أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه

تتعدد أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه يختلف باختلاف الحالة، حيث تعتبر حالة صعوبة البلع وضيق التنفس من الحالات الصعبة التي يمر بها البعض والناتجة عن الكثير من العوامل، كما أنه من الممكن أن تتضاعف الحالة وتزداد سوءًا في حالة إهمالها، لذلك نحن اليوم من خلال موقع زيادة سوف نقوم بشرح أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه وأعراضه.

أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس

تختلف أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس من حالة لأخرى، وربما تحدث بسبب الإرهاق الزائد للجسم أو لوجود أمراض مزمنة مثل أمراض الرئة وما شابه، ومن أبرز الأسباب التي قد تؤدي لحالة صعوبة البلع والاختناق ما يلي:

1- التهاب الحلق واللوزتين

تعتبر هذه الحالة من أهم أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه هو التخلص من الألم المتعلق بها، وتنقسم كالآتي:

التهاب الحلق

يمكن أن يكون هذا الألم نتيجة الإصابة بعدوى أو بسبب الإصابات التي تسببت في تهيج في الحلق، كما أنه يعتبر من المشكلات التي تتسبب في ضيق التنفس وألم الحلق.

كما تصطحب بعض الأعراض الأخرى ومنها السعال وسيلان حاد في الأنف وكثرة العطس والحمى الشديدة، وألم حاد في الجسم، ووجع الأذن، وغيرها من الأعراض.

التهاب اللوزتين

تعتبر من الحالات التي قد تكون تمت الإصابة بها نتيجة لعدوى معينة، وتعتبر أيضًا من ضمن أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه يعتمد بشكل كبير على تقوية الجهاز المناعي لتجنب العدوى.

يوجد بعض الأعراض الأخرى التي تصاحب هذه الحالة مثل حدة الصوت، رائحة الفم الكريهة، الصداع الحاد، الشخير أثناء النوم، السعال الذي ينتج عنه دم، والكثير من الأعراض الأخرى.

في حالة إهمال هذه الأمراض سوف تتطور وتصبح أشد خطورة، وربما تتحول لأمراض مزمنة لا يستطيع الجسم تحملها، لذلك يرجى الاهتمام.

اقرأ أيضًا: أسباب جفاف الحلق والبلعوم

2-النزيف الهضمي

النزيف الهضمي من الحالات الخطيرة التي تتسبب في ضيق التنفس وصعوبة البلع وأعراضه أشد خطورة، مثل تغير لون البراز والمغص الحاد في منطقة المعدة، والدوخة الشديدة، والغثيان والسعال والاختناق الحاد.

3-سرطان الغدة الدرقية

في حديثنا عن موضوع أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه، نشير إلى أن سرطان الغدة الدرقية من أهم الأسباب التي قد تصيب الجسم بحالات الاختناق وصعوبة البلع، نظرًا لحدوث بعض الانتفاخات في الغدد اللمفاوية وظهور كتلة الحلق.

كما أنها تصحب الكثير من الأعراض المختلفة التي قد تؤثر على الحالة بشكل كبير، لذلك فهي تعتبر من أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه يعتمد على حجم الورم وعمر المصاب والعديد من التفاصيل الأخرى.

4-التهاب لسان المزمار

يعتبر من المشكلات النادر حدوثها لكن بدورها تهدد حياة المصاب، فمن أهم أعراضها هو سد ممرات الهواء إلى الرئتين مما ينتج عنه صعوبة التنفس إلى جانب صعوبة البلع والتهاب حاد في أغلب أعضاء الجسم.

5-الآثار الجانبية لبعض الأدوية

يوجد العديد من الأسباب المرتبطة بالأدوية والتي تترك نتيجة عكسية أثناء العلاج أو من خلال الأعراض الجانبية التي تسببها هذه الأدوية، ومنها على سبيل المثال ما يلي:

  • حساسية الأدوية: هي حساسية تحدث للجسم بسبب الدواء وتعتبر من أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه هو اختيار أدوية لا يوجد لديك منها حساسية بعد استشارة الطبيب.
  • إدمان البنزوديازيبينات: وهي نوع من أنواع العلاجات التي ربما تتسبب في ضيق التنفس وصعوبة البلع، والدوخة والغثيان، وعدم وضوح الرؤية، وغيرها من الأعراض المشابهة.
  • إدمان الأدوية الناركوتية
  • نقص فيتامين B 12.

6-الصدمة الأرجية أو صدمة الحساسية

تعتبر هذه الصدمة من أنواع الصدمات التي تؤدي إلى صعوبة التنفس وضيق حاد في الحلق وأعراض مختلفة التي يتوجب عليك حينها طلب المساعدة والرعاية الطبية حتى تتخلص من آثارها.

اقرأ أيضًا: أعراض التهاب البلعوم والحنجرة

7-الاضطرابات النفسية

هي الاضطرابات التي تحدث للإنسان بسبب الضغوطات التي يتعرض لها في حياته العملية والاجتماعية، ومن أنواع هذه الاضطرابات ما يلي:

اضطراب الهلع

اضطراب يجعل المصاب يشعر بالذعر والخوف بدون سبب واضح، ويتسبب هذا الاضطراب في الشعور بتنميل الجسم وعدم القدرة على بلع الطعام وضيق التنفس الحاد، وغيرها من الأعراض التي تؤثر بشكل كبير على صحة الجسم.

اضطراب القلق العام

هي الحالة التي تجعل المريض دائم التوتر والقلق بدون أي سبب واضح، وتؤثر أيضًا هذه الحالة على تنفس المريض وصعوبة تناول الطعام بسبب الخوف والتوتر الذي يتعرض لهما يوميًا.

8-مشكلات رئوية وتنفسية

يوجد العديد من المشكلات الرئوية والتنفسية التي تعتبر من أهم المسببات في ضيق التنفس وصعوبة البلع، ومن أهم هذه المشكلات ما يلي:

  • سد القناة التنفسية العلوية، الأمر الذي قد يتسبب في سد جميع ممرات التنفس مما ينتج عنه صعوبة التنفس والصفير الخارج مع النفس والكثير من الأعراض.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن الذي قد يُحدث عرقلة في التنفس وفي وظائف الرئة بشكل عام، مما قد ينتج عنه الإصابة بسرطان الرئة.
  • مرض تنفسي فيروسي أو المعروف بفيروس سارس والذي قد يتسبب في تهديد الحياة بشكل عام، ومن أهم أعراضه ضيق التنفس وصعوبة البلع وأعراض تشبه الأنفلونزا.
  • أمراض رئوية تنفسية أخرى تتسبب في حدوث حالة ضيق التنفس وصعوبة البلع، ومنها على سبيل المثال:

الربو وانسداد المجاري الهوائية، الإصابة بمرض السل، مرض السعال الديكي الجاف، مرض الانصباب الجنبي، الإصابة بسرطان الرئة المزمن، التليف الرئوي الحاد، ارتفاع الضغط الرئوي، ضيق ممرات الهواء التنفسية في الجسم.

9-بلع شيء معين

يوجد بعض الأشياء التي يؤدي بلعها إلى حدوث الكثير من المشاكل مثل ألم الحلق الشديد وصعوبة البلع والاختناق، وأعراض أخرى خطيرة تضاعف الحالة المرضية للمصاب.

منها على سبيل المثال: الوهن العضلي الوبيل وهذه الحالة تحدث نتيجة استجابة المناعة لمادة غير طبيعية في الجسم، والذي ينتج عنها حدوث ضعف عام في العضلات وضيق التنفس الحاد.

اقرأ أيضًا: التجشؤ المستمر وضيق التنفس

10-الرفرفة الأذينية

هي عبارة عن اضطراب يحدث للقلب يتسبب في زيادة نبضات القلب بشكل مبالغ فيه أو نقصان الضربات القلبية، مما ينتج عنه التعرض لعدم القدرة على البلع وضيق التنفس والاختناق الشديد.

علاج صعوبة البلع

استكمالًا لحديثنا عن أسباب صعوبة البلع وضيق التنفس وعلاجه، نذكر العديد من طرق العلاج المستخدمة في هذه الحالات، حيث إن هناك بعض الحالات التي تشفى من تلقاء نفسها دون الحاجة إلى علاج، وهناك حالات تحتاج للاستشارات الطبية.

كما ينقسم العلاج بين ضيق النفس وصعوبة البلع كلًا على حدا، فمثلًا من أهم الأساليب المتبعة لعلاج صعوبة البلع ما يلي:

1- الوضعية المناسبة للأكل

الوضعية التي سوف تجلس بها من أهم العوامل التي تساعد على العلاج من صعوبة البلع والوضعية الصحيحة هي كالآتي:

  1. أجلس وأنت مستقيم الظهر دون الميل للأمام أو للخلف.
  2. أمل رأسك فقط قليلًا ناحية الأمام.
  3. بعد الانتهاء من الطعام انتظر كما أنت جالسًا لبضع دقائق.

2-البيئة المناسبة لتناول الطعام

البيئة التي سوف تقوم بتناول الطعام فيها من أهم العوامل التي سوف تساعد على الشفاء من أعراض صعوبة البلع وهي كالآتي:

  • لا تجعل شيء يلهيك أثناء الوقت الذي تأكل فيه.
  • أجعل كل تركيزك فقط على الطعام والشراب.
  • لا تقم بالحديث أثناء وجود الطعام في فمك.
  • تناول الطعام بدون عجلة.

إذا اتبعت هذه الطرق سوف يتم شفاءك من أعراض صعوبة البلع ولن تتضاعف الأعراض معك إلى الأسوأ.

3-تغيير طريقة تناول الأدوية

طريقة تناول الأدوية ربما تتسبب في حساسية منها، لذلك ينصح بتجربة الطريقة التالية:

  • قم بطحن حبوب الدواء وأخلطها بصلصة التفاح.
  • قم بسؤال الطبيب عن الحبوب التي لا يجب طحنها.
  • قم بشراء الأدوية السائلة.

اقرأ أيضًا: أسباب التهاب الحلق المتكرر

علاج ضيق التنفس

عند زيارة الطبيب سوف يقوم بتشخيص الحالة والسبب الذي أدى إليها، وحينها سوف يصف العلاج المناسب لحالتك الصحية، لكن في أغلب الأحيان فإن العلاج يتضمن الآتي:

  • التمارين الرياضية: حيث إن الرياضة تعمل على تنظيم التنفس وتقوية الجهاز التنفسي، كما أنها تساعد على تنظيم ضربات القلب، حتى في حالة الإصابة بالأمراض القلبية سوف تكون الرياضة من المنعشات للقلب.
  • الأدوية: يوجد أنواع من العلاجات المعروفة باسم موسعات الشعب الهوائية التي تساعد على ارتخاء المجريات الهوائية في الجسم، وتعمل على تخفيف القلق والتوتر وتعالج جميع أمراض ضيق التنفس.
  • العلاج بالأكسجين: في حالة زيادة الحالة المرضية قد يلجأ الطبيب إلى إعطائك أكسجين إضافي لجسمك عن طريق أنبوب يتم وضعه في أنف المصاب.
  • في حالة وجود نسبة الأكسجين منخفضة يتم استخدام هذا الأنبوب في إعطاء المصاب نسبة من الأكسجين والتي تعمل على علاجه من أعراض ضيق التنفس.

الأعراض المرضية مثل ضيق النفس وصعوبة البلع وغيرها من الأعراض التي قد تبدو خفيفة في البداية وسرعان ما تتطور، لهذا يتوجب عليك التوجه لاستشارة الطبيب في حالة الشعور بها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.