أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه

أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه عادةً ما تأتي ضمن اهتمامات الكثير من الأمهات والآباء، فالمراهقة هي ما يفصل الطفل عن بلوغه، وتحدث خلالها العديد من التغيرات في تصرفات والسلوكيات الخاصة بالأبناء.

مما يصيب الوالدين بالحيرة والقلق الدائمين، ومن خلال موقع زيادة سنتحدث عن أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه بشكل سلس.

أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه

يعد النوم من أفضل نعم الحياة، حيث يشعر الإنسان بالراحة ويمد الجسد بالطاقة اللازمة من خلاله للقيام بالنشطات اليومية، وكثيرًا ما يُقاوم الطفل رغبته الملحة في النوم لإكمال اللعب والتمتع برؤية مقطع ما.

لكن عندما يبدأ الطفل بالدخول في مرحلة المراهقة تجد عدة أمهات صعوبة بالغة في إيقاظ طفلها من النوم، فما هي أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه؟

  • من أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه هو هرمون الميلاتونين الذي يؤثر على طبيعة النوم، ففي جسد المراهق يمكن أن يتم إفراز هذا الهرمون دقيقة متأخرة عن الوقت الطبيعي.

هذا ما يؤثر بشكل واضح على مواعيد النوم الخاصة بالمراهقين؛ لذا نلاحظ أن أغلب المراهقين يفضلون السهر لأوقات متأخر ويكونون مصابون بالخمول والكسل في النهار الباكر.

  • المراهق عليه أن ينام تسع ساعات كاملة عن طريق تحديد وقت معين للنوم، وهو الحل الأمثل لعلاج تلك المشكلة، كما ينبغي الامتناع عن شرب المنبهات والمشروبات الغازية، والألعاب الإلكترونية.
  • تجنب شرب الحليب وتناول الفواكه والخضروات والنظام الصحي المفيد لصحة المراهق من أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه يتمثل في شرب المراهق لكوب من الحليب الساخن في الصباح الباكر.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالألياف والخضروات والفواكه، والحرص على ممارسة الرياضة على الدوام.
  • اضطرابات النوم وعدم القدرة على تنظيمه من أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه يتمثل في محاولة تنظيم الوقت في الأساس؛ لمنح الجسد النوم الكافي للقدرة على القيام بالأنشطة اليومية.
  • تعتبر المشاكل التي يمر الأطفال نتيجة للغوص في العلاقات والتعرض للأذى نتيجة لقلة الخبرة في الحياة من أسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه يتمثل في المحاولة الدائمة منذ الصغر أن يكون لدى المراهق الوعي الكافي لمواجهة مثل هذه الأمور.
  • التعرض المستمر للكوابيس من مسببات النوم بكثرة كنتيجة للإجهاد البدني الشديد، وعلاج هذا الأمر هو التحدث الدائم مع المراهق ومحاولة معرفة ما يمر به وإيجاد طرق لحله.
  • من الممكن أن يكون السبب في النوم بكثرة هو مرض ما يمر به المراهق مثل: اضطرابات الغدة الدرقية، أو مشاكل القلب.
  • أحد مسببات كثرة النوم لدى المراهقين يتمثل في السهر لأوقات متأخرة من الليل، وقد يكون هذا ناتجًا على استعمال الهاتف أو الأجهزة الإلكترونية بكثر أثناء محاولة النوم.
  • من الممكن أن توجد درجة حرارة الغرفة من الأسباب الفعالة في تسهيل القدرة على النوم.
  • لا يجب تناول الطعام والذهاب مباشرةً إلى النوم، وهو الأمر الذي يسبب الصعوبة في عملية النوم؛ لذا فمن الأفضل شرب اللبن الدافئ قبل النوم للحصول على نوم هانئ وصحي.
  • الإصابة بخلل عصبي يؤدي إلى النوم دون سابق إنذار وهو ما يدعى باضطراب النوم القهري.
  • التعرض للاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب.

اقرأ أيضًا: أسباب كثرة النوم

أضرار النوم بكثرة

قد يسبب النوم بكثرة العديد من المشاكل الصحية والنفسية التي من الممكن تصنيفها بالأمراض الخطيرة، ومن ضمن هذه الأمراض ما يلي:

  • الأمراض الخاصة بالقلب والشرايين، كما قد يسبب الإفراط في النوم التعرض لسكتات قلبية.
  • كثرة النوم قد تكون سببًا في الإصابة بالكثير من الاضطرابات النفسية مثل: الاكتئاب، القلق، بالإضافة إلى مشاكل في التركيز والتشتت الدائم، والشعور الدائم بالإرهاق والوهن؛ مما يسبب الصعوبة في القيام بالأنشطة اليومية.
  • قد يسبب الإفراط في النوم آلام الرأس، وخلل أعصاب الدماغ، وآلام الظهر وعظام الجسد.
  • اكتساب الوزن الزائد، أو الإصابة بمرض السكر.
  • قد تصل أضرار النوم بكثرة إلى الوفاة، حيث أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون لمدة تزيد عن تسع ساعات بشكل دائم أكثر عرضة للوفاة من الأشخاص الذين يحصلون على ثمان أو سبع ساعات من النوم فقط.

علاج الإفراط في النوم

من طرق العلاج الموصي بها في مواجهة كثرة النوم التعليمات الآتية:

  • النوم في وقت مبكر من الليل ولوقت كافي؛ للمساهمة في الاسترخاء بالنهار.
  • إبعاد كل ما يشتت الانتباه بعيدًا خلال محاولة النوم.
  • الحرص على التمارين الرياضية.
  • ترتيب الخطط اليومية.
  • عدم الذهاب للفراش دون الرغبة في النوم.
  • تجنب النوم في أوقات متأخرة خلال ساعات النهار.

اقرأ أيضًا: اسباب كثرة النوم والخمول وطرق علاجه

تفاصيل حول فترة المراهقة

لعل من الأفضل التعرف على ما تعنية المراهقة بعد الإلمام بأسباب كثرة النوم عند المراهقين وعلاجه سابقًا، فمن الممكن أن تقسم فترة المراهقة لعدة أقسام والتي تتضمن ما يلي:

المرحلة المبكرة للمراهقة

تلك المرحلة هي التي تبدأ من عشر سنوات إلى سن الثالثة عشر، وخلال هذه المرحلة يبدأ الطفل في النمو بمعدل أسرع من سابقه.

مع بداية ظهور بعض إشارات البلوغ مثل ظهور بصيلات من الشعر في الذقن لدى الذكور وتغيرات الجسد الواضحة للفتيات.

مرحلة المراهقة المتوسطة

حيث تبدأ من سن الرابعة عشر إلى سن السابعة عشر، وخلال هذه المرحلة تظهر علامات البلوغ بوضوح أكبر مثل: التغير الواضح في أصوات الذكور.

كما تتميز هذه المرحلة بالمحاولة الدائمة بالاستقلال الفكري، ومحاولة إنشاء عالم خاص بالمراهق، ويظهر الاقتراب للأصدقاء بشكل أوضح.

الجدير بالذكر أنه ربما تكون هذه الفترة هي أصعب مراحل المراهقة، حيث يبدأ الاهتمام بالجنس الآخر بشكل واضح وصريح والمحاولة المستمرة في دخول العلاقات، وغيرها من الأمور التي قد تسبب صعوبة سيطرة الآباء.

المرحلة الأخيرة للمراهقة

من سن الثامنة عشر وحتى الواحد والعشرين، ومن الممكن أن يُطلق على هذه المرحلة المراهقة المتأخرة، والتي قد تمتد إلى الثلاثين في بعض الحالات النادرة.

حيث يبدأ المراهقين في هذه الفترة بالتفكير العقلاني أكثر ومحاولة التحكم بالمشاعر واستقلال العلاقات، ويبدأ المراهق في هذه المرحلة بالتخطيط لمستقبله.

اقرأ أيضًا: ما سبب كثرة النوم وما مضاعفاته

النوم والمخدرات

في مرحلة المراهقة يتعرف الأطفال على العديد من الأصدقاء، وهناك البعض يؤمنون بشكل كبير بأن تناول المخدرات يساعد على النوم بشكل أفضل، أو قلة النوم مما يساعد على الدراسة لأوقات كثيرة.

ما هذه الأسباب سوى فخ يقع به المراهقين؛ للسير في طريق المخدرات والكحوليات الذي لا رجعة منه، كما أنه من الشائعات التي تنتشر بأن الكحوليات والأدوات المخدرة تساعد كثيرًا على الشعور بالاسترخاء والراحة.

في هذه الحالة يجب على الآباء منذ الصغر أن يقوموا بتوعية الأبناء بشأن خطر هذه الأشياء، وتربيتهم بطريقة صحية تعزز لديهم إدراك الأصدقاء الصالحين والامتناع عن كل ما يضر الصحة.

لا يمكن تجاهل النوم بكثرة، أو تجاهل أسبابه لدى المراهقين ويجب الحرص الدائم من الآباء على متابعة أمور أطفالهم لعدم التعرض لأي اضطرابات في النوم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.