اسباب القشعريرة في الراس وأعراضه وطرق علاجه، وأسباب القشعريرة بالجسم

اسباب القشعريرة في الراس تعرف قشعريرة الرأس على أنها شعور بوخز في فروة الرأس، أو شعور بشيء مثل وجود إبر ودبابيس بتلك المنطقة، وقد تصيب القشعريرة الرأس أو الأطراف مثل اليدين والقدمين. وتتعدد الأسباب المؤدية للقشعريرة وسوف نقوم من خلال موقع زيادة اليوم بمعرفة ما هي اسباب القشعريرة في الراس وكيف يمكن علاجها.

اسباب القشعريرة في الراس

  • تحدث قشعريرة الأطراف سواء اليدين أو القدمين نتيجة الجلوس لفترة طويلة بوضع فيه تقاطع للساقين، أو النوم بوضع خاطئ ووضع الذراع أسفل الرأس.
  • يعتبر السبب الرئيسي وراء حدوث القشعريرة هو تعرض العصب القريب من المنطقة للضغط، والذي يتلاشى تدريجيًا بتلاشي ذلك الضغط.
  • في بعض الأحيان قد تكون القشعريرة مؤقتة وسريعة، وفي أحيان أخرى قد تكون مستمرة.
  • كما توجد بعض الأمراض التي تضر بالأعصاب والتي قد تسبب الشعور بقشعريرة. ومن اسباب القشعريرة في الراس ما يلي:

التهابات الجيوب الأنفية والجهاز التنفسي

  • يمكن أن يسبب التهاب وتضخم وتهيج الجيوب الأنفية الضغط على الأعصاب المحيطة في منطقة الرأس، مما يؤدي إلى حدوث تشوش في الرأس. 

الشعور بالقلق والتوتر

  • يتسبب القلق والتوتر في إفراز بعض الهرمونات المسؤولة عن تنظيم سريان وتدفق الدم إلى مناطق الجسم المختلفة، مثل النورأدرينالين.
  • حيث يؤدي ذلك إلى زيادة تدفق الدم إلى الرأس ويسبب القشعريرة في بعض الأحيان. 

الصداع

  • يمكن أن يسبب الصداع سواء:
    • الصداع النصفي.
    • الصداع العنقودي.
    • صداع العين.
  • في تغيير تدفق الدم داخل الجسم وبالتالي يسبب قشعريرة في الرأس. 

مرض السكري

  • في حالة عدم وجود علاج أو نظام غذائي سليم، يؤدي مرض السكري إلى حدوث خلل وتلف في أعصاب الأطراف أو في الوجه والرأس، وهو ما قد يكون أحد أسباب قشعريرة الرأس.

العلاجات الدوائية

  • تعتبر بعض الأدوية مثل أدوية الصرع وأدوية العلاج الكيميائي أو الكحوليات والمخدرات أحد اسباب القشعريرة في الراس

التعرض لإصابة في الرأس

  • وخاصة في حال إذا كانت الإصابة في مؤخرة الرأس، فقد يؤدي ذلك إلى تلف الأعصاب في الدماغ ويسبب قشعريرة في الرأس والوجه. 

أمراض المناعة الذاتية

  • تعتبر أمراض المناعة الذاتية مثل مرض التصلب المتعدد أحد أهم اسباب القشعريرة في الراس والوجه.
  • وهو أحد الأمراض النادرة التي يهاجم فيها الجهاز المناعي عن طريق الخطأ الجهاز العصبي المركزي، مما قد يؤدي إلى تلف الأعصاب بجميع أنحاء الجسم، بما في ذلك منطقة الرأس مما يسبب قشعريرة.
  • بالإضافة إلى ذلك المرض توجد أيضًا بعض الأمراض الاخرى من أمراض المناعة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والذئبة التي لها دور في قشعريرة الراس.

بعض أنواع العدوى البكتيرية والفيروسية

  • تعتبر تلك الحالة من اسباب القشعريرة في الراس غير الشائعة، ولكنها قد تسبب قشعريرة في الرأس ، مثل:
    • فيروس الهربس.
    • فيروس نقص المناعة البشرية.
    • التهاب الكبد سي.

الأسباب العامة

  • السكتة الدماغية.
  • ألم في العصب الخامس.
  • وجود أورام في المخ.
  • قصور في الغدة الدرقية.
  • نقص في فيتامين ب 12.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • أمراض جلدية تصيب فروة الرأس مثل الإكزيما.

التدخين والحساسية

  • يمكن أن يؤدي التدخين والخضوع للعلاج الإشعاعي وتناول المشروبات الكحولية، والإصابة بحساسية تجاه أنواع معينة من الطعام إلى الشعور بقشعريرة الرأس.
  • كما ان الأشخاص التي تحتوي أجسامهم على مستويات عالية بشكل غير طبيعي من بعض المعادن، مثل الكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم معرضون للشعور بقشعريرة في الرأس.
  • يمكن أن يكون سبب ذلك الشعور هو وجود خلل في العصب في الرقبة أو اليد مما يؤثر بالتبعية على الرأس.
  • وكذلك عندما تكون عضلات تلك المنطقة ضعيفة أو متشنجة أو مشدودة، خاصة عضلات العنق والكتف.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول اسباب تساقط الشعر عند النساء وعلاجه بالطرق الطبيعية من خلال الرابط التالي:  اسباب تساقط الشعر عند النساء وعلاجه بالطرق الطبيعية

أعراض القشعريرة في الرأس

  • بعد التعرف على اسباب القشعريرة في الراس العديدة إليك أهم الأعراض المصاحبة لقشعريرة الرأس.
  • يمكن أن تدل القشعريرة عامة على وجود مشكلة أو اضطراب في الجسم، وقد تحدث بشكل مؤقت.
  • من الممكن أن تكون قشعريرة الرأس مصحوبة بحدوث قشعريرة في أماكن أخرى مجاورة بالجسم، ومن بين الأعراض التي قد يشعر بها الشخص المصاب الآتي:
    • الشعور بوخز في أحد جانبي الرأس، مثل الجانب الأيسر أو الأيمن، أو أعلى الرأس أو أسفله. 
    • الشعور بوخز في الأذن أو الوجه. 
    • الشعور بقشعريرة في الرأس وفي أحد جانبي الوجه أو كليهما. 
    • الشعور بالدوار أو الدوخة مع قشعريرة.

للمزيد من المعلومات حول اسباب ضيق التنفس والكتمه وكيفية العلاج والوقاية من هذا المرض يمكنك النقر على الرابط المرفق: اسباب ضيق التنفس والكتمه وكيفية العلاج والوقاية من هذا المرض

علاج قشعريرة الرأس

  • عادة في العديد من الحالات تختفي القشعريرة دون الحاجة إلى العلاج، ولكن إذا تكررت مرة أخرى عند ذلك يجب مراجعة الطبيب.
  • عادة ما سيقوم الطبيب بإجراء الفحص البدني للشخص، بالإضافة إلى إجراء بعض الفحوصات الطبية مثل:
    • فحوصات الدم.
    • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • وذلك للكشف عن أسباب القشعريرة الموجودة بالرأس، ووصف العلاج المناسب للمساعدة في التخلص من قشعريرة الرأس.

كما يمكن لبعض النصائح المساعدة في علاج قشعريرة الرأس والتي تتمثل في التالي:

  • القضاء على مشاعر القلق والتخلص من الاكتئاب والضغط النفسي. 
  • ممارسة الرياضة، وخاصة رياضة المشي والسباحة أو الجري وذلك لتنشيط الدورة الدموية وتعزيز تدفق الدم إلى فروة الرأس والرقبة. 
  • ممارسة تمارين الاسترخاء لعضلات الرقبة والكتفين. 
  • حاول تغيير الأدوية التي لها آثار جانبية مثل تنميل ووخز الرأس، واستبدالها بأنواع أخرى من الأدوية تحت إشراف الطبيب.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للقشعريرة وذلك بعد استشارة الطبيب مثل دواء بروزاك لهذه الحالات. حيث أنه يخفف من الشعور الداخلي بالقلق والتوتر، وبالتالي فإنه يمنع تنميل فروة الرأس. 
  • تناول الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على العناصر الغذائية المهمة مثل:
    • فيتامين ب 1.
    • فيتامين ب 12.
    • فيتامين ب 6.
  • كما يمكن أيضًا تناول دواء نيوروبيون الذي يحتوي على جميع هذه الفيتامينات، والذي يمكن تناوله كدواء عن طريق في الفم، أو كحقنة في العضل.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي يحتوي على مواد تعزز من نشاط الدورة الدموية وتمنع الدم من الاستقرار في الشرايين الدقيقة. 
  • أداء بعض التمارين التي تساعد على تقوية الأعصاب.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول أسباب الصداع النصفي المستمر وعوامل الخطر والتشخيص عن طريق الرابط المعلن: أسباب الصداع النصفي المستمر وعوامل الخطر والتشخيص

أسباب للقشعريرة بالجسم

تصيب القشعريرة أيضًا أجزاء أخرى من الجسم مثل:

قشعريرة الأمعاء والمعدة

  • يسبب التهاب المعدة والأمعاء عدة أعراض، بما في ذلك:
    • القشعريرة.
    • الصداع.
    • آلام العضلات.
  • وهو التهاب ناتج عن عدوى بكتيرية أو فيروسية، وتحدث قشعريرة سواء كانت العدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • كما يمكن أيضًا أن يكون التهاب المعدة ناجم عن رد فعل تحسسي تجاه بعض الأطعمة والأدوية.

التهاب البروستاتا

  • والذي يعتبر من أكثر أنواع التهابات الجهاز التناسلي شيوعًا لدى الرجال الأقل من خمسين عامًا. 
  • حيث تقع غدة البروستاتا أسفل المثانة، ويؤدي التهابها من خلال الإصابة بعدوى بكتيرية إلى القشعريرة، بالإضافة إلى ما يلي:
    • صعوبة التبول. 
    • كثرة التبول.
    • اعراض تشبه اعراض الانفلونزا. 
    • تعكر البول أو ظهور الدم فيه.

أسباب أخرى

قد تؤدي بعض الحالات المرضية الأخرى لحدوث القشعريرة في مختلف المناطق بالجسم ومن أهم تلك الحالات ما يلي:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب الأغشية السحائية.
  • التهاب الحلق البكتيري.
  • الالتهاب الرئوي.
  • التهاب المسالك البولية.
  • عدوى الجمرة الخبيثة.
  • عدوى الملاريا.
  • عدوى المثانة.
  • سرطان العظام.
  • جدري الماء.
  • عدوى فيروس العوز المناعي البشري.
  • مرض خدش القطط.
  • الحصبة الألمانية.
  • عدوى الكلى.
  • مرض السل.
  • الحزام الناري.
  • تعفن الدم.
  • انخفاض درجة حرارة الجسم.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول اسباب تشوهات الجنين وأهم النصائح للوقاية منه من خلال الرابط التالي: اسباب تشوهات الجنين وأهم النصائح للوقاية منه

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على اسباب القشعريرة في الراس، وأعراض القشعريرة في الرأس، وعلاج قشعريرة الرأس، وأسباب القشعريرة في الجسم.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.