جرح العملية القيصرية يحرقني

جرح العملية القيصرية يحرقني فكيف أتغلب على ذلك الألم، قد يكون هذا السؤال أحد الأسئلة التي تطرق على بال الكثير من النساء بعد إجراء الولادة القيصرية، وقد يرجع ذلك إلى عدة أسباب متعددة إلا أن هناك بعض الطرق للوقاية من حدوث هذا الألم، والتي سيتم التعرف عليها من خلال موقع زيادة.

جرح العملية القيصرية يحرقني

من الممكن أن يستمر ألم جرح العملية القيصرية بعد إجراء عملية الولادة لبضعة أسابيع، وخلال تلك الفترة قد تحتاج المرأة إلى تناول بعض مسكنات الآلام التي تعمل على تقليل تلك الألم، حيث يستمر تناولها لمدة تتراوح من أسبوع إلى عشرة أيام.

يرجع السبب في الشعور بحرقة في منطقة الجرح إلى اقتطاع بعض الاعصاب الدقيقة التي يصعب تجنبها أثناء إجراء الطبيب عملية الولادة القيصرية، مما يؤدى إلى حدوث ألم عصبي بمنطقة الجرح بمجرد لمسة بعد العملية، ويكون ذلك الألم في شكل الشعور بحرقة.

يمكن تناول أحد أنواع المسكنات المناسبة للمرأة بعد خروجها من عملية الولادة والتي منها الباراسيتامول والإيبوبروفين، وهي مسكنات يمكن تناولها في حالة الاستلقاء في المنزل ولا تتطلب التواجد في المستشفى حتى زوال الألم، إلا أن هناك بعض النصائح الضرورية في حالة تناول تلك المسكنات والتي تشتمل على:

  • تناول مسكنات الآلام بانتظام في الأوقات المحددة بشكل انتظامي، حتى يمكن التخلص من تلك الآلام.
  • يجب التأكد من كمية مسكنات الآلام في حالة الرضاعة الطبيعية، حيث أن بعض المسكنات قد تكون غير آمنة على الطفل في فترة الرضاعة.
  • قومي باستشارة الطبيب قبل تناول أي نوع من الأدوية.

اقرأ أيضًا: الأعمال المنزلية بعد الولادة القيصرية

أسباب الشعور بألم بعد العملية القيصرية

قد يرجع السبب في الشعور بألم في منطق الجرح بعد الولادة قيصرياً إلى عدة أسباب، يتقدم تلك الأسباب حدوث التهاب بمنطقة الجرح، حيث أن الولادة القيصرية تعد من أنواع الجراحات الكبرى التي قد تكون لها بعض المخاطر إن لم تقوم على طرق ومن خلال طبيب ومعدات طبية جيدة ومعقمة جيداً.

من الممكن أن تنشأ الالتهابات بجرح الولادة القيصرية الذي يتسبب في الشعور بحرق عند إصابة المرأة ببكتيريا الجرح، التي عادة ما تتسبب في حدوث تلك الالتهابات بعد حوالي 4 أيام من إجراء عملية الولادة، وقد ترجع تلك الإصابة إلى بعض الأسباب التي منها:

  • معاناة المرأة من مرض سكرى أو مرض البدانة الذي يتسبب في تأخر التئام الجرح، فقد لا تلتئم الأنسجة بشكل جيد في تلك الحالات المرضية مما يتسبب في حدوث الالتهاب بالجرح وينتج عنه ذلك الشعور بالحرقان.
  • عدم الاعتناء بمنطقة الجرح وتنظيفها جيداً، فقد يتسبب الإهمال في تنظيف الجرح إلى حدوث بعض الالتهابات والتلوث بمنطقة الجرح.
  • تكرار الولادة القيصرية حيث تتعرض المرأة التي قد قامت بالولادة القيصرية لعدة مرات مما يجعلها عرضة للإصابة بتلك الالتهابات.

أنواع الألم بعد الولادة القيصرية

اسمرارًا لحديثنا المنطلق من شكوى إحدى السيدات قائلة جرح العملية القيصرية يحرقني، فمن الطبيعي أن تتعرض المرأة بعد عملية الولادة القيصرية إلى الشعور بالألم، حيث أن هناك ألم يرجع إلى التئام الجرح وهو أمر طبيعي الحدوث حتى يتم التأكد من نجاح العملية، وهناك ألم أخر قد يكون مؤشراً إلى إصابة المرأة ببعض الالتهابات بمنطقة الجرح مما يشكل خطر عليها ويتطلب رعاية طبية حتى يتم الشفاء.

إلا أن هناك تقسيم آخر لهذا الألم قد يرتبط ذلك التقسيم بنوع الألم في حد ذاته، إن كان ألم عضلي يشكل الشعور به في عضلات البطن أم ألم عصبي يرتبط بالأعصاب الدقيقة في منطقة الإصابة بالجرح.

على ذلك الأساس تم تصنيف أنواع الألم بعد الولادة إلى نوعين من الآلام وهما على النحو التالي:

1– الألم العضلي بعد الولادة القيصرية

يعتبر هذا النوع من الآلام شائعة الحدوث بين جميع النساء أثناء فترة النقاهة بعد إجراء عملية الولادة القيصرية، والذي في أغلب الأمور قد يؤثر على عضلات منطقة الحوض أو عضلات البطن

بشكل دقيق يصيب ذلك الألم العضلات المسؤولة عن التحكم في التبول وكذلك العضلات المسؤولة عن وصول المرأة للنشوة بمنطقة الرحم، مما يلزمها بالابتعاد عن إجراء العلاقة الحميمة بعد عملية الولادة حتى إتمام الشفاء.

قد يكون ذلك الألم شديد لدى بعض النساء، حيث يتفاوت في شدته من امرأة لأخرى، كما أنه يعتبر أمر طبيعي الحدوث بعد إجراء عملية الولادة القيصرية.

أسباب حدوث الألم العضلي بعد الولادة القيصرية

تتبعاً لمعرفة السبب وراء معاناة إحدى النساء قائلة جرح العملية القيصرية يحرقني، فها نحن نتطرق إلى ذكر أسباب الألم بعد الولادة القيصرية، يرجع السبب في حدوث ذلك النوع من الآلام إلى قلة النوم، مما يتسبب في زيادة تلك الآلام بشكل غير محتمل

كما أن التغير الهرموني قد يكون له دور في حدوث ذلك الآلام لدى بعض النساء، بجانب التوتر الناتج عن رعاية الأم لطفلها في الأيام التالية لإجراء عملية الولادة القيصرية.

طرق العلاج الألم العضلي بعد الولادة القيصرية

جدير بالذكر بينما نحن نرد على تلك المقولة ” جرح العملية القيصرية يحرقني ” أن نشير إلى أن هناك بعض الطرق العلاجية والنصائح التي يمكن اتباعها للتخلص من الألم العضلي بعد الولادة القيصرية.

تلك النصائح يجب اتباعها من خلال استشارة الطبيب فقد تكون تلك الطرق مناسبة لحالة ولا تناسب حالة أخرى، حيث تشتمل تلك الطرق على النحو التالي:

  • محاولة إنقاص الوزن بعد الولادة إن كانت الأم تعاني من مرض البدانة أو السمنة المفرطة، حيث تتسبب الدهون المتراكمة في منطقة البطن إلى حدوث التهاب بمنطقة الجرح.
  • القيام بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعمل على تخفيف تحركات العضلات، حيث يعد من الطبيعي أن تكون تلك التمرين مؤلمة إلى حد ما، إلا أنها تعمل بشكل فعال على تقوية العضلات، والتي يمكن القيام بها من خلال المشي في حمام السباحة، حيث تعد ممارسة الرياضة المائية أسهل وأقل ألم.
  • التأكد من أن الأم لا تعاني من الإمساك بعد إتمام عملية الولادة القيصرية، حتى لا يزيد الأمر سوءاً.
  • استشارة الطبيب في جميع الأمور قبل القيام بها، حتى لا يتم القيام بأي شيء قد يتسبب في الشعور بألم، والتعرف على المسكنات العلاجية.

اقرأ أيضًا: متى يلتئم جرح العملية القيصرية

2- الألم العصبي بعد الولادة القيصرية

أما عن ثاني أنواع الآلام التي تتعرض لها المرأة بعد الولادة القيصرية هي الألم العصبي، ففي المعتاد يستمر ذلك النوع من الألم لعدة أعوام بعد القيام بعملية الولادة القيصرية، حيث يرجع السبب في استمرار ذلك النوع من الألم، إلا إنه يعتبر من الألآم نادرة الحدوث حيث تصاب به من 1 إلى 3% من النساء.

أسباب الألم العصبي بعد الولادة القيصرية

يرجع حدوث ذلك النوع من الآلام إلى بعض المسببات التي قد تتعرض لها المرأة أثناء عملية الولادة القيصرية، والتي سوف نذكرها على النحو التالي:

  • قيام الطبيب بقطع بعض الأعصاب الدقيقة التي يكون من الصعب تجنبها أثناء إجراء العملية، مما تتسبب في حدوث ذلك النوع من الألم، حيث يرجع السبب في حدوث تلك الشعور بالحرقة بعد الولادة إلى ذلك الألم.
  • قد يكون الشعور بذلك النوع من الألم في شكل التعرض لصدمة كهربائية قد تصيب منطقة الجرح عند القيام بلمسة أو عند ارتداء سروال جينز أو ذات نسيج خشن وقام بلمس الجرح.

طرق العلاج الألم العصبي بعد الولادة القيصرية

يمكن التخلص من ذلك الألم العصبي الذي تتعرض له الأم بعد إتمام عملية الولادة القيصرية من خلال إتباع بعض الخطوات والنصائح، وهي كالآتي:

  • محاولة التخلص من الوزن الزائد الناتج عن الحمل والتسبب في ظهور دهون بمنطقة البطن، حتى يقل الألم العصبي.
  • الرجوع إلى الطبيب بشكل ضروري في حالة ازدياد هذا الألم بشكل غير محتمل.

أعراض الإصابة بألم ما بعد العملية القيصرية

استكمالاً لشكوى إحدى النساء قائلة جرح العملية القيصرية يحرقني نتطرق للتعرف على أعراض حدوث ذلك الالتهاب، حيث تعتبر تلك الأعراض غير طبيعية ودليل على حدوث التهاب في الجرح، والتي تشتمل على الآتي:

  • ظهور تورم بمنطقة الجرح مما يعنى حدوث أمر خطير.
  • نزول إفرازات أو بعض السوائل بمنطقة الجرح.
  • الشعور بحرقان أو ألم شديد عن التبول.
  • وجود سخونة بمنطقة الجرح أو الشعور بارتفاع في درجة حرارة الجسم أو حدوث ألم مزعج في الجسم.

اقرأ أيضًا: اسباب جرح العملية القيصرية مفتوح

نصائح للوقاية من التهاب العملية القيصرية

بمقتضى ما تم ذكره عن قول جرح العملية القيصرية يحرقني وما تم التعرف عليه من أسباب حدوث ذلك الشعور، يجدر بنا قول بعض النصائح لتجنب تلك الأعراض الناتجة عن الالتهاب بمنطقة الجرح، وتشتمل تلك النصائح على:

  • تجنب حمل أي شيء بعد عملية الولادة القيصرية، تزيد عن وزن الطفل حتى لا تتسبب في فتح الجرح مرة أخرى.
  • الابتعاد عن ممارسة العلاقة الحميمة بعد الولادة لمدة أسابيع.
  • الحرص على ارتداء ملابس قطنية مريحة لا تتسبب في ملامسة الجرح بشكل يؤلمك.
  • الاعتناء بالجرح وتنظيفه جيداً مع اتباع الطرق الطبية للعناية بالجرح ليتم التئامه سريعاً
  • الابتعاد عن أي نشاط بدنى قد يتسبب في حدوث ضغط على منطقة الجرح.
  • تناولي المضادات الحيوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب حتى يتم التئام الجرح بسرعة، والتقليل من مضاعفات الولادة القيصرية.
  • المتابعة الطبية المنتظمة وزيارة الطبيب على فترات أسبوعية حتى التئام الجرح في حالة ظهور أي أعراض لالتهاب الجرح.

من خلال ذلك تم التعرف على أسباب وطرق علاج التهاب جرح الولادة القيصرية، يجدر بنا قول إنه من الضروري زيارة الطبيب في حالة ازدياد ألم الجرح، حتى لا يزداد الأمر سوءاً.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.