هل يشفى مريض سرطان الرئة

هل يشفى مريض سرطان الرئة سؤال نوفر لكم إجابته من خلال موقعنا زيادة حيث أن الأورام السرطانية وخصوصًا سرطان الرئة انتشر في الآونة الأخيرة بكثرة في جميع الدول، وذلك بسبب الملوثات الكثيرة التي تظهر من حولنا، ولذلك نحاول اليوم أن نجمع لكم كيفية تشخيص سرطان الرئة بالإضافة إلى علاج سرطان الرئة أيضًا إلى جانب الأعراض التي يستطيع من خلالها المريض أن يتعرف هل هو مريض بسرطان الرئة أم لا بالتفصيل الكامل.

هل يشفى مريض سرطان الرئة وما هي نسبة الشفاء؟

يعتبر سرطان الرئة واحد من أكثر الأورام السرطانية انتشارًا في العالم، كما أنه يعتبر أكثر الأنواع شيوعًا مسببة للوفاة سواء للرجال أو حتى للنساء، وقد تم حصر هذه الإحصائية خلال سنة 2021، والجدير بالذكر أنه في الفترة الأخيرة قد تم اكتشاف أكثر من ربع مليون حالة من سرطان الرئة في أمريكا على وجه الخصوص، وأكثر من نصف هذا الرقم قد توفوا بسبب سرطان الرئة.

ولكن الجدير بالذكر أن معظم من توفوا بل أكثر من نصفهم كانوا من كبار السن الذين تجاوزت أعمارهم الستين من العمر، فلم يستطيعوا عمل عمليات جراحية من أجل علاج سرطان الرئة، أو الحصول على الكيماوي أيضًا من أجل علاجه، بينما هنا فئة عمرية أقل قد توفت بسبب هذا المرض وهي الفئة العمرية من سن 45 عام، ولكن نسبتها كانت قليلة للغاية.

ولذلك نؤكد على أن اكتشاف سرطان الرئة في مرحلة عمرية مبكرة، وفي مرحلة مبكرة أيضًا من المرض يساهم في الشفاء منه سواء بالعلاج الكيمياوي أو حتى بالعمليات الجراحية التي أثبتت فعالية كبيرة في الفترة الأخيرة في علاج الأورام السرطانية بشكل عام وعلى وجه الخصوص سرطان الرئة الذي شاع في الفترة الأخيرة.

للتعرف على المزيد من المعلومات عن الأورام السرطانية المختلفة يُمكن الآن الاطلاع على: الفرق بين الورم الحميد والخبيث

أو يُمكن أيضًا التعرف على: هل سرطان عنق الرحم مميت ؟

أسباب سرطان الرئة

وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى سرطان الرئة، ولكن على رأسها التدخين بالتأكيد، والذي تم اكتشاف أنه سبب في أكثر الحالات التي تم ظهورها في الفترة الأخيرة، كما أن التدخين السلبي أيضًا قد يؤدي إلى سرطان الرئة، فلا يتوقع من لا يدخن أنه غير معرض للإصابة، ولكنه في حال جلس في جلسة بها تدخين ومدخنين فإنه حتمًا معرض للإصابة بهذا النوع من الأمراض، وبهذا نستطيع أن نقوم بحصر أسباب سرطان الرئة في التالي:

التدخين: وكما ذكرنا أن التدخين يعتبر من أكثر أسباب سرطان الرئة شيوعًا في العالم، وكلما زادت نسبة التدخين أو عدد السجائر التي يقوم المدخن بتدخينها يوميًا كلما زادت نسبة تعرضه إلى سرطان الرئة، حتى وإن كان في عمر صغير فإنه أيضًا معرض لأن يصاب بهذا المرض، ولذلك لا بد من الابتعاد عن التدخين، ونصح كل من يدخن بضرورة الإقلاع عنه، والتوعية المستمرة لخطر التدخين على صحة الإنسان وعلى صحة من حوله كذلك.

التدخين السلبي: وكما ذكرنا أن التدخين السلبي أيضًا يعرض الإنسان إلى سرطان الرئة فإن كنت لا تدخن وجلست في جلسة أو في مكان عام وكان به أشخاص كثيرون يقومون بالتدخين فإنك ستكون عرضة مثلهم إلى سرطان الرئة، ولهذا ننصح بضرورة الابتعاد تمامًا عن الأماكن التي يكثر بها التدخين ولا تسير في الطرقات أو تجتمع مع أشخاص يقومون بالتدخين في المنزل أو في الأماكن المغلقة أيضًا حيث إن هذا يؤدي إلى الإصابة أيضًا.

غاز الرادون: ويعتبر غاز الرادون واحد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى سرطان الرئة ويمكن أن يكون هذا موجود في المنازل، والجدير بالذكر أن الرادون يكون متوفر من خلال الانهيار الذي يحدث في اليورانيوم الخاص بالصخور مثلًا أو حتى الخاص بالتربة، وهنا يكون المكان والبيئة غير مناسبة على الإطلاق.

التعرض للمواد المسرطنة: وهناك الكثير من المواد المسرطنة التي تسبب سرطان الرئة وعندما يتعرض لها الإنسان فإنه يكون معرضًا لأن يصاب بهذا المرض، وهناك مواد مختلفة من شأنها تستطيع إصابة الإنسان بالسرطان، ومن أهم تلك المواد الكروم، بالإضافة إلى أن النيكل قد يصيب الإنسان بالأورام السرطانية وكذلك الزرنيخ.

التاريخ العائلي: كما أن التاريخ العائلي يُمكنه أن يكون سبب من أسباب الإصابة بسرطان الرئة، والجدير بالذكر أنه إن كان والد الشخص أو جده كلما كان ذلك يمثل خطر كبير على الإنسان ولذلك ينبغي المتابعة الدورية لاكتشاف المرض مبكرًا، وضرورة عدم التعرض لأي مثيرات قد تكون سبب في تنشيط المرض أيضًا كما ذكرنا سابقًا.

نرشح لك أيضًا الحصول على المزيد من المعلومات عليكم الاطلاع على: هل الأورام تظهر في تحليل الدم ؟

كيفية تشخيص سرطان الرئة

ويُمكن أن تقوم بتشخيص سرطان الرئة والتعرف على نسبته في الجسم من خلال الكثير من الخطوات أو الكثير من الوسائل، وخصوصًا وأن الطب الحديث ظهرت به الكثير من التقنيات التي تقوم بدور كبير في اكتشاف الأمراض واكتشاف الأورام السرطانية على وجه التحديد، فبعد ظهور الأعراض على الإنسان يمكن للطبيب البدء في إجراءات التأكد من وجود الورم من عدمه، وتتمثل تلك الإجراءات أو وسائل تشخيص المرض فيما يأتي:

الأشعة التصويرية: وهي كثيرة ومنتشرة في جميع الدول، فيمكن أن نقوم بعمل تصوير رنين مغناطيسي من أجل التعرف على المرض، أو أيضًا التصوير الطبقي، كما أن هناك نوع آخر من أنواع التصوير يُمكن أن نكتشف منها مرض سرطان الرئة وهي المقطعي المحوسب.

تحليل خلايا البلغم: ومريض سرطان الرئة يكون مصاب بالبلغم فيمكن الحصول على ذلك البلغم وإجراء تحليل للخلايا الموجودة به، ومن ثم يتم فحصها بشكل جيد من خلال المجهر، والتعرف بعد ذلك على أن هناك خلايا سرطانية في البلغم أم لا.

الحصول على عينه: وعندما يشتبه الطبيب في أن هناك ورم في الرئة فإنه يتم الحصول على عينه منه أو على عينة من الخلايا التي تظهر في الرئة ومن ثم يقوم الطبيب بتحليليها بشكل جيد ثم بعد ذلك يتم التأكد إن كان هناك سرطان أم لا.

أعراض سرطان الرئة

وهناك الكثير من الأعراض الشائعة التي إن اكتشفها المريض أو شعر بها ينبغي عليه أن يتوجه إلى الطبيب من أجل البدء في اللازم وعمل الفحوصات والبدء في العلاج المناسب أيضًا، ومن بين الأعراض التي قد تنم عن إن هناك سرطان الرئة ما يلي:

  • استمرار السعال حتى مع الأدوية المهدئة له.
  • خروج الدم مع البلغم أثناء السعال.
  • حدوث ألم شديد في الصدر مع ضيق التنفس.
  • الضعف العام مع الشعور بالسعال.
  • الالتهابات المتكررة في الجهاز التنفسي.

علاج سرطان الرئة

ويُمكن أن يتم علاج سرطان الرئة من خلال العديد من الوسائل ولكن على رأسها ما يلي ويحدد الطبيب للمريض المناسب له:

  • يتم علاجه عن طريق العمليات الجراحية وذلك من خلال إزالة الورم.
  • يتم العلاج من خلال العلاج الإشعاعي.
  • يمكن العلاج عن طريق العلاج الكيمياوي لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج بالأدوية التي تعمل على قتل الأورام والخلايا السرطانية.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل يشفى مريض سرطان الرئة وللمزيد من المعلومات يمكنكم التواصل معنا من خلال ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.