هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا

هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا؟ حيث إن المتهمين بقضايا الاغتصاب، وهتك العرض يمكن أن ينكروا فعلتهم، كما أنه في بعض الأحيان تكون الدعوى بقضية هتك العرض كيدية من المرأة، فهل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا ذلك ما سنعرفه من خلال موقع زيادة.

هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا

إن قضايا الاغتصاب تتضمن كثير من التفاصيل، والإجراءات التي يتم القيام بها من أجل الوصول إلى حقيقة الواقعة، كما أنها تحظى باهتمام بالغ من الشعوب مختلفة الأجناس، واللغات، فيجعل سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا أحد المواضيع الواجب التحدث عنها.

يعد تحديد تعرض المرأة للاغتصاب من الأمور السهل معرفتها من قبل الطبيب شرعي، من خلال إجراء بعض الخطوات التي سيتم ذكرها فيما بعد، وهو ما يجيب عن سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا، من خلال عمل مسحة بمنطقة المهبل وتحليل السائل المنوي إن ثبت وجوده.

بينما يعتبر الشق الثاني من إجابة سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا، هو لا في حالة قد مر فترة طويلة على حادثة الاغتصاب، والوقت الذي تم فيه هتك الغشاء، ولم يتم الإبلاغ في نفس اليوم أو بعدة أيام؛ نظرًا لأن بقايا السائل المنوي الخاصة بالرجل تحللت.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشعور بغشاء البكارة

طريقة كشف الطبيب الشرعي

بالحديث عن إجابة سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا، يتم التطرق إلى كيفية معرفة الطبيب الشرعي لإثبات الحادثة إن تم الإبلاغ عنها، ويعتبر الهدف من كل الخطوات التي سيلي ذكرها هو التأكيد على الإصابة، وخدش الغشاء، ويحرص الطبيب الشرعي على تنفيذ بعض الخطوات، ألا وهي:

  1. يحرص الطبيب الشرعي على ارتداء القفازات في يديه، وقبعة للرأس؛ لمنع اختلاط شعر الطبيب الشرعي بأدلة الجاني التي تتواجد على جسد المرأة.
  2. يقوم الطبيب الشرعي بتسجيل جميع الإصابات المتواجدة على جسد المرأة، مكاتبًا شكلها، مدى تورمها، وإن كانت ملتئمة أم لا.
  3. معرفة أثناء الكشف اليد التي تستخدمها المرأة التي تدعي حدوث حالة الاغتصاب؛ ليتم التأكد أن البلاغ ليس كيدي، وأن تلك الإصابات ليست مُفتعلة.
  4. يحدد الطبيب الشرعي أثناء الكشف حالة المرأة المدعية بالتعرض للاغتصاب الذهنية، أي إن كانت تحت تأثير مخدر، أو مشروبات كحولية.
  5. يطلب الطبيب الشرعي من المرأة المتعرضة للاغتصاب جميع الملابس التي كانت ترتديها أثناء حدوث الواقعة؛ ليتم تحريزها وتحليل المواد التي تتواجد عليها، بالإضافة لتحليل السائل المنوي للرجل المتواجد أثناء تبولها.

إجراءات الكشف على المغتصبة

عند التعرض لحادثة اغتصاب ينبغي الإسراع في الذهاب للطبيب الشرعي، لكي يقدر على تحديد التوقيت الذي تم التعرض فيه لهتك الغشاء، وتكون الجروح، والكدمات لا تزال ظاهرة، وواضحة، ويجب العلم أن هناك بعض الإجراءات التي تتعرض لها المرأة أثناء الكشف، وهي:

  • تكون المرأة المدعية لتعرضها للاغتصاب عارية تمامًا دون ملابس، مع مراعاة أن يتم تغطية كافة أجزاء جسدها أثناء الكشف، وظهور الجزء المراد الكشف عنه فقط.
  • يتم الكشف عن وجود أية إصابات في جسد المرأة، أو جسد المتهم، من خلال استخدام ضوء، وأدوات خاصة بالطبيب الشرعي؛ لأنه قد يتواجد بعض الكدمات.

أو الإصابات التي تكون غير ظاهرة في أماكن مثل منطقة خلف الأذنين، أو فروة الرأس، وأسفل الثدي، والجزء الداخلي من الشفاه.

  • يتم الحرص على استمرارية وجود السائل المنوي داخل المهبل الخاص بالمرأة، من خلال ارتدائها لملابس داخلية في منطقة الجهاز التناسلي؛ حتى تمنع تسريب أي سائل منوي مع نزول الإفرازات المهبلية، كما يقوم الطبيب الشرعي بالكشف عنها وهي نائمة ليست واقفة.
  • في حالة كانت المرأة التي تعرضت للاغتصاب متزوجة، فإنه يتم الكشف المهبلي عنها لتحديد وقت هتك الغشاء بطريقة أسهل من الفتاة العذراء، حيث يتم إدخال منظار يسمح بالكشف عن حدوث الاغتصاب بسهولة.
  • لا يقوم بالكشف على المرأة المدعية طبيب شرعي واحد، بل يقوم بتلك الإجراءات على الأقل طبيبين.

اقرأ أيضًا: كيف يكون تمزق البكارة

كشف الطب الشرعي عن الإصابات بالأصباغ

هناك بعض الحالات من الفتيات التي تعرضن للاغتصاب تكون فيها إصابة جلدها الموضعية غير واضحة، نظرًا لصغرها، أو لالتئامها، وهو ما يضطر الطبيب الشرعي لاستخدام مركب يستخدم في صناعة الأدوية، والأصباغ، ويسمى “أزرق تولودين”.

تعتمد طريقة استخدام أزرق تولودين على مسح منطقة الجهاز التناسلي بقطنة بها أزرق تولودين، وفي حالة وجود منطقة مصابة فإنها ستظهر باللون الأزرق أثناء الكشف، بينما في حالة المنطقة الغير مصابة تبقى بلون الجلد الطبيعي.

كيفية الكشف عن هتك الغشاء

في حالة السؤال عن هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا، فإنه يمكن تحديد ذلك بسهولة إن تم الإبلاغ عن الواقعة بعد يومين، أو بضعة أيام، كما أن الطبيب الشرعي يمكنه تحديد هتك الغشاء من خلال شكل الغشاء، لنتعرف سويًا على طريقة الكشف عن كافة أنواع الأغشية.

  • يقوم الطبيب الشرعي أولًا برؤية الأعضاء الخارجية للجهاز التناسلي للمرأة، فإن المهبل بطبيعته يحتوي على ثنيات، بينما إن تعرض للهتك فإن تلك الثنيات تختفي.
  • فحص شكل غشاء البكارة، يتم الكشف عن غشاء البكارة بحرص خاصةً للمرأة البكر حتى لا يتم تمزيقه أكثر بعد حادثة الاغتصاب.

يحدد الطبيب الشرعي حدوث الاغتصاب من عدمه من خلال حجم فتحة غشاء البكارة، والتي تكون 7 مليمتر للفتاة العذراء، وتصل إلى 2 سم عند الوصول لسن البلوغ.

  • في حالة كان غشاء البكارة ذو النوع المشرشر ـ الذي يحتوي على ثنايات جانبية كثير ـ يمكن أن يحدد الطبيب أنه طبيعي أو بسبب حدوث ممارسة جنسية سابقة.

يمكن أن يحدد الطبيب الشرعي بسهولة هتك الغشاء في حالة كانت الإصابة جديدة، حيث إنه فور تمزق الغشاء نتيجة ممارسة أول علاقة جنسية، يكون في حالة تورم، وألم ويستمر التمزق في التواجد لمدة أسبوع، وحتى بعد التئامه يكون واضح أنه ملتئم.

إجراءات الكشف عن هتك غشاء البكارة

في إطار عرض إجابة سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا، يأتي الحديث عن كيفية الكشف عن المرأة التي تدعي تعرضها لحالة اغتصاب، فيعرف الطبيب الشرعي إصابة الغشاء من خلال الطريقة التالية:

  • تنام المرأة على وجهها مستندة على يديها، وركبتيها؛ لكي يتمكن الطبيب الشرعي للكشف على منطقة الفرج بوضوح، والكشف عن أي هتك، في حالة كانت المرأة قد تعرضت للاغتصاب في منطقة الشرج.
  • يتم الكشف على المرأة من خلال نومها على ظهرها، مع إبعاد قدميها عن بعضهما حتى يتسنى للطبيب الكشف عن منطقة المهبل بسهولة.

يقوم الطبيب الشرعي بالكشف عن منطقة المهبل من خلال تصدير مصدر ضوئي على المهبل، مع إبعاد الشفرتين المكونتين لمنطقة الفرج لرؤية غشاء البكارة، والتمكن من تحديد وجود تمزقات، مع الأخذ بالاعتبار أنه ليس أي تمزق في غشاء البكارة يعتبر ناتج عن ممارسة العلاقة الجنسية.

يعتبر التمزق في غشاء البكارة الناتج عن التعرض للاغتصاب وممارسة العلاقة الجنسية بالإكراه، هو المتواجد في الجزء الخلفي من الغشاء، والمترابط بين الغشاء وفتحة المهبل، ويتم معرفة التمزقات القديمة من خلال تحديد مدى التئامها.

كشف الطب الشرعي على طفلة تعرضت للاغتصاب

في حالة كان سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا، بخصوص طفلة، فإنه يجب معرفة أن الطبيب الشرعي يمكنه بسهولة تأكيد وقوع الطفلة لحادثة اغتصاب.

حيث إنه يتم الرؤية بوضوح لكافة التمزقات الوخيمة الناتجة في الأعضاء التناسلية للطفلة إثر الاغتصاب، والتي تتمثل في التمزق الشديد لغشاء البكارة مع وجود النزيف، والكدمات به، بالإضافة لإصابات بالغة في منطقة المهبل.

على الرغم من سوء الإصابات التي قد تلحق بطفلة في حالة اغتصابها بسبب ضخامة حجم العضو الذكوري للرجل المغتصب، على حجم الأعضاء التناسلية الصغيرة للطفلة، إلا أنها تعتبر العامل المساعد في تأكيد حدوث حالة الاغتصاب.

اقرأ أيضًا: أعراض فقدان الغشاء البكارة وأنواعه

تأكيد حالة الاغتصاب للمرأة المتزوجة

أما بخصوص إجابة سؤال هل يستطيع الطبيب الشرعي تحديد يوم أو فترة هتك الغشاء بالضبط أم لا للمرأة المتزوجة، ففي تلك الحالة تكون قدرة الطبيب الشرعي على تحديد وقوع حادثة الاغتصاب من عدمها للمرأة صعبة.

حيث إنه لا يتواجد عند المرأة المتزوجة غشاء بالأساس نتيجة لممارسة العلاقة الحميمية مع الزوج باستمرار، وهو ما يصعب من إتمام الإجراءات السابق ذكرها.

بينما يمكن إثبات حادثة الاغتصاب للمتزوجة من خلال تحليل السائل المنوي من منطقة المهبل، عن طريق إدخال أنبوب يقوم بالكشف وسماح الرؤية، وتؤكد حالة الاغتصاب إن كان السائل المنوي مختلف عن السائل المنوي الخاص بالزوج.

إن الطب الشرعي يعطي اهتمام كبير بخصوص قضايا الاغتصاب، وله دور في تحديد توقيت الواقعة، ومعرفة كيفية حدوثها بالضبط، فيجب الحرص على الكشف بأسرع وقت ممكن.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.