محتوى يحترم عقلك

أسباب المغص عند الأطفال

أسباب المغص عند الأطفال ترغب الأمهات في التعرف عليها حتى يحرصن على تجنبها، حيث إنها تؤدي إلى حدوث العديد من الآثار السلبية على الطفل.

يتم التعرف على أسباب المغص عند الأطفال بأكثر من طريقة، فألم البطن من أصعب المشكلات الصحية التي تصيب الطفل ولا يتمكن من التعبير عن تعبه سوى بالبكاء، فغالبًا ما يكون البكاء الدائم دليلًا على المغص الحاد، لذا نعرض لكم تلك الأسباب عبر موقع زيادة.

أسباب المغص عند الأطفال

تظهر العديد من الأعراض المتصلة بالمغص عند الأطفال كالبُكاء المستمر بسبب عدم شعورهم بالراحة، كما يتحول لون وجههم للأحمر.

حيث إن الفترات الأكثر تأثيرًا على الأطفال هي فترات ما بعد الغذاء وآخر النهار، ويزداد فيها البُكاء والتحرك لعدم شعوره بالراحة، ومن أسباب المغص عند الأطفال ما يلي:

  • من الممكن أن يكون الإمساك أحد أسباب المغص عند الأطفال.
  • عدم القدرة على إخراج الفضلات في الأمعاء.
  • الانتفاخات والغازات.
  • حموضه بداخل المعدة والالتهابات نتيجة لسوء التغذية.
  • ارتجاع في المريء وخصوصًا في الأشهر الأولى من حياة الطفل.
  • التهاب في الأذن الوسطى من أسباب المغص عند الأطفال.
  • بعض الأطعمة تسبب حساسية وهذا يعد من أسباب المغص عند الأطفال.
  • وجود اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • وجود اضطرابات في المعدة.
  • عدم نمو الجهاز الهضمي بالكامل من أسباب المغص عند الأطفال.
  • الشكل المبكر من الصداع النصفي لدى الأطفال.
  • عدم توازن البكتيريا الصحية في القناة الهضمية.

اقرأ أيضًا: علاج المغص عند الأطفال وأسبابه

عوامل خطر المغص عند الأطفال

لم تكن العوامل مفهومة بطريقة جيدة ولم تكن الأبحاث تظهر اختلافات موجودة في المخاطر، لذا فإنه توجد بعض العوامل التي تم افتراضها وهي كالآتي:

  • نوع الطفل.
  • الولادة المبكرة أو اكتمال الحمل.
  • الرضاعة الطبيعية أو عند استخدام تركيبة الحليب الصناعي.
  • الرُضع الذين كانت أمهاتهم تُدخن أثناء حملهم أو بعد ولادتهم أكثر عُرضة للمغص.

مضاعفات المغص عند الأطفال

لم تكن أسباب المغص من المشكلات الطبية طويلة أو قصيرة المدى فحسب، ولكن المغص الذي يصيب الطفل يعمل على تعرض الوالدين للتوتر والقلق وقد أوضحت البحوث أن هناك ارتباط بين المغص والمشكلات التالية:

  • زيادة خطر الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة لدى الأمهات.
  • الشعور بالإرهاق والتعب والغضب.
  • التوقف المبكر عن الرضاعة.

الفرق بين البُكاء الطبيعي والبٌكاء الشديد للمغص

هناك فرق بين البٌكاء الطبيعي للطفل والبُكاء الشديد والذي يكون ناتجًا عن المغص عند الأطفال، فالبكاء الطبيعي من الممكن أن يصل إلى مدة تبلغ حوالي ساعتين ولكن البكاء الشديد الذي يكون بسبب المغص فيكون لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم.

حيث إن نوبة البُكاء تحدث فجأة وغالبًا ما تحدث في وقت المساء كما أن البكاء بسبب المغص يكون أكثر حده من البُكاء الطبيعي فتظهر علامات على الرضع عند بُكائهم وكأنهم يصرخون أو يتألمون.

ألم البطن عند الأطفال

يعتبر ألم البطن الراجع عند الأطفال هو ظاهرة منتشرة في مرحلة الطفولة، وتعمل على إصابة معدل ما يتراوح بين 10% – 20% من الأطفال، ومن الممكن التعرف عليه عن طريق ثلاثة شكاوي على الأقل في غضون ثلاثة أشهر، ويشترط أن يكون هذا الألم شديد لدرجة أن يؤثر على فعالية الطفل.

أعراض ألم البطن عند الأطفال

أحيانًا يكون ألم البطن راجع لسبب عضوي وبعض الأحيان يكون دون سبب عضوي، وهو يسمى أيضًا بألم البطن الوظيفي، وفي بعض الأحوال من غير الممكن التعرف على بداية سبب الألم داخل البطن، ولكن تظهر أحيانًا بعض الآلام التالية:

  • بكاء شديد قد يكون أشبه بالصراخ.
  • البكاء بدون سبب، وهو يختلف عن البكاء الناتج عن تعبير الطفل على جوعه.
  • ضجة شديدة بعد أن قل البكاء.
  • حدوث نوبات البكاء مساءً.
  • التوتر الجسدي الذي يعتبر من أسباب المغص عند الأطفال.
  • تغيير لون الوجه كاحمراره أو شحوب الجلد.
  • بعد الإصابة بإحدى الامراض المعدية في الجهاز الهضمي.
  • بعد حدثٍ مؤلم كعملية جراحية.

اقرأ أيضًا: أسباب المغص والإسهال المفاجئ

بعض الطُرق لعلاج المغص الشديد

في معظم الأحيان لا يشكل المغص خطورة كبيرة، ولكن في بعض الأحيان قد يشتد بصورة كبيرة تؤدي إلى حاجة المريض لمراجعة الطبيب.

حيث يعد مغص البطن الشديد الذي يستمر فترة طويلة من العلامات التي تُشير إلى وجود مشكلات تتطلب علاجًا طبيًا، وعادة ما يستخدم مغص البطن للتعبير عن الأحاسيس بالآلام، ومن طرق العلاج ما يلي:

  • من الممكن أن يتم العلاج عن طريق البطن والقفص الصدري بالزيوت الدافئة التي تساعد على تهدئة الآلام.
  • العلاج بتحضير مشروب الريحان، فهو له فوائد كثيرة للتخلص من المغص.
  • عمل مشروب الشمر الدافئ، لأنه يحتوي على خصائص مهدئة للمعدة
  • عمل البابونج، والذي يساعد على تخفيف التشنجات المعوية.
  • النعناع، ومن خصائصه أنه يعمل على تهدئة الجهاز الهضمي ويساعد على التخلص من الغازات والانتفاخات.
  • مراعاة معاونة الطفل من خلال الاستلقاء على بطنه ربع ساعة لتهدئة الألم.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدسمة.
  • تجنب المشروبات والأطعمة التي تحتوي على كافيين، مثل: النسكافيه، القهوة.
  • الاهتمام بكل الأطعمة الصحية الخفيفة.

متي يجب الذهاب إلى الطبيب

هناك حالات من الضروري الذهاب فيها إلى الطبيب لمتابعه حالة الطفل وإعطاء الطفل أدوية علاجية للتخلص من هذا المغص، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • بكاء الرضيع باستمرار لمدة تصل إلى ساعتين متواصلين.
  • إذا كان البُكاء نتيجة إصابة أو سقوط.
  • رفض الرضيع تناول الأطعمة أو شُرب أي شيء لأكثر من بضع ساعات.
  • يتقيأ الطفل بشكل مفرط.
  • عدم حدوث عملية الإخراج بشكل جيد.
  • وجود دم في براز الرضيع.
  • عند حدوث تغيير في سلوك الرضيع مثل: الكسل أو انخفاض الاستجابة.
  • استمرار البُكاء وتجاوزه الحد الطبيعي بعد أن يزيد عُمر الرضيع عن أربعة أشهر.

العلاجات الطبية للتخلص من المغص

تعددت طرق علاج أسباب المغص عند الأطفال ومنها ما يكون علاجًا طبيًا، ومنها يكون علاجًا بالأعشاب، فالمغص عند الأطفال مشكلة طبيعية ومنتشرة بشكل عام، وعادة لا ينصح الأطباء باستخدام الأدوية العلاجية لعلاج مغص الأطفال.

حيث إنه لا يوجد دواء محدد لعلاج جميع حالات المغص الموجودة، ولكن هناك بعض العلاجات التي من الممكن أن تساعد في التخلص من المغص الشديد، وهي تتمثل في الآتي.

قطرات اللكتاز

أسباب المغص عند الأطفال

قد يتعرض الأشخاص الذين يعانون من نقص في اللكتاز إلى إصابة الأمعاء بالمغص والإسهال بعد تناولهم منتجات الألبان، حيث إن اللكتاز يُعرف بأنه المسؤول عن تكسير سُكر اللاكتوز إلى الجلوكوز والجالكتوز.

بهذا تساعد قطرات اللكتاز في بعض الأحيان على توفير الراحة للرُضع الذين يعانون من المغص.

قطرات سيميثيكون

أسباب المغص عند الأطفال

يعرف السيميثيكون بأنه عامل مضاد للرغوة، حيث إنه يعمل على تقليل كمية كبيرة من الغازات التي حُبست داخل المعدة عن طريق الجمع بين فُقاعات الغازات الصغيرة الموجودة في المعدة وإدخالها إلى فُقاعة واحدة كبيرة، مما يُسهل عملية طرد الغازات خارج الجسم.

اقرأ أيضًا: علاج المغص والغازات عند الأطفال حديثي الولادة

البروبيوتيك

أسباب المغص عند الأطفال

قد أكدت وأظهرت الدراسات معدل انخفاض عدد مرات بكاء الأطفال المصابون بالمغص الذين تم علاجهم بأحد أنواع البكتيريا النافعة، حيث يعتبر اختلال التوازن في البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي للرضيع أحد العوامل التي قد تساهم في حدوث المغص.

بروتين حليب البقر

أسباب المغص عند الأطفال

لا بد من استثناء هذه التجربة حيث إن تجربة تركيبة الحليب الصناعي تُعد خالية من بروتين حليب البقر فلا بد من تجربتها لمدة أسبوع فقط.

في حالة تحسين الرضيع فمن الممكن اتباع هذه التجربة أو الطريقة، ولكن يجب مراعاة أن تحسنه لا يعني أنه يُعاني من عدم تحمل الحليب البقري بشكل دائم ومستمر.

اقرأ أيضًا: علاج المغص عند الأطفال 5 سنوات في المنزل وأسبابه

العلاجات المنزلية للتخلص من المغص

كما يوجد علاجات طبية فهناك علاجات أخرى ولكن تعرف بالعلاجات المنزلية التي من شأنها أن تُحسن من حالة الرضيع الذي يعاني من المغص، من هذه الأمور ما يلي:

  • الحرص على إبقاء الطفل بوضع الاستقامة، لتجنب ارتجاع الأحماض وحدوث مغص.
  • من المستحب تمديد الطفل على بطنه، فهذا يساعد الطفل على تهدئته، حيث أن فرك ظهره أثناء هذا الوضع يساعد على سهولة خروج الغازات من معدته، لابد من مراعاة عدم ترك الطفل في هذا الوضع دون المراقبة.
  • استخدام الحمام الدافئ لتهدئة الطفل.
  • الحرص على تقليل كميات الوجبات للرُضع، وزيادة عددها.
  • من الممكن لف الطفل ببطانية وحمله.
  • تدليك الطفل بالزيوت الأساسية.

في الحقيقة يُعد السبب الأساسي لمغص الأطفال غير محدد تمامًا، لذلك لا يوجد أي علاج في الوقت الحالي لهذه الحالة، ولكن من الممكن للطبيب اقتراح بعض النصائح لاتباعها مع الطفل لتهدئته وتجنب حدوث المغص بصفة عامة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.