أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات

أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات تختلف من شخص لآخر، سواء كان ذكرًا أم أنثى، كما تتراوح قوة تلك الأسباب بنسب متفاوتة، نظرًا لعمق جذور تلك المشكلة.

لأن الكثيرات يسعين إلى الحمل للمرة الثانية أو الثالثة ولا يستطعن لسبب ما مجهول، سنتعرف من خلال هذا الموضوع عبر موقع زيادة، على مسببات تأخر الحمل.

أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات

إن أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات عادًة ما يصعب تصنيفها، لكونها تختلف من امرأة لأخرى وذلك طبعًا تِبعًا للفروق الفردية بين كل واحدة من النساء.

لكن في العموم هناك عدة أسبابًا تؤدي إلى مواجهة صعوبة أو تأخر في الحمل بعد زيادة عدد الولادات عن المرة والواحدة، ومن تلك الأسباب:

  • التعرض إلى درجة حرارة مرتفعة بصورة متكررة، لا سيما في الجاكوزي أو الساونا.
  • التعرض إلى الكثير من الضغوطات والأزمات النفسية والتوتر، التي من شأنها أن تزيد من معدل الاكتئاب والقلق، مما يؤثر على عمل الهرمونات الأنثوية، وبالأخص هرمونات الحمل.
  • تكرار عملية الولادة القيصرية أكثر من مرة، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتصاقات في قناة فالوب.
  • زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة وهذا يتسبب في حدوث تكيسات على المبايض.
  • التقدم في العمر حيث إن تخطي المرأة لعمر الخمسة والثلاثين، يؤدي إلى صعوبة في حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: ما أسباب تأخر الحمل إذا كان الزوجين سليمين

عوامل تأخر الحمل لدى الجنسين

إن أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات لا يقتصر على النساء فقط، ولقد أكد على هذه المعلومة مجموعة من الدراسات الطبية والفحوصات الشاملة، التي أثبتت أن أكثر من ثلث أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات يتعلق بالرجال، وأثبتت دراسات أخرى أن تأخر الحمل يرجع إلى المرأة.

هناك مجموعة من العوامل الطارئة، التي إذا حدثت للمرأة بعد ولادتها أكثر من مرة، تسببت في تأخر أو إعاقة عملية الإنجاب مرة أخرى، ومن أهم تلك الأسباب:

  • نقص في معدل نشاط المبيض لدى الأنثى.
  • عدم القدرة على إنتاج البويضات.
  • الإصابة بتكيسات على المبايض.
  • نقص في قدرة الجسم الأصفر على إنتاج الإفرازات اللازمة، لإنضاج البويضة لتتمكن من التخصيب.
  • الإصابة بمشكلة بطانة الرحم المهاجرة.
  • انخفاض الوزن بنسبة كبيرة.
  • ارتداء الملابس الضيقة لفترات طويلة أو حتى باستمرار.
  • زيادة في نسبة وجود هرمون البرولاكتين، أو هرمون اللبن في الجسم.
  • إصابة المبيض بأورام حميدة أو سرطانات.
  • الإصابة بمشكلة في قناة فالوب مثل تعرضها للانسداد.
  • تعرض ممر المهبل إلى تغير ما.
  • الإصابة بالزوائد الرحمية.
  • الذهاب إلى الحمام مباشرة بعد إتمام ممارسة العلاقة الجنسية، لغسل وتنظيف المهبل مما يقلل من معدل الفرص المتاحة للحيوانات المنوية، في البقاء داخل الرحم.
  • التدخين.
  • شرب الخمور أو الكحوليات بمختلف أنواعها.
  • تغير في طبيعة عنق الرحم وإفرازاته.
  • زيادة المشاكل والضغوطات النفسية.

أسباب أخرى لتأخر الإنجاب لدى النساء

كما تمكنا من التعرف على أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات لدى المرأة، علينا أن نعرف كيف يتم الكشف عن طبيعة تلك الأسباب الطارئة وتشخيصها، للتمكن من التدخل الطبي لعلاجها، وطرق الكشف والتشخيص تتلخص في:

  • عمل تحاليل للدم للكشف عن معدل الهرمونات الأنثوية في الجسم.
  • عمل تحاليل دم للهرمونات المسئولة عن التبويض.
  • قياس المعدل الطبيعي لعمل الغدة الدرقية في الجسم وهرموناتها.
  • قياس نسبة هرمون اللبن أو البرولاكتين في الجسم.
  • القيام بعمل سونار مهبلي، للكشف عن وجود أي مشكلة في أنابيب قناة فالوب، أو في المبايض.
  • عمل أشعة بالصبغة على الرحم وأنابيب قناة فالوب.

علاج تأخر الحمل بعد عدة ولادات للنساء

لكل داء دواء وكما وجدت أسبابًا تعيق عملية الحمل مرة أخرى، بعد حدوث حمل وولادات سابقة، توجد كذلك أكثر من طريقة لعلاج تلك المشكلة لدى النساء، ومن تلك الوسائل العلاجية:

  • استخدام بعض الأدوية الكيميائية التي تساعد على حدوث الحمل، مثل المنشطات.
  • استخدام الحقن التفجيرية.
  • تناول دواء البروموكريبتين الذي يقلل من هرمون الحليب المسبب لتأخر الحمل.
  • استخدام دواء الميتفورمين الذي يعالج مشكلة تكيس المبايض.
  • استخدام الأدوية التي تحفز عمل بعض الهرمونات الأنثوية مثل عقار الجونادوتروبينات الدوائي الذي ينشط هرمونات الأنوثة كهرمون الـFSH .
  • استخدام عقار كلوميفين الدوائي الذي يعزز من إنتاج هرموني FSH&LH من الغدة النخامية في المخ، مما يحفز من عمل المبايض على إنتاج البويضات.
  • تخفيض الوزن الزائد في الجسم، إذا ثبت أنه السبب في عرقلة حدوث الحمل.
  • التوقف عن تناول أي نوع من المخدرات أو الكحوليات، بالإضافة إلى ضرورة الإقلاع عن التدخين.
  • إجراء عملية بزل وكي لزائدة الرحم.
  • استخدام تقنية التلقيح الصناعي أو أطفال الأنابيب.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الحمل بعد الاجهاض

تسبب الرجال في تأخر الإنجاب

قد تطرأ على الرجل بعض الأسباب المفاجئة، التي من شأنها أن تعيق قدرته على الإنجاب أو تؤثر في سرعة حدوث الحمل مرة أخرى، ومن أشهرها:

  • ارتداء البنطلونات والملابس الأخرى الضيقة، التي من شأنها أن تضغط على المثانة وترفع درجة حرارتها.
  • زيادة الوزن والسمنة المفرطة، فالدهون والوزن الزائد يقومان بالضغط على المثانة.
  • التدخين المفرط.
  • إدمان شرب الكحوليات.
  • الإقبال على تعاطي بعض المواد المخدرة.
  • تقلص عدد الحيوانات تعرض الجزء السفلي إلى درجة حرارة مرتفعة، مما يضر بصحة الحيوانات المنوية.
  • حدوث تشوهات في التركيبة الجزيئية للحيوانات المنوية.
  • تباطؤ في معدل حركة الحيوانات المنوية.
  • موت وانعدام الحيوانات المنوية.
  • الإصابة بدوالي الخصية.
  • ارتفاع درجة حرارة الخصيتين.
  • القذف الجاف والذي يرجع فيه السائل المنوي، إلى المثانة بدلًا من النزول في المهبل.
  • الإصابة بالعقم المناعي.
  • حدوث انتفاخ وتورم بالخصية.
  • مواجهة صعوبة في القذف.
  • الإصابة بالانسداد الإنجابي.
  • الإصابة بخلل هرموني.
  • استخدام بعض الأدوية مثل أدوية علاج مشاكل الجهاز الهضمي وأدوية الاكتئاب والعلاج النفسي بالإضافة إلى أدوية السرطان.

طريقة الكشف عن أسباب تأخر الإنجاب عند الرجال

إن الكشف عن أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات بالنسبة للرجل، وتشخيصها لا يعد من الأمور الصعبة، ويمكن أن يتم الكشف من خلال:

  • عمل فحص دقيق للجهاز التناسلي للرجل من قبل الطبيب المختص في الصحة الذكورية التناسلية.
  • تقفي وتتبع أثر وجود أي عامل وراثي قد طرأ فجأة.
  • عمل فحص للسائل المنوي.
  • عمل أشعة بالموجات فوق الصوتية فحص الجهاز التناسلي للرجل من الداخل والكشف عن احتمالية الإصابة بدوالٍ في الخصية.
  • أخذ خزعة أو عينة من خلايا الخصية عن طريق عمل فتحة صغيرة في كيس الصفن وذلك بعد التخدير.
  • عمل تحاليل شاملة للدم وخصوصًا التحاليل الخاصة بالغدد الهرمونية وتحاليل الدم الخاصة بهرمونات الذكورة.

علاج تأخر الحمل إذا كان الرجل هو السبب

نظرًا لتعدد الأسباب المؤدية لتأخر الحمل أو الإنجاب، بسبب مشكلة ما لدى الرجل بعد حدوث حمل أكثر من مرة سابقًا، تتعدد أيضًا طرق العلاج لاختلاف الحالات، ومن أشهر طرق العلاج لتأخر الحمل من الرجال:

  • استخدام بعض الأدوية المحسنة لعمل الهرمونات.
  • إجراء عملية جراحية لفتح انسداد الأنابيب، التي تجري فيها الحيوانات المنوية.
  • إجراء عملية جراحية لعلاج مشكلة دوالي الخصية.
  • استخدام بعض الأدوية التي تساعد على حل مشكلة ضعف الانتصاب، وكذلك حل مشكلة القذف الجاف.
  • استخدام الأدوية التي تعمل على رفع نسبة هرمون التستوستيرون الذكوري.
  • استخدام تقنية الزراعة أو عمل أطفال الأنابيب إذا استلزم الأمر.
  • عمل دعامة للتخلص من مشاكل ضعف الانتصاب وعدم القدرة على القذف إلى الخارج.

اقرأ أيضًا: أسباب تأخر الحمل بعد الإنجاب مرتين

الوقاية من تأخر الحمل بعد عدة ولادات

توجد بعض الطرق التي من شأنها أن تقي المرأة من أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات، حتى تتمكن من الحصول على الحمل مرة أخرى إذا أرادت، وتلك الطرق الوقائية تتمثل في:

  • متابعة الوزن بصفة مستمرة كل شهر لتجنب زيادته والإصابة بالسمنة.
  • عدم تناول أي نوع من أنواع الأدوية المانعة للحمل، مع الحرص على استخدام الأدوية المحفزة للخصوبة.
  • عمل قائمة للعادات والسلوكيات التي اتبعتها المرأة بعد آخر ولادة، لمعرفة ما إن كان السبب في تأخر الحمل هو اتباع عادة سيئة أم لا، كالإقبال على التدخين.
  • معرفة وقت حدوث الإباضة وتحديده باستخدام حاسبة التبويض، وممارسة العلاقة الحميمية في ذلك الوقت.
  • الحرص على تناول الأدوية المنظمة للدورة الشهرية.
  • الحفاظ على زيارة طبيب أمراض النساء المتخصص بشكل منتظم؛ لسرعة اكتشاف أي عرض طارئ، أو أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات.
  • انتقاء الملابس والبعد عن ارتداء الملابس التي تؤثر بالسلب، على صحة الجهاز التناسلي لدى الجنسين في حال أرادوا حدوث الحمل.
  • ممارسة النشاط الرياضي يوميًا بمعدل منتظم.
  • النوم لفترة كافية.
  • استخدام بعض المكملات الغذائية وخصوصًا تلك المصنعة من مواد طبيعية.

بعد التعرف إلى أسباب تأخر الحمل بعد عدة ولادات، يتوجب على كلا الزوجين أن يحافظا على صحتيهما، وألا يهملا فكرة الفحص الطبي الدوري بشكل منتظم

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.