أسباب الشعور بالبرد والقشعريرة في الجسم وأسباب القشعريرة أثناء النوم

أسباب الشعور بالبرد والقشعريرة يعتقد كثير من الناس عندما يشعرون بالبرد أو القشعريرة أن سبب ذلك هو انخفاض درجات الحرارة، ولكن هناك أسباب أخرى متعددة من الممكن أن تكون سببًا في الشعور بالبرد أو القشعريرة عند الإنسان.

وتحدث القشعريرة في جسم الإنسان عند شعوره بالبرد، وعند انبساط عضلاته وانكماش أوعية البشرة، فيكون نتيجة ذلك رعشة واهتزاز في الجسم، وسوف نوضح لكم بالتفصيل عبر موقع زيادة الإلكتروني أسباب الشعور بالبرد و القشعريرة في الجسم.

ولمزيد من المعلومات حول أسباب رجفة الجسم وخفقان القلب اقرأ هذا المقال: اسباب رجفة الجسم وخفقان القلب ونصائح للوقاية منهما

ما هي القشعريرة؟

تُعرف القشعريرة بأنها: انقباض وانبساط يحدث في عضلات جسم الإنسان، وتكون في بعض الأحيان مصاحبة للحمى وتستمر حتى تتم تدفئة الجسم جيدًا، وفي بعض الأحيان لا تكون مصاحبة للحمى؛ ومن الأعراض التي تكون مصاحبة للحمى ما يلي:

  • تصلب الرقبة.
  • السعال الشديد.
  • وجع البطن.
  • القيء المستمر.
  • ضيق في التنفس.

أسباب الشعور بالبرد والقشعريرة

وهذه القشعريرة يكون لها أسباب متعددة نتعرف عليها فيما يلي:

1- الأعراض الجانبية لبعض الأدوية

  • بعض الأدوية التي تؤخذ بدون استشارة الطبيب لها أعراض جانبية، وتكون من نتائجها الشعور بالقشعريرة في الجسم، ولكي تتجنب تلك الأعراض عليك أن تستشير طبيبك الخاص لوصف الدواء المناسب للحالة، و معرفة الجرعة المناسبة للأخذ منه.
  • وأيضًا قراءة النشرة المرفقة لمعرفة الأعراض الجانبية، وإذا ظهرت أي من هذه الأعراض يجب علينا أن نتصل بسرعة بالطبيب حتى نسأله ونتجنب نتائج هذا الاستعمال الخطأ.

ولمعرفة أسباب رعشة الجسم أثناء النوم اطلع على الموضوع الآتي: أسباب رعشة الجسم أثناء النوم وأنواعها وأفضل طرق علاجها

2- الجو البارد

  • وهو السبب الأكثر انتشارًا لحدوث القشعريرة، ويكون عادةً بسبب انخفاض في درجات الحرارة، ولا سيما إذا كان الإنسان يرتدي ملابسًا مبللة فقد تشعره تلك الملابس مع وجود الهواء البارد برعشة التي هي قشعريرة في الجسم لذلك السبب.
  • وقد يكون سبب ذلك جلوسه خارج المنزل في الجو البارد لمدة طويلة، أو يقوم بتشغيل جهاز التكييف على درجة منخفضة فتجعل المكان باردًا فترة من الزمن.
  • وطبقًا لآخر دراسات أجرتها مراكز السيطرة على الأمراض تبين أنه لو بقي الإنسان بتلك الملابس المبللة فترة طويلة دون أن يغيرها بملابس جافة، أو بَقِيَ في ذلك الجو البارد خارج المنزل فترة طويلة من الممكن أن يفقد وعيه من شدة البرودة والرعشة والتي تصاحبهما القشعريرة التي ستصيبه، ومن الممكن أن تؤدي به إلى الموت.

3- ممارسة الرياضة بكثرة في الجو البارد

  • ممارسة التمارين الرياضية ترفع من درجة حرارة الجسم فتجعله لا يشعر ببرودة الجو أثناء قيامه بتلك التمارين، ولكن بعد الانتهاء منها تنخفض درجة حرارة الجسم بسرعة ويشعر بالبرد والقشعريرة.
  • ولتجنب ذلك عليه بتبديل ملابسه الرياضية بسرعة حتى يحافظ على توازن حرارة جسمه، فيتقي الإصابة بالبرد أو القشعريرة.

للتعرف على المزيد من المعلومات عن الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم يُمكن الاطلاع على المقال التالي: علاج الحمى عند الاطفال بالخل وكيفية استخدامه

4- الالتهابات الفيروسية والميكروبية أو الملاريا

  • وهنا يشعر الإنسان بالقشعريرة والبرد وتصاحبهما الحمى في نفس الوقت، والقشعريرة هنا تعتبر عارضًا كلاسيكيا من أعراض الملاريا، ويستطيع جسم الإنسان أن يتغلب على الالتهابات الشائعة مثل الرشح والأنفلونزا، وفي حال استمرت تلك الالتهابات لفترة يجب استشارة الطبيب المتخصص في ذلك.

5- فقر الدم (الأنيميا)

  • فقر الدم هو نقص أو خلل في كريات الدم الحمراء، والذي يكون سببه نقص الحديد في الدم، ويكون من أعراضه القشعريرة من غير حمى، والشعور بالتعب عند الإستيقاظ من النوم، وكذلك الشعور بالبرد المصاحب بالقشعريرة وخصوصًا في فصل الشتاء.
  • والنساء أكثر عُرضة للإصابة به أكثر من الرجال، ويكون سببه سوء التغذية أو مرض مزمن، فيجب استشارة الطبيب المتخصص في ذلك لوصف الدواء المناسب.

كما نقدم لكم أسباب رعشة الجسم من الداخل بالتفصيل في هذا الموضوع: اسباب رعشة الجسم من الداخل

6- قصور عمل الغدة الدرقية

الغدة الدرقية هي أحد الغدد الصماء في الجسم، وهي تكون في الجزء الأمامي من الرقبة، وتكون هي المسئولة عن إفراز هرمونات الثيروكسين، و ثلاثي يودو ثيرونين واللذين يعملان على:

  • توفير الحرارة والطاقة اللازمة للجسم حتى يقوم بتنظيم وظائفه.
  • زيادة معدل ضربات القلب، وبالتالي إتمام عملية ضخه للدم بصورة جيدة لباقي أجهزة الجسم.
  • وللغدة الدرقية أيضًا دورًا مهمًّا في عملية نمو الإنسان البدني والجنسي، وتقوم أيضًا بتنظيم عمل الجهاز الهضمي فتجعله يقوم بعمله بشكل جيد.
  • ولكن عندما يحدث قصور وخلل في وظائف تلك الغدة تسبب الكثير من الأعراض الضارة على جسم الإنسان مثل اضطراب معدل ضربات القلب، وبالتالي يحدث خلل في ضخ الدم في أجهزة الجسم المختلفة، وبالتالي يحدث الشعور بالبرد والقشعريرة.

7- انقطاع الحيض عن المرأة

  • أيضًا عند وصول المرأة لسن اليأس وانقطاع الحيض عنها فذلك من الممكن أن يؤدي إلى الشعور بالبرد المفاجئ والقشعريرة لديها.

يمكن قراءة المقال التالي للتعرف على علاج ارتفاع درجة الحرارة والأسباب التي تؤدي إلى ذلك من هنا: اسباب ارتفاع درجة حرارة الجسم دون مرض عند الكبار والأطفال

8- انخفاض مستوى السكر في الدم

  • انخفاض مستوى السكر في الدم أكثر مما يكون معتادًا في الجسم يكون سببًا في الضعف العام للجسم، والشعور بالدوخة، والصداع، والتعرق، والصداع، وزيادة معدل ضربات القلب، وبالتالي الشعور بالبرد والقشعريرة.
  • و لمعالجة القشعريرة التي تكون ناتجة عن انخفاض مستوى السكر في الدم بأن يقوم المصاب بتناول وجبة تكون محتوية على القليل من السكر حتى يرتفع مستواه في الدم، وبالتالي منع حدوث الأعراض المصاحبة لانخفاضه.

9- التهاب المعدة والأمعاء

ومن الأسباب أيضًا التي تكون سببًا في الشعور بالبرد والقشعريرة التهاب المعدة والأمعاء، ويكون ذلك مصاحبًا لأعراض صداع بالرأس، وآلام في العضلات، فيحدث معه الشعور بالقشعريرة.

اقرأ أيضًا للتعرف على أسباب الشعور بالبرد المفاجيء من هنا: اسباب الشعور بالبرد المفاجئ وطرق العلاج الآمنة

القشعريرة في أثناء النوم

أحيانًا تحدث للإنسان قشعريرة في بداية نومه أو عند نومه العميق، ويكون سببها قلق نفسي من شيء ماء، فبعض الناس قد يشعر بتلك القشعريرة:

  • بشكلها المعتاد عند أغلب الناس.
  • وبعضهم يشعر كأنها تيار كهربي يسري في جسده.
  • والبعض الآخر قد تأتيه القشعريرة بشعور الخوف والفزع.
  • وبعض الناس يشعر بتلك القشعريرة عن الاستيقاظ مباشرة من النوم.

القشعريرة عند الأطفال

  • هناك قشعريرة مرضية تكون ناتجة عن الالتهابات البكتيرية يُصاب بها الأطفال دون الكبار، ويكون من أعراضها ارتفاع درجة حرارة الجسم والذي تكون من نتائجها الشعور بالقشعريرة مع الحمى، فيكون الجسم غير قادر على تخفيض درجة حرارته بالشكل الطبيعي.

كما يمكنكم التعرف على أعراض البرد في الجسم في هذا الموضوع: أعراض البرد في الجسم وكيفية علاج نزلات البرد وطرق الوقاية منها

أسباب أخرى للشعور بالبرد والقشعريرة

توجد أيضًا أسباب أخرى للشعور بالبرد والقشعريرة، منها:

  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • التهاب السحايا.
  • التهاب الحلق البكتيري.
  • الالتهاب الرئوي.
  • عدوى المثانة البولية.
  • مرض خدش والحساسية من القطط.
  • جدري الماء.
  • الحصبة الألمانية.
  • مرض السل.
  • عدوى الكلى.
  • تعفن الدم.
  • الحزام الناري.
  • التهاب البروستاتا.

علاج الشعور بالبرد والقشعريرة

مما سبق نعرف أن أحد أهم أسباب الشعور بالبرد والقشعريرة هو انخفاض درجات الحرارة، ويكون ذلك ملازمًا للحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم؛ فيمكن علاج ذلك:

  • بتناول الأدوية الخافضة للحرارة، وعمل كمادات لتساعد في تخفيض درجة حرارة الجسم.
  • تغطية الجسم تغطية جيدة: ويكون ذلك بارتداء ملابس ثقيلة وسميكة تحافظ على درجة حرارة الجسم، وكذلك تعمل كحائط سد لمنع دخول الهواء البارد داخل الجسم.
  • شرب سوائل دافئة كثيرة مثل: الشوربة، أو المشروبات العشبية مثل الينسون والنعناع وغيرها الكثير من الأعشاب التي تساعد على تعديل درجة حرارة الجسم.
  • يجب على الإنسان أن يقوم بالتحرك بشكل مستمر فذلك يساعد على تجديد نشاط الدورة الدموية، وبالتالي يعمل على رفع درجة حرارة الجسم.
  • إذا كان أحد أسباب الشعور بالبرد والقشعريرة انخفاض مستوى السكر في الدم؛ فيجب أن يتناول الإنسان بعض الحلوى المختلفة حتى يحافظ على بقاء مستوى السكر في الدم بمعدله الطبيعي.
  • الاستحمام بالماء الفاتر أو الدافئ هو حل سريع وفعال للمساعدة في التخلص من انخفاض درجة حرارة الجسم، وبالتالي التخلص من البرد والقشعريرة.

ولمعرفة طرق علاج الحمى الباردة عند الكبار اقرأ هذا المقال: علاج الحمى الباردة عند الكبار وما هي أسبابها وأعراضها

واخيراً وبعد أن أوضحنا لكم بالتفصيل أسباب الشعور بالبرد والقشعريرة أدعوا من الله أن يمتعنا وإياكم بالصحة والعافية، ورزقنا شكره على نعمه الكثيرة، وننتظر تعليقاتكم على المقال.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.