السعرات الحرارية في الفول المسلوق

السعرات الحرارية في الفول المسلوق من الأمور التي يهتم بمعرفتها جميع الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي لإنقاص الوزن، وذلك لأنه لا يخلو بيت من وجود الفول على المائدة الصباحية سواء كان فول مسلوق أو فول مدمس أو فول أخضر أو غيره من أنواع الفول الأخرى، ولذلك سنعرض لكم السعرات الحرارية في الفول المسلوق حتى تستطيعوا تحديد الكمية التي يجب تناولها وذلك من خلال موقع زيادة.

السعرات الحرارية في الفول المسلوق

السعرات الحرارية في الفول المسلوق
السعرات الحرارية في الفول المسلوق

السعرات الحرارية في الفول المسلوق تساوي حوالي 187 سعرة حرارية لكل كوب يعادل 170 جرامًا، ولكن يتميز الفول بقلة الدهون المشبعة والكوليسترول، ويحتوي على تركيزات عالية من الثيامين وفيتامين K وفيتامين B6 والبروتين والبوتاسيوم والنحاس والمغنيسيوم والسيلينيوم والزنك، هذا إلى جانب مجموعة من العناصر الغذائية الأخرى الموجودة في الفول المسلوق مثل الاتي:

  • يحتوي كوب الفول المسلوق على 177 ميكروغرام من حمض الفوليك، وهو ما يمثل 44٪ من احتياجات البالغين اليومية، ويحتوي كوب الفول الطازج المسلوق على 634 ميكروغرام من حمض الفوليك الذي ينتمي إلى فيتامينات ب.
  • فنجان من الفول المسلوق يوفر الحديد لجسم الرجل، حيث يشكل الحديد 32٪ من احتياجاته اليومية، بينما يشكل نسبة 14 % للنساء من احتياجاتها اليومية.
  • يحتوي كوب الفول المسلوق على 1.6 ملغ من المنجنيز، وهو ما يعادل 100٪ من احتياجات المرأة اليومية و 70٪ من احتياجات الرجال.
  • يعتبر الفول مصدرًا غنيًا لنوعين من الألياف وهم المواد القابلة للذوبان التي يمكن أن تقلل من خطر ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وخطر الإصابة بمرض السكري، والألياف الغير ذائبة التي يمكن أن تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتمنع الإصابة بسرطان القولون.

اقرأ أيضًا: القيمة الغذائية للفول السوداني وكم سعر حراري في الفول السوداني؟

فوائد الفول المسلوق الصحية

يتميز الفول باحتوائه على العديد من الفوائد الصحية التي يستفاد الجسم بها، وذلك بسبب احتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، وتتلخص فوائد الفول المسلوق في الاتي:

الحفاظ على صحة الجنين

يساعد حمض الفوليك الموجود في البقوليات على منع التشوهات الخلقية عند الأطفال حديثي الولادة، وهو أمر ضروري جدًا للحوامل، حيث أظهرت الدراسات أن معظم النساء لا يحصلن على ما يكفي من حمض الفوليك أثناء الحمل، وذلك لأنهن بحاجة إلى 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا.

ومن الجدير بالذكر أنه يمكن لحمض الفوليك أن يمنع العيوب الخلقية عند الأطفال، مثل انشقاق العمود الفقري (نقص تنسج الحبل الشوكي) أو نقص تنسج الدماغ الجزئي، ويساعد حمض الفوليك في البقوليات على منع الإجهاض والولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة.

الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام

يحتوي الفول على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، مثل المنغنيز، الذي يساعد على زيادة كثافة خلايا العظام، ويمنع من الإصابة بهشاشة العظام ويساعد في تقليل نقص الكالسيوم؛ كما يساعد المنغنيز في الفول على منع التهاب المفاصل.

التخفيف من أعراض مرض باركينسون

يحتوي الفول المسلوق على مادة تسمى رادوبا، والتي يمكن أن تعمل كناقل عصبي للتخفيف من أعراض مرض باركنسون، ويمكن أن يساعد تضمين البقوليات في النظام الغذائي في منع تطور المرض، ويمكن أن يساعد حمض الفوليك في البقوليات في تخفيف مرض باركنسون، إلى جانب التخفيف من أعراض المرض، وقد أظهرت دراسات أخرى أن البقوليات يمكن أن تساعد في علاج الاكتئاب لأن Ladopa يتحول إلى الدوبامين وهو هرمون يحسن المزاج.

اقرأ أيضًا: هل الفول يزيد الوزن وكمية السعرات الحرارية الموجودة به

تعزيز إنتاج الطاقة

يعتبر الفول المسلوق مصدرًا جيدًا للحديد الضروري لجسم الإنسان لإنتاج خلايا الدم الحمراء، وبالتالي تعزيز إنتاج الطاقة، ومن المعروف أن نقص الحديد يمكن أن يسبب التعب والإرهاق، وزيادة السعرات الحرارية في الجسم، ويساعد الفول أيضًا على زيادة القوة البدنية والطاقة وبالتالي القدرة على أداء المهام اليومية.

تحسين صحة الجهاز المناعي

يحتوي الفول على النحاس الذي يساعد في الحفاظ على صحة خلايا الدم البيضاء، فهذه الخلايا تدمر مسببات الأمراض وتقضي على الجذور الحرة المسببة للسرطان، لذلك يجب معرفة أنه بدون النحاس لن ينتج الجسم خلايا الدم البيضاء تلقائيًا، وبالتالي سوف تتأثر خلايا الدم البيضاء بشكل سلبي، مما يقلل من إنتاج خلايا الدم البيضاء، وبالتالي يكون جسم الإنسان أكثر عرضة للإصابة بالعدوى والأمراض، وذلك لأن النحاس الموجود في الفول يحافظ على مناعة قوية للإنسان.

الوقاية من الإصابة بأمراض القلب

يحتوي الفول المسلوق على المغنيسيوم الذي يساعد على خفض مستويات ضغط الدم، وهو أحد الأسباب الرئيسية لأمراض القلب، بينما تساعد الألياف الموجودة في الفول المسلوق على تقليل مستويات الكوليسترول الضارة في الدم.

يساعد في إنقاص الوزن

بعد عرض السعرات الحرارية في الفول المسلوق، يمكن أن تحل دورها في إنقاص الوزن، وذلك بسبب محتواها العالي من البروتين والألياف، مما يمنح الإنسان الشعور بالامتلاء ويقلل من السعرات الحرارية المستهلكة خلال اليوم، فهناك دراسة صغيرة أجراها مجموعة من الأطباء ووجدوا أنه يشبه نظام غذائي يوفر نفس الطاقة ولكنه يحتوي على البروتين، فإن تناول البروتين بنسبة 30٪ من إجمالي الطاقة اليومية يمكن أن يزيد الشبع ويقلل السعرات الحرارية اليومية بمقدار 441 سعرة حرارية ما يصل إلى 15٪.

تقليل نسبة الكوليسترول الضار

يحتوي الفول على ألياف قابلة للذوبان، مما يساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم، وزيادة مستوى الكوليسترول الجيد، ولقد ثُبت أن الألياف يمكنها ربط الكوليسترول وإزالته من الجسم.

تنظيم ضغط الدم المرتفع

السعرات الحرارية في الفول المسلوق
السعرات الحرارية في الفول المسلوق

يحتوي الفول على عناصر غذائية عديدة، وخاصةً البوتاسيوم والمغنيسيوم، والذي يمكن أن يساعدا في تحسين وظيفة الدورة الدموية عن طريق التحكم في ارتفاع ضغط الدم وإرخاء الأوعية الدموية.

تخفيف أعراض فقر الدم

يحتوي الفول المسلوق على نسبة عالية من الحديد، مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة الحديد في الدم، وبالتالي تحسين أعراض فقر الدم والوقاية من الإصابة بالأنيميا.

اقرأ أيضًا: استخدامات زبدة الفول السوداني وكيفية صناعتها في المنزل

أضرار الفول المسلوق

بالرغم من الفوائد العديدة الموجودة في الفول المسلوق إلا أنه يتسبب في حدوث بعض الأضرار والتي تتلخص في الاتي:

  • تناول الفول ضار للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في المعدة لأنه قد يسبب عسر الهضم، لذلك يجب تجنبه، وإلا يمكن تناوله بعد التقشير.
  • يمكن أن يضر الأشخاص الذين يعانون من الحساسية أو من مرض يسمى فقر الدم الانحلالي وهو عبارة عن فقر الدم الناجم عن نقص إنزيمات انحلال الجلوكوز 6، ويحدث عندما يتناول هؤلاء الأشخاص مواد مؤكسدة، مثل الفول، أو حبوب اللقاح البقولية، التي تسبب انحلال خلايا الدم مما يؤدي إلى الإصابة بفقر الدم الشديد وهذا المرض عادةً يكون وراثي.
  • وفي حالة الإصابة بمتلازمة القولون العصبي حينها يمكن أن يتسبب الفول في زيادة أعراض القولون.

خلاصة الموضوع في 7 نقط

  1. السعرات الحرارية في الفول المسلوق تصل إلى 187 سعرة حرارية وذلك في كوب يعادل 170 جرام.
  2. يحتوي كوب الفول المسلوق على 177 ميكروغرام من حمض الفوليك، وهو ما يمثل 44٪ من احتياجات البالغين اليومية.
  3. يعتبر الفول مصدرًا غنيًا لنوعين من الألياف وهم الألياف القابلة للذوبان والألياف الغير قابلة للذوبان.
  4. يساعد حمض الفوليك الموجود في الفول المسلوق على منع التشوهات الخلقية عند الأطفال حديثي الولادة.
  5. يحتوي الفول على ألياف قابلة للذوبان، مما يساعد على خفض نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  6. يحتوي الفول المسلوق على نسبة عالية من الحديد وبالتالي يقي من الإصابة بأمراض فقر الدم.
  7. الإكثار من تناول الفول يمكن أن يسبب مشاكل في المعدة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.