.
  • (وَما مَنَعَهُم أَن تُقبَلَ مِنهُم نَفَقاتُهُم إِلّا أَنَّهُم كَفَروا بِاللَّـهِ وَبِرَسولِهِ وَلا يَأتونَ الصَّلاةَ إِلّا وَهُم كُسالى وَلا يُنفِقونَ إِلّا وَهُم كارِهونَ)
  • الشرط الثاني الحرية لأن الزكاة لا تكون واجبة على العبد لأن ليس له مال وماله ليس ملكه بل هو ملك لسيده.
  • يجب أن تبلغ الأموال النصاب المحدد وإذا كان الأموال اقل من النصاب المحدد لا يتم دفع زكاة.
  • أن يمضي العام كامل على المال الذي تجب عليه الزكاة وهناك استثناء لثلاثة أنواع من الزكاة من ربح التجارة والمعشرات ونتاج السائمة.

باقي الجهات المستحقة للزكاة غير الفقراء والمساكين

العاملون عليها

  • وهم القائمين على جمع الزكاة من الأشخاص الذين تجب عليهم الزكاة ويقومون بعد ذلك بتوزيع الزكاة على المستحقين بقدر ما كانوا قائمين على جمعها.
  • العاملون عليها يعنى كل الأشخاص القائمين عليها ولا يتم التفرقة بين الشخص الفقير والغنى في ذلك لأن هؤلاء الأشخاص يأخذون ذلك مقابل عملهم عليها كأجر لهم.
  • وإذا كان العاملون عليها منهم فقر فقد استحق للزكاة مرتين لكل مره وجه مختلف عن الآخر في المرة الأولى لأنه فقير يستحق الزكاة والمرة الثانية لأنه عامل على جمع الزكاة.

إذا كنت ترغب في التعرف على كم عدد مصارف الزكاة المتاحة في الإسلام؟ وأنواعها وشروطها في الإسلام، يمكنك زيارة مقال: كم عدد مصارف الزكاة؟ وأنواعها وشروطها في الإسلام

المؤلفة قلوبهم

  • هما الذين يصرفون من أموال الزكاة في سبيل الإسلام وترغيب الناس به مثل الكافر الطماع في إسلامه أو لدفع أي أذى أو شر عن المسلمين ومشابه ذلك المهم أن يكون ذلك في مصلحة الإسلام والمسلمين.
  • أو بمعنى أخر الأشخاص المؤلفة قلوبهم هم الذين دخلوا إلى الإسلام بدون اقتناع تام بذلك ومازال إيمانهم ضعيف غير راسخ في أنفسهم مثل على بن أمية وسفيان بن حرب.
  • هناك اختلاف بين العلماء على من هم المؤلفة قلوبهم فبعضهم يضع شرط لإعطاء الأموال للمؤلفة قلوبهم أن يكون ذلك لمصلحة عامة مثل أن يؤلف قلب سيد قوم طماع في قومه.
  • والبعض الآخر يرى أن يجوز أن يكون الصرف للمصلحة الشخصية أيضا مثل رجل حديث الدخول في الإسلام ويتم إعطاء جزء منها لتقوية إيمانه وتأليف قلبه على الإسلام.

في الرقاب

  • فسر الفقهاء والعلماء حالات الأشخاص الذين في الرقاب المستحقون لزكاة المال وصنفهم إلى ثلاث حالات الأولى مسلم وقع في اسر الكفار أو تم خطفه من أحد الأشخاص ويطلب فدية لفك أسره.
  • الحالة الثانية العبد المملوك يمكن أن يتم شراؤها بأموال الزكاة وعتق رقبته في الحديث: «عن البراء بن عازب قال: جاء رجل فقال: يا رسول الله.
  • دلني على عمل يقربني من الجنة ويباعدني من النار، فقال: “أعتق النسمة وفك الرقبة” فقال: يا رسول الله! أوليس واحدا؟ قال: لا، عتق النسمة أن تفرد بعتقها، وفك الرقبة أن تعين في ثمنها».
  • أما الحالة الثالثة والأخيرة هي المكاتبون وهما الرقيق الذي كاتبه سيده على العتق حتى يدفع له مبلغ من المال كعوض عن ذلك قال الله تعالى عز وجل في كتابه الكريم ﴿فكاتبوهم إن علمتم فيهم خيراً﴾.
  • «عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي  قال: “ثلاثة حق على الله عونهم: الغازي في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف».

هناك بعض الصفات التي قد أطلقت على بعض السور القرآنية، فما هي السورة التي يطلق عليها سنام القرآن وسبب تسميتها بهذا الاسم؟، كل هذا وأكثر يمكنك التعرف عليه عبر مقال: ما هي السورة التي تسمى سنام القرآن؟

الغارمين

  • الغارم في الإسلام هو من عليه دين ويتم تقسيمه لنوعين الأول غرم لإصلاح ذات البين والثاني غرم يسد به حاجته مثل شراء أي شيء يحتاجه ولا يقدر على دفع ثمنه.
  • أما غرم إصلاح ذات البين يتم به التصالح بين المتشاجرين والمحاربين من المسلمين بين بعضهم البعض.
  • «عن أبي سعيد قال: أصيب رجل في عهد رسول الله  في ثمار ابتاعها، فكثر دينه، فقال النبي   تصدقوا عليه، فتصدق الناس فلم يبلغ ذلك وفاء دينه، فقال النبي   لغرمائه: خذوا ما وجدتم، وليس لكم إلا ذلك».
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو الله بصاحب الدين يوم القيامة حتى يوقف بين يديه، فيقول: يا ابن آدم، فيم أخذت هذا الدين؟ وفيم ضيعت حقوق الناس؟
  • فيقول: يا رب، إنك تعلم أني أخذته فلم آكل ولم أشرب ولم أضيع، ولكن أتى على يدي إما حرق وإما سرق وإما وضيعة.
  • فيقول الله: صدق عبدي أنا أحق من قضى عنك اليوم، فيدعو الله بشيء فيضعه في كفة ميزانه، فترجح حسناته على سيئاته، فيدخل الجنة بفضل الله ورحمته».

ابن السبيل

  • هو المسافر وليس لديه شيء يساعده ويعينه على سفره ومنقطع عن أهله وسمى بهذا الاسم نظرا الى السبيل أو الطريق الذي يقطعه والذي يصاحبه مثل امه لأنه مستديم معه.
  • قال ابن كثير: «وكذلك ابن السبيل وهو المسافر المجتاز في بلد ليس معه شيء يستعين به على سفره، فيعطى من الصدقات ما يكفيه إلى بلده وإن كان له مال.
  • وهكذا الحكم فيمن أراد إنشاء سفر من بلده وليس معه شيء، فيعطى من مال الزكاة كفايته في ذهابه وإيابه»
  • وفى حاله السفر لا يشترط أن يكون الشخص غنى في موطنه الأصلي ويتم إعطاءه من أموال الزكاة أيا كانت حالته في بلده سواء فقير أم غنى.
  • قال رسول الله  : “لا تحل الصدقة لغني إلا لخمسة: العامل عليها، أو رجل اشتراها بماله، أو غارم، أو غاز في سبيل الله، أو مسكين تصدق عليه منها فأهدى لغني».

إذا كنت تبحث عن متى تخرج زكاة الفطر وما هو الفرق بينها وبين زكاة المال كما ورد في الشريعة الإسلامية؟، يمكنك الآن زيارة مقال: متى تخرج زكاة الفطر؟ والفرق بين زكاة الفطر وزكاة المال حسب وقت أدائها

في سبيل الله

  • هذا يعنى طريق الله وطريق الهدى والخير والغزو والجهاد في سبيل الله وليس كل طرق الخير كما يزعم بعض الناس والذين يجاهدون في سبيل الله لهم الأموال من الزكاة التي تلزمه نفقتهم.
  • تستخدم هذه الأموال أيضا لتجهيز الأسلحة والأعداد للحروب والغزوات وشراء ما يلزم لها وليس من ضمن ذلك من يقاتل حتى يحمى نفسه.
  • هناك نوع أيضا من المسلمين اعتبرهم الفقهاء أنهم في سبيل الله وهم الطلبة المتفرغين لطلب العلم لأن العلم يعد نوع من أنواع الجهاد في سبيله الله عز وجل.
  • وبناء عليه يتم صرف جزء من أموال الزكاة على طلاب العلم لشراء ما يلزم لهم من طعام ومكتب وتوفير مسكن لهم.

إذا كنت ترغب في التعرف على مستحقات الزكاة في الإسلام أو تريد أن تتعرف على مفهوم الزكاة كما ورد، يمكنك زيارة مقال: استعلام عن مستحقات الزكاة والدخل ومفهوم الزكاة

يستوجب في النهاية أن نقول إن الزكاة تستحق في المقام الأول للفقير لان لا مال له ولا هناك كسب يقضى به حاجته ويليه المسكين لأنه يملك القليل جدا ولا يكفي لسد نصف حاجته وهذا ركن أساسي للمسلمين جميعا.

 

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.