حالات شفيت من سرطان الرئة

توجد حالات شفيت من سرطان الرئة كان لها تجارب قاسية مع هذا المرض، فمرض السرطان على اختلاف نوعه يعد من أكثر الأمراض خطرًا نظرًا لتطور مراحله للدرجة التي تؤدي إلى الوفاة، أما عن سرطان الرئة فهو عبارة عن خلايا زائدة في الرئة تُحدث مشكلات عديدة ويعد من أكثر أنواع السرطانات صعوبة في الشفاء، وعلى الرغم من ذلك توجد بعض التجارب التي تم شفاؤها من هذا المرض، لذا من خلال موقع زيادة يسعنا تقديم تلك الحالات ليظهر بصيص من الأمل عند المصابين بهذا المرض.

حالات شفيت من سرطان الرئة

مع التقدم التكنولوجي والطبي أصبح هناك طرق علاجية من شأنها أن تجعل مريض السرطان يتعافى حتى وإن كان في مراحل متقدمة من الإصابة، لذا إذا كنت مصاب بسرطان الرئة وتشعر باليأس يجب عليك أن تبحث عن حالات شفيت من سرطان الرئة حتى تكون لك بمثابة حافز على استكمال العلاج.

فترة علاج السرطانات وخاصةً سرطان الرئة تعتبر من أصعب الفترات التي قد تمر على أي مصاب، حيث إن العامل النفسي له عظيم الأثر في ذلك، ما يحفز المصاب على استكمال العلاج أو يجعله تحت التأثير السلبي للمرض، وهذا ما يفسر وجود حالات كُتب لها الوفاة وحالات شفيت من سرطان الرئة.

لذا يمكننا تقديم لكم بعض الحالات التي تم شفاؤها من هذا المرض وقد سردوا قصصهم مع السرطان على سبيل النصح ونشر الأمل لغيرهم من المصابين، وهذه الحالات هي:

1– قصة سوزي بارتون مع الشفاء من سرطان الرئة

شخصت السيدة سوزي باتون بسرطان الرئة وكان في المرحلة الرابعة، وكانت تبلغ من العمر 40 عام، وكانت تعاني من عدة أعراض من بينها عدم القدرة على التنفس بشكل جيد، والشعور بشيء عالق في حلقها.

ذهبت باترون إلى الطبيب وأخبرته عن كافة الأعراض التي تشعر بها، ثم طلب منها إجراء بعض الفحوصات والتحاليل، وبعد إجراء هذه الفحوصات صدمت بأنها مصابة بسرطان الرئة، ثم ذهبت السيدة باترون إلى طبيب مختص لعلاج هذا المرض.

استمرت باترون في علاج سرطان الرئة لمدة عامين حتى استطاعت التخلص منه، وبعد 4 جلسات من العلاج الكيماوي المكثف وبعد الأدوية الأخرى تم شفاؤها من هذا المرض بعدما كانت تعاني من الإجهاد والغثيان وتساقط الشعر، وغيرها من التأثيرات الجانبية للعلاج.

تعد قصة السيدة باترون من أفضل حالات شفيت من سرطان الرئة، لأنها تحث على الصبر على المرض والاستمرار في تلقي العلاج علاوة على ضرورة عدم الاستسلام للمرض والتعامل بشكل طبيعي لرفع الروح المعنوية.

اقرأ أيضًا: حالات شفيت من الثعلبة

2– قصة ديان سميث مع الشفاء من سرطان الرئة

كانت السيدة ديان سميث لا تدخن ولكنها فوجئت بإصابتها بسرطان الرئة، واكتشفت هذا المرض عند الخضوع إلى فحوصات أخرى خاصة بالقلب، فلاحظ الطبيب وجود شيء غير طبيعي على الرئة.

لم تشعر السيدة ديان باليأس أبدًا وخضعت إلى إجراء عملية جراحية لاستئصال الجزء المصاب من رئتها، وبعد ذلك خضعت إلى بعض جلسات العلاج الكيماوي، ثم تم شفاؤها بشكل نهائي، وعادت إلى حياتها الطبيعية مرة أخرى، لذا فهي من ضمن حالات شفيت من سرطان الرئة.

أسباب الإصابة بسرطان الرئة

يعتبر التدخين هو السبب الرئيسي للإصابة بسرطان الرئة، لكن هناك بعض الحالات قد تصاب أيضًا بهذا المرض من غير المدخنين، فتكون أسباب إصابتهم بهذا المرض ما يلي:

  • الخضوع إلى العلاج الإشعاعي.
  • الإصابة بمرض التليف الرئوي.
  • الإصابة بأمراض الرئة المختلفة.
  • الإصابة بالتهابات الرئة.
  • التعرض إلى السموم.
  • الإصابة بالإيدز.
  • قد يكون العامل الوراثي سبب من أسباب الإصابة بسرطان الرئة.
  • التعرض إلى التدخين السلبي.
  • التعرض إلى الدخان الناتج عن حرق شيء مثل الخشب أو الفحم.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الرئة المتأخر

أعراض الإصابة بسرطان الرئة

تختلف شدة أعراض الإصابة بسرطان الرئة من شخص إلى آخر، وقد تظهر هذه الأعراض في المراحل الأولى من المرض، أو قد تظهر بعد تفشي المرض، وهذه الأعراض تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالسعال الدائم.
  • الشعور بعدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • الشعور بآلام شديدة في الصدر.
  • السعال المصحوب بالدم.
  • الشعور بشيء عالق في الحلق.
  • آلام شديدة في الكتف.
  • النحافة الملحوظة.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بآلام في العضلات.

مضاعفات الإصابة بسرطان الرئة

عند الشعور بأعراض تختلف في شدتها وإهمالها دون البحث عن الأسباب وتلقي العلاج المناسب تظهر حينئذٍ المضاعفات، وعند الإصابة بسرطان الرئة دون اتخاذ الإجراء العلاجي المناسب هذا يزيد من الأمر سوءً، ومن بين تلك المضاعفات:

  • الإصابة بسرطان الرئة قد تؤدي إلى زيادة حجم الخلايا في الرئة بشكل كبير مما يؤدي إلى سد مجرى الهواء، مما يؤدي إلى الإصابة بضيق التنفس.
  • قد تؤدي الإصابة بسرطان الرئة أيضًا إلى زيادة نسبة السوائل حول الرئة، مما يؤدي إلى منع الرئة من التوسع عند التنفس.
  • سرطان الرئة يؤدي إلى الإصابة بالسعال المدمم، والذي يكون خطيرًا في بعض الحالات.
  • انتشار الخلايا السرطانية في أجزاء عديدة من الجسم.

كيفية الوقاية من سرطان الرئة

ليس هناك طريقة محددة يمكن الوقاية بها من الإصابة بسرطان الرئة، ولكن يمكن اتباع بعض الإرشادات التي تقلل من خطر الإصابة بهذا المرض، وهذه الإرشادات تتمثل في:

  • ينصح بالابتعاد عن التدخين لأنه يعد من الأسباب الرئيسية في الإصابة بسرطان الرئة، وإذا كنت لا تقدر على ذلك، يمكنك استشارة الطبيب لوصف بعض الطرق العلاجية المناسبة.
  • يجب الابتعاد عن الأشخاص المدخنين، وذلك لأن التدخين السلبي أيضًا قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة.
  • إذا كنت تعمل في مكان به دخان أو بعض السموم في الجو، ينصح بالابتعاد عن هذه المواد أو ارتداء الأقنعة الخاصة للحماية منها، كما يمكنك أيضًا استشارة الطبيب في هذه الحالة للاستفسار عن طرق الوقاية المناسبة.
  • ينصح بتناول كمية كافية من الخضروات والفواكه على مدار اليوم للاستفادة من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الأخرى الموجودة بهم.
  • الامتناع عن تناول المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الرئة

أنواع سرطان الرئة

توجد حالات شفيت من سرطان الرئة لأنها مصابة بنوع معين منه، حيث إن هناك نوعان من سرطان الرئة فتختلف طرق علاجهما علاوةً على اختلاف الأعراض، وهذه الأنواع هي:

1– سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة

يعتبر سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة أو كما يطلق عليه بالورم الخبيث هو ظهور خلايا زائدة على الرئة تتشابه مع زهرة الشوفان، وتصيب هذه الحالة الأشخاص المدخنين، على الرغم من ذلك نجد أن هذا النوع لا يعتبر الأكثر شيوعًا.

2– سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة

يطلق هذا الاسم على عدة أنواع من السرطانات التي تصيب الرئة والتي تتشابه بشكل كبير في خصائصها، مثل السرطانات كبيرة الحجم وسرطان الخلايا الحرشفية.

علاج الإصابة بسرطان الرئة

يبدأ الطبيب بالاتفاق مع المريض على النظام المناسب له لعلاج سرطان الرئة، ويتم ذلك بناءً على عدة عوامل مثل نوع السرطان ومرحلته وحالة المريض الصحية، ومن ضمن هذه الطرق:

1– الخضوع للعمليات الجراحية

هناك عدد ليس بالقليل من المصابين بسرطان الرئة يخضعون إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من الخلايا السرطانية الموجودة في الرئة، وتتناسب هذه الطريقة مع المصابين بسرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة، وتتمثل هذه الجراحات في:

  • العمليات التي تعمل على إزالة الجزء الموجود به خلايا سرطانية فقط.
  • العمليات التي تعمل على استئصال فص من الرئة.
  • استئصال الرئة بالكامل.
  • استئصال الخلايا السرطانية بالمنظار، ويتم الخضوع لهذه العملية للأشخاص المصابين بسرطان الرئة في المرحلة الأولى.

اقرأ أيضًا: هل سرطان الرئة يظهر في تحليل الدم 

2– تناول العقاقير الطبية

هناك حالات أخرى تعتبر الأقل في شدة المرض، يمكن أن يتم علاجها عن طريق تناول بعض العقاقير الطبية، ومن ضمنها:

  • عقار أفاتينيب.
  • عقار جيفيتينيب.
  • عقار إرلوتينيب.

هناك الكثير من حالات الإصابة بالسرطان التي شُفيت من المرض بعد رحلة طويلة مع العلاج، يُمكن استلهام العزيمة والإرادة من تجاربهم العلاجية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.