أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية تنتج عن عوامل وراثية أو عوامل مرضية، وتتعدد الأعراض الناتجة عن ارتفاعها، وقد يحتاج الكثير من الناس إلى معرفة متى يزداد مستوى الدهون الثلاثية في الدم.

لذا ومن خلال موقع زيادة سنعرف ما هي أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية؟ وما هي الأعراض التي تنتج عن محدثات ارتفاع الدهون؟

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية

الدهون الثلاثية تكون ناتجة عن عملية هضم الدهون وتكسيرها، والتي يستمدها الجسم من الغذاء، وقد قامت الأبحاث الطبية بتوضيح أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية، والتي تشتمل على الآتي:

  • شرب الكحل.
  • زيادة الوزن.
  • تناول الطعام الغني بالسكريات والدهون.
  • الإصابة بقصور في الغدة الدرقية.
  • تزداد الدهون الثلاثية خلال فترة الحمل لثلاثة أضعاف حجمها الطبيعي.
  • عند الإصابة بمرض السكر وخصوصًا لو كان من النوع الثاني.
  • متلازمة الأيض.
  • خلل في جهاز المناعة.
  • نتيجة لتناول بعض الأدوية.
  • نتيجة لعوامل وراثية.
  • قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة.

اقرأ أيضًا: أعراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية 

أعراض ارتفاع الدهون الثلاثية

تظهر أعراض الدهون الثلاثية عند ارتفاع مستواها في الدم، ومن خلالها يتمكن الطبيب المختص من قياس مدى إصابته بارتفاع الدهون الثلاثية بالجسم، وتتمثل تلك الأعراض في السطور التالية.

البنكرياس وتأثير الدهون الثلاثية

تؤثر مستويات الدهون الثلاثية المرتفعة على البنكرياس فينتج عنها وجود التهابات حادة، وتنقسم التهابات البنكرياس إلى نوعين تختلف الأعراض التابعة لهما، وهي كالآتي:

  • أعراض التهاب البنكرياس الحاد، ويتفرع منها الأعراض التالية: قيء وغثيان، حمى، الشعور بسرعة في ضربات القلب، تعب في الجزء العلوي من البطن، ألم ممتد من البطن حتى الظهر، شعور بألم شديد بمجرد الضغط على البطن.
  • أعراض التهاب البنكرياس المزمن، ويتفرع منها: خسارة الوزن بشكل مفاجئ، خروج رائحة كريهة عند التبرز ويكون ذو لون زيتي، ألم شديد في الجزء العلوي من البطن.

تصلب الشرايين القلبية الوعائية

من الممكن أن تظهر أعراض تصلب الشرايين التي تتصل بأعراض وأسباب ارتفاع الدهون الثلاثية، وتتمثل أعراض تصلب الشرايين القلبية الوعائية في الآتي:

  • ضيق التنفس.
  • خلل في ضربات القلب.
  • الإصابة بذبحة صدرية.

بعض أعراض ارتفاع الدهون الثلاثية الخطيرة

قد ينتج عن زيادة معدلات الدهون الثلاثية بعض الأعراض الخطيرة والتي تكون ذات مستوى عالي من الخطر، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • تضخم في الطحال أو في الكبد.
  • أعراض عصبية كفقدان الذاكرة والاكتئاب.
  • ظهور الدم في الشبكية فتظهر الشبكية على شكل أبيض حليبي.
  • وجود عقود على الكوع والركبتين.
  • ظهور عقد لا تسبب أي ألم حول الأرداف والفخذين والساق، ويطلق عليها اسم الأورام الصفراء البركانية.
  •  التهاب حاد في البنكرياس وتتمثل أعراضه فيما قمنا بذكره سابقًا.
  • وجود بقع ذات لون أصفر حول جفن العين.
  • ظهور لون أصفر في باطن اليد.

أخطار ارتفاع الدهون الثلاثية

تظهر بعض الأخطار من زيادة الدهون الثلاثية، وهي تتمثل في مضاعفات المرض التي تكون نتيجة إهمال العلاج المبكر، أو عدم تحديد الأعراض، أو غير ذلك، وتتمثل تلك الأخطار فيما يلي:

  • ينتج عن ارتفاع معدلات الدهون الثلاثية تصلب في الشرايين
  • تؤدي معدلات الدهون الثلاثية الغير منتظمة إلى الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • ينتج عن أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية حدوث النوبات القلبية.
  • تؤثر الدهون الثلاثية الزائدة على القلب فينتج عنها أمراض القلب.
  • يتسبب ارتفاع الدهون الثلاثية في حدوث التهاب حاد في البنكرياس.

متي يحدث ارتفاع في الدهون الثلاثية؟

تعتبر الدهون الثلاثية مصدر مهم من مصادر الطاقة التي يحتاجها جسم الإنسان، فعندما تتناول الطعام يقوم جسمك بشكل تلقائي بتحويل الطعام الزائد إلى دهون ثلاثية، ويتم تخزينها داخل الجسم في الخلايا الدهنية، ويقوم الجسم لتحويلها لطاقة عندما يحتاج إليها.

يرتفع معدل الدهون الثلاثية في الجسم عندما تتناول الكثير من الأطعمة التي تضم نسب كبيرة من الكربوهيدرات، وتشير الأبحاث الطبية إلى أنه يجب على كل من تجاوزوا سن العشرين إجراء فحوصات لقياس معدل الدهون الثلاثية والكوليسترول.

اقرأ أيضًا: نسبة الدهون الثلاثية الخطرة

كيف يمكن خفض الدهون الثلاثية؟

بعدما تعرفنا على أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية، سنقوم بتوضيح طريقة خفض الدهون الثلاثية في الجسم، ويكون ذلك من خلال ما يلي:

  • يجب في بادئ الأمر التخلص من أي مشكلة نفسية حتى يقل معدل الدهون الثلاثية.
  • تناول الأطعمة التي تكفي حاجة جسمك من سعرات حرارية.
  • تغير نمط الحياة واتباع نظام صحي.

نصائح لمنع ارتفاع الدهون الثلاثية

يوجد بعض التعليمات التي يجب اتباعها لكي تحافظ على معدل الدهون الثلاثية، وتجنب خطر ارتفاعه، ومن تلك التعليمات والنصائح ما يلي:

  • يجب استعمال منتجات القمح الكامل بدلًا من الخبز والمكرونة والأرز.
  • الابتعاد عن التدخين وتجنب شرب الكحوليات.
  • يجب ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • خسارة الوزن، فعند خسارة الوزن يتم خفض الدهون الثلاثية معها وذلك يكون لمن يعانون من السمنة.
  • يجب تناول السمك، لأن الأسماك من المعروف عنها أنها تضم الاوميجا 3 والعديد من المعادن الهامة.
  • لابد من تقليل تناول السكريات خلال اليوم، لأنها تساعد على خفض معدل الدهون الثلاثية في الجسم.
  • تناول المكسرات وزيت الزيتون والكانولا بالإضافة إلى الأسماك الدهنية.
  • تجنب الأطعمة الغنية بالكوليسترول كصفار البيض.
  • تناول الأطعمة الغنية بالصويا والتي تساعد على خفض معدلات الكوليسترول.

طرق علاج الدهون الثلاثية

يمكن علاج مسببات ارتفاع الدهون الثلاثية من خلال تناول بعض الأدوية التي تكون تحت إشراف الأطباء، ومنها ما يلي:

  • النياسين: يعمل دواء النياسين على تقليل مستويات الدهون الثلاثية والكولسترول الضار، وينصح به الطبيب عند ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية بسنة تتعدى 500 ملغ لكل ديسيلتر.

كما يجب إخبار الطبيب إن كنت تتناول أي أدوية أخرى حتى لا يتفاعل دواء النياسين مع تلك الأدوية وينتج عنه آثار جانبية خطيرة.

  • زيت السمك: تشمل مكملات زيت السمك على أحماض أوميجا 3، والتي تساعد على تقليل مستوى الدهون الثلاثية، وتستخدم غالبًا للأشخاص الذين يُعانون من ارتفاع شديد في مستويات الدهون الثلاثية وقد تصل لديهم إلى 500 ملغ لكل ديسيلتر.
  • الفايبرات: تستعمل تلك الأدوية في التقليل من مستويات الدهون الثلاثية، التي تتخطى 500 مج/ ديسيلتر، ومنها أقراص فينوفايبرات وجمفبروزيل.
  • الستاتينات: تحتوي على أدوية تستعمل في خفض الدهون الثلاثية، وخصوصًا في حال كان الكوليسترول منخفضًا، ويكون ذلك الانخفاض على غير المعتاد، وفي حال أيضًا مرض السكري أو انسداد الشرايين.

مستويات الدهون الثلاثية

تنقسم الدهون الثلاثية إلى ثلاثة مستويات، فقد يطلب منك الطبيب إجراء فحص دم، وعند ظهور النتائج تظهر على النحو التالي، لكن يجب مراعاة اختلاف النسب من مختبر لآخر:

  • يوجد مستويات طبيعية، تقل عن 150 ملغ لكل ديسيلتر.
  • يوجد خط الخطر، ويتراوح فيما بين 150 إلى 199 ملغ لكل ديسيلتر.
  • تظهر مستويات مرتفعة، وتتراوح فيما بين 200 إلى 499 ملغ لكل ديسيلتر.
  • تظهر مستويات مرتفعة جدًا، وتزيد عن 500 ملغ لكل ديسيلتر.

هل يوجد فرق بين الدهون الثلاثية والكوليسترول؟

يعتبر كل من الكوليسترول والدهون الثلاثية من العناصر الدهنية الموجودة في الدم، ولا يتشابه كل منهم في المهام، فيمكن توضيح ذلك الاختلاف من خلال ما يلي:

  • يقوم الكوليسترول في بناء الخلايا وبعض الهرمونات.
  • تخزن الدهون الثلاثية السعرات الحرارية التي لا يستعملها الجسم، وتقوم بتزويده بالطاقة اللازمة.
  • لا يستطيع كل من الكوليسترول والدهون الثلاثية في الذوبان في الدم، حيث يستند كل منهم على البروتينات في الانتقال إلى الجسم كله وتسمى تلك البروتينات بالبروتينات الدهنية.

اقرأ أيضًا: أفضل نظام غذائي لحرق الدهون الثلاثية

متى يجب الاتصال بالطبيب؟

عند الشعور بأي عرض من الأعراض التي ذكرناها سابقًا يجب عليك التوجه إلى الطبيب مباشرةً، وفي حال وجد الطبيب ارتفاعًا في معدلات الكوليسترول، فإنه سيقوم بتحديد خطة علاجية جديدة أو تغير بعض الأنماط المتبعة في أسلوب الحياة.

أسباب ارتفاع الدهون الثلاثية ينتج عن عدة أسباب من بينها، تناول الأطعمة بكثرة فوق الحاجة الطبيعية لجسمك، لذا يجب تناول الطعام بقدر يتناسب مع السعرات الحرارية.

قد يعجبك أيضًا