أسباب الإفرازات الخضراء للحامل

أسباب الإفرازات الخضراء للحامل وطرق علاجها، حيث تتعرض المرأة خلال فترة الحمل إلى العديد من المضاعفات من ضمنها زيادة كمية الإفرازات المهبلية والتي تكون غالبًا باللون الشفاف أو الحليبي.

لكنها في بعض الحالات تظهر هذه الإفرازات باللون الأخضر دالة على وجود مشكلة صحية أو عدوى جنسية لدى المرأة، وهذا ما سوف نسلط عليه الضوء عبر موقع زيادة خلال سطور هذا المقال.

اقرأ أيضًا: أسباب الافرازات الخضراء بدون رائحة

ما هي الإفرازات الخضراء للحامل؟

ما هي الإفرازات الخضراء للحامل؟

الإفرازات الخضراء هي إفرازات مهبلية ناتجة عن الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية، والتي تنتقل إلى المهبل عند الاتصال الجنسي.

الجدير بالذكر أن هذه العدوى تسبب الالتهابات، مما يغير لون الإفرازات في البداية إلى اللون الأصفر والذي يميل إلى الأخضر كلما زادت حدة الالتهاب.

وتعرف هذه الإفرازات برائحتها الكريهة التي تزداد سوءًا كلما زادت حدة الالتهاب إلى أن تصبح منفرة مشابهة لرائحة السمك.

اقرأ أيضًا: هل الإفرازات الخضراء من علامات الحمل

أسباب الإفرازات الخضراء للحمل

تظهر الإفرازات الخضراء لدى بعض السيدات خلال فترة الحمل مسببه القلق والحيرة خاصة مع ظهور رائحة كريهة مصاحبة لها، والجدير بالذكر أن هذه الإفرازات غالبًا ما تشير إلى وجود عدوى مهبلية أو غيرها من الأسباب الطبية الأخرى، وتشمل هذه الأسباب الآتي:

1_ الأمراض المنقولة جنسيًا

تعتبر الأمراض التي تنتقل عند الاتصال الجنسي من الأسباب القوية وراء ظهور الإفرازات ذات اللون الأخضر خلال فترة الحمل، وذلك بسبب الالتهابات المهبلية القوية التي تصاب بها المرأة، ومن ضمن أهم الأمراض المنقولة جنسيًا الآتي:

1_ مرض التهاب المهبل البكتيري

تعرف منطقة المهبل باحتوائها على بكتيريا نافعة، والتي يتسبب النمو الغير طبيعي لها إلى الإصابة بالتهابات بكتيرية تؤدي إلى تغير لون الإفرازات إلى اللون الأخضر وتصبح ذات رائحة كريهة.

2_ مرض السيلان

عدوى السيلان من الأمراض الجنسية التي تسبب ظهور إفرازات ذات لون أخضر أو ذات لون أصفر غروي مائل إلى الأخضر لدى المرأة الحامل.

ويعرف مرض السيلان على أنه نوع من البكتيريا التي تنتقل عند الاتصال الجنسي وتعرف باسم البكتيريا النيسرية البنية.

3_ مرض الكلاميديا

يعرف مرض الكلاميديا باسم مرض المتدثر، وهو عبارة عن عدوى جنسية تسبب ظهور إفرازات ذات رائحة كريهة مائلة إلى اللون الأصفر والأخضر.

4_ داء المشعرات

طفيليات المشعر المهبلية واحدة من أكثر الأسباب انتشارًا وراء ظهور إفرازات ذات لون أخضر ورائحة كريهة، وهو من الأمراض التي يجب أن تتلقى له المرأة العلاج على الفور لتجنب أي مضاعفات على الحمل والجنين.

2_ الأجسام الغريبة

واحدة من أسباب الإفرازات الخضراء للحامل هو وجود بعض الأجسام الغريبة داخل منطقة المهبل لفترة طويلة مثل السدادات القطنية أو ورق المناديل وغيرها.

3_ حدوث تسرب في السائل الأمنيوسي

يعرف السائل الأمنيوسي على أنه السائل المحيط بالجنين، والذي يساعده على النمو بشكل طبيعي إلى جانب حمايته من أي صدمات خارجية، والجدير بالذكر أن تسرب جزء من هذا السائل خلال أي فترة من الحمل يسبب ظهور إفرازات خضراء وصفراء.

4_ الإصابة بالتهابات المسالك البولية

التهابات المسالك البولية من الأمراض التي تظهر لدى المرأة الحامل خاصة في المراحل المتقدمة من الحمل بسبب زيادة الضغط الحادث على المثانة البولية، وتسبب هذا الالتهاب خاصة مع زيادته إلى ظهور إفرازات ذات لون أخضر ورائحة كريهة.

وقد أكد الأطباء أن هذه الحالة في الغالب ما تصاحب بشعور بحرقة وألم أثناء التبول، إلى جانب زيادة مرات التبول عن المعدل الطبيعي له.

5_ أسباب تشريحية

تعتبر الأسباب التشريحية نادرة جدًا، وهي تشير إلى وجود عيب خلقي لدى المرأة يسبب ظهور فتحة ما بين فتحة الشرج والمهبل تعمل على تسرب أجزاء من البراز مسببة ظهور الإفرازات ذات اللون الأخضر كريهة الرائحة.

اقرأ أيضًا: أنواع الإفرازات المهبلية وألوانها

الأعراض المصاحبة للإفرازات الخضراء للحامل

تزداد الإفرازات المهبلية خلال فترة الحمل بشكل طبيعي دون وجود أي سبب طبي يحتاج إلى خضوع المرأة إلى تلقي العلاج وتكون في الغالب شفافة أو ذات لون أبيض حليبي.

ولكن تغير لون هذه الإفرازات يشير إلى وجود مشكلة صحية وخاصة إذا كانت ذات لون أخضر مصحوبة ببعض الأعراض الآتية:

  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • الشعور بحرقة وألم خلال التبول.
  • الإسهال.
  • الشعور بحرقة، وألم في الجماع.
  • زيادة الحرقة في المهبل.
  • الآلام حادة في منطقة الحوض.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • زيادة الرغبة في الحكة المهبلية.
  • ظهور رائحة كريهة، وتزداد حدة الرائحة مع زيادة الالتهاب.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة الإفرازات المهبلية الشفافة

طرق علاج الإفرازات الخضراء للحامل

طرق علاج الإفرازات الخضراء للحامل

علاج الإفرازات الخضراء التي تعاني منها بعض الحوامل تتمحور حول التعرف على السبب وراء هذه الإفرازات والعمل على علاجها فلا يوجد علاج واحد يتناسب مع كافة الحالات.

ولهذا من الضروري الذهاب إلى الطبيب للتعرف بوضوح على أسباب الإفرازات الخضراء للحامل وتقديم العلاج المناسب، ومن ضمن أنواع العلاج التي تساعد على التخلص من الإفرازات الخضراء كريهة الرائحة الآتي:

1_ علاج تسرب السائل الأمنيوسي

يعتبر تسرب السائل الأمنيوسي من الأسباب المحتملة وراء ظهور الإفرازات الخضراء، وفي هذه الحالة يقوم الطبيب بطرح طرق العلاج على حسب مرحلة الحمل والحالة الصحية لكل من الجنين والأم، فيتم العلاج بأحد الطرق التالية:

  • العلاج بالاعتماد على قلة الحركة، والحرص على الاسترخاء والراحة.
  • المضادات الحيوية.
  • تعجيل حدوث الولادة.

2_ علاج الأمراض الجنسية

في حالة الأمراض الجنسية يحدد الطبيب نوع المرض، وعليه يمكن وصف العلاج المناسب للحالة، ومن ضمن الأدوية التي يتم وصفها علاج الأمراض الجنسية الآتي:

  • عقار تينيدازول وميترونيدازول، حيث يستخدمان في علاج داء المشعرات والتهابات البكتيريا المهبلية.
  • دواء السبيكتينوميسين والسيفترياكسون لعلاج مرض السيلان.
  • دواء الأزيثرومايسين يستخدم في علاج مرض الكلاميديا.

3_ علاج التهابات المسالك البولية

علاج التهابات المسالك البولية يتم من خلال مجموعة من أدوية المضادات الحيوية، ومن ضمن الأدوية التي يصفها الطبيب الآتي:

  • نيتروفيورانتوين.
  • إيريثرومايسين.
  • سيفاليكسين.

اقرأ أيضًا: تأخر الدورة ونزول إفرازات بيضاء عند المتزوجة

الفرق بين الإفرازات الطبيعية والغير طبيعية

من خلال البحث عن أسباب الإفرازات الخضراء للحامل وجدنا أنه يجب أيضا التفرقة بين الفرق بين الإفرازات الطبيعية والغير طبيعية، حيث:

تظهر الإفرازات المهبلية لدى المرأة الحامل بشكل طبيعي خلال مراحل الحمل المختلفة، وهي تكون ذات لون أبيض أو شفاف، وتعرف باسم الثر الأبيض وغالبًا ما تكون عديمة الرائحة أو ذات رائحة بسيطة.

وتميل هذه الإفرازات إلى اللون الوردي أو البني بعد حدوث الجماع، وهو أمر لا يستدعى إلى القلق فهذه عبارة عن إفرازات طبيعية.

أما فيما يتعلق بالإفرازات الغير طبيعية، فهي تكون ذات لون أخضر أو أصفر مخضر وتصاحبها ظهور رائحة كريهة منفرة، وتظهر بسبب حالات طبية تستدعى الذهاب إلى الطبيب وتعرف بالإفرازات الغير طبيعية للحمل نتيجة العدوى المهبلية أو غيرها من الأسباب.

نصائح للوقاية من إفرازات الحمل الخضراء

نصائح للوقاية من إفرازات الحمل الخضراء

ذكرنا خلال سطور هذا المقال أهم أسباب الإفرازات الخضراء للحامل وطرق العلاج التي يتم تحديدها من خلال الطبيب، والجدير بالذكر أن هناك بعض النصائح والتعليمات التي يشير إليها الطبيب تساعد على الوقاية من هذه الإفرازات مثل:

  • الابتعاد عن استخدام أدوات التنظيف التي تحتوي على عطور.
  • استخدام الواقي الذكري خلال الجماع للتقليل من الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • استخدم ملابس داخلية واسعة وقطنية، وذلك لتهوية المنطقة الحساسة وتقليل نمو البكتيريا الضارة.
  • الحرص على نظافة المناطق الحساسة بعد الحمام من خلال استخدام المناديل الورقية والتنظيف من الأمام إلى الخلف.
  • احرصي على الابتعاد عن الملابس المبتلة والتقليل من استخدمها.

اقرأ أيضًا: هل نزول إفرازات صفراء من علامات الحمل

هكذا نكون وصلنا إلى نهاية المقال الذي تحدثنا خلاله عن أسباب الإفرازات الخضراء للحامل وطرق علاجها الطبية التي يتم تحديدها من خلال الطبيب المعالج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.