أسباب الصداع والدوخة والخمول

أسباب الصداع والدوخة والخمول تساعد على التوصل إلى العلاج المناسب، وتتعدد تلك الأسباب فيما بينها، حيث إن تلك الحالات تتسبب في عدم القدرة على أداء الأنشطة اليومية بشكل طبيعي.

بالإضافة إلى أن هناك العديد من الطرق التي لها دور كبير في التخلص من الإصابة بهذه الحالات، لذلك نتعرف على كل ما يخص أسباب الصداع والدوخة والخمول هنا من خلال موقع زيادة.

أسباب الصداع والدوخة والخمول

عند الكشف عن حقيقة أسباب الصداع والدوخة والخمول نجد أن الصداع هو عبارة عن ألم يحدث في الرأس، سواء كان ذلك الألم في بداية الرأس أو في المنتصف.

بينما الدوخة هي الشعور بعدم الاتزان، ونتيجة لتلك الحالات يحدث الخمول، وهو الشعور بالتعب العام، والتكاسل عن أداء أي من الأنشطة اليومية، وأسباب الشعور بالدوخة كثيرة ومتعددة، فلكل واحد منهم سبب خاص به، نذكر أولًا أسباب الإصابة بالصداع في الآتي:

  • في حالة كان المصاب معتادًا على نسبة معينة من الكافيين، وقام بتقليل تلك الكمية قد ينخفض معدل الكافيين في الجسم، مما يتسبب في حدوث الصداع، لذلك يكون نقص الكافيين في الجسم من أهم أسباب الصداع والدوخة والخمول.
  • عدم أخذ الوقت المناسب من الراحة، أو النوم المتقطع والإجهاد.
  • التعرض للضغط النفسي، والتوتر.
  • عدم تناول الكمية المناسبة من السوائل على مدار اليوم.
  • الإقبال على تناول الأغذية التي تحتوي على مواد حافظة بشراهة.
  • الإصابة بتصلب الرقبة أو تشنج عضلات الفك.
  • الإصابة بالتهاب منطقة الرأس، أو التهاب الأذن الوسطى، في حالة كان المصاب يعاني من التهاب الجيوب الأنفية، فيكون ذلك من أهم أسباب الصداع والدوخة والخمول.
  • التعرض للإصابة بتسوس الأسنان.
  • في حالة الإصابة بالصداع نصفي، قد يرجع ذلك إلى بعض العوامل الوراثية، أو حدوث اضطراب في الهرمونات.
  • إصابة المريض بفقر الدم.
  • ارتفاع أو انخفاض ضغط الدم.
  • التعرض للإصابة بحالات الإمساك المتكررة تعد من أهم أسباب الصداع والدوخة والخمول.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة والخمول وكثرة النوم

أسباب الدوخة

إن الصداع والخمول مصاحبين لأعراض الدوخة، كما أن الدوخة تعد من الأعراض المصاحبة لتلك الحالات، ولقد تعددت الأسباب الخاصة بها، ومن أهمها الآتي.

1- دوخة الحركة تسبب الدوار

تحدث عند الجلوس في أي من وسائل المواصلات المختلفة سواء كانت سيارة أو طائرة، وعندما يقوم السائق بالتحرك بشكل مفاجئ، وقد تتسبب في تعطيل هياكل الأذن الداخلية.

فينتج عن ذلك العطل الشعور بالدوخة والغثيان، ويطلق على تلك الحالة اسم دوار البحر، أو دوار الحركة.

2- انخفاض ضغط الدم يسبب الدوخة

من أهم أسباب الصداع والدوخة والخمول هو التعرض إلى الإصابة بانخفاض معدل ضغط الدم في الجسم، وقد تحدث تلك الظاهرة عندما يتعرض الفرد إلى الجري بسرعة أو الوقوف بسرعة.

3- نقص نسبة الحديد في الجسم يسبب الدوخة

إن نقص معدل الحديد في الجسم يتسبب في الإصابة بفقر الدم، ويرجع ذلك إلى افتقار الجسم إلى الدم الغني بالأكسجين، مما ينتج عنه الإصابة بالدوخة، إلى جانب بعض الأعراض الأخرى، فمن هنا يتبين لنا أن نقص الحديد من أهم أسباب الصداع والدوخة والخمول.

4- نقص معدل السكر في الدم يسبب الدوار

من أهم أسباب الصداع والدوخة والخمول هو نقص معدل السكر في الجسم، حيث إن نقص السكر في الجسم يكون ناتجًا عن تناول أدوية معينة وعدم الحصول على التغذية الجيدة، فينتج عنه خلل في الهرمونات والشعور بعدم الاتزان والدوخة.

5- التوتر والقلق يسبب الدوخة

عندما يتعرض الإنسان إلى الضغط النفسي يقوم المخ بإفراز هرمون يقوم بالتأثير على الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية، حيث إن ذلك الهرمون يقوم بتضيق الأوعية الدموية، ويتسبب في زيادة معدل ضربات القلب.

إن ذلك النشاط الذي يقوم به المخ يتسبب في الإصابة بالدوخة وفقدان التوازن، كما أن هناك علاقة وطيدة بين القلق والتوتر والشعور بالدوخة.

6- أمراض القلب والأوعية الدموية تسبب الدوخة

هناك بعض الحالات التي قد يصاب فيها الإنسان بأمراض القلب المزمنة أو اضطرابات الأوعية الدموية، مما ينتج عنها الإصابة بالدوخة.

أسباب الشعور بالخمول

إضافةً إلى الأسباب التي سبق ذكرها ضمن أسباب الصداع والدوخة والخمول، فلقد تعددت أسباب التعرض للإصابة بالشعور بالتراخي والكسل، فمن أهم أسباب الخمول ما يلي:

  • عدم النوم لفترات كافية، والسهر في الليل.
  • نقص فيتامين د.
  • نقص في مستويات السكر في الجسم، أو الإصابة بالارتجاع في المخ.
  • نقص عنصر الحديد في الجسم يعد من أهم أسباب الإصابة بالخمول.
  • عدم اتباع نظام غذائي مناسب.
  • فقدان الجسم للفيتامينات أو العناصر الغذائية الهامة يتسبب في الإصابة بالخمول.

اقرأ أيضًا: أسباب الماء في الرأس عند الكبار

مخاطر الصداع والدوخة والخمول

بعد أن قمنا بالتعرف على أسباب الصداع والدوخة والخمول، نجد أن هناك بعض المخاطر التي تتسبب فيها تلك الحالات، لذلك عند التعرض إلى الإصابة بأعراض مبالغة لتلك الحالات يجب أن يتجهز المريض للذهاب إلى الطبيب على الفور، ومن ذلك ما يلي:

  • في حالة كانت الإصابة بالصداع تعمل على إضعاف تركيز المريض؛ حيث إنها تؤثر على المصاب بشدة وتجعله غير قادرًا على أن يقوم بدوره في العمل بكفاءة، أو في حالة كان الصداع مؤلمًا لدرجة لا يتحملها المريض.
  • يجب التوجه إلى الطبيب في حالة كانت تلك الأعراض مزمنة وتحدث بشكل مستمر للشخص، حيث إن الطبيب يقوم بالتشخيص الصحيح للحالة وإعطائها العلاج المناسب له.
  • في حالة كان المريض يعاني من مرض السكر، أو المعاناة من الأمراض المزمنة الأخرى، والتعرض إلى الإصابة بالصداع والدوار والخمول، يجب أن يتوجه إلى الطبيب بشكل مباشر.
  • إذا تعرض المريض إلى الإصابة بالجذع الدماغي والرغبة المستمرة في القيء، وبعض المشاكل في الذاكرة، مع الصداع والدوخة والخمول، يجب أن يقوم بالتوجه إلى الطبيب بشكل مباشر.
  • في حال أن استمرت الدوخة أو الصداع لمدة تتعدى 15 يوم، يجب أن يتوجه المريض إلى الطبيب حتى يتعرف على سبب تلك الحالة، حتى لا يتعرض إلى الإصابة ببعض المضاعفات.

أعراض الدوخة والخمول والصداع

في ظل التعرف على أسباب الصداع وعدم الاتزان والكسل، نجد أن هناك بعض الأعراض الخاصة التي تصاحب حدوث تلك الظواهر، ومن أهم تلك الأعراض ما يلي:

  • الرغبة الشديدة في النوم بكميات كبيرة على مدار اليوم.
  • التعرض إلى الإصابة بتشويش الرؤية، كما أنه يعاني من شعور اهتزاز الأرض من تحته.
  • العجز عن حمل الأشياء ويرجع ذلك إلى عدم اتزان المريض، حتى لو أن تلك الأشياء لا تمثل وزنًا إلا أنه يكون غير قادر على حملها.
  • تعرض المصاب إلى تشتت الانتباه وعدم القدرة على إتمام عمل بشكل جيد.
  • تعرض المصاب إلى فقدان الشهية بصورة مستمرة، والشعور بآلام في الرأس تختلف درجاتها.
  • التعرض إلى الإصابة بارتعاش اليد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الصداع العنقودي

علاج الصداع والدوخة والخمول

بعد أن قمنا بالتعرف على أسباب الصداع الدوار والكسل، يجب أن نتعرف على الطرق المتبعة للحد من أعراض الإصابة بالصداع والدوخة والخمول، ونجد أن أسباب الصداع والدوخة والخمول دور كبير في معرفة طرق العلاج اللازمة، ومن أهم تلك الطرق:

  • الاسترخاء التام وعدم التعرض إلى بذل مجهود كبير، وأخذ بعض الأدوية العلاجية التي تساعد على التخفيف من حدة الأعراض.
  • أخذ قسط كافي من الراحة أثناء الليل، وتناول بعض الفيتامينات والمقويات.
  • تجنب التعرض إلى الدخان، وممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء باستمرار مثل اليوجا.
  • تناول بعض المشروبات المشبعة بالعناصر الغذائية التي تعطي الإنسان الطاقة، ومن أهمها المشروبات الطبيعية التي تحتوي على الليمون، والبرتقال، بالإضافة إلى العصائر الحمضية بأنواعها المختلفة.
  • قد يكون السبب الرئيسي وراء تلك الحالة هو اضطراب معدلات الكافيين في الجسم، لذلك يجب التعرف على نسبة الكافيين لمعرفة هل تحتاج إلى الزيادة أم النقصان، بالتالي يعمل على ضبطها.
  • الحرص على عدم تناول جرعات كبيرة من العقاقير بدون استشارة الطبيب؛ حتى لا تتسبب في الإصابة ببعض الأعراض الجانبية الضارة.
  • في حالة كان السبب وراء الإصابة بالصداع والدوار والخمول نقص معدل السكر قم بتناول كوب من العصير، أو تناول قطعة من الحلوى.
  • إذا كان السبب وراء الإصابة بهذه الحالات زيادة معدل ضربات القلب، يجب أن نتجنب تناول الكافيين بمعدلات مرتفعة.
  • في حالة كان سبب الدوخة والخمول فقر الدم، احرص على تناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد، مثل اللحوم والبقوليات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين هـ بكثرة، حيث إنها تعمل على تدعيم صحة الأوعية الدموية.
  • شرب كميات مناسبة من المياه على مدار اليوم.
  • في حالة كان المصاب يعاني من انخفاض ضغط الدم يزيد الملح في الطعام الخاص به.

إن مسببات الإصابة بالصداع والدوخة والخمول تختلف من حالة إلى أخرى، كما أنها تختلف فيما بينها حسب درجة الإصابة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.