اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

ما هي اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية؟ وما هي عوامل الوقاية من سرطان الثدي؟ حيث يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات المؤدية للموت عند المصرين بعد سرطان الرئة، لذا فالكشف المبكر عن سرطان الثدي واحدة من أهم العوامل لتقليل معدلات الوفاة، وبناءً عليه ومن خلال موقع زيادة سنقوم بعرض اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية

يحدث سرطان الثدي من وجه النظر العلمية نتيجة بعض الطفرات الجينية أو التغيرات في الجينات المسؤولة عن تنظيم نمو الخلايا، حيث إنه يحدث نتيجة ذلك انقسام وتكاثر الجينات بطريقة فوضوية خارجة عن السيطرة.

غالبا ما ينشأ سرطان الثدي في غدد إنتاج الحليب وفى بعض الأحيان ينشأ في أحد فصوص الثدي أو في النسيج الليفي أو الدهني، وفى كثير من الأحيان تستطيع الانسجة المسرطنة الوصول إلى الانسجة السليمة بالثدي، ومن عوامل الإصابة بسرطان الثدي الأسباب التالية:

  • التقدم بالعمر من أهم العوامل التي تؤدى إلى احتماليه الصابة بسرطان الثدي.
  • احتمالية الإصابة بالمرض تكون بنسبة أكبر عند النساء عن الرجال.
  • كلما قل عدد الدورات الشهرية للمرأة تقل احتمالية الاصابة بسرطان الثدي.
  • وجود خلل ما في الهرمونات.
  • إذا حدث حمل في سن متأخر.
  • الاكثار من تناول الأطعمة المليئة بالدهون والزيوت.
  • الإصابة بالمرض يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة بالفيروس.
  • وجود اورام حميدة بمنطقة الثدي
  • تأخر وصل المرأة لسن اليأس.
  • تعرض الثدي للإشعاعات أو الاشعاع الذي يستخدم في علاج الاراض السرطانية وهذا مبرر كافي للإصابة بسرطان الثدي.
  • السمنة المفرطة والوزن الزائد من أسباب احتمالية حدوث الإصابة بسرطان اثدى.
  • ممارسة بعض العادات السيئة مثل التدخين المفرط ممكن أن تؤدى إلى الإصابة بسرطان الثدي.
  • الإصابة المسبقة بسرطان الثدي.
  • استخدام الرضاعة الصناعية وعدم ارضاع الأطفال بشكل طبيعي يؤدى ذلك إلى الإصابة بسرطان الثدي.
  • تزداد احتمالية الإصابة بسبب العوامل الوراثية ووجود آخرين مصابين بالعائلة، وهي من أهم اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية.
  • انسجة الثدي كثيفة.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم.
  • الافراط في شرب الكحوليات.
  • العلاج الهرموني من أكبر العوامل التي من شأنها أن تؤدى إلى الاصابة بسرطان الثدي.
  • التعرض المستمر لهرمون الاستروجين لوقت طويل من أكثر المصادر المؤثرة في الإصابة بسرطان الثدي، يساعد ذلك في ازدياد خطر الإصابة بسرطان الثدي.
  • حدوث حمل غير مكتمل يمكن أن يؤدى إلى الإصابة بسرطان الثدي.
  • وجود حمل فيما بعد سن الثلاثين يمكن أن يسبب سرطان الثدي.

اقرأ أيضًا: أنواع سرطان الثدي

أعراض سرطان الثدي

تختلف الاعراض التي تشعر بها المرأة في حالة الإصابة بسرطان الثدي ومنها:

  • تشعر المرأة بوجود كتلة أو تورم تحت الابطين.
  • ملاحظة وجود كتلة من الانسجة داخل الثدي.
  • يلاحظ وجود تقشر أو تنقير في ثدي المرأة.
  • يظهر وجود طفح جلدي على الثدي أو حوله ونلاحظ تغير شكل الثدي.
  • تلاحظ المرأة حدوث تغيرات في شكل وحجم الثدي الاثنين أو واحدة منهم فقط.
  • ملاحظة خروج بعض الافرازات من الحلمة وتكون هذه الافرازات دموية.
  • وربما لا تشعر السيدة باي من هذه الاعراض ولا أي الام في الثدي.
  • التغير الملحوظ في لون الصدر فيكون برتقالي وربما يتعرض للون الأحمر وحدوث تورم في هذا المكان.
  • حدوث تسنن وتسطع في الجلد حول الثدي.

طرق تشخيص سرطان الثدي

هناك العديد من الطرق التي يلجأ إليها الأطباء للتأكد من إصابة المرأة بالمرض من عدمه، ومعرفة اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية، ومدى انتشار المرض في مناطق اخري من جسد المرأة لأنه ورم خبيث لذلك يجب عمل بعض الفحوصات، ومن تلك الفحوصات ما يلي ذكره بعد:

طريقة الخزعة لتشخيص مرض سرطان الثدي

من خلال هذه العملية يقوم الطبيب بسحب عينة صغيرة من انسجة المرأة ويتم عمل بعض الفحوصات الطبية عليها.

طريقة اختبار التصوير لتشخيص مرض سرطان الثدي

في هذا الطريقة يتك مشاهدة جسم المرأة من الداخل مع تحديد المنطقة المصابة، ويحدث التصوير بأحد أنواع التصوير المختلفة وهما التصوير بالإشاعة السينية والتصوير التشخيصي الإشعاعي أو التصوير بالرنين المغناطيسي أو الموجات فوق الصوتية.

طريقة اختبارات الدم

العديد من اختبارات الدم التي يحتاج الطبيب المعالج سحبها من الجسم، قبل ان يقوم بعمل أي عمليات جراحية، وتكون هذه الطرق كالتالي:

  1. فحص كيمياء الدم، ومعرفة ما هي الكفاءة التي يعمل بها الكبد والكلى.
  2. فحص دم شامل ويتم الاستعانة بهذا النوع لمعرفة مدى كفاءة عمل النخاع الشوكي بشكل جيد.
  3. عمل مجموعة من الاختبارات التي تتعلق بالتهاب الكبد، والتأكد من مدى تلف الكبد.
  • الاختبار التشخيصي

هذا النوع يساعد في معرفة نوع السرطان المصابة به المرأة، مع معرفة صحة المريض العامة وعمره، والاطلاع على بعض الفحوصات التي قام بعملها المريض من قبل.

اقرأ أيضًا: اسباب الألم الشديد في الثدي وتأخر الدورة

وسائل علاج سرطان الثدي

هناك مجموعة عديدة من العلاجات التي يتم استخدمه في التخلص من مرض سرطان الثدي وهم:

  • محاولة توجيه علاج إلى الجهاز المناعي لكي يساهم في تدمير وتلف أي خلية سرطانية.
  • إزالة الورم بالتدخل الجراحي من الثدي أو الانسجة حوله، مع العمل على عدم نموه مرة أخرى داخل الجسم، وهنا يوجد 3 حلول وهما استئصال الورم والانسجة المحيطة به أو استئصال الثدي نفسه ويمكن الثديين معًا أو ازالة العقد اللمفاوية
  • الاستعانة بالأدوية التي تحتوي على مواد كيميائية، والتي يكون لها دور في قتل كافة الخلاية السرطانية، مع العلم أنه هناك بعض الأخطر التي تؤثر على السيدة من استخدام هذه الادوية والعلاجات التي بها المواد الكيميائية.
  • استخدام الاشاعة لعلاج هذا المرض عبر الاستعانة بموجات الطاقة العالية لكي يحدث تلف للخلية السرطانية وتتخلص منها.
  • العلاج عن طريق الادوية التي تلعب دور هام في منع الهرمونات من تقديم الغذاء لخلايا سرطان الثدي وتساهم في نموها في الجسم ومنها هرمون “الاستروجين”.
  • يمكننا استخدام أكثر من حل لكي نتخلص من هذا المرض وهنا يتم الاعتماد على الاشعاعات والتدخل الجراحي والعلاج الهرموني والكيماوي وايضًا العلاج الذي يتم توجيه للجهاز المناعي.
  • يمكن أن يحدث إزالة للعقد اللمفاوية ولاكن يجب التأكد اولًا عن طريق الفحوصات عن سلامتها من عدمه.
  • الاستعانة بالأدوية التي تهاجم أي طفرات أو تغيرات أو تشوهات متواجدة في الخلايا السرطانية.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي

طرق الوقاية من سرطان الثدي

هناك العديد من العوامل التي من الممكن أن تستخدمها المرأة لكي تسيطر عليها وتتحكم بها.

  • لابد من الابتعاد عن فكرة الرضاعة الصناعية والقيام بالرضاعة الطبيعية.
  • ممارسة الانشطة الرياضية المختلفة.
  • تجنب بشكل كامل لشرب الكحوليات.
  • البعد عن تناول الادوية الهرمونية مثل منع الحمل.
  • تجنب التدخين.
  • البعد عن تناول الهرمونات المختلفة مثل الاستروجين والبروجستين.
  • تجنب الوصول إلى السمنة المفرطة والوزن الزائد خاصة بعد انقطاع الدورة الشهرية ومحاولة المحافظة على الوزن المثالي.
  • عدم حدوث حمل بعد تخطى سن الثلاثين.
  • الابتعاد عن بعض الأدوات التي تستخدم المواد الكيميائية حتى نتجنب الإصابة بالسرطان.
  • محاولة اتباع الأنظمة الغذائية الصحية، مع محاولة التركيز على بعض الأطعمة مثل السمك والمكسرات وزيت الزيتون والفاكهة والخضراوات.
  • عدم تعرض الثدي إلى الاشعاعات التي من شأنها أن تصيب المرأة بسرطان الثدي.

اسباب حدوث سرطان الثدي من وجهة النظر العلمية متعددة وكذلك طرق العالج كثيرة ولكي نبتعد عن هذا الأسباب يجب اللجوء إلى الكشف المبكر حتى لا نصاب بهذا المرض الخبيث.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.