هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان

هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان هو ما تتساءل عنه غالبية النساء في مختلف أنحاء العالم، حيث انتشر في الآونة الأخيرة العديد من الأمراض التي تصيب النساء بوجه خاص، نتيجة اختلاف الهرمونات لديها، مما يؤدي إلى تعرضها للكثير من المشاكل الصحية التي تتجسد على هيئة أمراض  يعد من أبرز تلك الأمراض  وأهمها ما يتعلق بمشاكل الثدي لدى المرأة من خراج أو سرطان وما إلى ذلك، ومم خلال ما يلي عبر موقع زيادة سنتعرف على كافة التفاصيل.

ما هو خراج الثدي

حتى نستطيع معرفة هل  يتحول خراج الثدي إلى سرطان، لابد لنا في البداية معرفة المقصود بسرطان الثدي حيث أنه يعد عبارة عن ورم يتشكل أسفل الجلد بشكل مباشر.

قد يكون السبب في تجمع ذلك الورم والتهاب الثدي هو إصابته بعدوى جرثومية، والتي تؤدي إلى عمل تقيح أسفل الجلد يؤدي إلى الشعور بآلام شديدة في الثدي، ويعد أكثر النساء عُرضة للإصابة بخراج الثدي الذين تتراوح أعمارهم ما بين ثمانية عشر عاماً وحتى خمسون عام، وعلى الأرجح أغلبهم من المرضعات.

حيث تعد الرضاعة أحد الأسباب الرئيسية لانتقال تلك العدوى، حيث تنجح الجراثيم في الوصول إلى نسيج الثدي من خلال التشققات الجلدية التي تحيط بحلمة الثدي مما ينتج عنه انسداد القنوات المسئولة عن نقل اللبن والتي تسمى القنوات اللبنية، وهو الأمر الذي يؤدي إلى التهاب الثدي مكوناً الخراج.

هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان

قامت  أحد المؤتمرات الطبية بمناقشة هذا السؤال خلال المؤتمر، حيث أكد أحد الأطباء المتخصصين في جراحة الأورام أن سرطان الثدي احتل المركز الأول مقارنة بأنواع السرطانات الأخرى.

حيث يعد من أكثر السرطانات انتشاراً في جميع البلدان العربية وخاصة مصر، كما تستطيع النساء وقاية أنفسهم من خطر الإصابة به عن طريق اتباع بعض النصائح الهامة، واتخاذ بعض الاحتياطات اللازمة من خلال إجراء الفحص الذاتي مرة واحدة شهرياً.

كما أفاد أستاذ الجراحة أن سرطان الثدي الالتهابي هو واحد من أخطر أنواع السرطانات المنتشر في مصر والتي تصل نسبة الإصابة به إلى ما بين 6% وحتى 8% من إجمالي عدد الإصابة بسرطان الثدي.

كما أكد سيادته أن هذا النوع من السرطانات يظهر على هيئة ” خراج ” أو ما يعرف باسم ورم التهابي، ولم ينجح الطبيب في تشخيصه نتيجة عدم إيعاء الأطباء بشكل كافي لذلك النوع من السرطان، وبالتالي سرعة انتشاره في الجسم.

كما وجه أستاذ الجراحة  نصيحة إلى كادر الأطباء، مطالباً إياهم بالتزام الحذر وعدم وقوع أخطاء تشخيصية، نظراً لتغير مفهوم سرطان الثدي تغير عن السابق وكلما تم تشخيصه في وقت باكر أدى ذلك إلى الحفاظ على الثدي وعدم استئصاله.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سرطان الثدي الالتهابي

أسباب حدوث خراج الثدي

هناك بعض الأسباب المرضية التي تؤدي إلى الإصابة بخراج الثدي وبالتالي الشعور بالقلق حيال معرفة هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان، لذا يجب معرفة تلك الأسباب جيداً واجتنابها:

  • حيث يعد السبب الأساسي في تشكل خراج الثدي هو نجاح الجراثيم في اختراق نسيج الثدي خلال الرضاعة، وذلك لا يعني اقتصار الإصابة بخراج الثدي على المرضعات فقط.
  • تلوث منطقة الثدي حيث أنه من السهل جداً إصابة النساء التي لا تباشر الرضاعة به، ولكن تعد النسبة هنا قليلة نوعاً ما، وهنا يعد سبب الإصابة به هو عدم الاهتمام بتنظيف منطقة الثدي.
  • كما يعد التدخين أحد أسباب الإصابة بسرطان الثدي، حيث يساهم التدخين بشكل فعال في الإصابة بخراج الثدي.

مضاعفات خراج الثدي

قد يؤدي خراج الثدي إلى  بعض المضاعفات الخطيرة في بعض الحالات يعد من أشهر تلك المضاعفات التهاب الضرع، أو كما يطلق عليه ” التهاب الغدد اللبنية”، وعند الإصابة بهذا النوع يطلق عليه خراج اللبن، حيي أنه يصيب قنوات الحليب، والتي تكمن وظيفتها في حمل الحليب لإيصاله إلى الحلمة.

خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية يصاب الثدي ببعض الالتهابات وذلك حال إنتاجه كمية من الحليب تفوق احتياج الطفل، وبالتالي ترجع مرة أُخرى إلى الثدي، وحال ارتداد الحليب مرة أُخرى تنمو بعض البكتيريا التي لا تشكل ضرراً داخل مجرى الحليب بشكل سريع، مما يحفز جهاز المناعة لدى المرأة وحال التأخر عن علاجه يؤدي إلى الإصابة بعدد من الخراريج دفعة واحدة.

كيفية علاج خراج الثدي

تؤدي الإصابة بخراج الثدي إلى ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة، بالإضافة إلى احمرار المنطقة المصابة التي يتجمع بها الخراج.

يصاحب ذلك آلام شديدة في هذه المنطقة، وعقب فحص العلامات والتأكد منها وبروز خراج الثدي، يتوجب على المرأة المصابة سرعة الذهاب للطبيب المختص لوصف العلاج.

سرطان الثدي

حتى نستطيع الجزم حول هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان،  كان لزاماً علينا معرفة الفرق بين خراج الثدي وسرطان الثدي حتى نستطيع معرفة إمكانية حدوث ذلك.

سرطان الثدي  هو من أكثر أنواع السرطانات انتشاراً، بين السيدات، وينتج سرطان الثدي عادة من انقسام خلايا الثدي بشكل مستمر، ويبدأ سرطان الثدي في احتلال أنسجة الثدي.

اقرأ أيضًا: أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

أعراض الإصابة بسرطان الثدي الالتهابي

تستطيع المرأة تمييز الإصابة بسرطان الثدي بسهولة تامة، وذلك عن طريق معرفة أعراض الإصابة بسرطان الثدي ومقارنتها بوضع الثدي الصحي لدى المرأة من أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • حدوث تغير ملحوظ في شكل الثدي لدى المرأة.
  • خروج بعض الإفرازات من منطقة الحلمة ذات لون شفاف.
  • تورم الثدي بشكل ملحوظ.
  • حدوث بعض التغيرات الملحوظة في جلد الثدي، وتغير لونه إلى الأحمر المائل للبرتقالي.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الثدي يصاحبه تورم في منطقة تحت الإبط. وعادة يبرز الشعور بهذا الألم خلال فترة الحيض، كما يظل الألم مستمر عقب انتهاء الحيض.
  • مع التطورات العلمية المذهلة أصبحت نسب الشفاء من هذا المرض عالية، وقلت عدد وفيات مرضى سرطان الثدى، ولا زال حتى وقتنا هذا يقوم الأطباء بعمل الأبحاث الطبية اللازمة لمعرفة هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان.

أسباب الإصابة بسرطان الثدي

هناك الكثير من الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، منها عامل السن، حيث تعد فئة النساء الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الثدي هم من تجاوزن سن الأربعون.

حيث أن النساء أكثر عرضة للإصابة به كلما تقدمن في السن، هذا بالإضافة إلى العامل الوراثي، حيث ينسب إليه الكثير من حالات الإصابة به كما أن زيادة الوزن تشكل أهم الأسباب للإصابة بسرطان الثدي عند السيدات.

اقرأ أيضًا: ما هي أهم علامات تدل على نمو الثدي عند الإناث طبيعيًا؟

كيفية تجنب الإصابة بسرطان الثدي

حتى نستطيع تخطي مرحلة الخوف التي تتملكنا حول هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان، لابد لنا التزام كافة العوامل التي من شأنها الإصابة بسرطان الثدي وهي:

  • الاهتمام بممارسة بعض أنواع التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  • الحرص على تناول الوجبات الصحية السليمة والمتوازنة في الوقت ذاته.
  • الحرص على الرضاعة الطبيعية، حيث أن من شأنها تجنب الإصابة بسرطان الثدي.

كيفية علاج سرطان الثدي

عند معرفة المرأة بتعرضها للإصابة بسرطان الثدي تبدأ مرحلة جديدة من حياتها وهي مرحلة البحث عن العلاج المناسب لها، وطرق استخدامه مثل:

  • حيث يتم حالياً  استخدام أحدث الوسائل العلمية للكشف عن السرطان في وقت مبكر.
  • لذا أصبحت نسب الشفاء من سرطان الثدي كبيرة، كما ظهرت أنواع عديدة من العلاج منها العلاج الكيميائي، والإشعاعي، وفي بعض الحالات المرضية يلجأ الطبيب إلى استئصال الثدي، وبذلك القضاء على مرض السرطان بشكل كلي.

كانت تلك إجابتنا حول هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان،  حيث تحدثنا عن خراج الثدي، وسرطان الثدي بشكل مستفيض، وذكرنا خلال مقالنا الفرق بينهما، كما ذكرنا طرق علاج كل منهما.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.