عواصم الدول العربية بالكامل

عواصم الدول العربية تختلف من حيث المساحة وعدد السكان والأقدمية وحتى الشهرة، فهنالك منها الضخم والصغير، وهنالك منها الفارغ والمكتظ، وهنالك منها القديم والمستحدث والمشهور والمغمور، لذلك دعونا نستعرض لكم كافة عواصم الدول العربية بأهم المعلومات عنها.

عواصم الدول العربية الأفريقية

  • الرباط عاصمة المغرب: هي مدينة تقع على ساحل المحيط الأطلنطي شمال شرق المملكة، وتأسست عام 1146 الميلادي، وقد وصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 577 ألف نسمة تقريبًا.
  • نواكشوط عاصمة موريتانيا: هي مدينة تقع على ساحل المحيط الأطلنطي تتواجد بالجزء الغربي من الدولة، وتأسست عام 1960 ميلاديًا، وقد وصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 958 ألف نسمة تقريبًا.
  • الجزائر عاصمة الجزائر: هي مدينة تقع على ساحل البحر المتوسط شمال دولة الجزائر، تأسست عام 944 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 4 مليون نسمة تقريبًا.
  • تونس عاصمة تونس: هي مدينة تقع على ساحل البحر المتوسط شمال دولة تونس، تأسست قبل الميلاد بأكثر من ألفي عام، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 1 مليون نسمة تقريبًا.
  • طرابلس عاصمة ليبيا: هي مدينة تقع على ساحل البحر المتوسط شمال غرب دولة ليبيا، تأسست في القرن السابع قبل الميلاد، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 3 مليون تقريبًا.
  • القاهرة عاصمة مصر: هي مدينة بشمال مصر تقع على نهر النيل، تأسست عام 969 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 5 مليون نسمة تقريبًا.
  • الخرطوم عاصمة السودان: هي مدينة بقلب دولة السودان تقع على نهر النيل، تأسست عام 1830 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 6 مليون نسمة تقريبًا.
  • جيبوتي عاصمة جيبوتي: هي مدينة تقع على ساحل خليج عدن شرق دولة جيبوتي، تأسست عام 1888 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها الدولة بالإحصائيات الأخيرة إلى 623 ألف نسمة تقريبًا.
  • موروني عاصمة جزر القمر: هي مدينة تقع على ساحل المحيط الهندي بجزيرة غراند كومور في دولة جزر القمر، تأسست بالقرن العاشر الميلادي، ووصل عدد سكانها بالإحصائيات الأخيرة إلى 42 ألف نسمة تقريبًا.

اقرأ أيضًا: كم عدد الدول العربية وتوزيعهم وعواصمهم

عواصم الدول العربية الشامية

  • دمشق عاصمة سوريا: هي مدينة تقع في جنوب غرب دولة سوريا، تأسست قبل حوالي 11 ألف عام، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 7 مليون نسمة تقريبًا.
  • بيروت عاصمة لبنان: هي مدينة تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط غرب دولة لبنان، تأسست قبل 5 آلاف عام، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 5 مليون نسمة تقريبًا.
  • القدس عاصمة فلسطين: هي مدينة تقع تحت الاحتلال الصهيوني بقلب دولة فلسطين العربية، تأسست منذ أكثر من 5 آلاف عام، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 874 ألف نسمة.
  • عمّان عاصمة الأردن: هي مدينة متواجدة بالجزء الغربي من مملكة الأردن الهاشمية، تأسست قبل 7 آلاف عام، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 4 مليون نسمة تقريبًا.

اقرأ أيضًا: عدد سكان اليابان 2022 والتعداد السكاني قبلها

عواصم دول الخليج وشبه الجزيرة العربية

  • بغداد عاصمة العراق: تقع على نهر الفرات بقلب العراق، تأسست عام 762 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 4 مليون نسمة تقريبًا.
  • الكويت عاصمة الكويت: هي مدينة متواجدة على ساحل الخليج العربي شرق دولة الكويت، تأسست 1760 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 3 مليون نسمة.
  • الرياض عاصمة السعودية: هي مدينة واقعة بقلب الدولة، تأسست عام 715 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 2 مليون نسمة تقريبًا.
  • المنامة عاصمة البحرين: هي مدينة على ساحل الخليج العربي بالشمال الشرقي لجزيرة البحرين، تأسست عام 1345 ميلاديًا، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 162 ألف نسمة.
  • الدوحة عاصمة قطر: هي مدينة على ساحل الخليج العربي بشرق دولة قطر، تأسست عام 1686 ميلاديًا، ووصل عدد السكان بها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 131 ألف نسمة تقريبًا.
  • أبو ظبي عاصمة الإمارات العربية المتحدة: هي مدينة تقع على ساحل الخليج العربي بالإمارات، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 490 ألف نسمة.
  • مسقط عاصمة عمان: تقع على ساحل خليج عمان شرق عمان، تأسست بالقرن السابع الميلادي، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 646 ألف نسمة تقريبًا.
  • صنعاء عاصمة اليمن: هي مدينة بغرب جمهورية اليمن، تأسست في القرن الرابع قبل الميلاد، ووصل عدد سكانها حسب الإحصاءات الأخيرة إلى 7 مليون نسمة تقريبًا.

في النهاية.. وبعدما نكون قد انتهينا من الحديث المبسط عن عواصم الدول العربية، نتمنى أن نكون قد أفدناكم في موضوعنا، وأن نكون قد أثرينا معلوماتكم حول العواصم العربية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.