أسباب تنميل الرأس والدوخة

أسباب تنميل الرأس والدوخة كثيرة، فتنميل الرأس والدوخة من المشاكل التي تواجه شريحة كبيرة من الناس، ولكنهم دومًا ما يتجاهلونها ويعتقدون بأنها عرض مؤقت، يزول ويتلاشى بمرور وقت قصير.

لكن تظل رغبتهم في معرفة ما هي أسباب ذلك التنميل وتلك الدوخة، لذا ومن خلال هذا الموضوع عبر موقع زيادة، سنتعرف بالتفصيل على كل تلك الأسباب.

أسباب تنميل الرأس والدوخة

تختلف العوامل المسببة في الإحساس بتنميل الرأس المصحوب بدوخة، من شخص لآخر على حسب ما يعاني منه الفرد من أمراض ومشاكل صحية، وهذا الاختلاف هو العامل الرئيسي في تنوع تلك الأسباب التي نذكر منها:

  • نقص في نسبة فيتامين ب 12 في الجسم.
  • نقص في كمية الدم الواصلة لجزء معين في الجسم.
  • الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول بعض الأدوية.
  • الإصابة بحساسية ضد نوع من أنواع الطعام.
  • التدخين.
  • الإفراط في شرب الكحوليات.
  • زيادة غير طبيعية في نسبة كلًا من البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم في الجسم.
  • الإصابة بنوبة من الاكتئاب.
  • الإصابة بحالة من الضغط والتوتر الشديد.
  • الخضوع إلى جلسات علاج إشعاعي.
  • الإصابة بمرض الشقيقة.
  • الصداع.
  • مشاكل الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالتهاب الأنف التحسسي.
  • التصادم القوي للدماغ مما ينتج عنه ارتجاجًا للمخ مصحوبًا بالتنميل.
  • الإصابة بأحد أنواع أورام المخ.
  • الإصابة بمرض الحزام الناري.
  • الإصابة بفقر الدم يتسبب في الشعور بالدوخة.
  • الإصابة بالاعتلال العصبي السكري.
  • العلاج بالكيماوي.
  • الإصابة بنزلة برد.
  • الإصابة بمشكلة الصداع العنقودي.
  • إجهاد العينين.
  • تلف بعض الأعصاب.
  • الإصابة بمرض السكر.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • وجود ضغط على إحدى الأعصاب الموجودة، في منطقة الحبل الشوكي أو منطقة الرقبة.
  • الاستمرار في وضعية ما لوقت طويل.
  • إصابة الأسنان أو الأضراس بالالتهابات.
  • الإصابة بمرض لايم.
  • وجود بعض الالتهابات في الدماغ.
  • الإصابة بالتصلب المتعدد في الجهاز العصبي.
  • وجود اضطرابات في المناعة الذاتية للجسم.
  • الجلوس لمدة طويلة في نفس الوضعية.
  • تضييق الشعيرات الدموية الموجودة في الرقبة، مما يقلل من كمية الدم الواصلة خلالها.
  • الإرهاق والتعب.
  • المشاكل النفسية والانفعالات والصدمات.
  • إصابة العضلات بالتشنج.

اقرأ أيضًا: أسباب وأنواع الصداع من الخلف وأهم طرق علاجه

ما هو تنميل الرأس؟

بعد عرض أسباب تنميل الرأس والدوخة يسأل البعض ما هو تنميل الرأس أصلًا، ويمكننا تعريف تنميل الرأس على إنه نقص في معدل الإحساس، أو الشعور في الجلد أو أنه إحساس يشبه وخز الدبابيس، أو وخز الإبر في الجلد بمنطقة الرأس، ويعد هذا الأمر من الأمور المنتشرة بين كثير من الناس.

هذا بالنسبة إلى تنميل الرأس أما بالنسبة إلى التنميل عمومًا فيعرف على إنه حالة من الفقدان المؤقت للإحساس في إحدى مناطق الجسم وتأتي في صورة وخز سريع وتستمر حالة فقدان الإحساس تلك لوقت قصير وعادة ما تصيب الأطراف بصورة أكبر نتيجة الجلوس أو النوم بوضعية تعيق وصول الدم إليها.

ثم نصل بعد ذلك إلى الدوخة، وفي الواقع إن الدوخة لا ترتبط مطلقًا بتنميل الرأس إلا في حالة نزلات البرد، فمن الشائع أن يتسبب البرد القوي في الإحساس بالدوخة، مما يضطر المصاب إلى تناول بعض أدوية البرد، وتلك الأدوية تحتوي على نسبة من المسكن والمخدر، مما قد يشعر المريض بتنميل الرأس مع الدوخة.

أنواع تنميل الرأس

من الواجب خلال توضيحنا أسباب تنميل الرأس والدوخة، أن نوضح كذلك أن هذا التنميل قد يحدث في كامل الرأس، بشكل متراوح القوة أو قد يصيب جزءً محددًا من الدماغ، فمن الممكن أن يصيب الجانب الأيمن كاملًا من الرأس، أو قد يصيب الجانب الأيسر، وهذا التنميل الجزئي يرجع إلى:

  • الإصابة بشلل بيل.
  • الإصابة بالصداع النصفي المزمن.
  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد في الجهاز العصبي.
  • الإصابة بنوبة من الفزع أو الهلع.

أعراض تنميل الرأس

يسبق ظهور إحساس التنميل في الرأس بعض الأعراض المختلفة مثل:

  • الإحساس ببعض الوخز الخفيف في الرأس وخصوصًا في أعلاها.
  • الشعور بوخز في فروة الرأس.
  • امتداد الشعور بالوخز حتى يصل إلى الدماغ.
  • الشعور ببداية تأثير الوخز على كل من الفم والأذنين والرقبة واللسان، بالإضافة إلى أجزاء أخرى من الجسم.
  • إصابة جزء معين من الرأس بالشعور بالوخز أو التنميل، دونًا على سائر الأجزاء الأخرى.

اقرأ أيضًا: هل القولون العصبي يسبب تنميل؟!

مضاعفات تنميل الرأس

من المعروف أن كل ما زاد عن الحد انقلب إلى الضد، وهذا الأمر ينطبق على أسباب تنميل الرأس والدوخة المتكررة، فإن إهمال هذا العرض أو تلك المشكلة الطفيفة لفترة طويلة، قد يوصل الأمور إلى مجرى آخر بالغ الخطورة، في حالة أن يكون السبب غير معروف أو خطير.

توجد بعض المضاعفات الخطيرة التي قد تنتج عن الإصابة، بتنميل ودوخة الرأس بصفة متكررة دون سبب معلوم، فهذا قد يكون علامة على الإصابة بمشكلة أكبر غير معروفة، ومن أمثلة تلك المضاعفات:

  • التعرض لحدوث إصابة ما في الرأس.
  • الإصابة بضعف عضلات الوجه.
  • الإصابة بصعوبة في التركيز.
  • مواجهة بعض الصعوبة في القدرة على الكلام.
  • فقدان القدرة على التحكم في المثانة البولية.
  • ضبابية وعدم وضوح الرؤية.
  • إصابة أجزاء أخرى من الجسم بالتنميل مثل الذراعين والساقين.
  • الإحساس بصعوبة في التنفس.

التشخيص الطبي لتنميل الرأس والدوخة

إن الكشف عن أسباب تنميل الرأس والدوخة لا يعد أمرًا بالغ الصعوبة، ويمكن للطبيب الكشف عنها وتشخيصها بأكثر من طريقة ومنها:

  • عمل أشعة مقطعية تصويرية على المخ.
  • إجراء بعض تحاليل الدم.
  • عمل أشعة رنين مغناطيسي على الدماغ.
  • عمل بعض الأشعة لأعصاب الدماغ.
  • إجراء تحليل طبي للاطمئنان على مستويات بعض الفيتامينات الموجودة في الجسم مثل فيتامين ب 12 وبعض العناصر الأخرى، مثل المغنيسيوم والكالسيوم.

علاج تنميل الرأس

إن علاج أسباب تنميل الرأس والدوخة، تكمن في السلوك والعادات اليومية والممارسات الحياتية لكل منا، فيسهل علينا علاج تنميل أو وخز الرأس عن طريق:

  • تجنب التدخين قدر الإمكان ومن الأفضل الإقلاع عنه تمامًا.
  • الحد من شرب الكحوليات.
  • تناول بعض الأدوية المضادة لتنميل الرأس، مثل أدوية التقليل من التوتر والقلق ومنها بروزاك.
  • البعد عن عوامل تشتت التفكير، والتوتر الزائد والضغط العصبي.
  • إذا كان السبب في تنميل الرأس هو مرض السكر، فمن الضروري تنظيم جرعات الأدوية المثبطة لمستوى السكر في الدم.
  • تناول بعض أنواع المكملات الغذائية، وخصوصًا تلك التي تحتوي على فيتامين ب 12 وفيتامين ب 1 وفيتامين ب 6.
  • استخدام عقار نيوروبيون الدوائي، الذي يحتوي على عدد كبير من الفيتامينات، ويمكن استخدامه كدواء يؤخذ عن طريق الفم، أو يحقن به مكان العضل.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية المقوية للأعصاب.
  • إذا كان السبب في تنميل الرأس هو الوضع المأخوذ في النوم، فيمكن تغييره بوضع آخر مع وضع وسادة لينة أسفل الرأس.
  • ممارسة تمارين التنفس العميق؛ لقدرتها على تخفيف الإحساس بتنميل الرأس.
  • تدليك الرأس يساعد كثيرًا على تدفق الدورة الدموية إلى الدماغ، مما يخفف من الإحساس بالتنميل.

اقرأ أيضًا: هل القولون يسبب زغللة العين والدوخة أم لا؟

الوقاية من تنميل الرأس

لا يعني كون تنميل الرأس عرضًا مؤقتًا وغير خطير بنسبة كبيرة، ألا نتجنب التعرض إلى مسبباته، فالوقاية أفضل من العلاجات الكثيرة والمختلفة، ومن أفضل طرق الوقاية من تنميل الرأس:

  • تجنب استخدام الأدوية التي يعتبر تنميل الرأس والدوخة من أبرز أعراضها الجانبية.
  • عدم تناول أي نوع من الأدوية من دون استشارة الطبيب.
  • سؤال الطبيب حول إمكانية تبديل الأدوية المسببة في تنميل الرأس بأنواع أخرى.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، لعملها على تحسين أداء الدورة الدموية وتنشيطها في الجسم، مما يمنع الإحساس بأي تنميل في أي موضع من الجسم.

بعد التعرف على أسباب تنميل الرأس والدوخة، يجب التأكيد على معلومة أن التنميل عرض غير مرهون بالمرة بالإحساس بالدوخة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.