محتوى يحترم عقلك

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات كثيرة، وليس بالضرورة أن ترتبط بالحمل، حيث توجد الكثير من الأسباب التي يتأخر بسببها الحيض، وفي السطور التالية يمكنكم الحصول على هذه الأسباب بالتفصيل، مع الأعراض التي توجب الذهاب إلى الطبيب، والعديد من التفاصيل الأخرى عبر موقع زيادة.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

هناك أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات كثيرة ما بين أسباب صحية وأسباب نفسية، وتنحصر جميع الأسباب في:

القلق والتوتر

أثبتت الدراسات العلمية أن الحالة النفسية السيئة للمرأة تؤثر على الهرمونات لديها، وبالتالي فإن مرورها بحالة من القلق والتوتر تجعل الدورة تتأخر لديها، وعند انتهاء هذا القلق تعود الدورة إلى طبيعتها مرة أخرى، ولذلك يجب أن تُحافظ على الهدوء والاسترخاء على قدر المستطاع.

زيادة الوزن

تُعاني الكثير من النساء من زيادة الوزن بعد الزواج، وبالتالي فإن الدهون تؤثر على إنتاج هرمون الاستروجين وزيادة معدله، وهو ما ينتج عنه عدم انتظام الحيض لديها.

انخفاض الوزن

هناك حالات يحدث معها العكس وهو انخفاض وزن الجسم، والذي ينتج عنه أيضًا تأخر الدورة، وإذا كان الوزن أقل من 10% من الوزن المثالي، يمكن أن ينتج عنه توقف الإباضة، واضطرابات الحيض.

تغيير نمط الحياة

عند الزواج يتغير روتين الحياة للمرأة، حيث تسكن في منزل في مكان مختلف، ويتغير نمط حياتها بالنبة للغذاء وغيره، وهو ما ينتج عنه حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية.

حبوب منع الحمل

ينتج عن استخدام هذه الحبوب اضطرابات هرمونية، وبالتالي عدم انتظام الدورة الشهرية، وعادةً ما يأخذ الجسم من 3 إلى 6 شهور حتى يتأقلم مع الحبوب، وفي حالة عدم انتظام الحيض حتى بعد مرور هذه الفترة، يجب أن يتم استشارة الطبيب.

حدوث الحمل

يُعد هو السبب الأول الذي تُفكر به المرأة المتزوجة، ويمكن التأكد من خلال إجراء الفحص المنزلي، في حالة وجود أعراض الحمل ومنها: الغثيان، القيء، انتفاخات في الثدي، الإعياء.

تناول بعض الأدوية

هناك أنواع من الأدوية التي ينتج عن استخدامها تأخر الدورة ومنها:

  • الأدوية التي تكون بديلة للهرمونات.
  • مضادات الاكتئاب.
  • العلاج الكيماوي.
  • أدوية علاج الغدة الدرقية.
  • مميعات الدم.

الدخول في مرحلة اليأس

تبدأ تلك المرحلة في سن الأربعين عادةً، حيث يتهيأ فيها جسم المرأة للدخول في مرحلة اليأس التي ينقطع بها الحيض تمامًا عقب سنوات، وهناك عدد من النساء الذين يدخلون في أعراض هذه المرحلة في سن مبكر.

أسباب صحية

قد يكون السبب هو مرض لدى المرأة، مثل الإصابة بتكيس في المبايض، أو وجود مشاكل في الغدة الدرقية.

تكيس المبايض

عند الإصابة بهذا المرض يزيد معدل إنتاج هرمون الذكورة الأندروجين لدى المرأة، وبالتالي ينتج عن هذا الخلل الهرموني تأخر الدورة لديها، أو توقفها تمامًا.

الأمراض المزمنة

في حالة الإصابة بأحد الأمراض المزمنة مثل السكري، فإن يؤثر على هرمونات الجسم، وبالتالي قد يتسبب في تأخر الدورة أو انقطاعها تمامًا.

بعد التعرف على أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: هل نزول دم خفيف بعد تأخر الدورة من علامات الحمل؟

أعراض تأخر الدورة للمتزوجات

فيما يلي عدد من الأعراض التي تظهر على المرأة المتزوجة عند تأخر الدورة لديها:

  • الإحساس بآلام في الثديين مع التورم.
  • وجود آلام في المعدة والبطن.
  • فقد الشهية، أو على العكس نهم شديد تجاه الطعام.
  • الإحساس المستمر بالتوتر والإجهاد.
  • عدم نزول دم أو إفرازات عند موعد الدورة.

متى يتوجب الذهاب إلى الطبيب؟

عند حدوث أحد الأعراض التالية يجب أن يتم التوجه إلى الطبيب:

  • عند استمرار الدورة الشهرية أكثر من أسبوع.
  • عند مرافقة الحيض مع ارتفاع درجة الحرارة، ونزول إفرازات غير عادية.
  • غياب الحيض أكثر من 3 فترات متتالية على الرغم من عدم وجود حمل.
  • زيادة الألم المصاحب للدورة بشكل مبالغ فيه.
  • إذا كانت الفترة بين الدورتين أقل من 24 يوم، أو أكثر من 38 يوم.

مضاعفات تأخر الدورة الشهرية

  • غزارة دم الحيض: عندما يتأخر نزول الحيض، فإن المرأة تُعاني من غزارته عند نزوله، وهو ما يجعل حالتها النفسية سيئة، مع عدم القدرة على أداء أنشطتها اليومية.
  • صعوبة الإنجاب: حيث يمكن أن ينتج عن تأخر الدورة الإصابة بتكيس المبايض، وبالتالي تأخر حدوث الحمل، وكذلك تأخرها يجعل من الصعب تحديد موعد الإباضة، وبالتالي صعوبة الإنجاب.
  • الإصابة بهشاشة العظام: عندما يتأخر نزول الحيض بسبب نقص هرمون الاستروجين، قد ينتج عنه الإصابة بهشاشة العظام، لأن هذا الهرمون يحافظ على كثافة العظام في الجسم.

ونوصي بالتعرف على المزيد من المعلومات من خلال: علاج تأخر الدورة الشهرية عند البنات بالأعشاب

كيفية الوقاية من تأخر الدورة الشهرية

يمكن الوقاية من هذا التأخر عن طريق اتباع الأمور التالية:

تغيير نمط الحياة

يتمثل هذا التغيير في تناول أنواع الطعام الصحي، مع ممارسة عدد من التمرينات الرياضية بدون إجهاد، والحفاظ على الوزن المثالي للجسم بدون زيادة مفرطة، أو نقصان.

تجنب الحزن والتوتر

التوتر والقلق من أكثر الأمور التي ينتج عنها تأخر الدورة الشهرية، وبالتالي عند تجنب مصادر القلق سوف تعود الدورة إلى طبيعتها مرة أخرى، إذا كان هو السبب.

علاج المشكلة الصحية

إذا كان السبب يتعلق بوجود أمراض في الرحم أو المهبل، يتم اكتشافها من خلال الفحص الطبي، مع البدء الفوري في العلاج، حتى لا يتفاقم الأمر.

طرق تسريع نزول الدورة الشهرية

فيما يلي عدد من الطرق التي تساعد على إنزال الدورة الشهرية:

  • البابايا: يُعد تناول البابايا الخام هو أحد أهم أنواع العلاجات الطبيعية التي تساعد على تقلص عضلات الرحم، وبالتالي نزول الدورة الشهرية، كما تقي من الإصابة بالسرطان.
  • جل الألوفيرا: هو الجل الموجود داخل الصبار، وهو آمن للاستهلاك الآدمي وليس له طعم، وعند تناول القليل منه يوميًا على الريق يتم الحصول على الكثير من الفوائد، ومنها تنظيم الحيض.
  • تناول الطعام الصحي: حيث يجب أن يتم الحصول على الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم، مع تناول الكثير من المشروبات التي تساعد على تقليل الانتفاخات ونزول الحيض.
  • الحصول على قسط من الراحة: لابد أن يتم النوم لمدة 8 ساعات كل يوم، مع الاسترخاء والابتعاد عن التوتر، وهو ما يساهم جدًا في تنظيم الدورة الشهرية.

مشروبات لنزول الدورة الشهرية

فيما يلي أهم أنواع المشروبات التي تساعد على نزول الحيض:

  • الماء: هناك اعتقاد خاطئ أن تناول الماء سوف يزيد من الانتفاخات التي تحدث قبل الدورة، ولكن على العكس فإنه يساعد على التخلص منها، ومن التقلصات ونزول الحيض.
  • النعناع: يحتوي على المنثول الذي يساعد على تهدئة عضلات الرحم، مع تقليل التشنجات والتقلصات التي توجد في الرحم.
  • الشاي الأخضر: يتميز باحتوائه على مضادات الأكسدة، وهو مفيد لنزول الدورة الشهرية، وتقليل الآلام المصاحبة لها.
  • الزنجبيل والليمون: الأعشاب المضادة للالتهابات ومنها الزنجبيل، الليمون، الكركم، تساعد على علاج تقلصات الدورة، وتقليل المدة التي تسبق نزولها.
  • عصير الأناناس: يحتوي على إنزيم البروميلين، الذي يساعد على تقليل توتر العضلات.
  • الشوربة: تناول الشوربة التي تحتوي على الكثير من العناصر المغذية، يساعدك على تهدئة الآلام التي ترتبط بالدورة، كما تُعد من مصادر الأحماض الأمينية المضادة للالتهابات.
  • السموثي: يتميز هذا المشروب باحتوائه على الكثير من المكونات المفيدة، حيث يمكن وضع التفاح أو الموز لاحتوائهم على فيتامين ب الذي يقلل من تشنجات الدورة، مع إضافة الحليب أو الزبادي للحصول على الكالسيوم.

ولا يفوتك التعرف على المزيد من التفاصيل عبر: المعدل الطبيعي لتأخر الدورة الشهرية وأسباب تأخرها وطرق التغلب عليه

وفي الختام لقد تحدثت عبر السطور السابقة حول أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات مع المضاعفات التي قد تنتج عن هذا التأخر، وكيفية الوقاية من حدوثه، وأهم المشروبات والطرق التي يمكن اتباعها لتسريع نزول الحيض.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.