أسباب وجع الرأس من الأعلى

أسباب وجع الرأس من الأعلى قد تؤدي إلى استمرارية الشعور بالصداع على حسب السبب المؤثر في حدوثه، فمن الممكن في بعض الأحيان أن يدوم الصداع لعدة أيام متتالية، ويمكن معرفة السبب وراء هذا الصداع عن طريق الأعراض التي ترافقه.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع زيادة على كافة المعلومات التي تدور حول أسباب وجع الرأس من الأعلى من خلال السطور التالية.

أسباب وجع الرأس من الأعلى

هناك العديد من أسباب الإصابة بصداع في أعلى الرأس، وهذه الأسباب متعددة كما سبق وذكرنا، لذا سوف نتعرف على كل سبب منها بالتفصيل من حيث طرق علاجه من خلال السطور التالية.

اقرأ أيضًا: أسباب وجع الرأس من الجانبين

الصداع التوتري

يعتبر هذا النوع من الصداع من أسباب وجع الرأس من الأعلى المنتشرة، وعند الإصابة بهذا النوع من الصداع يشعر المصاب كأن هناك شريطًا يلتف حول رأسه، وهذا السبب قد يحدث عند السيدات بشكل شائع حوالي مرة أو اثنان في الشهر الواحد.

كما أن هذا الصداع ينتج عن حدوث تقلصات في منطقة الرأس، ومن الممكن معرفة هذا السبب عند مرافقته لهذه الأعراض، والذي يعود إلى أسباب وجع الرأس من الأعلى، ومن أعراض الصداع التوتري ما يلي:

  • الشعور بألم طفيف في منطقة الرأس.
  • الإحساس بالضغط حول منطقة فروة الرأس ومنطقة الجبهة.

علاج الصداع التوتري

في ظل تطرقنا إلى أسباب وجع الرأس من الأعلى يعد الصداع التوتري إحدى تلك الأسباب، ويجب عند الشعور به عدم تناول المسكنات بشكل مفرط، وذلك للآثار الجانبية الناتجة عنها، وسوف نتعرف على طرق علاج الصداع التوتري فيما يلي:

  • مسكنات الآلام: هناك بعض أنواع المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل: الأسبرين، الآيبوبروفين، النابروكسين.
  • داوء الإندوميثاسين (الكيتورولاك).
  • تناول الأدوية المركبة: هذه الأدوية تجمع بين مادتي الأسبرين والأسيتامينوفين، كما أنها تحتوي على مادة الكافيين أو على عقار مهدئ.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات، والتي تتمثل في: الأميتريبتيلين، البروريبتيلين.
  • مضادات الاكتئاب الأخرى مثل الفينلافاكسين.
  • الميرتازابين: أدوية مضادات الاختلاج ومرخيات العضلات، مثل التوبيراميت.

يجب التنويه أن طرق العلاج السابق ذكرها يجب أن تؤخذ تحت إشراف طبي، كما أنها تساعد كثيرًا في التخفيف من حدة هذا الألم والأعراض المرافقة له.

الصداع العنقودي

يعد الصداع العنقودي من إحدى العوامل التي تسبب ألم في الرأس من الأعلى، ولكن هذا السبب يعتبر من الأسباب النادرة، والسبب وراء حدوث هذا الصداع إنتاج الهيستامين أو السيروتونين بشكل مفاجئ داخل الجسم.

يرافق ألم أعلى الرأس الناتج عن الصداع العنقودي الأعراض التالية:

  • الشعور بألم مفاجئ حول منطقة العين أو خلفها.
  • تورم الجفن وتدليه.
  • الإحساس بالتوتر والقلق.
  • الإصابة باحتقان في الأنف.
  • ملاحظة احمرار العيون أو الدموع.
  • تعرق الجبهة.

اقرأ أيضًا: أسباب وجع الرأس من الأمام وعلاجه

علاج الصداع العنقودي

إن الألم الذي يوجد في أعلى الرأس والذي ينتج عن الصداع العنقودي، لا يشفى بشكل نهائي، ولكن هناك بعض العلاجات التي تساعد على التخفيف من حدة أعراضه وشدتها، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

  • استخدام الأدوية المحقونة أو بخاخ الأنف الذي يصفه الطبيب، وهذه الأدوية تتمثل في: سوماتريبتان، ثنائي هيدروإرغوتامين، الزولميتريبتان.
  • تطبيق العلاجات البديلة، التي تتمثل فيما يلي: الوخز بالإبر، التدليك، معالجة العمود الفقري.
  • الأدوية حاصرات قنوات الكالسيوم، والتي تتمثل في: الفيراباميل، والأدوية المضادة للاختلاج التي تشمل التوبيراميت.
  • عمل تحفيز كهربائي خفيف على منطقة الرقبة.

صداع الحرمان من النوم

إن هذا النوع من الصداع يعتبر من أسباب الألم في الجزء العلوي من الرأس، فهو يحدث نتيجة عدم أخذ الوقت الكافي من النوم، الأمر الذي يؤدي إلى الشعور بثقل شديد في أعلى الرأس، وهناك عدة أعراض أخرى مرافقة لهذا النوع من الصداع، تتمثل فيما يلي:

  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • العصبية الزائدة دون سبب مبرر.
  • ضعف الذاكرة.
  • انعدام القدرة على التركيز.

يجب العلم أن الصداع الناتج عن ساعات النوم القليلة من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بصداع التوتر أو الصداع النصفي، وأحيانًا نجد أن هذا الصداع يؤدي إلى زيادة ضربات القلب وسرعة التنفس بشكل زائد.

علاج صداع الحرمان النوم

هناك العديد من الأدوية الطبية التي تساعد على التخفيف من حدة الأعراض، ولكن لا يجب على المريض اتخاذ أي إجراء علاجي دون استشارة الطبيب وتقييمه، إليكم طرق علاج صداع الحرمان من النوم فيما يلي:

  • الأدوية المسكنة للألم: ومنها: الأسبرين، الآيبوبروفين، النابروكسين.
  • الأدوية المركبة التي تحتوي على مسكن للآلام ومهدئ.
  • أدوية التريبتان: التي تستخدم لعلاج الصداع.
  • استخدام الأدوية الأفيونية: هذه الأدوية تحتوي على مواد مخدرة مثل: الكودايين.
  • أدوية الجلوكوكورتيكويدات كالبريدنيزون وديكساميثازون، التي تساعد على تخفيف حدة الآلام.

الصداع النصفي

إن الصداع النصفي من أسباب وجع الرأس من الأعلى والألم يرافقه الشعور بالنبض أو الخفقان، وفي الغالب يكون هذا الألم من جانب واحد فقط، وقد يكون السبب في الإصابة به عوامل وراثية، أو تغييرات هرمونية، والأعراض المرافقة لهذا الصداع هي:

  • الرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • التغيرات المزاجية.
  • القيء والشعور بالغثيان.
  • التثاؤب كثيرًا.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • كثرة التبول.
  • رؤية أضواء وامضة.
  • زيادة ألم الرأس عند القيام بعمل أي حركة أو السعال والعطس.
  • زيادة الحساسية للضوء والأصوات العالية التي تسبب الإزعاج.
  • الإصابة بضعف في العضلات.
  • الشعور التحسسي كأن شيئًا ما يلامس جسم المريض.

علاج الصداع النصفي

تتوافر طرق متعددة تساعد على علاج الصداع النصفي، وتساهم في تقليل أعراضه، لكن يجب قبل اللجوء لأيٍّ من هذه العلاجات استشارة الطبيب أولًا، إليكم هذه العلاجات فيما يلي:

  • الأدوية المسكنة للألم التي يمكن أخذها دون وصفة طبية هي: الأسيتامينوفين، الأسبرين، الآيبو بروفين، ألمو تريبتان، إليتربتان.
  • دواء سوماتريبتان ودواء ريزاتريبتان.
  • دواء الإرغوتامين: هذا الدواء يعمل على المواد الكيميائية التي توجد في الدماغ.
  • حقن توكسين البوتولينوم من النوع أ.
  • الأدوية الوقائية: أدوية ضغط الدم، التي تتمثل في: حاصرات قنوات الكالسيوم، حاصرات مستقبلات بيتا.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • التحفيز المغناطيسي من خلال الجمجمة: وذلك من خلال وضع الجهاز على الجزء الخلفي من الرأس، ويقوم بإرسال الطاقة المغناطيسية إلى جزء من الدماغ، وبالتالي يساعد على تقليل حدة الألم.

اقرأ أيضًا: ما هي أسباب وجع الرأس

الألم العصبي القذالي أو الغوفي

يعتبر هذا الألم من أسباب وجع الرأس من الأعلى، وهذا يحدث في حال حدث ضغط على الأعصاب المنتقلة من العمود الفقري حتى فروة الرأس، الأمر الذي ينتج عنها الشعور بألم شديد في أعلى الرأس، ويرافق هذا الألم أعراض أخرى، تتمثل فيما يلي:

  • ألم يشبه الصدمات الكهربائية.
  • الإحساس الزائد بالوجع عند القيام بالحركة.
  • الشعور بألم خلف العين.
  • الحساسية تجاه الضوء.

كيفية علاج الألم العصبي القذالي

هناك العديد من الطرق التي يمكن استخدامها لعلاج ألم العصب القذالي، ولكن يجب أن يقوم الطبيب بتحديد هذه الطرق، وذلك وفقًا لتشخيص الحالة، إليكم هذه الطرق فيما يلي:

  • العلاج بالأدوية: ومنها الأدوية المضادة للالتهابات، الأدوية المضادة للاختلاج، حقن توكسين البوتولينوم، فهذه الأدوية تساعد على تقليل التهاب العصب.
  • العلاج الجراحي: قد يقوم الطبيب باللجوء إلى العلاج الجراحي في حال لم يستجيب المريض إلى العلاج بالطرق الأخرى، ومنها تحفيز العصب القذالي.

إن تحفيز العصب القذالي يتم من خلال هذا الإجراء، ووضع أقطاب كهربائية أسفل الجلد، على أن يكون قريبًا من الأعصاب القذالية، وهذا الإجراء معروف بأنه إجراء بسيط التوغل.

بالإضافة إلى العلاج عن طريق استئصال العقدة، والذي يتم من خلال هذا الإجراء عمل تعطيل للعقدة الثانية والثالثة عن طريق العقدة الجذرية الظهرية.

أيضًا توجد طريقة علاجية من خلال تحفيز النخاع الشوكي، حيث توضع أقطاب كهربائية تحفز بين النخاع الشوكي والفقرات، التي تهدف لمنع انتقال رسائل الألم من خلال النخاع الشوكي إلى الدماغ.

صداع التحفيز البارد

إن هذا النوع من الصداع يؤدي إلى إصابة الشخص بألم بالقرب من قمة الرأس، ويدوم هذا الألم لبضع ثواني، وقد فسرت ذلك الألم الطبيبة آمال ستارلينج، أخصائية الأعصاب، إن هناك أوعية دموية تتواجد في الفم من الداخل وفي مؤخرة الحلق.

عند تعرضها إلى مصدر من مصادر البرودة، حيث يحدث لها انقباض، وتصبح أكبر في الحجم بعد ذلك، الأمر الذي يؤدي إلى تنشيط مستقبلات الألم، وتترافق بعض الأعراض مع هذا الألم والتي تتمثل فيما يلي:

  • سرعة الشعور بألم شديد في الرأس لمدة ثوانٍ معدودة بعد تناول أي مثلجات.
  • الإحساس بالوخز في منطقة الجبهة.

من طرق علاج هذا الصداع تفادي تناول المأكولات الباردة، وتعرض الفم للتغيرات الحرارية الشديدة.

الأعراض التي تستدعي استشارة الطبيب

في إطار عرض أسباب وجع الرأس من الأعلى سوف نتعرف على الأعراض التي تستدعي سرعة التوجه إلى الطبيب، وذلك لأن إهمال هذه الأعراض من الممكن أن يؤدي إلى إصابة الشخص بمضاعفات خطرة، إليكم هذه الأعراض فيما يلي:

  • التشوش وعدم الوضوح في الرؤية.
  • الصداع المستمر الذي يزداد سوءًا مع الوقت.
  • التغيرات في الإدراك العقلي.
  • التكلم بطريقة غير واضحة.
  • الشعور بتقلبات مزاجية حادة.
  • ألم الرأس الشديد الذي يوقظ من النوم.
  • ارتفاع درجة الحرارة (الحمى).
  • التعب الشديد والإعياء.
  • حدوث تصلب في الرقبة.

اقرأ أيضًا: أسباب وجع الرأس من الخلف وطرق علاجه

نصائح للتخلص من ألم أعلى الرأس

هناك بعض النصائح والإرشادات التي من الممكن أن تساعد على تخفيف حدة الصداع، وهذه النصائح تكمن في تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي وغيرهم، وإليكم هذه النصائح فيما يلي:

  • القيام بوضع كمادات باردة تضغط على الرقبة مع التدليك الخفيف لمنطقة الألم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ودوري.
  • اتباع أنظمة غذائية منخفضة الصوديوم.
  • الجلوس في وضع جيد، ومريح، وخصوصًا خلال أوقات العمل.
  • تنظيم الأعمال بشكل مسبق، لمنع الإصابة بالتوتر الذي يؤدي إلى الإصابة بألم الرأس.
  • الحصول على قسط كافي من النوم، لمدة لا تقل عن 7 – 8 ساعات في اليوم.
  • يجب الحرص على شرب السوائل بكثرة، وخاصة المياه، يجب شرب حوالي لترين من الماء يوميًا.
  • الجلوس في غرفة مظلمة أو خافتة الضوء وهادئة للاسترخاء والتخلص من الصداع.
  • تجنب استخدام المواد المنشطة قبل النوم بأربع ساعات على الأقل، وذلك للحصول على نوم هادئ.

عند الشعور بالصداع في قمة الرأس سرعة التوجه للطبيب لتلقي العلاج المناسب، ومعرفة أسباب وجع الرأس من الأعلى حتى يتجنبها الشخص المصاب.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.