هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت هذا ما سوف نتعرف عليه اليوم من خلال موقع زيادة، لأن الكثير من السيدات تفضل تناول حبوب منع الحمل لحماية نفسها من حدوث الحمل، لكن الذي لا تعرفه الكثير من السيدات أن هذه الحبوب لها نظام وترتيب لكي تقوم بعملها في منع الحمل مع الحفاظ على هرمونات الجسم وعدم التأثير عليها سلبًا.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل ريجيولون Regulon

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت

تعد حبوب منع الحمل من أكثر وسائل منع الحمل أمان، حيث أن نسبة الأمان فيها تصل إلى 99،7%، ويمكن البدء في تناول هذه الحبوب في أي يوم من أيام الأسبوع طوال فترة الدورة الشهرية.

يعتمد عمل هذه الحبوب في الوقاية من منع الحمل بمجرد بدء تناول هذه الحبوب في وقت الدورة الشهرية، أما لو تم تناول هذه الحبوب في أي وقت من الشهر لن تكون هذه الحبوب آمنة تمامًا في الوقاية من حدوث حمل ويستلزم ذلك استخدام وسيلة أخرى مثل الواقي الذكري.

يتم تناول حبوب منع الحمل خلال 21 يوم بالترتيب ويتم التوقف عن تناولها 7 أيام وهي تلك الأيام التي تنزل فيها الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: كيفية استعمال حبوب منع الحمل ميرسيلون Mercilon 

طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة

لكل سيدة ترغب في معرفة كيفية أخذ هذه الحبوب فهي تنقسم إلى نوعين، وهما:

1- حبوب مركبة

  • تحتوي هذه الحبوب على هرمون الأستروجين والبروجيسترون وهي من أكثر حبوب منع الحمل انتشارًا.
  • يمكن تناول هذه الحبوب في أي وقت من اليوم، لكن من الأفضل تحديد ساعة معينة لكي يتم تناول هذه الحبوب.
  • تحتوي هذه الحبوب على 21 أو 28 قرص ولكل نوع منهم طريقته في الاستعمال.
  • العلبة التي تحتوي على 28 قرص فإن بها عدد من الأقراص يعرف باسم الحبوب الوهمية ولا تنقطع المرأة في تناول هذه الحبوب حيث تبدأ في اليوم 29 بعلبة جديدة.
  • العلبة التي بها 28 حبة فإن بها 7 حبات وهمية لا تحتوي على هرمون البروجستيرون والأستروجين، لكنها تحتوي على مكملات غذائية.
  • أما العلبة التي تحتوي على 21 قرص، فإن المرأة تأخذ قسط من الراحة 7 أيام قبل البدء في العلبة الجديدة.
  • في خلال الأسبوع الراحة تنزل الدورة الشهرية.
  • هذه الحبوب آمنة بشكل كبير على منع حدوث الحمل حتى لو مارست المرأة الجماع في الفترة التي لا تتناول فيها الحبوب وهي 7 أيام.
  • كما يوجد نوع آخر من الحبوب والتي تحتوي على 91 قرص يتم تناولها لمدة 12 أسبوع، بحيث تأتي الدورة كل 3 أشهر.

2- حبوب البروجستيرون

  • هذا النوع من الحبوب يحتوي فقط على هرمون البروجستيرون ويجب تناولها كل يوم في نفس الموعد أو على الأقل في خلال 3 ساعات من الموعد المحدد.
  • إذا تم تناول الحبوب خارج المدة الزمنية المحددة فقد يحدث حمل، لهذا يفضل ضبط المنبه للتذكير بموعد القرص.
  • تتكون العبوة من 21 قرص وبعد التوقف عن تناولها تنزل الدورة الشهرية في الأسبوع الرابع، قد تعاني المرأة من نزول بعض القطرات الدموية المتقطعة على مدار الشهر، أو قد يعاني البعض من انقطاع الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: أفضل أنواع حبوب منع الحمل وأسعارها

الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت هذا ما سوف نتعرف عليه اليوم من خلال موقع زيادة، لأن الكثير من السيدات تفضل تناول حبوب منع الحمل لحماية نفسها من حدوث الحمل، لكن الذي لا تعرفه الكثير من السيدات أن هذه الحبوب لها نظام وترتيب لكي تقوم بعملها في منع الحمل مع الحفاظ على هرمونات الجسم.     هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت  تعد حبوب منع الحمل من أكثر وسائل منع الحمل أمان، حيث أن نسبة الأمان فيها تصل إلى 99،7%.  يمكن البدء في تناول هذه الحبوب في أي يوم من أيام الأسبوع طوال فترة الدورة الشهرية. يعتمد عمل هذه الحبوب في الوقاية من منع الحمل بمجرد بدء تناول هذه الحبوب في وقت الدورة الشهرية. أما لو تم تناول هذه الحبوب في أي وقت من الشهر لن تكون هذه الحبوب آمنة تمامًا في الوقاية من حدوث حمل ويستلزم ذلك أخذ وسيلة أخرى مثل الواقي الذكري. يتم تناول هذه الحبوب في خلال 21 يوم بالترتيب ويتم التوقف عن تناولها 7 أيام وهي تلك الأيام التي تنزل فيها الدورة الشهرية. طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة  لكل سيدة ترغب في معرفة كيفية أخذ هذه الحبوب فهي تنقسم إلى نوعين  1- حبوب مركبة تحتوي هذه الحبوب على هرمون الأستروجين والبروجيسترون وهي من أكثر حبوب منع الحمل انتشارًا. يمكن تناول هذه الحبوب في أي وقت من اليوم، لكن من الأفضل تحديد ساعة معينة لكي يتم تناول هذه الحبوب. تحتوي هذه الحبوب على 21 أو 28 قرص ولكل نوع منهم طريقته في الاستعمال. العلبة التي تحتوي على 28 قرص فإن بها عدد من الأقراص يعرف باسم الحبوب الوهمية ولا تنقطع المرأة في تناول هذه الحبوب حيث تبدأ في اليوم 29 بعلبة جديدة. العلبة التي بها 28 حبة فإن بها 7 حبات وهمية لا تحتوي على هرمون البروجستيرون والأستروجين، لكنها تحتوي على مكملات غذائية. أما العلبة التي تحتوي على 21 قرص، فإن المرأة تأخذ قسط من الراحة 7 أيام قبل البدء في العلبة الجديدة. في خلال الأسبوع الراحة تنزل الدورة الشهرية. هذه الحبوب آمنة بشكل كبير على منع حدوث الحمل حتى لو مارست المرأة الجماع في الفترة التي لا تتناول فيها الحبوب وهي 7 أيام. كما يوجد نوع آخر من الحبوب والتي تحتوي على 91 قرص يتم تناولها لمدة 12 أسبوع، بحيث تأتي الدورة كل 3 أشهر. 2- حبوب البروجستيرون هذا النوع من الحبوب يحتوي فقط على هرمون البروجستيرون ويجب تناولها كل يوم في نفس الموعد أو على الأقل في خلال 3 ساعات من الموعد المحدد. إذا تم تناول الحبوب خارج المدة الزمنية المحددة فقد يحدث حمل، لهذا يفضل ضبط المنبه للتذكير بموعد القرص. تتكون العبوة من 21 قرص وبعد التوقف عن تناولها تنزل الدورة الشهرية في الأسبوع الرابع. قد تعاني المرأة من نزول بعض القطرات الدموية المتقطعة على مدار الشهر، أو قد يعاني البعض من انقطاع الدورة الشهرية. الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل  تظهر على المرأة التي تتناول حبوب منع الحمل بعض الأعراض الجانبية والتي تتمثل في الآتي:  تعرض المرأة للزيادة في الوزن نتيجة احتباس كمية كبيرة من السوائل في الجسم. التعرض لوجود انتفاخ في الثدي. تغييرات ملحوظة في المزاج. التعرض للتنقيط المهبلي ما بين الحيضتين. الشعور بالغثيان والقيء وعدم ارتياح المعدة. المعاناة من الاكتئاب والضيق والتوتر. فقدان ملحوظ في الشهية. الصداع. ظهور الكلف والبقع البنية على البشرة. المعاناة من بعض الإفرازات المهبلية. انقطاع دم الحيض أو الدورة الشهرية. وجود ألم ومغص شديد في المعدة. بالإضافة إلى انتفاخ القدمين. التعرض للسكتات القلبية أو تخثر الدم أو الإصابة بالنوبات القلبية. لا تمنع هذه الحبوب إمكانية انتقال الأمراض الجنسية، لهذا يجب توخي الحذر. قد تؤدي إلى زيادة معدل ضغط الدم لدى بعض السيدات. الحمل بعد تناول حبوب منع الحمل  من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات هو الرغبة في حدوث حمل لها بعد التوقف عن استعمال هذه الحبوب.  تستطيع المرأة الحمل بعد التوقف عن استعمال هذه الحبوب بحوالي أسبوعين، حيث يبدأ التبويض بشكل طبيعي في الجسم وحدوث الحمل بشكل طبيعي.  أخذ حبوب منع الحمل بدون ترتيب  من الأسئلة المحيرة للكثير من السيدات بجانب هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت هو ما إذا كان يمكن أخذ هذه الحبوب دون ترتيب.  مما لاشك فيه أن أخذ حبوب منع الحمل بالترتيب يحمي المرأة من النسيان أو عدم التذكر الجيد لآخر موعد تم فيه تناول الحبوب. لهذا فإن الشركات المنتجة تكتب أيام الأسبوع كاملة فوق الأقراص بحيث تتناولها المرأة بالترتيب لمنع النسيان. أسباب قلة تأثير حبوب منع الحمل على المرأة  تناول حبوب منع الحمل دون ترتيب أو تناولها والتعرض لحدوث حمل قد يكون بسبب ضعف تأثير هذه الحبوب على المرأة وذلك للأسباب الآتية:  قد تعاني المرأة من الزيادة الكبيرة في الوزن. لو تعرضت المرأة للقيء المستمر لأكثر من يومين. في حالة تناول المرأة بعض المضادات الحيوية أو بعض الأدوية الأخرى المتعلقة بالإنجاب. في حالة تناول المرأة حبوب نقص المناعة البشرية.  كل هذه الأسباب قد تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل وتجعلها لا تقوم بدورها الأساسي في منع الحمل.  فوائد حبوب منع الحمل  تلجأ الكثير من السيدات إلى تناول حبوب منع الحمل ليس فقط بهدف منع الحمل، لكن أيضًا ما فيها من فوائد متعددة منها:  تنظم هذه الحبوب موعد الدورة الشهرية وتجعل الدورة غير مؤلمة. تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان القولون والرحم. تقلل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض. تحمي المرأة من التعرض لفقر الدم، لأن الحيض لا يكون غزير. في بعض الأحيان قد تتخلص من حب الشباب. تحمي المرأة من التعرض لالتهابات الحوض. إذا تم تناولها بانتظام مع اتباع نظام غذائي صحي فلن يزداد وزن المرأة. تقلل من فرصة الإصابة بالأورام الليفية أو تكيسات المبايض. تحمي المرأة من الإصابة بهشاشة العظام.  الآن أجبنا لكل سيدة تسأل هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت موضحين لها كيفية أخذ هذه الحبوب بالإضافة إلى التعرف على فوائد تلك الحبوب والأعراض الجانبية التي قد تظهر على المرأة بعد تناولها هذه الحبوب.

تظهر على المرأة التي تتناول حبوب منع الحمل بعض الأعراض الجانبية والتي تتمثل في الآتي:

  • تعرض المرأة للزيادة في الوزن نتيجة احتباس كمية كبيرة من السوائل في الجسم.
  • التعرض لوجود انتفاخ في الثدي.
  • تغييرات ملحوظة في المزاج.
  • التعرض للتنقيط المهبلي ما بين الحيضتين.
  • الشعور بالغثيان والقيء وعدم ارتياح المعدة.
  • المعاناة من الاكتئاب والضيق والتوتر.
  • فقدان ملحوظ في الشهية.
  • الصداع.
  • ظهور الكلف والبقع البنية على البشرة.
  • المعاناة من بعض الإفرازات المهبلية.
  • انقطاع دم الحيض أو الدورة الشهرية.
  • وجود ألم ومغص شديد في المعدة.
  • بالإضافة إلى انتفاخ القدمين.
  • التعرض للسكتات القلبية أو تخثر الدم أو الإصابة بالنوبات القلبية.
  • لا تمنع هذه الحبوب إمكانية انتقال الأمراض الجنسية، لهذا يجب توخي الحذر.
  • قد تؤدي إلى زيادة معدل ضغط الدم لدى بعض السيدات.

اقرأ أيضًا: الاثار الجانبية لحبوب منع الحمل

الحمل بعد تناول حبوب منع الحمل

من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات هو الرغبة في حدوث حمل لها بعد التوقف عن استعمال هذه الحبوب، لذا نؤكد لكم أنه تستطيع المرأة الحمل بعد التوقف عن استعمال هذه الحبوب بحوالي أسبوعين، حيث يبدأ التبويض بشكل طبيعي في الجسم وحدوث الحمل بشكل طبيعي.

أخذ حبوب منع الحمل بدون ترتيب

وبعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت سنجيب الآن على سؤال يشغل العديد من السيدات، وهو هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل دون ترتيب؟ وتكون الإجابة كالتالي:

  • مما لاشك فيه أن أخذ حبوب منع الحمل بالترتيب يحمي المرأة من النسيان أو عدم التذكر الجيد لآخر موعد تم فيه تناول الحبوب.
  • لهذا فإن الشركات المنتجة تكتب أيام الأسبوع كاملة فوق الأقراص بحيث تتناولها المرأة بالترتيب لمنع النسيان.

أسباب انخفاض تأثير حبوب منع الحمل على المرأة

تناول حبوب منع الحمل دون ترتيب أو تناولها والتعرض لحدوث حمل قد يكون بسبب ضعف تأثير هذه الحبوب على المرأة وذلك للأسباب الآتية:

  • قد تعاني المرأة من الزيادة الكبيرة في الوزن.
  • لو تعرضت المرأة للقيء المستمر لأكثر من يومين.
  • في حالة تناول المرأة بعض المضادات الحيوية أو بعض الأدوية الأخرى المتعلقة بالإنجاب.
  • في حالة تناول المرأة حبوب نقص المناعة البشرية.

كل هذه الأسباب قد تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل وتجعلها لا تقوم بدورها الأساسي في منع الحمل.

اقرأ أيضًا: أضرار حبوب منع الحمل جينيرا وفوائدها

فوائد حبوب منع الحمل

هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت هذا ما سوف نتعرف عليه اليوم من خلال موقع زيادة، لأن الكثير من السيدات تفضل تناول حبوب منع الحمل لحماية نفسها من حدوث الحمل، لكن الذي لا تعرفه الكثير من السيدات أن هذه الحبوب لها نظام وترتيب لكي تقوم بعملها في منع الحمل مع الحفاظ على هرمونات الجسم.     هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت  تعد حبوب منع الحمل من أكثر وسائل منع الحمل أمان، حيث أن نسبة الأمان فيها تصل إلى 99،7%.  يمكن البدء في تناول هذه الحبوب في أي يوم من أيام الأسبوع طوال فترة الدورة الشهرية. يعتمد عمل هذه الحبوب في الوقاية من منع الحمل بمجرد بدء تناول هذه الحبوب في وقت الدورة الشهرية. أما لو تم تناول هذه الحبوب في أي وقت من الشهر لن تكون هذه الحبوب آمنة تمامًا في الوقاية من حدوث حمل ويستلزم ذلك أخذ وسيلة أخرى مثل الواقي الذكري. يتم تناول هذه الحبوب في خلال 21 يوم بالترتيب ويتم التوقف عن تناولها 7 أيام وهي تلك الأيام التي تنزل فيها الدورة الشهرية. طريقة استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة  لكل سيدة ترغب في معرفة كيفية أخذ هذه الحبوب فهي تنقسم إلى نوعين  1- حبوب مركبة تحتوي هذه الحبوب على هرمون الأستروجين والبروجيسترون وهي من أكثر حبوب منع الحمل انتشارًا. يمكن تناول هذه الحبوب في أي وقت من اليوم، لكن من الأفضل تحديد ساعة معينة لكي يتم تناول هذه الحبوب. تحتوي هذه الحبوب على 21 أو 28 قرص ولكل نوع منهم طريقته في الاستعمال. العلبة التي تحتوي على 28 قرص فإن بها عدد من الأقراص يعرف باسم الحبوب الوهمية ولا تنقطع المرأة في تناول هذه الحبوب حيث تبدأ في اليوم 29 بعلبة جديدة. العلبة التي بها 28 حبة فإن بها 7 حبات وهمية لا تحتوي على هرمون البروجستيرون والأستروجين، لكنها تحتوي على مكملات غذائية. أما العلبة التي تحتوي على 21 قرص، فإن المرأة تأخذ قسط من الراحة 7 أيام قبل البدء في العلبة الجديدة. في خلال الأسبوع الراحة تنزل الدورة الشهرية. هذه الحبوب آمنة بشكل كبير على منع حدوث الحمل حتى لو مارست المرأة الجماع في الفترة التي لا تتناول فيها الحبوب وهي 7 أيام. كما يوجد نوع آخر من الحبوب والتي تحتوي على 91 قرص يتم تناولها لمدة 12 أسبوع، بحيث تأتي الدورة كل 3 أشهر. 2- حبوب البروجستيرون هذا النوع من الحبوب يحتوي فقط على هرمون البروجستيرون ويجب تناولها كل يوم في نفس الموعد أو على الأقل في خلال 3 ساعات من الموعد المحدد. إذا تم تناول الحبوب خارج المدة الزمنية المحددة فقد يحدث حمل، لهذا يفضل ضبط المنبه للتذكير بموعد القرص. تتكون العبوة من 21 قرص وبعد التوقف عن تناولها تنزل الدورة الشهرية في الأسبوع الرابع. قد تعاني المرأة من نزول بعض القطرات الدموية المتقطعة على مدار الشهر، أو قد يعاني البعض من انقطاع الدورة الشهرية. الأعراض الجانبية لحبوب منع الحمل  تظهر على المرأة التي تتناول حبوب منع الحمل بعض الأعراض الجانبية والتي تتمثل في الآتي:  تعرض المرأة للزيادة في الوزن نتيجة احتباس كمية كبيرة من السوائل في الجسم. التعرض لوجود انتفاخ في الثدي. تغييرات ملحوظة في المزاج. التعرض للتنقيط المهبلي ما بين الحيضتين. الشعور بالغثيان والقيء وعدم ارتياح المعدة. المعاناة من الاكتئاب والضيق والتوتر. فقدان ملحوظ في الشهية. الصداع. ظهور الكلف والبقع البنية على البشرة. المعاناة من بعض الإفرازات المهبلية. انقطاع دم الحيض أو الدورة الشهرية. وجود ألم ومغص شديد في المعدة. بالإضافة إلى انتفاخ القدمين. التعرض للسكتات القلبية أو تخثر الدم أو الإصابة بالنوبات القلبية. لا تمنع هذه الحبوب إمكانية انتقال الأمراض الجنسية، لهذا يجب توخي الحذر. قد تؤدي إلى زيادة معدل ضغط الدم لدى بعض السيدات. الحمل بعد تناول حبوب منع الحمل  من الأمور التي تشغل بال الكثير من السيدات هو الرغبة في حدوث حمل لها بعد التوقف عن استعمال هذه الحبوب.  تستطيع المرأة الحمل بعد التوقف عن استعمال هذه الحبوب بحوالي أسبوعين، حيث يبدأ التبويض بشكل طبيعي في الجسم وحدوث الحمل بشكل طبيعي.  أخذ حبوب منع الحمل بدون ترتيب  من الأسئلة المحيرة للكثير من السيدات بجانب هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت هو ما إذا كان يمكن أخذ هذه الحبوب دون ترتيب.  مما لاشك فيه أن أخذ حبوب منع الحمل بالترتيب يحمي المرأة من النسيان أو عدم التذكر الجيد لآخر موعد تم فيه تناول الحبوب. لهذا فإن الشركات المنتجة تكتب أيام الأسبوع كاملة فوق الأقراص بحيث تتناولها المرأة بالترتيب لمنع النسيان. أسباب قلة تأثير حبوب منع الحمل على المرأة  تناول حبوب منع الحمل دون ترتيب أو تناولها والتعرض لحدوث حمل قد يكون بسبب ضعف تأثير هذه الحبوب على المرأة وذلك للأسباب الآتية:  قد تعاني المرأة من الزيادة الكبيرة في الوزن. لو تعرضت المرأة للقيء المستمر لأكثر من يومين. في حالة تناول المرأة بعض المضادات الحيوية أو بعض الأدوية الأخرى المتعلقة بالإنجاب. في حالة تناول المرأة حبوب نقص المناعة البشرية.  كل هذه الأسباب قد تؤثر على فاعلية حبوب منع الحمل وتجعلها لا تقوم بدورها الأساسي في منع الحمل.  فوائد حبوب منع الحمل  تلجأ الكثير من السيدات إلى تناول حبوب منع الحمل ليس فقط بهدف منع الحمل، لكن أيضًا ما فيها من فوائد متعددة منها:  تنظم هذه الحبوب موعد الدورة الشهرية وتجعل الدورة غير مؤلمة. تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان القولون والرحم. تقلل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض. تحمي المرأة من التعرض لفقر الدم، لأن الحيض لا يكون غزير. في بعض الأحيان قد تتخلص من حب الشباب. تحمي المرأة من التعرض لالتهابات الحوض. إذا تم تناولها بانتظام مع اتباع نظام غذائي صحي فلن يزداد وزن المرأة. تقلل من فرصة الإصابة بالأورام الليفية أو تكيسات المبايض. تحمي المرأة من الإصابة بهشاشة العظام.  الآن أجبنا لكل سيدة تسأل هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت موضحين لها كيفية أخذ هذه الحبوب بالإضافة إلى التعرف على فوائد تلك الحبوب والأعراض الجانبية التي قد تظهر على المرأة بعد تناولها هذه الحبوب.

تلجأ الكثير من السيدات إلى تناول حبوب منع الحمل ليس فقط بهدف منع الحمل، لكن أيضًا ما فيها من فوائد متعددة منها:

  • تنظم هذه الحبوب موعد الدورة الشهرية وتجعل الدورة غير مؤلمة.
  • تقلل من خطر الإصابة بسرطان المبيض أو سرطان القولون والرحم.
  • تقلل من أعراض متلازمة ما قبل الحيض.
  • تحمي المرأة من التعرض لفقر الدم، لأن الحيض لا يكون غزير.
  • في بعض الأحيان قد تتخلص من حب الشباب.
  • تحمي المرأة من التعرض لالتهابات الحوض.
  • إذا تم تناولها بانتظام مع اتباع نظام غذائي صحي فلن يزداد وزن المرأة.
  • تقلل من فرصة الإصابة بالأورام الليفية أو تكيسات المبايض.
  • تحمي المرأة من الإصابة بهشاشة العظام.

اقرأ أيضًا: هل يبدأ مفعول حبوب منع الحمل في نفس اليوم

الآن أجبنا لكل سيدة تسأل هل يمكن أخذ حبوب منع الحمل في أي وقت ، موضحين لها كيفية أخذ هذه الحبوب، بالإضافة إلى التعرف على فوائد تلك الحبوب والأعراض الجانبية التي قد تظهر على المرأة بعد تناول هذه الحبوب.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.