محتوى يحترم عقلك
سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء

سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء

سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء هام جداً وعلينا معرفته، لأن السيدة فاطمة ابنة النبي الكريم تأثرت كثيراً بوفاة أبيها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وتوفيت بسبب الحزن على فراقه، لذلك سوف نتعرف عبر موقع زيادة عن سبب الوفاة بالتفصيل وبالأدلة الدينية.

اقرأ أيضا: متى توفيت السيدة خديجة

سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراءسبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء

لقد روى حديث عن السيدة عائشة رضي الله عنها فيما معناه: أن السيدة فاطمة رضي الله عنها ذهبت إلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم في اللحظات الأخيرة قبل وفاته.

فعندما جلست اقتربت منه فأخبرها بأمر فبكيت ثم اقتربت مرة أخرى وقال لها نبي الله أمراً آخر فضحكت كثيراً.

بعد ذلك سألتها السيدة عائشة رضي الله عنها عن الأمر الذي أبكاها والأمر الذي أضحكها، فقالت: أن الأمر الأول قد قال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ملك الموت آتى وسوف يقبض روحه فبكت.

أما الأمر الثاني فقد أخبرها أنها سوف تكون أول شخص يلحقه من أهل البيت لذلك ضحكت، لذلك علينا معرفة سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء.

ولقد أجمع علماء أهل السنة أنها قد توفيت بسبب مرضها الشديد، وكان المرض بسبب حزنها على وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهذا المرض ألزمها الفراش حتى الموت.

عمر السيدة فاطمة عند وفاتها

يوجد الكثير من الآراء المختلفة والمتنوعة حول عمر السيدة فاطمة رضي الله عنها عند موتها، والآراء هي:

  • لقد أوضح الإمام الذهبي أنها قد توفيت وعمرها حوالي 24 أو 25 عام.
  • بينما كان رأي المدائني ووافقه الواقدي وابن الأثير أنها قد توفيت في يوم الثلاثاء في شهر رمضان عام 11 للهجرة وكان عمرها في هذا العام حوالي 29 عام.
  • أما آخر رأي يقول سعيد بن غفير أنها قد توفيت وعمرها حوالي 27 عام، فقد توفيت ليلة الثلاثاء بتاريخ 3 رمضان عام 11 هجرياً.

اقرأ أيضا: كم كان عمر فاطمة الزهراء عند وفاتها

مكان قبر السيدة فاطمة الزهراء

تعتبر السيدة فاطمة الزهراء هي أول متوفى تم صناعة النعش له هذا حسب ما ذكر ابن عبد البر رحمة الله عليه.

فالنعش هو عبارة عن سرير يغطيه القماش من كل الجوانب، ويتم وضعه على القصب أو على الخشب أو جريد النخل، ويتم تشكيل قبة لكي تستر سرير السيدات.

لقد تم صناعة هذا النعش لها بناءً على وصيتها، هذا بجانب أنها قد طلبت من سيدنا علي أن يغسلها بنفسه ومعه أسماء بنت عُميس، فلم تسمح بدخول أحد عليها بعد وفاتها.

وبسبب وفاتها تعرض سيدنا علي إلى صدمة كبيرة بسبب فقدان زوجته وحب حياته، كما أنه تولى أمر دفنها بنفسه في ظلام الليل.

وكان السبب وراء دفنها ليلاً أن هذا كان بناءً عن وصيتها، فهي تريد مزيداً من الستر، ثم اختلفت الروايات حول من صلى عليها.

فهناك من يقول أن سيدنا أبو بكر الصديق هو من صلى عليها، وهناك علماء يقولون أن سيدنا علي هو من صلى عليها ونزل قبرها وكان معه العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه.

أما بالنسبة لقبرها فهناك روايات تحدثت عن هذا الأمر، فقد تم دفنها في البقيع، وهناك آخرون يقولون أنه بالقرب من زاوية دار عقيل.

معلومات عن السيدة فاطمة الزهراء

معلومات عن السيدة فاطمة الزهراء

فاطمة بنت محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف الهاشمية القرشية، وهي أصغر بنات سيدنا محمد صلى الله عليه كما أنها من نساء أهل الجنة.

أمها هي السيدة خديجة رضي الله عنها، لقد ولدت قبل البعثة بحوالي 5 سنوات، كما أنها لقبت بعدة ألقاب البتول والزهراء وأم أبيها، ثم تزوجت سيدنا علي رضي الله عنه فقد كانت ونعم الأم والزوجة.

كما أنها كانت تخدم أبيها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وكانت تراقب مسيرته في الدعوة وتدافع عنه فهي مثال الابنة البارة بأبيها، وبهذا نكون قد أوضحنا سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء.

لا ننسى بالطبع مدى حبها للتقرب إلى الله عز وجل فقد كانت تتقرب من الله بالصلاة وقراءة القرآن وقيام الليل، هذا بجانب أنها قد زهدت الدنيا وقد احتسبت كل هذا عند الله عز وجل.

اقرأ أيضا: أين دفنت فاطمة رضي الله عنها؟

في الختام لقد تناولنا سبب وفاة السيدة فاطمة الزهراء، كما أوضحنا مكان قبرها ومن قام بدفنها، ثم قمنا بشرح بعض المعلومات البسيطة عن السيدة فاطمة رضي الله عنها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.