اسباب تساقط الشعر من الجذور واعراضه وأفضل طرق علاجه

اسباب تساقط الشعر من الجذور يعاني الكثير من الأشخاص سواء من الرجال أو النساء أو حتى الأطفال من تساقط الشعر، وهي مشكلة مزعجة تسبب لهم الإحراج أمام الآخرين، خاصة أمام شريك الحياة، وفي هذا المقال عبر موقع زيادة نوضح بالتفصيل لحضراتكم اسباب تساقط الشعر من الجذور ، كما نوضح الطرق العلاجية وطرق العلاج بالأعشاب الطبيعية.

الشعر الطويل يعد زينة المرآة وتاجها المميز، لذا تسعى النساء إلى الحفاظ عليه بكل الطرق، لذا اعددنا لكم موضوع اليوم عبر موضوع: طرق تطويل الشعر بدون زيوت بعدة طرق مختلفة ومميزة وأمنة

تساقط الشعر

  • يعاني بعض الأشخاص من تساقط الشعر من الجذور بشكل مبالغ فيه زائد عن الحد الطبيعي.
  • حيث أن المعدل الطبيعي هو تساقط ما يتراوح بين 50 إلى 100 شعرة بشكل يومي أثناء الاستحمام أو تصفيف الشعر.
  • إلا أن هناك بعض الأشخاص يعانون من تساقط متزايد للشعر، مما يؤدي إلى المظهر الغير لائق والشعر الخفيف بالتدريج.
  • مع العلم أن هناك تساقط مؤقت للشعر، وهناك تساقط بشكل دائم، ولمعرفة الطرق العلاجية المناسبة، لابد من معرفة الأسباب.
  • مع العلم أن الدورة الطبيعية لنمو الشعر تتراوح ما بين عامين إلى ثلاثة أعوام، حيث ينمو الشعر كل شهر حوالي سنتيمتر واحد فقط.

يعاني الكثيرين منا من تساقط الشعر بأسبابه المختلفة وخاصة القشرة، لذا أقدم إليك اليوم المزيد عن علاج التهاب فروة الرأس عبر موضوع: علاج التهاب فروة الرأس وتساقط الشعر

اسباب تساقط الشعر من الجذور

  • يعاني بعض الأشخاص من تساقط الشعر بكثرة بعد العمليات الجراحية أو تناول كميات كبيرة من العقاقير للعلاج من مرض معين.
  • خلل في الهرمونات، مثل اضطراب هرمونات الأنوثة أو الذكورة لدى الشخص.
  • فرط أو كسل في نشاط الغدة الدرقية، وفي هذه الحالة علاج مشاكل الغدة الدرقية يساعد في التخلص من مشكلة تساقط الشعر.
  • بعد مرور ثلاثة شهور من الولادة الطبيعية، قد تعاني بعض السيدات من تساقط الشعر من الجذور بشكل مفرط، بسبب تغير في الهرمونات.
  • أثناء فترة الحمل يفرز الجسم هرمونات تعمل على الاحتفاظ بالشعر مما يؤدي إلى منع تساقطه وتقوية بصيلاته.
  • بعد الولادة يعود الجسم إلى طبيعته، ويبدأ الشعر في التساقط مرة أخرى.
  • الصلع الوراثي وهو عبارة عن تساقط الشعر بشكل كبير من الجذور، وهو ما يعرف بالثعلبة.
  • يعاني مرضى السرطانات من تساقط الشعر بشكل كبير بسبب العلاج الكيميائي.
  • تعاني النساء من تساقط الشعر بشكل ملحوظ أثناء أيام الدورة الشهرية.
  • تناول بعض العقاقير قد يسبب تساقط الشعر بشكل مفرط، مثل أدوية تخثر الدم، حبوب منع الحمل، أدوية الضغط، أدوية القلب، وأدوية مرض النقرس.
  • قد تكون الفطريات والالتهابات التي تصيب فروة الرأس سبب أساسي في تساقط الشعر من الجذور بشكل كبير.
  • في حالة الالتهابات والفطريات يتم العلاج عن طريق تناول أدوية مضادة للفطريات.
  • قد يكون تشاقط الشعر عرض من أعراض بعض الأمراض، مثل مرض السكري ومرض الذئبة.
  • سوء التغذية والإصابة بفقر الدم يسبب تساقط الشعر.
  • نقص بعض المعادن والفيتامينات اللازمة للجسم ونمو الشعر بشكل طبيعي، مثل الحديد، البروتين، وفيتامين ب.
  • إتباع نظام رجيم قاسي بدون إشراف طبي، قد يسبب تساقط الشعر أيضًا.
  • إتباع بعض العادات الخاطئة أثناء تمشيط الشعر، كما أن استخدام الاستشوار بكثرة يسبب تساقط الشعر.
  • استخدام مستحضرات غير آمنة على الشعر يسبب تساقطه.
  • قد يتساقط الشعر بشكل مفاجئ بسبب المرور بصدمة عاطفية أو اضطرابات نفسية.

إليك المزيد عن الحلبة وتأثيرها الفعال على الشعر وتطويله عبر موضوع: الحلبة لتطويل الشعر عن تجربة بأفضل الطرق الطبيعية

أعراض تساقط الشعر

  • من أعراض تساقط الشعر هو ترقق الشعر بشكل تدريجي، حيث يعاني الرجال من تراجع الشعر عن منطقة الجبهة حيث يبدو الأمر يشبه حرف M.
  • أما بالنسبة للسيدات يفقدن الشعر من مناطق مختلفة مما قد يسبب فراغات في فرورة الرأس.
  • ظهور بقع صغيرة صلعاء في الرأس في أماكن متفرقة بحجم العملة المعدنية، وقد يشعر الشخص بحكة مزعجة أثناء تساقط الشعر.
  • تساقط الشعر بشكل مفاجئ، حيث أن هناك بعض الأشخاص يعانون من تساقط حزمة كاملة من الشعر مرة واحدة.
  • يحدث ذلك عادة بسبب التعرض إلى صدمات عاطفية أو نفسية، ويتم ملاحظة ذلك أثناء غسل الشعر أو تمشيطه.
  • قد يفقد الشخص شعر الجسم بشكل كلي، وعادة يكون ذلك بسبب التعرض للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي للعلاج من الأورام السرطانية المختلفة.

أنواع تساقط الشعر

1- الصلع الأندروجيني

هذا النوع شائع بين الرجال والنساء على حدٍ سواء، إلا أن الأمر يزيد بالنسبة للرجال، حيث أن هذا النوع من الصلع يسمى الصلع الذكوري.

وهو عبارة عن تراجع الشعر إلى الخلف، مشكلاً ما يشبه حرف U، ومع مرور الوقت يفقد الشخص الشعر بالكامل.

2- الثعلبة

  • مرض الثعلبة لم يعرف له سبب علمي أو طبي حتى الآن، إلا أنه من المرجح أن يكون السبب هو خلل في الجهاز المناعي لدى الشخص.
  • هذا الخلل يستهدف بشكل مباشر بصيلات الشعر ويعمل على توقف نموها بالشكل الطبيعي.
  • وقد تكون الثعلبة نتيجة الإصابة ببعض الأمراض الأخرى، مثل خلل في الغدة الدرقية، التهابات المفاصل.
  • كما أن مرض الثعلبة قد ينتج عن الإصابة بمرض الذئبة، الروماتويد، البهاق، أو التهاب القولون التقرحي.
  • للتعرف على سبب الإصابة بالثعلبة، يتم أخذ عينة من الجلد من فروة الرأس، ومقارنتها بالجلد الطبيعي الموجود في فروة الرأس أيضًا.
  • كما أن العامل الوراثي أو الجيني قد يكون سبب مباشر في الإصابة بمرض الثعلبة، خاصة إذا كان هناك تاريخ مرضي عائلي.

3- التساقط الكلي

هذا النوع من تساقط الشعر يسبب التساقط الملحوظ للشعر في جميع أنحاء الجسم، وليس فروة الرأس فقط.

حيث يتساقط الشعر الموجود داخل تجويف الأنف والأذن، كما يتساقط شعر الحاجبين والرموش وغيرها من المناطق.

4- التساقط الكربي

  • التساقط الكربي يتعرض له بعض الأشخاص بسبب حالات طارئة في حياتهم، مثل الصدمات العاطفية والنفسية.
  • كما يتعرض بعض الأشخاص لتساقط الشعر الكربي بسبب سوء التغذية، الرجيم، الإجهاد، أو العدوى.
  • كما أن النساء قد تتعرض إلى تساقط الشعر الكربي بعد الولادة الطبيعية بثلاثة شهور تقريبًا بسبب تغير الهرمونات.

5- التساقط المتنامي

هذا النوع من تساقط الشعر ربما يكون سببه الأساسي هو التعرض إلى العلاج الكيميائي بسبب السرطان.

وهو عبارة عن تساقط الشعر وهو لايزال في مرحلة النمو، على عكس تساقط الشعر الكربي.

إليك المزيد عن كيفية التخلص من الشعر الأبيض عبر موضوع: التخلص من الشعر الابيض في يومين ب 14 وصفة طبيعية

علاج تساقط الشعر

علاج تساقط الشعر

تتنوع طرق علاج تساقط الشعر ما بين طرق دوائية، وطرق جراحية، والعلاج باليزر، بالإضافة إلى العلاج بالبلازما، وفيما يلي نستعرض كلاً منهما بالتفصيل:

1- العلاج الدوائي

  • إذا كان تساقط الشعر بسبب مرض ما، يجب على الشخص التوجه إلى الطبيب لوصف العلاج المناسب لهذا المرض، حيث أن علاج السبب يؤدي إلى توقف التساقط تمامًا.
  • كما يمكن الاعتماد على خطة علاجية تتضمن بعض الأدوية المضادة للالتهابات والفطريات التي قد تصيب فروة الرأس وتسبب تساقط الشعر.
  • كما يمكن استخدام بعض الأدوية المثبطة للجهاز المناعي، والتي من أبرزها البريدنيسون prednisone.
  • في حالة تساقط الشعر بسبب تناول أدوية معينة، يجب التوقف عن تناول هذه الأدوية لمدة ثلاثة شهور على الأقل.
  • أما إذا كان تساقط الشعر بسبب الصلع الوراثي، فهناك بعض الأدوية التي تساعد في منع تساقطه وإعادة نموه مرة أخرى، من هذه الأدوية ما يلي:

1- دواء مينوكسيديل Minoxidil

  • هذا الدواء لا يحتاج إلى وصف الطبيب، وهو فعال للرجال بتركيز 5%، كما أنه فعال للنساء بتركيز 2%.
  • حيث أن دواء مينوكسيديل هو عبارة عن سائل يتم وضعه على فروة الرأس مع التدليك الجيد بشكل دائري.
  • يستخدم العلاج يوميًا للحصول على نتائج فعالة، ويجب غسل اليدين جيدًا بعد الاستخدام.
  • يجب الاستمرار في استخدام هذا الدواء لمدة لا تقل عن سنة، مع العلم أنه في بداية الاستخدام قد يحدث تساقط متزايد للشعر.
  • وبعد مرور فترة حوالي ستة شهور، يبدأ الشعر الجديد في النمو، مع منع تساقطه مرة أخرى.
  • دواء مينوكسيديل قد يسبب بعض الأعراض الجانبية، من أبرزها تهيج فروة الرأس والشعور بالحكة المزعجة.
  • كما أنه قد يسبب نمو الشعر في أماكن غير مرغوب ظهور الشهر بها، مثل اليدين والوجه.
  • ومن آثاره الجانبية أيضًا سرعة ضربات القلب والشعور بالخفقان.

2- دواء فيناستيرايد Finasteride

  • هذا الدواء فعال لوقف تساقط الشعر والصلع الوراثي لدى الرجال فقط، حيث يتم تناول قرص واحد يوميًا.
  • هذا الدواء تظهر نتائجه بشكل فعال منذ بداية الاستعمال، خاصة لدى الرجال الذين تجاوز عمرهم الستون عامًا.
  • غالبًا لا يوجد آثار جانبية لدواء فيناستيرايد إلا في حالات نادرة، حيث قد يسبب قلة الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • كما قد ينتج عن إستخدام هذا الدواء سرطان البروستاتات، ويحذر لمس الأقراص المكسورة.
  • مع ضرورة عدم تعامل النساء الحوامل مع هذا الدواء بشكل مباشر.

3- دواء سبيرونولاكتون Spironolactone

  • هذا الدواء يعمل على خفض نسبة هرمون التستوستيرون، الذي يسبب بشكل أساسي تساقط الشعر.
  • مع العلم أن هذا الدواء لم يثبت فعالية ملحوظة في منع تساقط الشعر من الجذور، ولم يحصل على ترخيص من هيئة الغذاء والدواء في أمريكا.
  • كما أن هناك أدوية أخرى تستخدم في علاج تساقط الشعر والصلع الوراثي، منها الدوستاسترايد Dustasterid وهو دواء للرجال فقط يتم تناوله عن طريق الفم.
  • أما بالنسبة للنساء يمكن الاعتماد على حبوب منع الحمل التي تعمل على تنظيم الهرمونات في الجسم.
  • كما يمكن الاعتماد على دواء التريتينوين وهو دهان موضعي، أو استخدام حقن الكورتيكوستيرويد.

2- العلاج الجراحي

  • علاج تساقط الشعر الوراثي له علاج فعال عن طريق جراحة زراعة الشعر والتي تعد من أفضل الطرق العلاجية لملأ الفراغات في الجهة الأمامية من الرأس.
  • حيث يقوم الجراح بأخذ قطعة من الجلد من الجهة الخلفية من الرأس مليئة بعدد من بصيلات الشعر، ويقوم بزراعتها في الجهة الأمامية.
  • ينصح باستخدام دواء المينوكسيديل بعد عملية زراعة الشعر، للتقليل من تساقط الشعر بعد العملية.
  • عمليات زراعة الشعر مكلفة للغاية، كما أنها تحتوي على بعض المخاطر، مثل تعرض الشخص إلى النزيف.
  • بالإضافة إلى المخاطرأثناء عملية التخدير، ظهور ندبات على فروة الرأس في الأماكن التي تم أخذ الشعر منها.
  • كما أن هناك بعض الأشخاص يحتاجون إلى أكثر من عملية زراعة شعر، من أجل الحصول على النتائج المطلوبة.

3- العلاج بالبلازما

  • قد يلجأ الطبيب المعالج إلى علاج تساقط الشعر عن طريق البلازما المليئة بالصفائح الدموية.
  • يتم ذلك عن طريق ثلاث خطوات، الخطوة الأولى هي عبارة عن سحب كمية محسوبة من دم الشخص الذي يعاني من فقدان الشعر.
  • الخطوة الثانية عبارة عن تجهيز الشخص والرأس إلى البدء في إجراء عملية حقن البلازما.
  • الخطوة الثالثة والأخيرة تتمثل في حقن فروة الرأس بالبلازما، مع توزيعها بشكل مناسب وشامل.
  • هذه الطريقة العلاجية حديثة إلى حد ما، كما أنها متوسطة التكاليف، ويتم حقن البلازما على هيئة جلسات.
  • يتراوح عدد الجلسات ما بين ست إلى ثمانية جلسات على مدار ثلاثة أسابيع تقريبًا.
  • كما يجب على الشخص أن يتابع مع الطبيب بشكل دوري ومنتظم، مع العلم أن هذه الطريقة لها بعض الآثار الجانبية.
  • من آثارها الجانبية احتمالات تعرض الشخص إلى عدوى، أو حدوث ندبات في الأنسجة.
  • كما أن هناك احتمالات لتعرض الشخص إلى إصابة الأوعية الدموية أو الأعصاب.

4- العلاج بالليزر

  • تقنية علاج تساقط الشعر لدى الرجال والنساء بالليزر، هي طريقة فعالة للغاية، وحاصلة على ترخيص من هيئة الغذاء والدواء في أمريكا.
  • أثبتت التجارب أن استخدام الليزر بمعدلات منخفضة نسبيًا، له أثر فعال وإيجابي في منع تساقط الشعر وإعادة نموه بشكل ملحوظ.
  • إلا أننا في حاجة إلى بعض الأبحاث الدقيقة، التي توضح آثار الليزر الجانبية على الشخص على المدى الطويل.

إليك المزيد عن علاج شيب الشعر عن طريق استخدام زيت الزيتون والفرق بينه وبين الزيوت الأخرى عبر موضوع: علاج شيب الشعر بزيت الزيتون والفرق بينه وبين الزيوت الاخرى

علاج تساقط الشعر بالاعشاب

1- عصير البصل

  • البصل غني بمادة الكولاجين الطبيعي الذي يعمل على تقوية الشعر وزيادة نموه، كما أنه يحتوي على عنصر الكبريت الذي ينشط الدورة الدموية.
  • يتم بشر البصل وعصره جيدًا واستخلاص عصير البصل، واستخدامه على الشعر مع التدليك الجيد لمدة عشر دقائق.
  • يترك عصير البصل على الشعر لمدة ربع ساعة، ثم يتم غسل الشعر بالماء الفاتر، ينصح بتكرار الوصفة مرتين أسبوعيًا.

2- زيت الزيتون

  • زيت الزيتون يساعد في تقوية الشعر ومنع تساقطه، حيث يتم دهن الشعر وفروة الرأس بمقدار مناسب من زيت الزيتون الدافئ قبل النوم.
  • ثم يتم تغطية الشعر بغطاء بلاستيكي ويترك حتى صباح اليوم التالي، ثم يتم غسله بالماء الفاتر.
  • ينصح بالاستمرار على استخدام وصفة زيت الزيتون للشعر مرتين أسبوعيًا، للحصول على أفضل النتائج.

3- عصير الثوم

  • الثوم من المواد الطبيعية الفعالة في علاج تساقط الشعر وتقوية بصيلاته، وذلك بفضل احتوائه على مركبات مضادة للالتهابات، تساعد في علاج الثعلبة والصلع.
  • كما يحتوي الثوم على بعض الفيتامينات التي تغذي الشعر، مثل فيتامين ب1، وفيتامين سي.
  • بالإضافة إلى عنصر السلينيوم الذي يساعد في زيادة نمو الشعر.
  • يتم تقطيع بضع حبات من الثوم الطازج، وفرمه جيدًا، واستخلاص العصير منه.
  • ثم يتم استخدام عصير الثوم في تدليك الشعر وفروة الرأس لمدة ربع ساعة، ثم يشطف بالماء الفاتر، يتم تكرار الوصفة مرتين كل أسبوع.

4- الألوفيرا

الألوفيرا هي المادة التي تستخلص من داخل نبات الصبار، وهي غنية بالفيتامينات والأحماض الدهنية، التي تغذي الشعر وتمنع تساقطه.

يتم استخدام الألوفيرا في تدليك فروة الرأس لمدة خمس دقائق على الأقل، ثم يترك على الشعر لمدة 30 دقيقة تقريبًا، ثم يتم غسل الشعر بالماء الفاتر.

إليك المزيد عن فوائد الثوم مع زيت الزيتون عبر موضوع: فوائد الثوم مع زيت الزيتون للشعر والجسم

الوقاية من تساقط الشعر

الوقاية من تساقط الشعر

  • تجنب تصفيفات الشعر التي تسبب تساقطه، مثل الضفيرة، شد الشعر إلى الخلف بشكل عنيف، الكعكة، وغيرها.
  • التعامل برفق مع الشعر أثناء الغسيل أو التمشيط.
  • استخدام الأمشاط الخشبية ذات الأسنان الواسعة لمنع سحب الشعر وشده بعنف.
  • تجنب استخدام مكواة الشعر أو الزيوت الساخنة باستمرار.
  • تجنب استخدام البروتين أو الكرياتين بشكل مفرط.
  • تغطية الشعر اثناء الخروج نهارًا في أشعة الشمس المباشرة.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث أثبتت الدراسات أن هناك علاقة وطيدة بين التدخين وتساقط الشعر والصلع.
  • في حالة التعرض إلى العلاج الكيميائي، يمكن استخدام غطاء التبريد على الشعر لمحاولة الحد من تساقطه خلال فترة العلاج.
  • استخدام بعض الوصفات المنزلية التي تعتمد على الزيوت الطبيعية من أجل منع تساقط الشعر.
  • مثل ماسك زيت اللوز والروزماري، زيت الجوجوبا الدافئ، الصبار، حليب جوز الهند، وغيرها.
  • كما يجب اتباع نظام غذائي صحي يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة.
  • التخلص من التوتر النفسي والضغوط العصبية، مع ضرورة الاسترخاء لمدة ساعة في اليوم على الأقل.
  • تدليك فروة الرأس بواسطة الأصابع، لتنشيط الدورة الدموية وتحسين عملية تدفقها.
  • شرب كميات وفيرة من الماء يوميًا، حيث أن المياه تساعد في تغذية بصيلات الشعر ومنع تساقطه، لذلك ينصح بتناول 8 أكواب يوميًا.

ولا يفوتك التعرف على حبوب تحت الجلد في فروة الرأس عبر موضوع: حبوب تحت الجلد في فروة الرأس

في نهاية مقال أسباب تساقط الشعر من الجذور ، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم تقديمه إعجابكم، حيث عرضنا مقال شامل عن الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى تساقط الشعر من جذوره، كما عرضنا طرق العلاج، انتظرونا في مقالات جديدة قريبًا، وفي انتظار تعليقاتكم على المحتوى في الأسفل.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.