أسباب آلام الرقبة من الخلف

أسباب آلام الرقبة من الخلف ألم الرقبة يعتبر حاد للغاية حيث أن من يعاني من ألم في الرقبة لا يمكنه الجلوس والراحة أو النوم بسبب الألم الموجود بها، ولذلك سوف نستعرض عبر هذا المقال  أسباب الألم في الرقبة وطريقة التخفيف منه وعلاجه بطرق عديدة لمن يعاني منها من خلال موقع زيادة.

أسباب آلام الرقبة من الخلف

أسباب آلام الرقبة من الخلف، في حالة الجلوس أو النوم بشكل خاطئ يحدث ألم كبير في الرقبة، حيث أن الوضعية الخاطئة هي التي تسبب ألم الرقبة، وهناك مجموعة أسباب آلام الرقبة من الخلف والتي تتمثل في :

الشد العضلي

ويعتبر هو أهم أسباب آلام الرقبة من الخلف،قد يحدث للرقبة حركة خاطئة من خلال التحرك بصورة مفاجئة، حيث أن عضلات الرقبة لا تكون في استعداد كامل لهذه الحركة فيحدث لها شد عضلي يسبب ألم شديد فيها من الخلف، ويمكن تقليل الألم من خلال استخدام مكعبات ثلج على مكان الألم.

الوضعية الخاطئة للجسم بالكامل

في حالة الوضع الخاطئ لجسمك لمدة طويلة، حيث أن الجلوس أمام الحاسوب لفترة طويلة بدون حركة يسبب ألم شديد في الرقبة، وهذا من أهم أسباب آلام الرقبة من الخلف ولذلك عليك التحرك بعض الوقت كل فترة، حيث أن المكوث لفترات طويلة في وضع خطأ يتسبب في حدوث ألم في الرقبة من الخلف.

التهاب المفاصل

أسباب آلام الرقبة من الخلف، عندما يعاني الشخص من مشاكل في العمود الفقري يعاني بالمثل من ألم في الرقبة والعمود الفقري ووجود التهاب في المفاصل واحد من أهم أسباب آلام الرقبة من الخلف.

الغضروف

عندما يعاني الشخص من انزلاق غضروفي يتسبب ذلك في ألم بالرقبة من الخلف، ويكون الانزلاق الغضروفي نتيجة وجود إجهاد كبير في العمل ومن ثم حدوث ألم في الرقبة وتهيج في الأعصاب الحساسة.

التهاب السحايا

من أبرز أسباب آلام الرقبة من الخلف هو وجود التهاب السحايا هو عبارة عن وجود مشكلة في النسيج الذي يربط خلايا المخ مع العمود الفقري.

اقرأ أيضا: غضروف الرقبة الفقرة الخامسة والسادسة

نصائح لتخفيف ألم الرقبة

هناك مجموعة من الطرق التي تساعد على التخفيف من ألم الرقبة والتي تعرفنا على أسباب آلام الرقبة من الخلف في السابق، وعن أبرز النصائح التي تساعد على تخفيف من آلام الرقبة:

  • يساعد العلاج الطبيعي على التخفيف من الألم الكبير الموجود في الرقبة، حيث أن التدليك وعمل المساج يساعدان في التخفيف من حدة الألم الموجود بالرقبة.
  • يتم استخدام الوخز بالإبر للتخفيف من الألم الموجود في الرقبة، حيث أن هذا من أحدث أساليب علاج طبيعي للرقبة، حيث يمكنك عمل الوخز بالإبر يقلل من ألم الرقبة الحاد الذي تعاني منه، مع تنشيط الدورة الدموية بصورة كبيرة.
  • يمكنك استخدام مجموعة من الأدوية مع الكريمات لتقليل من ألم الرقبة الذي تعاني منه، مع عدم الإفراط في تناول الدواء حتى لا تحدث مضاعفات بسبب ذلك.
  • الحرص على ممارسة مجموعة من التمارين الرياضية التي تساعد من تقليل الألم، حيث أن الإفراط في استخدام المسكنات يؤدي لعواقب وخيمة بعد ذلك ويؤثر على الصحة بشكل كبير مع الوقت.
  • عليك تغيير وضع الجلوس كل فترة وعدم البقاء على وضعية واحدة لفترة طويلة حتى لا تحدث مضاعفات بسبب الوضعية الخاطئة.

الوقاية من ألم الرقبة من الخلف

في حالة القلق من الإصابة بألم الرقبة عليك أن تقي نفسك من الإصابة بهذا الألم، حيث أن الحرص في هذه الحالات هو الحل الأمن لأي مشكلة، وعن أبرز طرق الوقاية من ألم الرقبة من الخلف ما يلي:

  • الحرص على الجلوس في وضعية معتدلة، حيث أن التمارين على وضعيات جلوس مختلفة تقي الرقبة من الألم، عليك أن تعتاد على عدد مختلف من الوضعيات عند الجلوس أو الاسترخاء.
  • الحرص على عدم وضع الهاتف بين الأذن والكتف لفترات طويلة، حيث أن هذه الوضعية تسبب ألم كبير في الرقبة، عليك أن تعتاد على الإمساك بالهاتف بشكل صحيح.
  • عليك أن ترتاح كل فترة فلا يمكنك فعل أي شيء بشكل متصل، في حالة السفر عليك تغيير وضع الرقبة كل فترة.
  • عند العمل على الحاسوب لفترات طويلة عليك الحرص على الحركة كل فترة والوقوف لبعض الوقت حتى لا تشعر بالألم الشديد في الرقبة.
  • عدم حمل مجموعة حقائب ثقيلة حتى لا يتعرض العمود الفقري والرقبة للألم.
  • إن كنت مدخن عليك التوقف عن التدخين بصورة كاملة.
  • النوم في وضعية صحيحة، حيث أن النوم طوال الليل بشكل خاطئ يسبب ألم مبرح في الرقب.

اقرأ أيضا: أعراض الانزلاق الغضروفي في الرقبة

أعراض ألم الرقبة من الخلف

بالطبع هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر عند وجود ألم في الرقبة من أي وضعية أو اجهاد زائد، يمكنك أن تتعرض لمشكلة كبيرة في حالة ظهور أعراض وعدم علاجها، وعن أبرز أعراض ألم الرقبة:

  • الصداع الحاد.
  • الألم المبرح عند الجلوس أو النوم.
  • عدم القدرة على تحريك رأسك بدون ألم.
  • وجود تشنجات عضلية شديدة.

علاج آلام الرقبة طبياً

بالطبع عند وجود ألم مبرح في الرقبة يجب عليكم زيارة الطبيب للعلاج، حيث أن التغاضي عن العلاج لفترة من الوقت يجعل المشكلة تزداد بشكل كبير، حيث أن الطبيب سيقوم بعمل فحص شامل لك ويتعرف على أسباب آلام الرقبة من الخلف ومن ثم القيام بعلاجها، فقد يكون السبب بسيط ولكن أنت لا تعرفه، العيش على المسكنات ليس الحل المثالي على الإطلاق، مع الوقت لن تتمكن المسكنات من تخفيف الألم بل يزداد بصورة كبيرة، ومن الأدوية المستخدمة لعلاج ألم الرقبة من الخلف، ما يلي:

مرهم فولتارين

يساعد في تخفيف ألم العظام والتسكين لأكثر من 12 ساعه كاملة، يتم دهن الرقبه بالفولتارين مع التدليك لتخفيف الألم.

الأسِيتامينُوفين

دواء مسكن قوي، يساعد في تخفيف الألم بصورة كبيرة كما يساعد في علاج الحمى بصورة مباشرة.

الأيبوبروفين

دواء فعال لتسكين الآلام المختلفة ومنها ألمن الرقبة والعظام بشكل عام.

اقرأ أيضا: أعراض الديسك في الرقبة

علاج ألم الرقبة بالأعشاب الطبيعية

إن كنت تعاني من ألم الرقبة عليك العلاج من خلال الأعشاب الطبيعية التي تساعد في تقليل الألم ولكن بالطبع لا يمكنك الاعتماد عليها فقط، بل يجب الذهاب للطبيب ليقوم بوصف العلاج الصحيح، وعن أهم الأعشاب التي تساعد في تخفيف ألم الرقبة، ما يلي:

الخزامي

عشبة برائحة نفاذة مميزة، يمكنك استخدامها لتقليل الالتهابات، تم استخدام الخزامي منذ قديم الأزل، حيث أنه يساعد بدوره على التخلص من حدة الألم، يمكنك غلي الخزامي وتصفيته واستخدام المحلول الناتج على المنطقة المصابة بالتعب، يمكنك فعل ذلك كل يوم حتى تقلل من الألم.

كما يمكنك استخدام زيت الخزامى المتوفر لدى العطارة بسهولة فقط قم بالدهن والتدليك كل يوم قبل النوم ولن تشعر بأي ألم.

عشبة القديس يوحنا

الأعشاب تعتبر من الطرق المثالية لتقليل الألم لمختلف أجهزة الجسم، يمكنك استخدام عشبة القديس يوحنا تساعد في خفض الألم بصورة كبيرة.

حيث يمكنك الحصول على عشبة القديس يوحنا ومن ثم غليها والقيام بتصفية الخليط والقيام بدهن الرقبة مع عمل مساج لطيف كل يوم قبل النوم، تساعد العشبة على خفض الوجع مع العمل على التخلص من الالتهابات الحادة.

الكافور

عشبة هامة للتخلص من ألم الرقبة، حيث يتم طحن مجموعة من أوراق الكافور ومن ثم خلطه ببعض قطرات الماء ثم دهن المكان المصاب و تدليكه لمدة 5 دقائق مع التكرار اليومي ليتم العلاج الكامل.

أسباب آلام الرقبة من الخلف كثيرة منها الجلوس في الوضعيات الخاطئة لفترات طويلة، النوم بشكل واحد طوال الليل في وضعية خاطئة، عدم الحصول على الراحة الكافية بشكل يومي، الجلوس أمام الحاسوب لفترات طويلة بدون راحة أو تغيير الوضعية التي تستمر لساعات طويلة بدون تغيير.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.