السعرات الحرارية في الكرز

السعرات الحرارية في الكرز تستحق أن تكون محط انتباه الكثير من الناس، فلنبات الكرز شعبية كبيرة في كل أنحاء العالم، حيث يفضل كثير من الناس تناوله إما بشكل مستقل، أو باستخدامه في صنع المربات والفطائر المحلاة، لجمال طعمه وانخفاض كمية السعرات الحرارية فيه مقارنةً بالأنواع الأخرى من الفاكهة والأطعمة، لذلك وفي موقع زيادة فسنشرح أفضل أنواع الكرز والسعرات الحرارية في الكرز وأنواعه المختلفة.

السعرات الحرارية في الكرز

عند القيام بالحميات الغذائية والرغبة في تقليل وزن الجسم، فأن اول ما يتم البحث عنه هي الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة، ولأن السعرات الحرارية في الكرز لا تعتبر كبيرة، فهي مفضلة للراغبين في تخسيس الوزن، وتبلغ السعرات الحرارية في الكرز بنوعيه المشهورين الحامض والحلو كالآتي:

  • السعرات الحرارية في الكرز الحامض: تبلغ 50 سعر حراري لكل 100 جرام من الثمار.
  • السعرات الحرارية في الكرز الحلو: تزيد قليلا لتصل إلى 63 سعر حراري لكل 100 جرام من الثمار.

رغم اختلاف أنواع الكرز، إلا أن الكرز تعد من أقل أنواع الفواكه من حيث كمية السعرات الحرارية، لذلك هي مفضلة لكل من يرغب في الانتظام في حمية غذائية لإنقاص وزنه، دون أن تؤثر الحمية في حرمان جسده من القيمة الغذائية المرتفعة لاحتواء الكرز على العديد من العناصر، وأهمها:

الماء

يعتبر الكرز من الأطعمة الغنية بالماء، فهو أكثر العناصر المكونة للكرز، بنسبة تزيد عن 80%، فلكل 100 جرام من الكرز الحامض يوجد 86.13 جرام من الماء، في مقابل 82.25 جرام في الكرز الحلو.

اقرأ أيضًا: طرق استخدام بذور الشيا

السكريات

تختلف بطبيعة الحال كمية السكريات في الكرز باختلاف النوع، فبينما لكل 100جرام من الكرز نجد حوالي 8.5 جرام من السكريات، تزيد الكمية حوالي النصف في الكرز الحلو لتصل إلى 12.82 جرام.

البروتينات

للكرز نسبة قليلة من البروتينات تصل لنحو 1%، ففي الكرز الحامض تصل البروتينات إلى 1جرام لكل 100 جرام من الكرز، بينما تزيد بمقدار طفيف لتصل الى 1.06 جرام في الكرز الحلو.

الألياف

فمثل كل أنواع الفواكه تحتوي فاكهة الكرز على كمية من الألياف، تصل إلى 1.6 جرام في كل 100 جرام في الكرز الحامض، وتزيد النسبة قليلة في الكرز الحلو لتصل إلى 2.1 جرام لكل 100 جرام.

كما تحتوي ثمار الكرز على الكثير من العناصر الأخرى، والتي تلعب دورها في المساهمة في تحسين صحة الإنسان عند تناولها.

المعادن الموجودة في الكرز

بالإضافة لهذه العناصر، فإن فاكهة الكرز تحتوي على أنواع كثيرة متعددة من المعادن الذائبة والتي تكسب الجسم الكثير من الفوائد عند تناولها، وهذا بالرغم من انخفاض السعرات الحرارية في الكرز، فهي تحمي الجسم من كثير من الأمراض، ومن أهم هذه المعادن:

الحديد

حيث تصل نسبة الحديد الذائب في فاكهة الكرز الحامض إلى 0.32 مليجرام لكل 100 جرام، ولا يختلف المر كثيرا في الكرز الحلو، فالنسبة تزيد قليلا لتصل إلى 0.36 مليجرام لكل 100 جرام.

المغنيسيوم

يتواجد عنصر المغنيسيوم بكمية تصل إلى 9 مليجرام في الكرز الحامض لكل 100 جرام، تزيد قليلا لتصل إلى 11 مليجرام.

الكالسيوم

تصل نسبة عنصر الكالسيوم إلى 16 مليجرام لكل 100 جرام في النوع الحامض من الكرز، بينما في الكرز الحلو تقل النسبة قليلا حتى تصل إلى 13 مليجرام.

الفسفور

الكميات الموجودة من عنصر الفوسفور في فاكهة الكرز تبلغ نحو 15 مليجرام في الكرز الحامض، بينما تزيد بمقدار الثلث تقريبا لتصل إلى حوالي 21 مليجرام في الحامض الحلو.

الصوديوم

من العناصر التي لا تتواجد إلا في الكرز الحامض، حيث أن عنصر الصوديوم غير موجود في نوع الصوديوم الحلو، وتصل كميات الصوديوم إلى 3 مليجرام في كل 100 جرام من الفاكهة.

البوتاسيوم

يعتبر عنصر البوتاسيوم أكثر أنواع المعادن المتواجد في ثمار فاكهة الكرز، فتزيد كمياته عن باقي العناصر، فإن كان في الكرز الحامض تصل الكمية إلى 173 مليجرام في كل 100 جرام، تزيد الكمية في الكرز الحلو لتبلغ 222 مليجرام من البوتاسيوم.

الزنك

متواجد أيضا في فاكهة الكرز، وتبلغ كمياته 0.1 مليجرام في كل 100 جرام من ثمار الكرز الحامض، تنخفض قليلا لتصل إلى 0.07 في الكرز الحلو لكل 100 جرام.

اقرأ أيضًا: سلطات لحرق الدهون للرجيم

الفيتامينات الموجودة في الكرز

تتميز فاكهة الكرز أيضا باحتوائها على كمية متنوعة من الفيتامينات، والتي تساعد الجسم في مقاومة الأمراض وتحسن من صحة كل من يتناولها، ونستعرض هنا أهم هذه الفيتامينات:

1- فيتامين أ

هو مفيد لنمو الجسم والرؤية ومقوى للمناعة، ويحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، ويتواجد بكميات أكبر في الكرز الحامض عنه في الكرز الحلو، فتصل نسبته في الكرز الحامض إلى 64 مايكرو جرام لكل 100 جرام، بينما تقل الكمية جدا في الكرز الحلو لتصل إلى نحو 3 مايكرو جرام.

2- فيتامين ب 1

الجسم البشرى غير قادر على إنتاج هذا الفيتامين بشكل مستقل، لذا يجب الحصول عليه من خلال الأطعمة المختلفة، وهو مفيد في حماية الأعصاب من التلف، كما يعزز من إنتاج الطاقة داخل الخلايا، ويحسن من أداء القلب، وله العديد من الفوائد الأخرى لصحة وحماية الجسم.

يتواجد فيتامين ب أ في الكرز الحامض بكمية تصل إلى 0.03 مليجرام لكل 100 جرام، وتقارب الكمية في الكرز الحلو حيث تقارب 0.027 مليجرام لكل 100 جرام من الثمار.

3- فيتامين ب 2

يعد فيتامين ب 2 من أكثر المواد إفادة في محاربة السرطان، كما يحافظ على صحة العيون، ويحسن صحة الجهاز العصبي وفوائد أخرى.

يتواجد بنسبة 0.04 مليجرام لكل 100 جرام في الكرز الحامض وبنسبة مشابهة في الكرز الحلو بنسبة 0.03 لكل 100 جرام.

4- فيتامين ب 3

يستطيع جسم الإنسان صناعة فيتامين ب 3 بشكل طبيعي، فهو يستخدم في تحويل الطعام إلى طاقة، كما يحافظ على صحة الجهازين العصبي والهضمي والشعر، وله فوائد أخرى، ويتواجد بنسبة 0،4 مليجرام في الكرز الحامض في مقابل 0،154 مليجرام في الكرز الحلو.

5- فيتامين ب 5

فيتامين ب 5هو مفيد جدا في تكوين خلايا الدم ويساعد في تحويل الطعام إلى طاقة ليستطيع الجسم الاستفادة به، ويبلغ حجمه في الكرز الحامض إلى 0،143 مليجرام لكل 100 جرام من الثمار، لتزيد قليلا في الكرز الحلو حتى تصل إلى 0،199 مليجرام لكل 100 جرام.

6- فيتامين ب 6

 يساعد فيتامين ب 6في نمو المخ بصورة طبيعية ويحافظ على صحة الجهاز العصبي والمناعون تواجده بكميات متقاربة في الكرز الحامض والحلو، فيصل لكل 100 جرام من الثمار نحو 0.044 مليجرام في الكرز الحامض و0.049 في الكرز الحلو.

7- فيتامين ج

لا ينتج فيتامين ج داخل جسم الإنسان، وهو أكثر الفيتامينات من حيث حجم تواجده في ثمار الكرز، فتبلغ نسبته في الكرز الحامض 10 مليجرام لكل 100 جرام، تقل إلى 7 مليجرام لكل 100 جرام في الكرز الحلو.

8- فيتامين ك

يعد فيتامين 6 مهم لتحسين صحة العظام، ذلك إلى جانب كونه معزز لصحة القلب ويقلل من آلام الحيض للسيدات، ويتواجد بنسبة متساوية تقريبا في كل من الكرز الحامض والحلو، تبلغ نحو 2.1 مايكرو جرام لكل 100 جرام من الثمار.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل الايس كريم البودرة

مواد غذائية في الكرز

بالإضافة للمعادن والفيتامينات المتواجدة في الكرز، توجد مواد غذائية أخرى متواجدة في الثمار ومفيدة جدا لصحة الجسم وضمان قيامه بوظائفه بشكل صحيح، ومن أهم هذه المواد الغذائية:

بيتا كاروتين

تكمن أهمية عنصر البيتا كاروتين في علاقته بفيتامين أ، حيث إن الجسم يقوم بتحويل مادة البيتا كاروتين التي يحتاج إليها فقط إلى فيتامين أ ويتخلص من الكمية الزائدة عن حاجة الجسد، لأن تناول كميات كبيرة من فيتامين أ بطريقة مباشرة، فقد تتحول إلى سموم ضارة تؤذى الجسم، مثل تناولها في المكملات الغذائية على سبيل المثال.

يزيد تواجد عنصر بيتا كاروتين كثيرا في الكرز الحامض عنه في الكرز الحلو، حيث تصل نسبته لنحو 770 مايكرو جرام في الكرز الحامض لكل 100 جرام، وتقل الكمية حتى تصل إلى 38 مايكرو جرام في الكرز الحلو.

الكولين

ويتشابه هذا العنصر الغذائي مع فيتامينات المجموعة بدرجة كبيرة، وعادة ما يقوم جسم الإنسان بإنتاج الكولين بشكل طبيعي، وبالرغم من ذلك، فأن غالبا لا تكفي الكمية المنتجة من الكبد كل احتياجات الجسد، لذلك يفضل الحصول على الكولين من العناصر الغذائية المختلفة.

درجة تواجد الكولين في ثمار الكرز عادة ما تكون متساوية، ففي كل 100 جرام من ثمار الفاكهة، يمكننا الحصول على أزيد قليلا من 6 مليجرام من مادة الكولين، سواء في الكرز الحامض او الكرز الحلو.

فوائد الكرز لصحة الجسم

تتعدد الفوائد التي يستفيد منها جسم الإنسان عند تناوله لثمار الكرز، ذلك لاحتوائه على العديد من المعادن والفيتامينات والمواد الغذائية المتنوعة، كما تنخفض السعرات الحرارية في الكرز مما يجعله مناسب لأصحاب الحميات الغذائية ومن يرغبون في التقليل من اوزانهم، ومن أهم هذه الفوائد:

1- القلب والشرايين

يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب، ذلك بأنه يساهم في تقوية عضلة القلب ويساعده في القيام بعمله بكفاءة، كما يحمى من الإصابة بأمراض الشرايين مثل مرض تصلب الشرايين، لأنه يساعد في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم والذي له العديد من الأضرار على صحة الشرايين والجسد بشكل عام.

2- ضغط الدم

يوازن مستويات عنصري الصوديوم والبوتاسيوم في الدم، كما يساعد في التخلص من الكميات الزائدة من الصوديوم عن حاجة الجسم مما يساعد بشكل كبير في تنظيم ضغط الدم.

3- السكتة الدماغية

لمساعدة تناول ثمار الكرز في تحسين وظائف القلب والشرايين الناقلة للدم، فهذا ينعكس على الحماية من مخاطر السكتة الدماغية التي قد تصيب الإنسان، وتحميه من شرورها.

4- فقدان الوزن

 هذا لأن السعرات الحرارية في الكرز ليست بالكبيرة، فيفضل تناولها عند الرغبة في فقدان الوزن، وفي حالة إتباع الحميات الغذائية لتحسين صحة الجسم، دون حرمانه من العناصر والفيتامينات الغذائية التي يحتاج إليها.

5- الحفاظ على البشرة والشعر

من الأشياء الجيدة في الحرص على تناول ثمار الكرز، هي قدرتها على الحفاظ على نضارة وحيوية البشرة، ومحاربة علامات التقدم في السن التي قد تبدو عليها، للحفاظ على المظهر الشاب، وبالمثل هو مفيد في الحفاظ على حيوية الشعر.

6- علاج الأرق

 حيث يعمل هرمون الميلاتونين الموجود في ثمار الكرز، على تنظيم ساعات النوم والاستيقاظ، مما يحسن من الحالة الذهنية ويمنع الكثير من المشاكل مثل الأرق ويقي من أضراره.

اقرأ أيضًا: كيف احسب السعرات الحرارية في الاكل

مساهمة الكرز في الحماية من الأمراض

كذلك يعتبر الحرص على تناول ثمار الكرز من الأفعال المفيدة لصحة الجسم، لما له من آثار جيدة لحماية الجسم ووقايته من عديد الأمراض التي يمكن أن يتعرض لها، وتساعد المواد والعناصر الموجودة بالثمار من وقايته منها، ومن تلك الأمراض ما يلي:

1- تقوية المناعة

 تعمل المواد الغذائية في ثمار الكرز على تقوية المناعة، بالإضافة إلى الفيتامينات الموجودة بنسبة كبيرة في الثمار، فتعزز من قدرة الجهاز المناعي وتقوية قدرته على القيام بوظيفته في مواجهة الأمراض المختلفة، والتي تصيب جسم الإنسان.

2- محاربة السرطان

 تستطيع المواد المختلفة الموجودة في ثمار الكرز على محاربة بعض أنواع السرطان مثل سرطان الثدي والقولون والرئة، ذلك لاحتوائه على بعض المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد في حماية الجسم من هذا المرض.

3- تخفيف الالتهاب

يساعد تناول ثمار الكرز في التقليل من آثار بعض الالتهابات المصاحبة لبعض الامراض، مثل مرض التهاب المفاصل الروماتويدى، والتهابات مرض النقرس.

4- صحة العين

حيث تعمل الفيتامينات والعناصر الغذائية المتعددة في الثمار، على المحافظة على صحة وسلامة العين، وتحسين قيامها بوظيفتها.

5- تحسين الوظائف الذهنية

حيث يعمل الكرز على تنشيط الذاكرة، وتحسين وظائف الدماغ ويساهم في تعزيز الوظيفة الذهنية للإنسان بشكل عام.

6- تقليل اضطرابات المعدة

هذا لأن المواد والعناصر الموجودة في ثمار الكرز، تعمل على معادلة درجة الحموضة في المعدة، مما يساهم بشكل بالغ في حماية المعدة من الاضطرابات وأعراض الحموضة الضارة.

الآثار الجانبية للكرز

بالرغم من الفوائد الكثيرة والمتعددة التي تحملها ثمار الكرز، من حماية للأمراض وتقوية مناعة الجسم، ومناسبته لمن يتبعون الحميات الغذائية وذلك لانخفاض السعرات الحرارية للكرز، وتعزيزه للقدرات الذهنية، إلا أن الكرز قد لا يلائم جميع الأشخاص، وقد يؤدى لأعراض جانبية غير مرغوب فيها، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

1- القولون

يعاني الأشخاص المصابون بمرض متلازمة القولون المتهيج، عند تناولهم ثمار الكرز، وهذا لأن من أنواع السكريات التي تحتويها تلك لفاكهة نوع يفاقم من أعراض المرض ويزيدها حدة، فلا ينصح لها بتناولها.

2- الحساسية للكرز

لدى بعض الأشخاص قد يؤدى أكل الكرز إلى ردة فعل من أجسامهم نتيجة لحساسيتهم من الكرز، ومن أعراض ردة الفعل التحسسية ضد الكرز الضيق في التنفس، والقيء، والطفح الجلدي، وتورم الجسم.

3- الإسهال

يعاني الأشخاص المصابين بمرض عدم تحمل سكر الفركتوز، عند تناول ثمار الكرز من الإسهال، فيجب الحذر من الإفراط في تناوله.

اقرأ أيضًا: السعرات الحرارية في الاطعمة بمختلف أنواعها مع حساب معدلها بشكل يومي

4- التسمم بالسيانيد

لا ينصح بتناول نواة ثمار الكرز، وهذا لأنها تحتوي نواة الكرز على فيتامين ب 17 والمشهور بالأميجدالين، ويتفكك هذا المركب داخل جسم الإنسان لعدد من المركبات الأخرى، ويعتبر أكثرهم خطورة هو سم السيانيد الخطير.

لعل في الفواكه الطبيعية العديد من الفوائد الصحية للبشر، خاصةً التي تحتوي على السعرات الحرارية الأقل، ذلك لما لها من فوائد عدة لمن يعمل على نظام صحي لخفض الوزن، لذلك فتجد العديد من هؤلاء الأشخاص يبحثون عن السعرات الحرارية في الكرز.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.