هل يبطل السحر بدون فكه

هل يبطل السحر بدون فكه؟ وما هي أقصى مدة قد يدوم خلالها مفعول السحر؟، هي أسئلة تدور في ذهن الكثير ممن يتعرضون إلى الإصابة بالأنواع المختلفة للسحر، حيث يواجه الكثير صعوبة في علاج السحر والتخلص منه بشكل نهائي، ولذلك يتساءل الكثير عن إمكانية إبطال السحر بدون فكه، وهو ما سنتعرف عليه من خلال مقالنا الآن عبر موقع زيادة

هل يبطل السحر بدون فكه

من المؤكد أن إبطال السحر عن طريق فكه هو الحل الأمثل للتخلص من السحر، فمن الممكن أن يتم فك السحر بأكثر من طريقة تختلف مع نوع السحر، فالسحر المدفون لابد من معرفة مكانه وإخراجه، أو يتم قراءة القرآن عليه في حالة كان مرشوش أو مكتوب على أوراق أو جلود. 

فك السحر بتلك الطريقة من أكثر الطرق الفعالة في إبطال مفعول السحر بعد فك عقده وقراءة القرآن عليه، وفي الحالات التي يصعب فيها معرفة مكان السحر فمكن الممكن أن يتم رقية المسحور فيضعف خادم السحر الخاص به وينطق بمكان السحر، أو قد يعرف المسحور مكان السحر لرؤيته لرؤيا كما حدث مع نبي الله عليه الصلاة والسلام. 

وفي الحالات التي لا يتم فيها فك السحر فمن الممكن أن يبطل مفعول السحر أيضًا، فهو أمر جائز حدوثه بشكل متكرر، وذلك مع تكرار رقية المسحور وقراءة القرآن عليه، فيبدأ السحر بالتآكل والضعف ليبطل مفعوله بشكل نهائي.

اقرأ أيضًا: دعاء لحرق السحر والانتقام من الساحر

فترة تأثير السحر على المسحور

ترتبط المدة التي يستمر خلالها تأثير مفعول السحر على الشخص المسحور على أمرين، أولهما هو مدى إلمام الساحر للسحر وأصوله، والأمر الثاني هو الشرط والمدة التي تم الاتفاق عليها ما بين الساحر والشخص الذي طلب السحر.

بشكل عام فإن السحر عادةً يدوم مفعوله لفترة لا تزيد عن عدة أسابيع أو أشهر قليلة، وبعد انتهاء تلك المدة يبطل مفعول السحر تلقائيًا في حالة عدم تكراره مرة أخرى، فمن الممكن أن يتم تكراره من خلال الساحر بنفسه أو من خلال طالب السحر، وفي بعض الحالات هناك توجد بعض أنواع السحر التي يستمر مفعولها حتى يموت الشخص المسحور.

لا توجد فترة محددة يتم خلالها علاج المسحور من السحر، فالشفاء بيد الله تعالى وحده، ففي بعض الحالات التي يكون فيها السحر قديم فإنه يحتاج إلى فترة أطول من العلاج، كما أن انخراط الشخص المسحور في المعاصي وابتعاده عن الله سبحانه وتعالى قد يتسبب في التأخير من العلاج لفترة أطول.

في أغلب حالات السحر يكون الشياطين من النوع المتمرد الكافر لذلك قد يكون من الصعب إخراجهم، كما يحدث في حالات أخرى أن يقوم الساحر بأخذ عهد على تلك الشياطين بعدم الحضور أو التحدث عن اسم الساحر، أو اسم طالب السحر، أو مكان السحر.

قد يقوم أيضًا بعض السحرة بتحصين شياطينهم بالكثير من الدعوات والعزائم الكفرية التي تساعد في منح خادم السحر قدرة أكبر على التحمل لفترة أطول، كما قد يدعمون أيضًا السحر نفسه ببعض الأغلفة والأحجبة للزيادة من تعقيده وصعوبة فكه، فكل تلك الأمور هي المسيطرة على المدة التي يتأثر فيها المسحور بالسحر.

اقرأ أيضًا: دعاء رد العين على العائن 

أعراض السحر القديم

تحديد إصابة شخص ما بالسحر هو أمر ليس بالبسيط، حيث تتشابه أعراض السحر كثيرًا مع أعراض الحسد، وفيما يلي توضيح لأهم الأعراض الشائعة التي تشير إلى الإصابة بالسحر القديم:

  • أن يشعر الشخص المسحور بوجود شيء يدفعه ليرتكب فعل معين أو يقول قول معين دون وجود رغبة منه لذلك، وفي أغلب الأحوال يعقب تلك الأفعال شعور بالندم.
  • انفعال الشخص المسحور بشكل سريع مع ازدياد سرعة غضبه لأتفه الأسباب.
  • الشعور بالغثيان وبعض الآلام القوية في منطقة البطن.
  • الشعور بآلام في الجزء السفلي من الظهر.
  • الشعور بالضيق والضجر بدرجة شديدة عند القراءة.
  • ازدياد الرغبة في النوم لفترات طويلة والاستسلام لهذا الشعور بشكل قوي.
  • شعور بعض النساء بآلام في منطقة الرحم.
  • ظهور بعض التشنجات على عينين الشخص المسحور وكذلك أطرافه.
  • حدوث الكثير من التغيرات في طباع الشخص المسحور بشكل مفاجئ، حيث تتحول مشاعره من الحب إلى البغض والكره، كما يبتعد عن عبادة الله تعالى ويذهب إلى طريق المعصية، كما تتحول أحواله من الفرح إلى الحزن والدخول في حالات من الاكتئاب، وتبدل صحته بالمرض.
  • في حالة رقية الشخص المسحور يبدأ بالنظر بطريقة فيها سخرية إلى الراقي، وفي بعض الحالات قد يقوم بالضحك دون إرادة منه.
  • في بعض الحالات يتعرض الشخص المسحور إلى حدوث انتفاخ بمنطقة الوجه بشكل ملحوظ، وقد يحدث الانتفاخ كذلك في منطقة البطن.
  • اكتساب عينين الشخص المسحور اللون الأحمر، مع خروج الكثير من الإفرازات منها، كما تزداد كمية الدموع في العينين.
  • دخول الشخص في حالة من الأرق تمنعه من النوم بشكل طبيعي، حيث يعجز عن النوم لمدة طويلة من الوقت قد تدوم إلى أيام متواصلة في بعض الحالات.
  • الشعور بالتعب بشكل مستمر دون توقف في الجسم بشكل عام.
  • حدوث رعشات كثيرة في الجسم بصورة غير طبيعية ومتكررة دون وجود مبرر واضح لحدوثها.
  • أثناء النوم قد يشعر بالسقوط من مناطق مرتفعة أو رؤية نفسه يطير بالأحلام التي يراها في منامه.
  • الضغط بشكل كبير على اللثة والأسنان مما قد يلحق بهما الأذى.
  • الشعور المستمر بالضيق والصداع، أو ظهور بعض الدوائر الحمراء اللون في مناطق متفرقة من الجسم مثل منطقة الفخذين.

اقرأ أيضًا: دعاء تحصين النفس من الجن

الرقية الشرعية لفك السحر

يعد السحر أحد أنواع الابتلاء التي قد يتعرض لها الإنسان في حياته، ولذلك فإن أفضل ما يقوم به الإنسان في تلك الحالة للخروج من الابتلاء هو أن يلجأ إلى سبحانه وتعالى، وعليه أن يتيقن من أن الله هو وحده القادر على تخليصه من السحر وإبطال مفعوله.

يجب على المسلم أن لا يلجأ إلى سحر آخر حتى يتخلص من السحر الذي أصابه، فقد نهانا الإسلام عن ارتكاب مثل تلك الأفعال، كما نهي المسلم من استخدام أي رقية فيها شرك بالله سواء كان يعمل كراقي أو إذا كان هو المرقي، وذلك لما ورد عن نبي الله عليه الصلاة والسلام حيث قال:” لا بأسَ بالرقَي ما لم تكنْ شركًا”، وفيما يلي توضيح لأهم الآيات التي وردت في القرآن الكريم لعلاج السحر:

  • سورة الفاتحة.
  • سورة الكافرون.
  • سورة الإخلاص.
  • سورة الفلق.
  • سورة الناس.
  •  بداية الآيات من سورة البقرة إلى الآية الرابعة.
  • خواتيم سورة البقرة، آخر ثلاث آيات.
  •  سورة الصافات، العشر آيات الأولى.
  •  سورة الحشر من “وَإِلَـهُكُمْ إِلَـهٌ وَاحِدٌ لَّا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَـنُ الرَّحِيمُ” إلى نهاية السورة.
  • آية الكرسي “اللَّـهُ لَا إِلَـهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِندَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”
  • “شَهِدَ اللَّـهُ أَنَّهُ لَا إِلـهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ لَا إِلَـٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ”
  • “إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّـهُ الَّذي خَلَقَ السَّماواتِ وَالأَرضَ في سِتَّةِ أَيّامٍ ثُمَّ استَوى عَلَى العَرشِ يُغشِي اللَّيلَ النَّهارَ يَطلُبُهُ حَثيثًا وَالشَّمسَ وَالقَمَرَ وَالنُّجومَ مُسَخَّراتٍ بِأَمرِهِ أَلا لَهُ الخَلقُ وَالأَمرُ تَبارَكَ اللَّـهُ رَبُّ العالَمينَ”.
  • “فَلَمّا أَلقَوا قالَ موسى ما جِئتُم بِهِ السِّحرُ إِنَّ اللَّـهَ سَيُبطِلُهُ إِنَّ اللَّـهَ لا يُصلِحُ عَمَلَ المُفسِدينَ * وَيُحِقُّ اللَّـهُ الحَقَّ بِكَلِماتِهِ وَلَو كَرِهَ المُجرِمونَ”
  • “فَوَقَعَ الحَقُّ وَبَطَلَ ما كانوا يَعمَلونَ * فَغُلِبوا هُنالِكَ وَانقَلَبوا صاغِرينَ * وَأُلقِيَ السَّحَرَةُ ساجِدينَ * قالوا آمَنّا بِرَبِّ العالَمينَ”
  • “إِنَّما صَنَعوا كَيدُ ساحِرٍ وَلا يُفلِحُ السّاحِرُ حَيثُ أَتى”
  • “قَالَ لَهُم مُّوسَى أَلْقُوا مَا أَنتُم مُّلْقُونَ * فَأَلْقَوْا حِبَالَهُمْ وَعِصِيَّهُمْ وَقَالُوا بِعِزَّةِ فِرْعَوْنَ إِنَّا لَنَحْنُ الْغَالِبُونَ * فَأَلْقَى مُوسَى عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ”
  • “وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّـهِ إِلَـهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ”
  • “وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلَا وَلَدًا”

بهذا ينتهي مقالنا عن إجابة سؤال هل يبطل السحر بدون فكه، والذي تعرفنا من خلاله عن أفضل طريقة لإبطال مفعول السحر وهي معرفة مكانه وحرقه وقراءة القرآن عليه، كما أنه يمكن إبطال مفعوله أيضًا دون الحاجة إلى فكه بقراءة القرآن والاستعانة بالله.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.