أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها

أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها تتعدد، لذا من المهم معرفة تلك الأسباب وطرق علاجها، حيث إن ذلك الأمر يثير قلقهن حول صحة الرحم أو الاضطراب الهرموني الذي يسبب التقلبات المزاجية، فنظرًا لأهمية الأمر سنوضح لكم اليوم من خلال موقع زيادة أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها

في أغلب الأحوال تزداد فرص انقطاع الطمث لدى البنات، وذلك في حالة إذا كانت تعاني الفتاة من زيادة الوزن أو اضطرابات الأكل كما أنه من الممكن أن تكون بسبب إصابتها بالاضطرابات المختلفة في الغدة الدرقية، والتعرض لمشاكل في الإباضة.

كما تعد ممارسة التمارين الرياضية الشاقة أحد أسباب انقطاع الدورة الشهرية، بالإضافة إلى السمنة المفرطة أو النحافة الشديدة أو التعرض لنزلات البرد والأمراض المختلفة، وقلة النوم بجانب عدم انتظام الساعة البيولوجية.

يعد أيضًا عدم انتظام الهرمونات وممارسة الرياضات العنيفة، والتعرض للتوتر وصعوبة التنفس بالإضافة إلى تناول بعض الأدوية سببًا في ذلك.

كما أن يوجد بعض الأسباب المرضية التي تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية والتي من ضمنها ما يلي:

  • التكييس في المبايض الذي ينشأ بسبب حدوث اضطراب في الغدد الصماء، والذي ينتج عنه فشل في عملية التبويض، وبالتالي تأخر الدورة الشهرية.
  • الإصابة باضطراب في الغدة الدرقية، والذي يحدث بسبب تعرض الغدة إلى القصور أو النشاط الزائد.
  • الإصابة بأورام الغدة النخامية، والتي تؤدي إلى الإصابة بالأورام الحميدة في الغدة النخامية، وحدوث الاضطرابات الهرمونية وبالتالي يؤدي إلى تؤخر حدوث الدورة الشهرية.

ففي إطار توضيح أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها، سنهتم بتوعيتك أن العلماء قاموا بتصنيف حالات انقطاع أو تأخر الدورة الشهرية إلى حالتين يتم توضيحهم فيما يلي:

1- انقطاع الطمث الأولي Primary amenorrhea

تعتبر هذ الحالة من الحالات التي تحدث للفتيات عند بلوغهن سن الخامسة عشر فيما فوق فإذا تأخرت الدورة الشهرية في هذا العمر لفترة طويلة قد تصل إلى أنها تنقطع إلى مدى حياتها.

اقرأ أيضًاأسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

2- انقطاع الطمث الثانوي Secondary amenorrhea

تعتبر حالة انقطاع الطمث الثانوي من الحالات التي تحدث بسبب وجود سبب ما، وذلك خلال ثلاثة أشهر فقط من تأخر الطمث، وذلك بعد أن تكون قد أتت بصورة طبيعية في الأشهر السابقة من الدورة، وفي الطبيعي يتم حدوث انقطاع الطمث الثانوي في فترة متأخرة من العمر والتي يمكن أن يطلق عليها سن اليأس.

على حسب حالة تأخر الطمث يمكن استخدام العلاجات المناسبة التي يتم وصفها من قبل الطبيب حيث إن هذه العلاجات تتوقف على عدة عوامل مختلفة.

العوامل التي تؤثر على اختيار علاجات تأخر الدورة الشهرية

في إطار عرض أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها، لا بد أن نعلم أنه لكي يتمكن الطبيب من وصف العلاج المناسب الذي يجب أن يتم تناوله لعلاج تأخر الدورة الشهرية، يجب أن يكون على دراية ببعض العوامل التي يتوقف عليها تأخر الدورة الشهرية، حيث إن هذه العوامل تشتمل على الآتي:

  • مقدرة الجسم على الاستجابة إلى طرق العلاج المتنوعة.
  • مقدار شدة الحالة بالإضافة إلى التوقعات التي يتم استنتاج حدوثها مع مرور الزمن.
  • عمر الفتاة وهو من أهم العوامل التي يتوقف عليها نوع العلاج.
  • قدرة الفتاة على تحمل طرق العلاج المختلفة أو الإجراءات الطبية المحتملة.
  • معرفة إذا كانت الفتاة تفضل استخدام نوع أو طريقة معينة لعلاج الحالة.
  • من الممكن أن يكون انقطاع الدورة الشهرية إما حالة أولية أو حالة ثانوية كما سبق وأوضحنا، فعلى الطبيب أن يعرف هذا المسبب.
  • صحة الفتاة العامة بالإضافة إلى تاريخها المرضي وإذا كانت تعاني من أمراض مزمنة أم لا.

اقرأ أيضًاأسباب تأخر الدورة أربعين يوم

طرق علاج تأخر الدورة الشهرية للعزباء

في صدد عرض أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها، فسنهتم بتوضيح أنه في بعض الأحيان تتعرض الفتيات إلى تأخر الدورة الشهرية، والتي قد تعرف بانقطاع الطمث الأولي أو الثانوي، فعلى الفتاة أن تذهب إلى الطبيب لكي تعرف تشخيص الحالة بالإضافة إلى العلاجات المناسبة.

في أغلب الأحوال سيحولك الطبيب إلى أخصائي للتغذية والأشعة بجانب طلب تحليل للغدد الصماء، ومن بعد ذلك يتم اختيار طريقة العلاج التي تتناسب مع العوامل السابق ذكرها والتي تتوقف على حسب كل فتاة، ومن ضمن طرق العلاج ما يلي:

1- تغيير نمط الحياة لعلاج تأخر الدورة الشهرية

يجب على الفتاة أن تقوم بتغيير نمط حياتها الروتيني حيث إن أسلوب الحياة من الأمور التي تلعب دورًا هامًا حول فكرة انقطاع الدورة الشهرية أو تأخرها، فبالتالي يجب على الفتاة أن تقوم باتباع النصائح التي يجب العمل بها للتغلب على المشكلة وعلاجها ومن هذه النصائح ما يلي:

  • الحفاظ على تحقيق الوزن الصحي: يعتبر وزن الفتاة من الأمور التي تتعلق بتأخر الدورة الشهرية حيث إن الفتاة عندما تمتلك الوزن الصحي يكون هذا الأمر مساهم في فكرة انتظام الدورة الشهرية.

لذا ينصح بتعديل السلوك الغذائي الخاص بها من أجل الوصول إلى الوزن الذي يتناسب مع الطول، وبالتالي تحصل على الوزن المثالي الذي يساعدها في تحقيق التوازن الصحي بشكل عام، والغير مقتصر فقط على انتظام الدورة الشهرية.

يتم الوصول إلى الوزن الصحي إما من خلال أن تقوم الفتيات التي تعاني من الوزن الزائد بفقده، أو من خلال أن تقوم الفتيات التي تعاني من النحافة باكتساب الوزن.

  • الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم: وعلى الأشخاص المتخصصين في المجال أن يقوموا بمساعدة الفتاة على تحديد شكل النشاط الجسدي الذي يتطلبه الأمر، وذلك على حسب المرحلة العمرية للفتاة ودون الدخول في ممارسات رياضية مجهدة.
  • الحد من التوتر: حيث إن كثرة التوتر من الأمور التي تتسبب في انقطاع الدورة الشهرية للفتاة، فيجب على الأهل أن يحرصوا بألا تتعرض الفتاة للتوتر والضغط النفسي الكثيف، وذلك بمساعدة الأطباء المعالجين والأصدقاء بجانب دور الأهل.
  • تناول المشروبات العشبية المختلفة والتي تساعد في التحفيز على حدوث الدورة الشهرية والتي من ضمنها الكركم وعرق السوس.

اقرأ أيضًاأسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات لمدة 60 يوم

2- العلاج الهرموني لمعالجة تأخر الدورة الشهرية

في بعض الأحيان يتطلب الأمر اللجوء إلى العقارات والأدوية التي تعمل على تنشيط الهرمونات أو زيادتها، وذلك بعد أن تفشل طريقة تغيير نمط الحياة للتغلب على مشكلة تأخر الدورة الشهرية، وقد يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تحتوي على هرمون البروجستيرون وهو الهرمون المسئول عن الأنوثة والدورة الشهرية.

كما أنه من الممكن أن يقوم الطبيب بوصف العلاجات التي من ضمنها موانع الحمل الفموية، والتي تحتوي على هرمون البروجستيرون والأستروجين، كما أن الهدف من العلاجات الهرمونية هو أن يتم تحقيق المستوى الطبيعي للهرمونات الرئيسية في الجسم.

لاحظ الأطباء أن الأدوية التي تحتوي على هرمون البروجستيرون تساعد على تحفيز حدوث الدورة الشهرية للفتيات التي تأخرت لديهن، ولكن يجب على الفتيات الانتباه إلى عدم تناول أي علاج دون استشارة الطبيب المختص.

3- علاج المسبب لتأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من الخيارات التي يمكن اللجوء إليها لكي يتم التغلب على المسبب لانقطاع الدورة الشهرية، وذلك لما يظنه الأطباء حول علاج السبب الذي نتج عنه تأخر الدورة الشهرية؛ فبالطبع سيبدأ تحفيز الدورة الشهرية من جديد، ومن ضمن هذه الخيارات ما يلي:

  • في حالة إذا كان السبب في تأخر الدورة الشهرية هو عيب خلقي، فيجب أن يتم علاجه من خلال تناول العلاجات الهرمونية أو إجراء الجراحات أومن خلال كلًا منهما.
  • كما أنه من الممكن أن يكون العلاج الدوائي هو الحل، وذلك في حالة إذا كان هناك ورم في الدماغ، كما أنه من الممكن أن يتم استخدام العلاج الاشعاعي عند فشل محاولات العلاجات الدوائية المختلفة والجراحية.
  • علاج الأمراض التي ينتج عنها حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية حيث إنه من ضمن هذه الاضطرابات: اضطراب الغدة الدرقية والغدد الصماء.
  • علاج الاضطرابات الناتجة من الطعام والتي تتمثل في: البوليميا وفقدان الشهية، وفي هذه الحالة يتم الوصول إلى الوزن الطبيعي، وبالتالي ستبدأ الدورة الشهرية في الانتظام شيء فشيء.

4- التدخل الجراحي لعلاج تأخر الدورة الشهرية

بعد أن تعرفنا إلى أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها، نستكمل عرض طرق العلاج المختلفة لمشكلة تأخر الدورة الشهرية للفتيات.

حيث إنه من الممكن أن يحدث بعض التغيرات الهيكلية في الرحم أو في قنوات فالوب وبالتالي ستؤدي هذه التغيرات إلى حدوث الاضطرابات في الدورة الشهرية ومن ضمن هذه الاضطرابات تأخر الدورة الشهرية.

على هذا الأساس يتم تحديد إذا كانت المرأة تحتاج إلى التدخل الجراحي، وفي أغلب الأحوال تحتاج المرأة إلى التدخل الجراحي، وذلك في حالة إذا كان هناك عيوب خلقية متفاقمة أو مشاكل هيكلية صعبة بالإضافة إلى ضرورة اللجوء إلى التدخل الجراحي إذا كانت المرأة في سن الإنجاب.

فيقوم الطبيب من خلال العملية الجراحية بإزالة الأنسجة التالفة والمتواجدة بشكل دقيق في الجهاز التناسلي الأنثوي.

5- العلاجات المنزلية لتأخر الدورة الشهرية

في سياق عرض أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها سنوضح استخدام الطب البديل أو العلاج بالأعشاب للتغلب على تأخر الدورة الشهرية، ومن ضمن الأعشاب المستخدمة لعلاج المشكلة ما يلي:

1- البابايا الغير ناضجة

تشتهر البابايا الغير ناضجة باستطاعتها على تنظيم مواعيد الدورة الشهرية، وذلك بسبب احتوائها على مركب الجينجرول والذي يساعد في انتظام الدورة الشهرية.

2- القرفة

تعتبر القرفة من الأعشاب التي يتم استخدامها لعلاج تأخر الدورة الشهرية والمساهمة في تحسين تدفق الدم من خلالها، ولكي تتمكن من الحصول على النتائج المفضلة يجب عليك إضافة حوالي ملعقة صغيرة من القرفة على كوب صغير من اللبن وذلك قبل تناوله.

3- الكركم والسكر

يعتبر الكركم والسكر الأسمر الغير مكرر من الأعشاب التي تساهم في انتظام الدورة، وتساعد في التغلب على تأخر الدورة الشهرية.

4- الزنجبيل

الزنجبيل واحد من ضمن الأعشاب المختلفة التي تساهم في التغلب على آلام الدورة الشهرية بالإضافة إلى القدرة على تنظيم مواعيدها كما أنه يساهم في علاج تأخر الدورة الشهرية لما يحتويه من مركب الجينجيرول.

5- الشمندر  

للشمندر قدرة كبيرة في معالجة تأخر الدورة الشهرية والأعراض الناتجة عنها وذلك لما يحتويه الشمندر من كميات كبيرة من حمض الفوليك بالإضافة إلى الحديد وكلًا منها قادر على رفع مستوى الهيموجلوبين في الدم.

اقرأ أيضًا:أقصى مدة لتأخر الدورة الشهرية ما هي؟ وكيفية علاجها طبيعيا

نصائح للتغلب على تأخر الدورة الشهرية

بعد أن أوضحنا مسبقًا أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها، سنوضح النصائح التي يمكن اتباعها للوقاية من تأخر الدورة الشهرية والتي تتضمن على التعليمات التالية:

  • عدم ممارسة التمارين الشاقة التي تجعلكِ تفقدين الكثير من الدهون بالإضافة إلى أنها تعمل على وقف عمليات التبويض.
  • قومي باتباع النظام الصحي الغذائي.
  • عليكِ تقليل مستوى الأنشطة البدنية التي تقومين بممارستها.

تأخر الدورة الشهرية من الأمور المزعجة لدى الفتيات حيث إنها تُعرضها للعديد من الاضطرابات المختلفة، وبالتالي وجب التعرف إلى أسباب تأخر الدورة الشهرية للعزباء وطرق علاجها والوقاية منها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.