محتوى يحترم عقلك

سرطان العمود الفقري أشهر أنواعه

سرطان العمود الفقري مرض يتداول اسمه بين الأمراض الأخرى التي نسمع عنها كل يوم ولكن لا نعرف ما هو هذا المرض تحديدًا؟ وما هي أنواعه؟ وما هي الأعراض التي تعلن عن وجوده؟ وهل هذا المرض مميت؟ وما هي عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان العمود الفقري؟ وهل له علاج؟وكيفية تشخصيص هذا المرض؟جميعها أسئلة نطرحها عندما نسمع اسم أي مرض لا نعرف معناه وفي هذا المقال سنقوم بالتعرف على المقصد الصحيح لهذا المرض المسمى بسرطان العمود الفقري وتنوير العقول البشرية للمحافظة على أرواح الكثير من البشر.

سرطان العمود الفقري

هو عبارة عن نمو كتل وخلايا غير طبيعية في أي من أجزاء العمود الفقري ينشأ إما بالقناة الشوكية أو بالفقرات العظمية، أو بالأنسجة المحيطة بالعمود الفقري، ويسمى الورم الذي ينشأ ضمن الحبل الشوكي أو الغشاء الذي يغطيه -الجافية- بورم الحبل الشوكي، بينما يسمى الورم الذي يصيب عظام العمود الفقري (الفقرات) بالورم الفقري، يمكن أن تكون تلك الأورام خبيثة(سرطانية) أو حميدة(غير سرطانية)، وبالفحص والتشخيص يستطيع الطبيب يحدد ما نوعها، ولكنها من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تهدد حياة الانسان و قد تُصيبه بالشلل أو الإعاقة الدائمة، وفي حالات كثيرة يكون سرطان العمود الفقري امتدادًا لنوع آخر من السرطان الذي قد سبق وأصاب الجسم وتفشى فيه.

إقرأ أيضًا: أعراض سرطان النخاع الشوكي وعلاجه والوقاية منه

 أنواع سرطان العمود الفقري

يوجد نوعان رئيسيان من سرطان العمود الفقري فأورام النخاع الشوكي أقلّ شيوعًا بكثير من أورام الدماغ، و يتكون العمود الفقري من عظام صغيرة (فقرات) تصطف فوق بعضها البعض وتقوم بحماية النخاع الشوكي وجذوره العصبية،و يتم تقسيم أمراض العمود الفقري إما بناء على آلية تطوره، أو موقع ظهورها:

أورام العمود الفقري بناءً على ألية تطورها

  • أورام أساسية، وهي الأورام التي تنشأ من العمود الفقري نفسه أو من الأنسجة المحيطة، وهي نادرة الحدوث.
  • أورام ثانوية، وهي التي تنشأ نتيجة انتشار الورم من عضو آخر بعيد (metastasis).

أورام العمود الفقري بناءً على مكان ظهورها

اورام داخل الجافية خارج النخاع:

وهي أورام تنشأ في قناة النخاع الشوكي أسفل الغشاء الذي يغطيه، ولكن خارج الأعصاب، وتتكون أغلب الأورام من هذا النوع في الغشاء العنكبوتي الذي يغطي النخاع الشوكي، وتسمى بالأورام السحائية، وهي أكثر شيوعًا بين النساء كبيرات ومتوسطات العمر.

كما أنه أيضًا ينشأ هذا النوع من الأورام في جذور الأعصاب التي تمتد من النخاع الشوكي، كما قد تنشأ في مركز النخاع الشوكي، و غالبًا ما تكون هذه الأورام حميدة، لكن قد تسبب أعراضا من ألم وضعف، كما قد تتطور أحيانًا أورام نهايات الأعصاب إلى أورام خبيثة، وقد تنمو أورام مركز النخاع الشوكي بشكل كبير.

أورام أعصاب النخاع الشوكي:

تنمو هذه الأورام داخل أعصاب العمود الفقري، وعادة ما تنشأ من الخلايا التي توفر العزل والدعم الفيزيائي للجهاز العصبي، والتي تسمى بالدبق العصبي، ويظهر هذا النوع من الأورام عادة في الفقرات العنقية (الرقبة)، ويكون عادةً من الأورام الحميدة، ولكن عمليات إزالة الورم قد تكون صعبة في هذا النوع.

في حالات نادرة، قد تتطور داخل أعصاب الحبل الشوكي أورام شحمية وهي أورام خلقية تنشأ منذ الولادة، وتتطور غالبًا في المنطقة الصدرية من النخاع الشوكي.

إقرأ أيضًا: عدد جرعات العلاج الكيماوي اللازمة لمريض السرطان

أورام خارج الجافية:

تنشأ عادةً هذه الأورام نتيجة انتشار سرطان أخر، أو من ورم شفاني ناتج عن الخلايا التي تغطي جذور أعصاب النخاع الشوكي، وقد ينمو هذا النوع من خلال ثقب ما بين فقرات العمود الفقري.

ما هي الأمراض التي تعلن عن وجود سرطان العمود الفقري؟

يمكن أن يسبب سرطان العمود الفقري أعراض وعلامات مختلفة، وخاصةً مع نمو الأورام وتطورها وقد تؤثر الأورام بشكل مباشر على النخاع الشوكي أو على الجذور العصبية والأوعية الدموية أو عظام العمود الفقري، وتعتبر آلام الظهر من الأعراض المبكرة الشائعة لأورام العمود الفقري، وقد ينتشر الألم أيضًا إلى الوركين والساقين والقدمين أو الذراعين، وقد يزداد سوءًا مع مرور الوقت، وتتضمن علامات وأعراض أورام العمود الفقري ما يلي:

  • ألم في موقع الورم بسبب نمو كتلة الورم.
  • ألم الظهر، وغالبًا ما ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم ويسوء في الليل.
  • شعور أقل حساسية للألم والحرارة والبرودة.
  • فقدان وظيفة الأمعاء أو المثانة.
  • صعوبة في المشي، مما يؤدي في بعض الأحيان إلى السقوط وصعوبة التوازن.
  • فقدان الإحساس أو ضعف العضلات، وخاصةً في الذراعين أو الساقين.
  • الشلل الذي قد يكون بسيطًا و يمكن أن يحدث في مناطق مختلفة من الجسم.

هل سرطانة العمود الفقري مميت؟

مثله مثل أي نوع من الأمراض السرطانية التي من المحتمل أن تهدد حياة الإنسان ويكون سببًا لوقوع الوفاة، كما أنه قد يكون سبب لحدوث عجز للشخص حتى بعد الخضوع للعلاج الذي يكون في عدة أشكال مثل العلاج بالجراحة عن طريق إزالة الورم أو بالكيميائي أو بالإشعاع أو بالعلاج الموجه حسب ما يراه الطبيب مناسبًا لكل حالة.

ما هي عوامل الخطر التي تزيد من فرص الإصابة بسرطان العمود الفقري؟

هذا المرض لم يتم التوصل إلى السبب الحقيقي وراء الأصابة به، وبالرغم من ذلك قاموا بعرض بعض الأسباب التي قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان العمود الفقري و منها:

  • الاضطرابات الوراثية التي لها صلة بأورام النخاع الشوكي.
  • العوامل الوراثية لها عامل قوي في الإصابة به.
  • وجود اضطرابات في الجهاز المناعي.
  • وجود تاريخ سابق للإصابة بأحد أنواع السرطان الأخرى مثل: سرطان البروستات، وسرطان الثدي، وسرطان الرئة.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي من قبل.

هل لسرطان العمود الفقري علاج؟

إن رحلة علاج سرطان العمود الفقري ليست بالرحلة الهينة على الإطلاق حيث يتم استخدام الموجات فوق الصوتية والجراحة المجهرية وجراحة الليزر من قبل جراحي الأعصاب أثناء إزالة الورم، وتساعد هذه التقنيات الحديثة بما في ذلك تقويم العمود الفقري واستئصال السحايا على استعادة الحركة الوظيفية وتخفيف الألم،أما الألم الذي لا يستجيب للأساليب الجراحية المباشرة باستخدام حاصرات الأعصاب والقسطرة التي يتم من خلالها حقن الأدوية مباشرةً في العمود الفقري، فإن بعض التقنيات الجراحية الحديثة قد تكون قادرة على إحداث تغيير دراماتيكي في الألم عند المريض، وعادةً ما يلعب العلاج الإشعاعي،- والكيماوي أدوارًا مهمة في التعامل الشامل مع آفات العمود الفقري الخبيثة، وقد تشتمل خيارات الإشعاع على العلاج الإشعاعي المجزأ القياسي والجراحة الإشعاعية المطابقة.

إقرأ أيضًا: اعراض سرطان العمود الفقري وما هو أنواعه

تشخيص سرطان العمود الفقري

قد يتم التغاضي عن أورام العمود الفقري في بعض الأحيان لأنها ليست شائعة ولكن أعراضها تتشابه مع أعراض أمراض ومشاكل صحية أكثر شيوعًا، ولهذا السبب من المهم على وجه الخصوص أن يعرف الطبيب التاريخ الطبي الكامل، وأن يقوم بإجراء اختبارات جسدية وعصبية عامة، وإذا كان الطبيب يشك في وجود ورم في العمود الفقري، فإن هناك مجموعة من الاختبارات التي يمكن أن تساعد في تأكيد التشخيص وتحديد موقع الورم:

  • أشعة الرنين المغناطيسي للعمود الفقري
  • الأشعة المقطعية
  • الخزعة

وفيما تم عرضه مسبقًا عن سرطان العمود الفقري، يجب التمعن فيه جيدًا للمحافظة على النفس البشرية التي أمرنا الله عز وجل أن نرعاها ونصونها، إذا تحدثت عن كل ما يخص سرطان العمود الفقري فلن أنهيه ليس فقط لأنه ليس بالتوسع المطلوب و لكن لأننا لسنا متخصصين في الطب، فإنها بعض الأبحاث التي أجريت على هذا المرض ليس إلا ونحن لم نقم إلا بعرضها لكم في شكل نقاط منظمة لمساعدتكم على فهم سرطان العمود الفقري.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.