محتوى يحترم عقلك

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم تتعدد بصورة كبيرة، فيُعد الصداع من الأعراض المزعجة جدًّا، لذا فيجب علينا أن نعلم أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم حتى نتمكن من معرفة كيفية علاجه، كل ذلك وأكثر سنخبركم به من خلال موقع زيادة.

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

يُعد الشعور بالصداع عند الاستيقاظ من النوم أمر من الأمور التي يعاني منها عدد كبير من الناس، وذلك الأمر يجعلهم بطبيعة الحال يرغبون في معرفة أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، وكما ذكرنا لكم مُسبقًا أن هذه الأسباب تتعدد بصورة كبيرة.

لذا سنخبركم الآن بجميع أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، حتى تتمكنوا من إيجاد حل لهذه المشكلة، وهذه الأسباب هي:

اقرأ أيضًا: أسباب وجع الجسم عند الاستيقاظ

1ـ مشكلات النوم تسبب الصداع

إن مشكلات النوم لها دور أساسي في حدوث الصداع عند الاستيقاظ من النوم، وتتعدد هذه المشكلات، لكننا سنذكر لكم الآن أهم ثلاثة منهم، ألا وهم:

  • الأرق: إن هذه المشكلة تُسبب صعوبة شديدة في النوم، حيث تحدث بسبب التفكير الزائد في العديد من الأمور، أو وجود مشكلات نفسية يُعاني منها الشخص.
  • عدم أخذ قسط كافٍ من النوم: إن جسم الإنسان يحتاج حوالي سبع أو ثمان ساعات نوم كل يوم، فعندما ينام الإنسان عدد ساعات أقل من هذا العدد يحدث خلل بجسمه، وبالتالي تحدث عدة مشكلات منها زيادة معدل ضربات القلب، وحدوث ارتفاع بضغط الدم، وهذا كله يعد السبب في حدوث الصداع عند الاستيقاظ من النوم.

لعلاج ذلك الصداع من الممكن تناول أي مسكن معروف يعمل على تخفيف آلام الصداع، ومن الممكن أخذ قيلولة تتراوح بين 20-30 دقيقة، وستساعد هذه القيلولة بصورة كبيرة في علاج تلك المشكلة.

كما أنها ستمنح الجسم الراحة الذي يحتاج إليها، لكن من المهم أن تحذروا من طول القيلولة حيث بإمكانها أن تتسبب في تفاقم مشكلة الصداع وتعمل على ازدياده.

  • النوم بصورة مبالغ فيها: يظن بعض الأشخاص أن كثرة النوم ستبعد عنهم الصداع ما دامت قلة النوم تعمل على نشأة الصداع عند الاستيقاظ، ولكن على العكس تمامًا فإن كثرة النوم بإمكانها أن تتسبب في مشكلات عدة غير الصداع.

ذلك لأن النوم أكثر من تسع ساعات يعمل على تقليل إفراز هرمون السيرتونين، وانخفاض معدل هذا الهرمون بالجسم يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى المخ، وبالتالي يتسبب ذلك الأمر في إحداث آلام الصداع.

من الممكن تناول أي نوع من مسكنات الصداع المعروفة للتخلص من آلامه، ولكن من الأفضل الحرص على معدل النوم الصحي.

كما أن هناك وقت معين ينبغي النوم فيه دون باقي اليوم حيث يتم إفراز هرمون السيرتونين بصورة طبيعية فيه، وهذا الوقت يبدأ من الساعة العاشرة مساءً ويصل إلى الساعة الرابعة صباحًا.

2ـ الإصابة بالاكتئاب والقلق تسبب الصداع

إن الاكتئاب والقلق من أكثر الاضطرابات النفسية الشائعة التي تصيب عدد كبير من الناس، وهذه الاضطرابات تعمل على إصابة صاحبها بالأرق الذي يتسبب في إحداث مشكلة في النوم، وهذا الأمر يؤدي بالطبع إلى معاناة الشخص من الصداع ما بعد النوم أي عند الاستيقاظ.

3ـ الصداع النصفي عند الاستيقاظ من النوم

إن مرض الصداع النصفي يُصيب حوالي أكثر من 10% من الأشخاص على مستوى العالم، ويمكننا أن نميز ذلك الصداع إن كان نصفي أم لا من خلال النقاط الآتية:

  • إن الصداع النصفي يؤثر على الرؤية.
  • الشخص المصاب بالصداع النصفي يُصبح أكثر حساسية من الأصوات والأضواء والروائح.
  • من الممكن أن يشعر مصاب الصداع النصفي بالمرض والغثيان في بعض الحالات.

إن أكثر الأوقات التي يعاني فيها مريض الصداع النصفي بآلامه تكون في الصباح الباكر، ويرجع ذلك إلى انتهاء مفعول المسكنات التي يأخذها طوال اليوم، ويعد هذا النوع من الصداع مُعقد، لكن من الممكن علاجه عن طريق تناول بعض الأدوية التي تكون تحت إشراف الطبيب المعالج.

4ـ انقطاع النفس أثناء النوم يسبب الصداع

إن هذا الأمر بإمكانه أن يتسبب في انهيار عضلات الحلق بصورة جزئية أثناء النوم، ومن الأعراض الأخرى التي يتسبب فيها انقطاع النفس ما يلي:

  • حدوث جفاف للفم.
  • إصدار صوت الشخير أثناء النوم.
  • الإصابة بسوء وتعكر المزاج.
  • الاستيقاظ من النوم بصورة مستمرة أثناء الليل، أو بشكل مفاجئ.

من المفضل في هذه الحالة أن يذهب الشخص إلى المريض حتى يجد له حل مناسب.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة عند النوم والاستيقاظ

5ـ صرير الأسنان يسبب الصداع

إن صرير الأسنان عبارة عن اضطراب يحدث أثناء النوم يؤدي هذا الاضطراب إلى حدوث ضغط على الفك والأسنان، ويُعد هذا الاضطراب أحد أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، ولهذا الاضطراب أعراض أخرى ألا وهي:

  • الشعور بألم في الفك أو الرقبة.
  • حدوث إرهاق في عضلات الفك.
  • وجود صعوبة في فتح وإغلاق الفم بصورة كاملة.
  • الشعور بألم غير مبرر في الأذن.
  • الإصابة بحساسية الأسنان.

6ـ إجهاد العضلات يسبب الصداع

يمكن أن يحدث الصداع عند الاستيقاظ من النوم بسبب وجود شد في عضلات الرقبة وفروة الرأس، ويحدث ذلك بسبب النوم لفترة طويلة على نفس الوضعية.

7ـ معدل الأندروفين الغير منظم يسبب الصداع

إن معدل إفراز هرمون الإندروفين الذي يعمل على تحسين المزاج ينخفض في الصباح، ومن الممكن لهذا الأمر أن يتسبب في إحداث آلام الصداع، حيث يؤثر انخفاض ذلك الهرمون بالجسم على ناقلات عصبية أخرى مثل السيرتونين الذي يتسبب في ضيق الأوعية الدموية بالمخ، وهذا الأمر يؤدي إلى قلة تدفق الدم مما يُسبب الشعور بآلام الصداع.

قلة إفراز هرمون الإندروفين تختلف من شخص لآخر، لكن الأطباء ينصحون بممارسة التمرينات الرياضة لأنها من الممكن أن تتسبب في زيادة إفراز ذلك الهرمون، وبالتالي عدم الإصابة بهذه المشكلات.

8ـ التوقف عن شرب القهوة يسبب الصداع

إن الكافيين يعد مخدر خفيف يعمل على تحفيز الجهاز العصبي، لذا فإن كان الشخص معتاد على تناول القهوة بصورة منتظمة، وبعد ذلك توقف عن تناولها بشكل مفاجئ فهذا الأمر بالطبع سيُسبب له الشعور بآلام الصداع عند الاستيقاظ من النوم.

لأن عدم وجود الكافيين بالجسم الذي كان معتاد عليه يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية في المخ، وذلك يعمل على تدفق الدم بصورة أكبر من المعتاد، فيبذ المخ مجهود أكبر، وكل ذلك يؤدي إلى الإصابة بآلام الصداع.

فلا يجب الإقلاع عن القهوة بصورة مفاجأة إن كنت تريد الإقلاع عنها، وقم بذلك الأمر بصورة تدريجية حتى لا تُصاب بهذه المشكلات.

9ـ الإصابة بالمشكلات الصحية تسبب الصداع

هناك بعض المشكلات الصحية بإمكانها أن تتسبب في حدوث الصداع ما بعد النوم، وهذه المشكلات تنتج عن الضغط على النهايات العصبية الحساسة، ومن هذه المشكلات:

  • وجود ورم في الدماغ.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بالسكتة الدماغية.

10ـ ارتفاع ضغط الدم يسبب الصداع

إن ارتفاع مستوى ضغط الدم بالجسم يعني إحداث ضغط كبير على الرأس، وهذا السبب يعد سببًا شائعًا لإحداث الصداع، لذا فإن أحس الشخص بحدوث ذلك الأمر عدة مرات فيجب عليه أن يذهب إلى الطبيب على الفور حتى يصف له العلاج المناسب الذي يعمل على ضبط مستوى ضغط الدم في جسمه.

ها نحن الآن قد ذكرنا لكم جميع أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، حتى تتوخوا الحذر من ذلك الأمر، والآن سنعرض لكم كيفية تجنب صداع ما بعد النوم أي عند الاستيقاظ من النوم.

اقرأ أيضًا: أسباب تنميل الرأس وزغللة العين

كيفية تجنب صداع ما بعد النوم

بعد أن تعرفنا على جميع أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، دعونا الآن نعرف كيف يُمكننا تجنب ذلك الصداع الذي يؤرقنا بشدة، ولكي نتجنب حدوث ذلك الصداع يجب أن نتجنب مسببات حدوثه، سنحاول توضيح ذلك الأمر من خلال النقاط الآتية:

  • من الضروري لنا جميعًا أن نحافظ على الاسترخاء الذي تحتاج إليه أجسامنا، ويمكننا فعل ذلك من خلال ممارسة التمرينات الرياضية بصورة منتظمة، ويجب أيضًا أن نبتعد عن الأمور التي تُسبب لنا القلق والاكتئاب، كل ذلك سيعمل على تحقيق الاسترخاء، وبالتالي ذهاب آلام الصداع ما بعد النوم.
  • من المهم جدًّا علاج مشكلة انقطاع النفس أثناء النوم، وهناك بعض الحالات يعانون من هذه المشكلة بصورة شديدة حيث يوصي الطبيب بضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر (Continuous positive airway pressure-CPAP)، ويحدث ذلك من خلال ارتداء المريض القناع المتصل بجهاز ضخ أثناء النوم حتى يبقى مجرى الهواء مفتوحًا.
  • يجب تجنب الإفراط في استهلاك الكحوليات، وإخبار الطبيب بالأدوية والعقاقير التي يأخذها المريض، لأنه من الممكن جدًّا أن تكون هذه الأدوية هي سبب من أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم.
  • من الممكن استخدام واقي الفم في المساء، ويمكن أيضًا استخدام العلاجات الدوائية وحقن البوتكس التي تساعد في علاج صرير الأسنان، وبتالي يعمل ذلك على الحد من آلام الصداع التي تحدث عند الاستيقاظ من النوم.
  • هناك بعض الأدوية بإمكانها أن تساعد في حل مشكلات النوم مثل الأرق، ولكن هذه الأدوية يجب أن يصفها لك الطبيب، أي لا يمكن أخذها إلا تحت الإشراف الطبي، حتى لا تتسبب في حدوث مشكلات أخرى.
  • عند إصابة المريض بالصداع المزمن والمتكرر فيجب عليه فورًا الذهاب إلى الطبيب حتى يجد حلًا لهذه المشكل قبل أن تتفاقم.

إن معرفتنا بأسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم تساعدنا في حل هذه المشكلة بصورة أسرع، لذا فيجب علينا جميعًا ألا نتغافل عنها حتى لا نندم بعد ذلك، لأن الصحة تاج فوق رؤوس الأصحاء.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.