أسباب حرقان البول عند النساء

أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة ، حيث أنه نظرًا لشيوع هذا المرض فإن التعرف على أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه يعد ضروريًا، كما أننا يمكننا أن نجزم أن كل امرأة عانت من هذه المشكلة، ولو لمرة واحدة في حياتها، وذلك لأن هناك العديد من الأسباب التي ينتج عنها هذا العرض، وهو الحرقان، ويجب الوقوف عليها لتحديد الطريقة المثلى للعلاج.

كما نقدم لكم: علاج حرقان البول عند النساء بالأدوية والأعشاب الطبيعية

أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه

أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه
أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه

هناك الكثير من الأسباب التي من الممكن أن تؤدي إلى شعور المرأة بالحرقان عند قضاء حاجتها، وأهم الأمراض التي تؤدي إلى ظهور هذا العرض نوردها فيما يلي:

أسباب حرقان البول

1- وجود التهاب في المسالك البولية

يعتبر التهاب المسالك البولية أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بحرقان عند التبول وأكثرها شيوعًا، ويتسبب هذا الالتهاب عن تسلل بكتيريا العصيات القولونية إلى المثانة، وينتج عن ذلك الشعور بالحرقة عند التبول وتكرار التبول بشكل مفرط.

2- انتقال مرض جنسي للمرأة عن طريق الجنس

هناك بعض الأمراض التي تنتقل جنسيًا للمرأة، والتي تسبب لها الشعور بالحرقان عند التبول، وأهم هذه الأمراض نوردها فيما يلي:

  • الكلاميديا: وهو مرض بكتيري يتسبب عنه عدوى بكتيرية تصيب المرأة تحت سن 25 سنة.
  • الهربس التناسلي: وهو أحد الأمراض المعدية الشائعة الذي يتسبب في حدوث تقرحات في الفم والمناطق الحساسة.
  • داء المشعرات: وهو مرض جنسي ينتقل من الجنس الآخر ويتسبب في الحرقان وظهور إفزازات كريهة الرائحة.
  • مرض السيلان: وهو أحد أشهر الأمراض الجنسية التي تصاب بها البالغات من النساء ويسبب لها الحرقان.

3- التهابات المثانة والكلى وحصواتها

من الوارد جدًا أن تعاني المرأة المصابة بالتهابات المثانة أو الكلى أو وجود حصوات على أي منهما من الشعور بالحرقان عند التبول، ويتزامن ذلك مع وجود ألم بأسفل البطن وتغير لون البول ووجود دم به، ومن الطبيعي أن تتسبب أي مشكلة بالكلى أو المثانة بحرقان البول، حيث ترتبط عملية الإخراج بهما ارتباط وثيق.

4- ظهور الحرقان كعرض جانبي لبعض الأدوية

في بعض حالات حرقان البول يكون السبب هو خضوع المرأة إلى بعض أشكال العلاج وتناولها بعض الأدوية، خاصةً إذا كان هذا العلاج كيميائيًا أو إشعاعيًا، ويزيد حجم المعاناة من حرقان البول لو كان هذا العلاج موجهًا للمنطقة الحساسة أو أي منطقة قريبة منها.

5- عدم الاهتمام بنظافة المهبل

لا تجيد بعض النساء العناية بالمنطقة الحساسة، سواء بإهمالها أو بتنظيفها بطريقة غير صحية، كأن تضع عليها مواد معطرة تسبب لها الهياج، والصحيح أن المهبل ينظف نفسه بنفسه وأنه لا يحتاج لأنواع الغسول الخارجية لتطهيره، نعم إذا كانت هناك مشكلة ما تستدعي التدخل الطبي فلا بأس.

إليكم من هنا: حرقان البول من علامات الحمل وأسبابه واعراضه وكيفية الوقاية من حرقان البول أثناء الحمل

6- إصابة المهبل بالتهاب جرثومي

يتسبب وجود خلل في توازن البكتيريا النافعة والضارة بالمهبل في إصابة المرأة بالالتهابات التي ينتج عنها ظهور إفرازات ذات رائحة كريهة والشعور بالحرقان عن التبول، وهذا الخلل ينتج عن عدم تنظيف المهبل بالشكل السليم أو ممارسة العلاقة الحميمية.

7- حدوث تمزق بالمهبل نتيجة للعلاقة الحميمية أو الولادة الطبيعية

قد يدل الشعور بالحرقان عند التبول على وجود شرخ أو تمزق بالمهبل نتيجة التعامل معه بشكل عنيف لا يتحمله، وهنا لابد من استخدام المزلقات الطبية الآمنة التي يصفها الطبيب لتجنب ذلك، وبعد الولادة لا مفر من الشعور بالألم والحرقان، وهو ما يزول بمرور الوقت وتعافي المنطقة الحساسة.

8- وجود تكيسات على المبايض

من الشائع أن تصاب المرأة بوجود أكياس على المبايض، وهي أكياس تتكون داخل المبايض أو عليها من الخارج وتكون مليئة بالماء أو المواد الصلبة، وينتج عنها ظهور بعض الأعراض المزعجة التي من أهمها الشعور بالحرقان عند التبول، وفي بعض الحالات تزول هذه التكيسات من تلقاء نفسها.

9- الإصابة بسرطان المثانة

من أهم أسباب حرقان البول عند النساء إصابتها بسرطان المثانة، وتتشابه أعراض سرطان المثانة مع أعراض بعض الأمراض الأخرى، ويتطلب الأمر مراجعة الطبيب لتحديد سبب المشكلة، وأعراض سرطان المثانة تشمل الشعور بالحرقان عند التبول وألم بالظهر وتكرار التبول.

10- الإصابة بالجفاف أو السكري

يتسبب نقص المياه في الجسم إلى زيادة تركيز الأملاح في البول وجفاف المهبل، مما يؤدي إلى الشعور بالحرقة عند التبول، كذلك فإن النساء المصابات بداء السكري يعانين من المشكلة نفسها إذا ارتفعت نسبة السكر في الدم والبول، ما يؤلمها عند التبول ويسبب لها الشعور بالحرقان.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علاج حرقان البول نهائيا وأفضل طرق طبيعية للوقاية من العدوى

2- علاج التهاب المسالك البولية عند النساء

تحدد طريقة علاج التهاب المسالك البولية على حسب المرض المتسبب عنه العرض، ويفصل في ذلك الطبيب المتخصص، وفي العموم يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية التي تؤخذ عن طريق الفم أو المهبل وينصح المريضة بشرب كمية كافية من الماء والتبول بعد العلاقة الحميمية مباشرة وتنظيف المهبل عند قضاء الحاجة من الأمام للخلف.

متى يتم التواصل مع الطبيب؟

متى يتم التواصل مع الطبيب؟
متى يتم التواصل مع الطبيب؟

إن معرفة أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه يستلزم استشارة الطبيب، وهناك بعض الحالات البسيطة التي يمكن أن تزول من تلقاء نفسها ولا داعي للقلق منها، كما أن هناك من الحالات ما يصل لمرحلة جرحة لابد معها من الاستعانة بالطبيب، وهذه الحالات هي كالتالي:

  • إذا استمر الشعور بالحرقان عند التبول لأكثر من 24 ساعة.
  • إذا تزامن الحرقان مع الشعور بأعراض حمى.
  • إذا صاحب الشعور بالحرقان وجود دم في البول.
  • لو كانت المرأة تعاني من حرقان البول أثناء فترة حملها.
  • في حال كانت هناك إفرازات مهبلية كريهة الرائحة وتسبب الحكة والهياج بالمهبل.

ننصحكم بزيارة مقال: افضل مضاد حيوي لعلاج صديد البول والمضادات الحيوية التي تستخدم لعلاج الحرقان

هذا ويتبين مما سبق أن الوقوف على أسباب حرقان البول عند النساء وعلاجه يحتاج في معظم الحالات إلى مراجعة الطبيب لتحديد السبب الجذري للمشكلة، فالحرقان في حد ذاته هو عرض ينتج عن وجود مرض آخر، ولا يعتبر مرضًا قائمًا بذاته، ومن هنا تأتي أهمية الاستشارة الطبية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.