أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة

أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة من المشكلات الشائعة لدى الكثير من النساء، فبعض النساء يشعرن بألم في الظهر أو تشنجات بعد الدورة الشهرية والبعض الآخر لا يشعرن بأي ألم، ولكل سيدة تبحث عن أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة يمكنكِ متابعة مقالنا اليوم عبر موقع زيادة للتعرف على الأسباب وطرق العلاج.

أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة

أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة

قد تعاني بعض النساء من آلام وتشنجات بعد الدورة الشهرية، ويمكن أن تدوم هذه الآلام لبضعة أسابيع، وسنقدم لكم فيما يلي أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة وهم كالآتي:

أولًا: الأورام الليفية الرحمية

قد تسبب الأورام الليفية في الرحم، أو الأورام الحميدة، أو الخراجات ظهور بعض الأعراض بعد انتهاء الدورة الشهرية، ومنها ألم الظهر والتشنجات.

ثانيًا: العضال الغدي

تحدث هذه  الحالة المرضية عندما ينمو نسيج بطانة الرحم بالجدار العضلي في الرحم، وخلال كل دورة شهرية تنمو تلك الأنسجة في منطقة غير صحيحة؛ مما يؤدي إلى زيادة سماكتها، وتفتتها، ونزولها في صورة دماء، وهذه الحالة المرضية تسبب توسع الرحم، والشعور بآلام وتشنجات بعد الدورة الشهرية، وغزارة الدورة الشهرية.

ثالثًا: التهاب بطانة الرحم

يحدث التهاب بطانة الرحم عندما تمنو الأنسجة خارج الرحم؛ مما يسبب آلام وتشنجات بعد الدورة الشهرية، وتسبب حدوث النزيف والالتهابات.

رابعًا: مرض التهاب الحوض

هو عدوى تصيب الأجزاء التناسلية، وسببها هو انتشار البكتيريا التي تنتقل جنسيًا من المهبل إلى الرحم ومناطق أخرى، ويصاحب هذه العدوى ظهور بعض الأعراض التي تشبه أعراض الدورة الشهرية، ويمكن الشعور بهذه الأعراض بعد انتهاء الدورة الشهرية.

خامسًا: الالتهابات المهبلية

قد تؤدي إصابة المرأة بالتهابات مهبلية أو عدوى بكتيرية إلى الشعور بآلام وتشنجات بعد الدورة الشهرية، وقد تحدث هذه الالتهابات بسبب عدم الاهتمام بالنظافة أثناء فترة الحيض؛ مما يسبب الشعور بالحكة وألم أثناء التبول.

سادسًا: خلل في الهرمونات

في حالة إصابة المرأة بخلل في الهرمونات، قد تعاني من التشنجات والآلام بعد انتهاء الدورة الشهرية، وقد تعاني أيضًا من عدم انتظام دورتها الشهرية، وصعوبة حدوث الحمل.

سابعًا: التبويض

تحدث عملية الإباضة عادةً بعد اليوم الـ 11 من الدورة الشهرية، إلا أنه أحيانًا قد يحدث للمرأة تبويض مبكر؛ مما يجعلها تعاني من أعراض شبيهة بأعراض الدورة الشهرية بعد انتهاء الدورة الشهرية، بينما تكون هذه الأعراض في الحقيقة أعراض للتبويض.

اقرئي أيضًا: هل تحدث آلام الدورة الشهرية أثناء الحمل

​ثامنًا: عدم التخلص من جميع الإفرازات الدموية

أحيانًا قد تتوقف الدورة الشهرية لدى المرأة دون أن يتم التخلص من جميع الإفرازات الدموية؛ لذا قد تجد المرأة أن الإفرازات تعود مرة أخرى، مع الشعور بأعراض الدورة الشهرية.

تاسعًا: مشكلة بالأعضاء التناسلية

قد يكون سبب شعور المرأة بالآلام والتشنجات هو معاناتها من مشكلة في الأعضاء التناسلية مثل حدوث مشكلة في المبايض أو قناتي فالوب.

أعراض آلام ما بعد الدورة الشهرية

تتمثل أعراض آلام ما بعد الدورة الشهرية فيما يلي:

  • المعاناة من آلام أثناء الجماع.
  • المعاناة من آلام الحوض.
  • المعاناة من حركة الأمعاء المؤلمة.
  • النزيف بين الدورتين.
  • انتفاخ في البطن والجسم.
  • الشعور بآلام أثناء التبول.
  • الشعور بالإرهاق الشديد.

اقرئي أيضًا: هل آلام الدورة تدل على العذرية

علاج ألم الظهر بعد الدورة

أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة

يمكن تخفيف ألم الظهر  بعد الدورة وعلاجه من خلال اتباع الطرق التالية:

  • وضع كمادات ماء دافئة على مكان الألم في أسفل الظهر؛ لتخفيف التشنجات والآلام.
  • القيام بتدليك الظهر؛ للحد من التشنجات.
  • تناول كميات كبيرة من المياه والسوائل؛ للحد من الالتهابات.
  • تجنب التوتر والضغوط النفسية.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الظهر والحوض.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي غني بالألياف الطبيعية.
  • معالجة الأسباب التي أدت إلى حدوث الألم، مثل الأورام الليفية، وتكيسات المبايض.

اقرئي أيضًا: هل ألم الثدي بعد الدورة طبيعي

وهنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا المقال وذلك بعد أن تم توضيح كافة المعلومات عن أسباب ألم الظهر بعد انتهاء الدورة وأعراض ألم ما بعد الدورة الشهرية وكيفية علاجه، ونرجو أن ينال المقال إعجابكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.