أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز

أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز قد تكمن في إصابة الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة بأحد الأمراض، أو ربما يكون الأمر متعلقًا بالإجهاد، أو وجود بعض المشكلات في إحدى أجهزة الجسم، أو غيرها من الأمور المؤثرة، حيث إننا من خلال موقع زيادة سوف نعرض لكم بالتفصيل أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز.

خلاصة الموضوع

 أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز

قد يتعرض بعض الناس أحيانًا إلى الشعور بثقل في الرأس، ويصاحب ذلك الشعور كسل وضيق وآلام في الدماغ، وقد يصل الأمر إلى عدم الرؤية أو التشويش والصداع المزمن، وغيرها من الأعراض التي تصيب الفرد الذي يعاني من الثقل في رأسه.

قد يكون القلق والتوتر هما أحد الأسباب الشائعة وراء الشعور بثقل الرأس وعدم التركيز، حيث يتسبب اضطراب القلق في الشعور بالضغط على الرأس مع التسارع في معدل ضربات القلب، وكذلك التعرق، كما أنه هناك العديد من الأطباء فسروا أن السبب وراء ذلك الثقل الذي ينتاب الرأس هو صداع التوتر، بالإضافة إلى الأسباب التي سوف نذكرها لكم في السطور التالية:

1- الإصابات العضلية تسبب ثقل الرأس

قد يشكل الوهن العضلي والإجهاد بعضلات الرأس والرقبة حدوث ذلك الثقل، بل قد يصل الأمر إلى صعوبة رفع الرأس أو التحدث وعدم القدرة على المضغ للطعام.

اقرأ أيضًا: علاج ألم أعلى الرأس وليس صداع

2- ثقل الرأس بسبب الشد العضلي

من الممكن أن يتسبب المجهود العقلي والتعب الجسدي بعد القيام بأي مجهود شاق في الشعور بثقل في منطقة الرأس، مما قد يتسبب في حدوث شد عضلي لعضلات الدماغ، وذلك الشد العصبي يصاحبه شعور بألم في الرأس مع عدم القدرة على تحريكها لأعلى، كما أنه من الممكن أن ينتج الشد العضلي نتيجة لبعض الإصابات الرياضية أو الحوادث أو إجهاد الرقبة نتيجة رفع أشياء ثقيلة الحمل.

كذلك قد يؤدي الجلوس لفترات طويلة أمام الأجهزة الإلكترونية سواء الهاتف أو الكمبيوتر أو التلفاز إلى حدوث الشد العضلي، مما يترتب عليه حدوث إجهاد بمنطقة الرقبة والعين وبالتالي الشعور بثقل الرأس وعدم التركيز.

3- عدم التركيز وثقل الرأس بفعل التواءات الرقبة

يعد التواء الرقبة أحد المشكلات المصنفة ضمن أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز، حيث تؤثر على حركة الرأس في إمالتها أو تحريكها إلى جانب واحد، فإن المرأة الحامل هي الأكثر عرضة لذلك الالتواء بسبب وضع رأس الجنين الخاطئ في الرحم.

قد يكون السبب في حدوث هذا الالتواء أيضاً إصابة الرأس أو الرقبة بصدمة ما، مما ينتج عنه صداع وألم بالرأس، والصعوبة في تحريكها بجانب التصلب في الرقبة وألم شديد وغير محتمل في الرقبة، وقد يصل الأمر إلى ظهور بعض التورمات بعضلات الرقبة.

4- الإصابات في الرأس يتبعها الشعور بالثقل

من المعروف أن عظام الوجه والجمجمة تقوم بحماية الدماغ من أي إصابات قد تتعرض لها في أي حادث ما، ولكن في حالة تعرض الرأس لإصابة ما شديدة فإن الجمجمة بالطبع سوف تصاب، مما يضعف الدماغ، وذلك الأمر قد يصل في بعض الأحيان إلى مضاعفات كبيرة وخطيرة، حيث إنه من الممكن أن يؤدي إلى حدوث الارتجاج في المخ أو النزيف الداخلي.

يمكن أن تكون الإصابة بارتجاج المخ أحد الإصابات الخطيرة التي تنتاب الرأس حيث تتسبب في بعض الحالات إلى فقدان الوعي، وثقل في الرأس، وعدم تركيز مع الغثيان والتقيؤ والإرهاق المستمر والدوخة.

5- أورام الدماغ تؤدي إلى ثقل الرأس

يتسبب الورم الدماغي سواء كان نوعه حميد أو خبيث في شعور المصاب بالثقل المستمر في الرأس، وقد يصل الأمر إلى عدم قدرته على التركيز، نتيجة تأثير الورم على خلايا المخ بشكل ضار، فإن أورام الدماغ هي أبرز أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز.

كذلك قد يؤثر ورم المخ الذي يعد أحد الأمراض النادرة الحدوث، في تعرض الشخص لبعض الأعراض الأخرى التي منها الصداع المتكرر ونوبات الصرع ومشاكل بالرؤية والسمع، والحاجة إلى التقيؤ والغثيان.

6- الحساسية وثقل الدماغ

تؤثر الحساسية الموسمية والتي تعرف باسم حمى القش في حدوث ذلك الثقل بالرأس وعدم القدرة على التركيز، بجانب أنها قد تؤدى إلى حدوث بعض الالتهابات بالأنف التحسسي الذي بدوره يزيد من الشعور بثقل الرأس، بالإضافة إلى هذا الأمر فإن الاحتقان والضغط الشديد على الرأس هو أحد أعراض الحساسية الموسمية.

قد يصاحب الإصابة بالحساسية ظهور بعض الأعراض الأخرى بجانب ثقل الدماغ، منها العطس والشعور باحتقان في الأنف مع السيلان، والإحساس بحكة في الحلق، بجانب حكة في العين وزيادة إفراز الدموع، والصداع المستمر، والضغط على الأذن، بالإضافة إلى ذلك الإرهاق والتعب الذي ينتاب الجسم.

7- التهاب الجيوب الأنفية وثقل الرأس

يعتبر التهاب الجيوب الأنفية هو أحد أكثر الأسباب شيوعاً لأسباب ثقل الرأس وعدم التركيز، حيث يحدث ذلك الالتهاب بسبب العدوى الفيروسية، التي من الممكن أن تأتي ملازمة لحالات البرد أو الأنفلونزا وتستمر بعد ذلك في جسم الإنسان، ومن الممكن أن تأتى التهابات الجيوب الأنفية بسبب العدوى البكتيرية أو الفطرية، وذلك في حالات نادرة.

قد يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى الشعور بضغط بمنطقة الرأس، أو ألم بالوجه، أو فوق العين وحول الانف وعند عظام الخدين، بجانب اصطحاب ذلك باحتقان أنفى وصداع حاد بالرأس، وشعور بثقل في الرأس مما يؤدي إلى عدم التركيز والتأثير على العين.

8- ثقل الرأس وعدم التركيز بسبب التهاب الجهاز الدهليزي

يعد التهاب الجهاز الدهليزي أحد أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز، حيث يحدث بسبب إصابة الشخص بعدوى فيروسية بالأذن الداخلية، مما يؤدى إلى ظهور بعض الأعراض التي منها الغثيان وعدم القدرة على المشي بشكل طبيعي بجانب ثقل الرأس.

9- عدم القدرة على التركيز وثقل الرأس بسبب التهاب السحايا

يعد التهاب السحايا هو أحد الأمراض الخطيرة التي تنتاب الطبقات المغلفة للمخ وخلايا الدماغ، قد يحدث ذلك الالتهاب بسبب أنواع معينة من البكتيريا أو الفيروسات، مما ينتج عنه بعض الأعراض والتي منها الصداع الشديد، وثقل الرأس.

10- ثقل الرأس بسبب التهاب الدماغ

يحدث التهاب الدماغ نتيجة الإصابة بعدوى فيروسية، مما يتسبب في الضغط على عظام الجمجمة، ويجعل المصاب يشعر بألم حاد في الرأس ووجود ثقل بها، لذلك فهو من أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز.

11- الثقل في الرأس نتيجة نزيف الدماغ

قد يشعر الشخص المصاب بالنزيف الدماغي بالثقل في رأسه، ومع مرور الوقت يفقد المصاب الإحساس برأسه تماماً بشكل تدريجي، بجانب شعوره بالتصلب في الرقبة والآلام في العضلات، وعدم الاتزان، وهذا نتيجة امتلاء أماكن من الدماغ بالدماء.

اقرأ أيضًا: علاج الأعصاب في الرأس

12- مرض السكر يؤدي إلى الشعور بالثقل في الرأس

يؤثر داء السكر بشكل كبير على أعصاب المخ مما يتسبب في التهابها وقد يصل الأمر مع مرور السنوات إلى تلفها، بجانب ظهور أعراض أخرى ومنها إحساس الشخص المصاب بمرض السكري بثقل في رأسه الذي يتطور بشكل تدريجي إلى عدم الإحساس برأسه.  

13- أمراض الأذن الداخلية يتبعها ثقل الرأس وعدم التركيز

تتسبب الأمراض الأذنية الداخلية في إصابة الشخص بثقل في الرأس كإصابة الشخص بالتهاب حاد بالأذن الوسطى مما يؤثر عليه بالدوخة، وعدم القدرة على التركيز.

14- داء منيير سبب من أسباب ثقل الرأس

هو أحد الحالات نادرة الحدوث، والتي يعتبر سبب حدوثها حتى الآن هو سبب مجهول، حيث ينتج عنه شعور بالدوخة والدوار وحدوث طنين بالأذنين، وقد يصل الأمر إلى فقد السمع بالكامل.

15- دوار الوضعة الإنتيابي سبب ثقل الرأس وعدم التركيز

يحدث هذا النوع من الإصابة نتيجة تحرك بلورات الكالسيوم الموجودة بالأذن الداخلية المسؤولة عن الشعور بالاتزان داخل الأذنين، مما ينتج عنه حدوث دوار وثقل في الرأس خاصةً لدى البالغين.

المزيد من الأسباب لثقل الرأس وعدم التركيز

لن تقتصر أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز على هذه الأمور فقط، إذ إنه هناك المزيد من الأسباب الأخرى، وسوف نذكرها لكم في النقاط التالية:

  • استنشاق الروائح الكيميائية، وخاصةً المواد التي تحتوي على نسبة عالية من الرصاص، كاستنشاق عوادم السيارات التي بدورها تؤثر بشكل سلبي على خلايا الدماغ فهي تحتوي على مواد سامة ومسرطنة لخلايا المخ.
  • كذلك تؤثر بعض المواد الكيميائية على الجهاز العصبي فتضعفه وتقلل من وظائفه، وتؤدي إلى الشعور بالصداع وثقل الرأس، وعدم القدرة على التركيز.
  • بجانب ذلك هناك بعض الأطعمة غير الصحية أو التي تحتوي على نسب من المواد التي تتسبب في انخفاض مستوى الضغط للدم مما يترتب عليه الشعور بدوار ودوخة وثقل في الرأس.
  • النوم بطريقة غير صحيحة أو غير مريحة للرأس والرقبة أو قد يكون النوم على وسائد غير مريحة إذ إن هذا الأمر يتسبب في شعور الشخص بثقل الرأس وعدم التركيز.
  • يعد الأشخاص الذين يعانون من العصبية المفرطة أكثر عرضة للشعور بهذا الثقل في الرأس وعدم القدرة على التركيز.
  • الضغوطات النفسية والقلق والتوتر المستمر قد تكون أحد أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز.
  • النوم لفترات طويلة تزيد عن 8 ساعات قد يكون السبب في حدوث ذلك الثقل بالرأس.
  • تناول الوجبات السريعة والأطعمة غير الصحية والمعلبة، بجانب الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكريات.
  • احتياج الجسم للسوائل وعدم شرب كميات كافية من المياه التي يحتاجها الجسم.

 طرق علاج ثقل الرأس وعدم التركيز

يمكن استخدام بعض الطرق العلاجية النمطية في الحياة التي تعتبر وقاية من ذلك الشعور الذي يتسبب في ثقل الرأس، كما يمكن العلاج من خلال تناول بعض الأدوية في بعض الحالات المرضية التي تتطلب ذلك، حيث يعتمد العلاج على الأسباب الكامنة وراء الشعور بثقل الرأس، ومن طرق العلاج ما يلي:

1- طرق علاج ثقل الرأس وعدم التركيز بتغير نمط الحياة

استكمالًا لموضوعنا الذي يعرض لكم أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز، فإنه يجب على المصابين بهذه المشكلة أن يقوموا بتغير نمط الحياة من خلال اتباع العادات الصحية، والتي تتمثل في الآتي:

  • أخذ قسط كافِ من الراحة والنوم، إذ إنه يُفضل ألا يقل النوم عن 6 ساعات، وألا يزيد عن 8 ساعات.
  • اتباع نظام غذائي متوازن وصحي وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات.
  • تناول كميات كافية من المياه حتى يتمكن الدماء من الحركة والوصول إلى خلايا المخ.
  • تجنب ما يؤثر عليك ويتسبب في شعورك بالقلق والتوتر، أو التعب النفسي أو الإجهاد العقلي، مع المحاولة قدر الإمكان في التقليل من العصبية والحفاظ على الثبات الانفعالي.
  • محاولة تجنب جميع الأجهزة التي تتسبب في إرهاق الأعصاب وشبكات العين، مع الحفاظ على مسافة بعيدة عن التلفاز أثناء المشاهدة، ويفضل أخذ فترة من الراحة أثناء الجلوس أمام الكمبيوتر من وقت لآخر.
  • القيام ببعض تمارين التأمل كاليوجا للحفاظ على الصفاء الذهني، وتمارين تقليل الضغط النفسي والتي تتمثل في القيام بالشهيق والزفير عدة مرات.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات الضرورية للجسم خاصةً فيتامين B12,B1,B2,B3، بجانب الأطعمة التي تحتوي على بعض المعادن الضرورية كالبوتاسيوم والماغنسيوم والكالسيوم.

2- طرق علاج ثقل الرأس وعدم التركيز بتناول بعض الأدوية

يمكن تناول بعض الأدوية التي يمكن أن توصف من قِبل الطبيب في بعض الحالات المرضية المصاحبة بشعور ثقل في الرأس وعدم القدرة على التركيز، ومن هذه الأدوية:

  • أدوية الوقائية لتجنب الإصابة بالصداع النصفي.
  • بعض المكملات الغذائية في حالة إصابة الشخص بنقص الفيتامينات. الضرورية في جسمه، خاصةً الفيتامينات التي تعمل على علاج مرض فقر الدم كالحديد.
  • بعض مضادات الهيستامين، والمضادات الحيوية في حالات التهاب الجيوب الأنفية.
  • أدوية علاج الغدة الدرقية واضطراباتها.

اقرأ أيضًا: أسباب وجع الرأس من الأعلى

حالات ضرورية مصابة بثقل في الرأس وعدم تركيز تتطلب زيارة الطبيب

قد تتطلب بعض الحالات زيارة الطبيب في حاله الإصابة ببعض الأعراض المصاحبة لأسباب ثقل الرأس وعدم التركيز، ومن هذه الأعراض:

  • عدم القدرة على المشي.
  • عدم الرؤية أو تشوشها.
  • نوبات الصرع.
  • فقدان الوعي المتكرر.
  • الصداع المفاجئ الشديد.
  • الشعور بألم في الصدر أو عدم القدرة على التنفس مع ثقل في الرأس وعدم القدرة على التركيز.
  • القيء المستمر أو الغثيان بدون سبب.
  • زيادة الصداع بشكل أسوأ مع مرور الوقت، وحتى مع تناول مسكنات الآلام

إن أسباب ثقل الرأس وعدم التركيز عديدة، فمنها الأسباب المرضية، ومنها الأسباب التي تكون بفعل المؤثرات كالقلق، أو التعرض للإصابة بالرأس، أو غيرها، في كل الأحوال لا يجب إهمال الأمر، ومن الضروري مراجعة الطبيب المختص، واستشارته للاطمئنان.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.