أسباب تأخر النطق عند الأطفال

أسباب تأخر النطق عند الأطفال من الأسئلة التي ترغب كثير من الأمهات لمعرفتها للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية يعاني منها الطفل، فتأخر النطق من المشاكل المنتشرة بشكل كبير بين الأطفال وتتمثل في عدم قدرة الطفل على التعبير بالكلمات في مرحلة عمرية معينة، وقد يكون التأخر نتيجة مشاكل بالفم تخص اللسان وعدم قدرته على النطق، أو قصر اللجام الذي يتسبب في صعوبة حركة اللسان بحرية، وفيما يلي عبر موقع زيادة سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

أسباب تأخر النطق عند الأطفال

أسباب تأخر النطق عند الأطفال

تتعدد أسباب تأخر النطق عند الأطفال وتنقسم إلى عدة مجموعات منها:

إعاقات جسدية

  • المشاكل باللسان وضعف الفم يؤثر على نطق الكلام لكثير من الأطفال، وقد تتسبب في تأخر النطق نتيجة الطبية التي تقييد حركة اللسان وتجعله أسفل الفم.
  • يتم تشخيص هذه المشاكل الجسدية عن طريق الطبيب المختص قبل بلوغ الطفل مرحلة الكلام، أو يمكن تخطي هذه الحالات ويبدأ الكشف عنها عند ملاحظة تأخر الطفل في النطق بشكل صحيح.

مشاكل لفظية في الفم

  • معظم الأطفال تعاني بشكل كبير من تأخر النطق وصعوبة في الكلام بطريقة صحيحة نتيجة بعض المشاكل الموجودة بالدماغ والمختصة بالنطق.
  • تزيد هذه المشاكل صعوبة ترابط الشفاه واللسان والفكين لإخراج أصوات واضحة، ومن المشاكل الأخرى التي تعد من أسباب تأخر النطق عند الأطفال سوء التغذية يتسبب بشكل كبير في صعوبة إخراج الكلام.
  • قد يعاني الطفل مشاكل السيطرة على عضلات الجسم التي تساعد في سهولة النطق، وقد تتواجد هذه المشاكل بصورة طبيعية أو نتيجة المشاكل الغذائية للطفل في مرحلة النطق.

الإعاقة الذهنية والقضايا النفسية

  • الإعاقة الذهنية من الأسباب التي تعمل على تأخر النطق عند الأطفال، ومن هذه الإعاقات صعوبة القراءة وعدم القدرة على التعلم بسهولة.
  • قد تتسبب المشاكل النفسية والاجتماعية للطفل في تأخر النطق، إهمال الأطفال وعدم مساعدتهم في تطور اللغة والقدرة على نطقها بشكل صحيح من أهم أسباب تأخر النطق عند الأطفال.

كما ندعوك للتعرف على مزيد من المعلومات من خلال: أطعمة تساعد على النطق عند الأطفال وأسباب تأخر الكلام

مشاكل في السمع

  • مشاكل السمع مرتبطة بشكل كبير من تأخر الكلام عند الأطفال، لذلك يجب خضوع الطفل لفحص السمع عن طريق الطبيب المتخصص في المجال عند ملاحظة صعوبة في نطق الطفل.
  • ضعف السمع للطفل يجعله يعاني من صعوبة الكلام بشكل واضح ويجعله غير قادر على النطق بشكل متقن لذلك يمتنع عن نطق الكلام ويجد صعوبة في الحديث.

عدوى الأذن

  • عدوى الأذن تؤثر بشكل كبير على سمع الأطفال، وعلى الرغم من ذلك لا تؤثر الإصابات الخفيفة بالأذن على تأخر النطق.
  • أثبتت الأبحاث العلمية أن وجود أذن سليمة تساعد على تطوير النطق والقدرة عبر الكلام بشكل طبيعي دون حدوث أي مشاكل صحية للطفل.

يرشح لك موقع زيادة قراءة: فيتامينات تساعد الطفل على الكلام وتأثير نقص الفيتامينات على تأخر النطق

أسباب أخرى لتأخر النطق عند الأطفال

أسباب تأخر النطق عند الأطفال

يوجد بعض الأسباب الأخرى التي تتسبب في تأخر النطق وتعد هذه أسباب هي الأكثر انتشارًا عند الأطفال:

  • التطور البطيء للطفل سواء في حياته الدراسية أو مع أسرته.
  • معاناة الطفل من التهابات حادة بالأذن تؤدي إلى فقدان السمع وعدم القدرة على تعلم الكلام ونطقه بشكل صحيح.
  • اختلاف لغة الوالدين تؤثر على نطق الطفل وتجعله يتأخر في الكلام لصعوبة نطق الكلام الذي يسمعه بلغة مختلفة.
  • الإصابة ببطء في الكلام يتسبب في صعوبة النطق أو تأخره.
  • تعرض الأطفال للتخلف العقلي.
  • حرمان الطفل من الجلوس مع الأصدقاء والتواصل بينهم، يتسبب في انعزال الطفل وتأخر نطقه الكلام.
  • إصابة الطفل بالشلل الدماغي، أو وجود طفلين توأم.

أعراض تأخر الكلام عند الأطفال

تتمثل أعراض تأخر الكلام عند الأطفال في:

  • صعوبة إصدار أي صوت لوقت طويل، فكل طفل في المراحل العمرية المختلفة أصوات خاصة به تميزه، وبعد مرور فترة يبدأ الطفل في تقليد الأصوات التي يسمعها حوله.
  • لكل مرحلة عمرية أصواتها الخاصة التي يصدرها الطفل، عندما يبلغ الطفل سنة من عمره، يبدأ في الإشارة إلى الأشياء المحيطة به والمحاولة في تقليد الأصوات التي يسمعها بشكل خفيف.
  • عند بلوغ سنتين من العمر يبدأ في نطق حوالي 50 كلمة مختلفة ومحاولة نطق جملة من كلمتين فقط وقدرته على نطق أعضاء بالجسم.
  • في حالة عدم إصدار أي أصوات خلال المراحل العمرية المختلفة، يتم خضوع الطفل للكشف على أسباب تأخر النطق ومعالجة المشكلة باستخدام الطرق العلاجية المناسبة.

لمزيد من الإفادة يمكنك معرفة: علاج تأخر النطق عند الأطفال بإذن الله تعالى وما هي أسبابه

علاج تأخر النطق عند الأطفال

لعلاج مشاكل تأخر النطق عند الأطفال يجب اتباع عدة خطوات تؤدي إلى معالجة المشكلة بشكل فعال:

  • يوجد بعض الحالات التي لا تحتاج إلى علاج عند تأخر النطق بل بعد فترة يتحدث الطفل بشكل واضح وسهل دون أي محاولات علاجية.
  • في حالة وجوب العلاج يتم اختيار العلاج المناسب من خلال تشخيص سبب تأخر النطق، والبدء في علاج تأخر النطق من خلال اتباع الأنظمة العلاجية الوظيفية أو العلاجات النفسية.
  • محاولة لفت انتباه الطفل إلى العديد من الأصوات المختلفة مثل صوت جرس المنزل وتدريب الطفل على دق الجرس ليتعود على صوته أو من خلال ألعاب تصدر أصوات كثيرة.
  • مشاركة الطفل في أوقات اللعب، والقيام بإصدار بعض الأصوات من خلال اللعبة التي يلعب بها الطفل والمحاولة مع الطفل للنطق بشكل متكرر.
  • عند التكلم مع الأطفال يجب إدخال بعض الكلمات السهلة والبسيطة التي يمكن نطقها دون وجود صعوبة في ذلك مثل كلمة توت.
  • استخدام إشارات باليد عند التحدث مع الطفل، ويمكن ذلك من خلال حركات اليد التي تصدر عند تحذير من ارتكاب أي أخطاء، إشارات اليد مع الكلام لها دور فعال في علاج مشكلة تأخر النطق.
  • الاستمرار في محاولة تعليم الطفل كتابة اسمه بشكل صحيح، وتكرار محاولات نطقه، ومناداة الأشخاص المحيطة به بأسمائهم ليعتاد على سماع الأسماء ويحاول نطقها.
  • الانتظام على التحدث مع الطفل لفترات طويلة، تعليم الطفل أسماء الألوان وأشكالها من خلال كرات ملونة أثناء اللعب.
  • تدريب الطفل على نطق بعض الجمل البسيطة التي لا تشكل ثقل على اللسان، والاستمرار في محاولات النطق حتى يمكن من الكلام بشكل طبيعي.

نصائح تحسن من حالة تأخر النطق عند الأطفال

يوجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها لمساعدة الطفل على النطق وعدم التعرض لمشاكل تأخر الكلام:

  • البدء بالتحدث مع الطفل بعد الولادة ليعتاد على سماع الأصوات.
  • القراءة بصوت عالي يتمكن الطفل مع سماعة، والاستمرار في الغناء للطفل منذ الصغر يساعده ذلك في فهم الكلام والقدرة على النطق.
  • شرح الأمور التي يقوم بها الطفل بالكلمات.
  • مشاهدة الصور العائلية والإشارة إلى كل شخص وذكر اسمه ليتمكن الطفل من تكرار الاسم ويجد سهولة في النطق.
  • سؤال الطفل بعض الأسئلة السهلة التي تساعد بشكل كبير في تحسين نطقه ووجود سهولة في الكلام.
  • عدم إجبار الطفل على الحديث باستخدام العنف، وعدم انتقاده عند نطق بعض الكلمات بشكل خاطئ وإنما يتم المحاولة معه لنطق الكلام بشكل صحيح وذلك يؤثر على حالة النفسية ويساعد في تحسين نطقه بشكل كبير.

اقرأ أيضًا من هنا: علاج تأخر النطق عند الأطفال وأسبابه

ذكرنا في النهاية أسباب تأخر النطق عند الأطفال نتيجة التعرض لبعض المشاكل الصحية أو الأحداث النفسية التي تؤثر على الطفل بالسلب وتجعله بجد صعوبة في النطق بشكل طبيعي، ويمكن علاج المشكلة من خلال اتباع بعض الخطوات السهلة التي تعمل على تحسين نطق الأطفال، من خلال تدريب الأطفال على قول بعض الكلمات أو تكرار الأسماء لمحاولة نطقها بشكل صحيح.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.